فضل الدعاء بعد الوضوء ما هو؟ إليكم الإجابة

فضل الدعاء بعد الوضوء نتعرف عليه اليوم من خلال منصة زيادة وهو سبباً لفتح أبواب الجنة، فما من مسلم يتوضأ ويحسن وضوءه ثم يصلي ركعتين، ويستحضر النية في القلب، إلا فتحت له أبواب الجنة، وفي الوضوء طهارة للبدن والقلب حيث قال تعالى:

((إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ))،

كما أن الله جعل من صحة إتمام الصلاة إسباغ الوضوء، وأيضاً من شروط إتمام الطواف، المداومة على الوضوء تجعل المسلم في حفظ الله، فمنه طهارة للجسد والفوز بمحبة الله.

اقرأ أيضاً: من توضأ فأحسن الوضوء: خطوات الوضوء وأركانه وفضائله في الإسلام

فضل الدعاء بعد الوضوء 

فضل الدعاء بعد الوضوء 
فضل الدعاء بعد الوضوء

الدعاء عبادة أمرنا بها الله عز وجل((وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)) كما حثنا رسول الله على الدعاء والتضرع إلى الله، بعد كل فعل صالح مثل الدعاء بعد ختم القرآن، الدعاء بعد سماع الآذان، والدعاء بعد التشهد، وعند الاستيقاظ من النوم، وبعد الانتهاء من الصلاة، كما أن الدعاء بعد التفرغ من الوضوء سببا لدخول الجنة، فمن فضل الدعاء بعد الوضوء يفتح للمسلم أبواب الجنة

قال رسول الله _صل الله عليه وسلم _((من توضأ فأحسن الوضوءَ ثم قال : أشهد أن لا إله َ الا اللهُ وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه، اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهِّرين، فُتحت له ثمانيةُ أبوابِ الجنةِ، يدخل من أيّها شاءَ))،

وبيانا لما جاء به الحديث الشريف التالي:

  • يحث رسول الله-صلّ الله عليه وسلم المسلم على إسباغ الوضوء لكل عضو، حتى يصح وضوءه وبالتالي تصح صلاته، وينال الثواب كاملا، بينما إهمال الوضوء الصحيح يبطل الصلاة.
  • والإتمام الأجر الذي يحصل عليه المسلم بعد إسباغ الوضوء هو صلاة ركعتين سنة الوضوء، قال رسول الله_صل الله عليه وسلم_:((مَنْ تَوَضَّأَ نَحْوَ وُضُوئِي هَذَا ثُمَّ قَامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ لَا يُحَدِّثُ فِيهِمَا نَفْسَهُ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ))، حديث صحيح.
  • استحباب الدعاء بعد الوضوء لما له من أجر كبير وهو فتح أبواب الجنة، ويقال بعد الوضوء ((أشهدُ أن لاّ إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا عبدُ اللهِ ورسولُهُ، اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهِّرين))، فبهذا الدعاء تفتح لك أبواب جنة الرحمن.

قد يهمك معرفة: من توضأ فأحسن الوضوء ثم صلى ركعتين لله وجبت له الجنة

فضل الوضوء 

بجانب إن للوضوء فضل عظيم وأجر كبير، ويحصل به على محبة الله، ويترفع به عن الذنوب، تتعدد فضائل الوضوء ومنها فضل الدعاء بعد الوضوء وهو استجابة الله للسؤال، ويفضل الدعاء كما أخبرنا المصطفى، إذا أسبغ المرء وضوءه ومات على وضوئه يمت على الفطرة تجب له الجنة، ونذكر فضائل أخرى للوضوء:

طهارة للبدن والله يحب المتطهرين:

قال الله تعالى (( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)).

سبب لدخول الجنة:

ما من مسلم أتم وضوءه على المكاره إلا فتحت له أبواب الجنة.

يرفع الوضوء درجات صاحبه في الجنة:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : «ألا أدلُكم على ما يمحو اللهُ بهِ الخطايا ويرفعُ بهِ الدرجاتِ ؟ قالوا : بلى . يا رسولَ اللهِ ! قال إسباغُ الوضوءِ على المكارهِ . وكثرةُ الخطا إلى المساجِدِ . وانتظارُ الصلاةِ بعدَ الصلاةِ . فذلكمْ الرباطُ))، وإسباغ الوضوء على ما يكره المرء أجر كبير ورفع درجاته في الجنة، أي الوضوء بماء بارد يؤجر عليه، أو إذا كان به أذى ويتوضأ المسلم ويحسن وضوءه فيرفع درجاته كأجر له على صبره و تمام وضوئه.

ينال شرف الوقوف على حوض النبي محمد_صل الله عليه وسلم_:

ويصف الرسول المسلم كثير الوضوء بأنه من الغر المحجلين ممن ينالوا شرف شربة الماء من يد الحبيب المصطفى لا يظمأ بعدها أبدا، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ خرجَ إلى المقبَرةِ ، فقالَ :

«السَّلامُ عليكُم دارَ قومٍ مُؤمنينَ، وإنَّا إن شاءَ اللَّهُ بِكُم لاحقونَ، وَدِدْتُ أنِّي قد رَأيتُ إخوانَنا. قالوا يا رسولَ اللَّهِ، ألَسنا إخوانَكَ ؟ قالَ: بل أنتُمْ أصحابي وإخواني الَّذينَ لم يَأتوا بعدُ وأَنا فرَطُهُم على الحَوض. قالوا: يا رَسولَ اللَّهِ، كيفَ تعرِفُ مَن يأتي بعدَكَ مِن أمَّتِكَ ؟ قالَ: أرأَيتَ لو كانَ لرجلٍ خَيلٌ غرٌّ محجَّلةٌ في خيلٍ بُهْمٍ دُهْمٍ ألا يعرفُ خيلَهُ ؟ قالوا: بلَى. قالَ: فإنَّهم يأتونَ يومَ القيامةِ غرًّا مُحجَّلينَ منَ الوضوءِ وأَنا فَرَطُهُم على الحوضِ))

ومن فضائل الوضوء تكفير الذنوب:

ففي الوضوء طهارة البدن من الدنس وتكفير للخطايا كما أخبرنا سيدنا محمد_صل الله عليه وسلم_عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: «من تطهرَ في بيتِه ثم مشى إلى بيتٍ من بيوتِ اللهِ ، ليقضي فريضةً من فرائضِ اللهِ ، كانت خطوَتاهُ إحداهما تحطُّ خطيئةً ، والأخرى ترفعُ درجةً)). 

اقرأ أيضاً: دعاء بعد قراءة سورة يس من كتاب أبواب الفرج وكرامات سورة يس

خاتمة المقال: بهذا نكون وضحنا فضل الدعاء بعد الوضوء وفضل الوضوء من طهارة للبدن واستجابة للدعاء، وحصول الأجر والثواب، كما المرء الحسن الوضوء ينال شرف محبة الله عز وجل، فإذا مات على وضوء فإنه يمت على الفطرة وهي توحيد الله وتوجب له الجنة، وختاماً نتمنى أن يجعلنا الله وإياكم من الغر المحجلين لننال محبة الله.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.