الحمل قبل التبويض بيوم وجنس الجنين

الحمل قبل التبويض بيوم وجنس الجنين أحد أشهر الطرق التي أثبتت جدارتها، فمن خلال تحديد أيام التبويض يمكن للآباء التحكم في نوع الجنين بنسبة معينة، ولتلك الطريقة الحسابات الخاصة بها لضمان مدى نجاحها، ويمكن التعرف على نوع الجنين بعد ذلك بعدة طرق تختلف لحساب مدى صحتها، يوضح ذلك لكم عبر موقع زيادة.

الحمل قبل التبويض بيوم وجنس الجنين

يوجد بعض الدراسات التي توضح أن الحمل قبل التبويض بيوم وجنس الجنين يمكن أن يكون الجنين عندها ذكرًا، حيث إن الحيوان المنوي الذكري الذي يحمل الكروموسوم (Y) يصل بدرجة أسرع إلى قناة فالوب ليقوم بتخصيب البويضة.

إذا تم الجماع قبل أيام التبويض بمدة طويلة تكون الحيوانات المنوية المؤنثة والمذكرة قد وصلت بالفعل، مما يؤدي إلى احتمال أن يكون الجنين نوعه أيًا منهما.

تنجح تلك الطريقة دومًا بنسبة 75% لتحديد جنس الجنين، إلا أنها ليست دقيقة بدرجة عالية، حيث لا توجد أي دلائل علمية تثبت صحة تلك الطريقة.

اقرأ أيضًا: معرفة نوع الجنين من اخر دورة

كيفية تحديد موعد التبويض

حتى تتمكني من التحكم في الحمل قبل التبويض بيوم وجنس الجنين عليكِ معرفة ما هو التبويض فهو تلك الفترة التي تخرج فيها البويضة الناضجة من المبيض لتتجه إلى قناة فالوب مباشرة لمدة تتراوح ما بين 24 إلى 36 ساعة حسب الصحة العامة للمرأة.

  • تختلف فترة التبويض من سيدة لأخرى ومن شهر إلى شهر آخر، حيث تزيد فرصة الحمل بمعدل 20% خلال فترة التبويض.
  • في حالة الدورة الشهرية غير المنتظمة التي تكون في الغالب كل 35 يوم، يمكن أن تحدث الفترة تبويض قبل أو بعد الأيام المحددة للدورة.
  • تستمر فترة التبويض لمدة من 6 إلى 10 أيام.
  • يعرف يوم التبويض على أنه اليوم الذي تخرج فيه البويضة الناضجة من المبيض، حيث يزيد الجماع في يوم التبويض من فرصة حدوث الحمل.
  • يتم حساب يوم التبويض من خلال طرح 14 يومًا من أيام الدورة، أي في حالة أن الدورة كل 28 يوم يتم طرح 14 من 28 ليكون الناتج 14، أي يوم التبويض هو اليوم 14 من الدورة.
  • في حالة كانت الدورة غير منتظمة كل 35 يوم فيوم التبويض يكون اليوم 21 من الدورة (35- 14= 21).
  • يوجد احتمال بسيط في أن يتواجد خطأ في يوم التبويض لأن يتغير تبعًا للحالة النفسية للمرأة، أى يمكن يتقدم أو يتأخر حسب كل حالة.

أعراض التبويض

  • زيادة نسبة حدوث حمل.
  • زيادة حساسية الثدي.
  • زيادة الرغبة في الجماع.
  • زيادة شعور المرأة بالتوتر والقلق.
  • كثرة الإفرازات الخاصة بعنق الرحم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • وجود تغيرات ملحوظة في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالألم خلال فترة التبويض أسفل منطقة البطن.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض التبويض

أعراض الحمل بعد التبويض

  • عدم الرغبة في تناول الطعام إلا أنواع معينة.
  • وجود ألم شديد في الرأس وبعض العضلات بالجسم.
  • تغير في لون حلمات الثدي والشعور بالألم وتصبح حساسة بنسبة أكبر.
  • الإصابة بالإسهال والمغص بشكل دوري وأحيانًا تصاب الأم بالإمساك.
  • الشعور المستمر بالغثيان والانتفاخ الشديد في البطن.
  • الشعور بالتعب المستمر والخمول.
  • وجود بعض الوخزات في الصدر والشعور بالألم في منطقة أسفل الظهر.
  • زيادة التبول ووجود خطوط بيضاء مع البول.
  • فقد الرغبة الجنسية.
  • التقلبات المزاجية الزائدة بسبب الاضطرابات الهرمونية.

نسبة الحمل بولد قبل موعد نزول البويضة بيوم

أكد الأطباء على أنه توجد علاقة قوية بين جنس الجنين والحمل قبل التبويض بيوم، حيث تزداد نسبة الحمل في تلك الفترة بسببب وصول الحيوانات المنوية الحاملة للكروموسومات المذكرة بسرعة أكبر للبويضة ويحدث التلقيح والإخصاب.

رجح الأطباء صحة أن المولود يكون ذكرًا في تلك الحالة مع العلم أن الحيوان المنوي الحامل للكروموسومات الأنثوية يكون بنسبة أكبر، وبالتالي ينصح الأطباء أن يكون الجماع قبل عملية التبويض ب 5 أيام كحد أدنى، كما أثناء الإباضة أو بعد التبويض بيوم.

اقرأ أيضًا: بعد الدورة بكم يوم يحدث الحمل بولد

طرق معرفة جنس الجنين

كما ذكرنا أن طريقة يوم التبويض ليست بالطريقة الدقيق 100% ومن أجل ذلك يجب التأكد من جنس الجنين من خلال الطرق الطبية المتبعة:

1- اختبار الحمض النووي

يتم تحديد نوع الجنين عن طريق الحمض النووي بالطرق العلمية الدقيقة من خلال ما يلي:

  • في حالة تخصيب البويضة من خلال الحيوان المنوي الذكري (Y) سيظهر في الاختبار أن الحمض النووي على هيئة (XY).
  • في حالة تخصيب البويضة من خلال الحيوان المنوي الذكري (X) سيظهر في الاختبار أن الحمض النووي على هيئة (XX).

2- جهاز السونار

يتم تحديد نوع الجنين من خلال السونار عن طريق الأشعة التليفزيونية، حيث يتم التعرف بالكشف عن غدة البروستات في حالة الجنين الذكر أو المبيضين في حالة الجنين المؤنث بعد تكونهما، وتعد تلك من أكثر الطرق التقليدية التي تستخدمها معظم الأمهات.

3- الزغابات المشيمية

يمكن تحديد الجنس من خلال الزغابات المشيمية حيث تعد المشيمة الغذاء الأساسي للجنين في رحم الأم وتمده بالعديد من العناصر التي يحتاجها ليكتمل نموه بطريقة صحية وسليمة، ومع ذلك الكثير من الأطباء لا تنصح باستخدام تلك الطريقة نظرًا للاهمية الكبرى للمشيمة والخوف من إلحاق الأذى بالجنين.

4- السائل الأمينوسي

السائل المحاط به الجنين، حيث يتم سحب عينة منه وفحصها للتعرف على الجينات الموجودة الخاصة بالجنين وتحديد جنسه، وهي من الطرق المشهورة لمعرفة نوع الجنين.

يمكن أن يساعد الحمل قبل التبويض بيوم على تحديد نوع الجنين بنسبة معينة، حيث أكدت تلك الطريقة جدارتها إلا أنها لا تحتمل أي دليل علمي لها، ويمكن التعرف على نوع الجنين بعد ذلك بعدة طرق مختلفة.