أسباب تمغط الرضيع بكثرة

أسباب تمغط الرضيع بكثرة وطرق علاجه من الأمور التي تجعل الأمهات تتردد على الأطباء كثيرًا؛ بهدف التعرف على طريقة تُمكنهم من جعل أطفالهم يتوقفون عن البكاء المستمر، وفي التالي سيعرض لكم موقع زيادة أهم تلك الأسباب وطرق علاج تمغط الأطفال الرُضع.

أسباب تمغط الرضيع بكثرة

أسباب تمغط الرضيع بكثرة

من المشكلات التي تواجهها الأمهات والتي تؤدي إلى بكاء الرُضع بشكل مستمر ولفترات زمنية طويلة هو التمغط؛ نظرًا للألم الذي يشعرون به ولا يُمكنهم التعبير عنه سوى بالبكاء، حيث يُصاب الرُضع في عمر أسبوعين إلى 4 أسابيع بالتشنجات ويشعرون بالألم عند إصابتهم بالتمغط.

كما أنه في هذا السن يكون الرُضع أكثر عُرضة للإصابة بالمغص، وتنتهي تلك المرحلة عند إتمام 4 أشهر، وفي السطور التالية سنعرض لكم أهم أسباب تمغط الرضيع بكثرة، والأعراض التي يشعر بها الرُضع عند إصابتهم بالتمغط.

اقرأ أيضًا: أسباب شد الرضيع على نفسه وكيفية معرفة سبب الألم ونصائح لتخفيفه

عدم اكتمال نضج الجهاز الهضمي

أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال حديثي الولادة بالتمغط أو ما يُعرف بالمغص، هو أن الجهاز الهضمي الخاص بجسم الرضيع مازال غير مُكتمل النُضج؛ وعليه فقد يُصاب الرضيع بانتفاخ الأمعاء وآلام المعدة، والتي ينتج عنها البكاء المستمر.

إلى جانب ذلك فإن الطفل قد اعتاد على الحصول على غذاءه من خلال الحبل السُري الذي يجعله مُتصلًا بوالدته، وبعد الولادة أصبح يتناول طعامه من خلال الرضاعة وهو ما سيؤثر بالتأكيد على جهازه الهضمي ويتسبب له ببعض التغيرات.

التحسس من بعض الأطعمة التي تتناولها الأم

أحد أهم أسباب تمغط الرضيع بكثرة هو أطعمة الأم، فقد يُعاني الطفل الرضيع من الحساسية تجاه بعض الأطعمة التي تتناولها والدته، والتي تصل إليه عن طريق الرضاعة، وأحد أهم تلك الأطعمة المُنتجات التي تتضمن حليب البقر، وقد لوحظ أن الأمهات اللاتي تتناولن بعض الخضراوات، مثل: البصل والملفوف، ويتناولن القهوة بشكل مستمر، يُعاني أطفالهن من حساسية تتسبب لهم بالتمغط بشكل مستمر.

عدم التجشؤ وزيادة الغازات

من أهم العوامل التي تؤدي لإصابة الأطفال الرُضع بالمغص المُزمن هو وجود غازات كثيرة وعدم اهتمام الأم بتجشؤ الطفل عقب انتهاؤه من الرضاعة؛ وعليه فيُصاب الطفل ببعض التقلصات المعدية التي تُسبب له آلام المعدة والتمغط.

الحالة النفسية السيئة للأم

يوجد رابط قوي بين الأم وطفلها خاصةً في الشهور الأولى من الولادة، والحالة النفسية للأم لها أهمية كبيرة، فإن كانت الأم تمر بحالة نفسية سيئة فسينعكس هذا على طفلها الرضيع من خلال الرضاعة؛ وعليه فقد يفسد اللبن الذي يتناوله الرضيع ويُصيبه بالتمغط الحاد، ويستمر بالبكاء.

اعتماد الأم على الحليب الصناعي

الحليب الصناعي أو بديل لبن الأم الذي يتناوله الطفل أثناء الرضاعة يحتوي على مواد كيميائية من شأنها إلحاق الضرر بالأطفال الرُضع، وعليه فقد يُصاب الرضيع بالتمغط ويستمر في البكاء لساعات طويلة، فهو من أشهر أسباب تمغط الرضيع بكثرة في وقتنا هذا.

هناك فئة من الرُضع مصابة بالحساسية من أنواع معينة من الحليب، خاصةً في حالة وجود تاريخ مرضي لأحد أفراد العائلة مع الربو والأكزيما؛ لذلك ينبغي عليكِ التعرف على نوع الحليب المناسب لطفلك الرضيع.

اقرأ أيضًا: فزع الرضيع اثناء النوم وأنماط النوم الطبيعية حسب عمر الطفل

التعرض لطيار الهواء الشديد

يُمكن أن يكون السبب في إصابة الطفل بالتمغط وآلام المعدة هو تعرضه لطيار هواء شديد، وعليه فينبغي على الأم تدفئة طفلها الرضيع بشكل جيد؛ حتى يتخلص من تقلصات المعدة والمغص.

أعراض التمغط لدى الأطفال الرُضع

هناك بعض الأعراض التي يُمكن من خلالها أن تُلاحظ الأم أن طفلها الرضيع يُعاني من التمغط وآلام المعدة والأمعاء، ومن تلك الأعراض ما سنُقدمه لكم في السطور التالية.

  • البكاء المستمر الذي يصل إلى ساعات طويلة من أشهر أعراض إصابة الأطفال حديثي الولادة بالتمغط.
  • إصابة الطفل بالإسهال من أعراض وجود تمغط لديه.
  • ارتفاع درجة الحرارة أحد الأعراض التي يُمكن للأمهات التعرف من خلالها على إصابة الرُضع بالمغص.
  • القيء من مظاهر وأعراض إصابة الرُضع بالتمغط في الشهور الأولى بعد الولادة.
  • إصابة الرضيع بالتشنجات واحمرار الوجه بشكل مستمر أحد أعراض الإصابة بالتمغط.
  • تغيير وضعية النوم والنوم المُتقطع من أعراض إصابة الطفل الرضيع بالتمغط وألم المعدة الحاد.
  • انتفاخ بطن الطفل حديث الولادة بشكل غير مألوف.
  • تحريك الرضيع لقدميه وضمها إلى قفصه الصدري بشكل مستمر، دليل واضح على أنه يُعاني من آلام المعدة الناتجة عن التمغط.
  • خروج أصوات تُصدرها معدة الطفل أحد أعراض إصابته بالمغص وتقلصات المعدة.

طرق علاج التمغط لدى حديثي الولادة

من خلال اتباع الأمهات لبعض الأمور البسيطة ستتمكن من تخفيف آلام التمغط عند أطفالهن، وفي التالي سنعرض لكم بعض الطرق التي يُمكنكم من خلالها علاج التمغط الذي يُصاب به الأطفال الرُضع في الشهور الأولى من عمرهم.

  • الأعشاب من المستحضرات التي أثبتت فعاليتها في تسكين الآلام وعلاج تمغط الأطفال الرُضع بصورة مؤقتة، ومن تلك الأعشاب شاي البابونج، والكراوية والنعناع واليانسون؛ وذلك لما تتضمنه تلك الأعشاب من فوائد تُساعد على ترخية الأعصاب وتسكين آلام المعدة.
  • الحرص على جعل الطفل ينام في وضعية مُستقيمة، والتي ستجعله يتمكن من إخراج الغازات الزائدة بجسده.
  • لبوس الجلسرين من الأدوية الفعالة التي تُساعد في علاج التمغط لدى الأطفال الرُضع.

اقرأ أيضًا: قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني أسبابه وعلاجه وما هي أعراضه بالتفصيل

طرق لتخفيف آلام المعدة لدى الرضع

هناك بعض الوسائل التي تتبعها بعض الأمهات في محاولة منهم لتخفيف آلام المعدة والمغص الذي يتسبب في بكاء الأطفال الرُضع بشكل مستمر، ومن تلك الوسائل ما يلي.

  • كمادات المياه الدافئة لها دور كبير في التخفيف من ألم التمغط لدى الطفل الرضيع، من خلال وضع تلك الكمادات على بطن الطفل ومُساعدته على التجشؤ وإخراج الغازات الزائدة من جسمه.
  • محاولة الأم إلهاء الطفل وجعله ينشغل بالألعاب أو التليفزيون على سبيل المثال، حيث يُمكن من خلال تلك الطرق جعل الطفل ينسى ألم معدته ويهدأ.
  • تدليك بطن الطفل في شكل دائري أحد طرق العلاج الناجحة لتخفيف أعراض التمغط، وبالتالي ستجعل الطفل يهدأ ويتوقف عن البكاء.
  • حمل الطفل والسير به قليلًا سيعمل على تهدئته وجعله يغوص في نوم عميق.
  • أما في حالة فشل جميع الطرق السابق الإشارة إليها؛ فينبغي على الأم استشارة الطبيب قبل إجراء التحاليل، والحصول على بعض العقاقير الطبية، وأحد أشهر تلك العقاقير التي تُخفف من حدة التمغط لدى الأطفال، نظام البروتين المحلل، وبعض الأدوية الطبية التي تحتوي على إنزيمات مُحفزة للهضم.
  • هناك بعض الأدوية لعلاج حالات التمغط الحادة لدى الرُضع ومنها قطرات مضادة الغازات، والتي ينبغي عليكِ استشارة الطبيب أولًا قبل إعطاؤها لطفلك الرضيع، ومن خلال تلك القطرة يُمكن لطفلك الرضيع التخلص من الغازات الزائدة بمعدته، كما أنها تُساعده على التجشؤ، وتسير تلك القطرة إلى مجرى الجهاز الهضمي ولا تسلُك طريقها إلى مجرى الدم؛ لذلك فهي آمنة.
  • تدفئة معدة الطفل من الأساليب الجيدة لعلاج التمغط لديه.
  • الحرص على إرضاع الطفل حديث الولادة في أوقات مُنتظمة ليتمكن من هضم كمية الحليب التي يحصُل عليها، وبالتالي لن يُعاني من مشاكل الهضم والأمعاء.
  • الضغط على بطن الرضيع قليلًا، من الطرق الجيدة حيث تساعد الطفل على التخفيف من حِدة الآلام الناتجة عن التمغط.

قدمنا لكم أسباب تمغط الرضيع بكثرة، وأعراض التمغط عند الرُضع، بالإضافة إلى طرق علاج التمغط لدى الأطفال حديثي الولادة، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم الإفادة والنفع.

اترك تعليقا