محتوى يحترم عقلك

الأرز للرضع في الشهر الرابع

هل يمكن تقديم الأرز للرضع في الشهر الرابع؟ ما العلامات التي تبين أن الطفل مستعد للطعام؟ في شهور الطفل الأولى دائمًا ما ينصح الأطباء الأمهات الالتزام لإعطاء الطفل حليب الثدي لأنه يحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها تلك الفترة، لكن أحيانًا تريد الأم إدخال بعض الأطعمة للطفل بداية من الشهر الرابع، لذا من خلال موقع زيادة سوف نتعرف على إذا كان مسموح بإعطاء الرز للطفل في هذا العمر فيما يلي.

الأرز للرضع في الشهر الرابع

دائمًا ما تبحث الأم عن الأفضل لأبنائها خاصةً إذا كان مازال في مرحلة الرضاعة حيث تريد أن تكون صحته جيدة للغاية، وأن يكتسب بعض الوزن لأن أحيانًا يكون وزن الرضيع قليل للغاية لذا يحتاج إلى مصادر غذائية هامة، لكن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن أفضل غذاء للطفل الرضيع هو حليب الأم لأن يضم كافة العناصر التي تساعد على نمو الطفل بشكل صحي كما يعمل على وقايته من الأمراض.

لكن هناك بعض الأمهات التي تريد اتخاذ خطوبة هامة للغاية وهي إدخال بعض الأطعمة إلى غذاء الطفل، والأمر يكون حقًا صعب للغاية لأن الأم لا تتمكن من معرفة مدى تقبل الرضيع للطعام، وإذا كان سيؤثر عليه بالسلب أم لا، لأن العديد من الأطباء ينصحون بالاستمرار في رضاعة الطفل الأشهر الستة الأولى، ولكن هناك بعض الأطفال التي يظهر عليهم استعدادهم لتناول الطعام.

في البداية تريد الأم إدخال الحبوب إلى طعام الرضيع مثل: الأرز، والشوفان، وذلك لأنها تعتبر من الأكلات الأمنة التي لا تسبب حساسية للأطفال وينصح الأطباء بالبدء بها حيث يسهل على الطفل بلعها بسهولة دون أن يتعرض لأي ضرر، لذا يمكن إعطاء الأرز للرضع في الشهر الرابع.

لكن في البداية يجب ظهور بعض العلامات على الطفل والتي تؤكد استعداده على تناول الطعام، يجب العلم أن في حالة عدم ظهور أيًا من هذه العلامات لا يتم إعطاء الطعام للطفل إلا بعد استشارة الطبيب، وجاءت على النحو التالي:

  • أن يكون الطفل قادرًا على التحكم برأسه، ورقبته باستقامة.
  • قدرة الطفل على إدارة وتحريك رأسه أثناء الرضاعة.
  • أن يكون الطفل قادرة على رفع رأسه بثبات بمفرده.
  • قدرة الطفل على الجلوس في كرسي مرتفع قليلًا باستقامة.
  • أن يستطيع الطفل إغلاق فمه على ملعقة الطعام عند البدء في إطعامه.
  • توقف الطفل عن دفع الطعام من فمه بلسانه وإبقائه داخل فمه وبلعه.
  • أن ينظر الطفل إلى الطعام باهتمام عندما يبدأ الآخرين في التناول أمامه.
  • تقبل الطفل للطعام مع الوقت وعدم إخراجه باستمرار.

اقرأ أيضًا: كيفية تسمين الرضيع في الشهر الرابع

ما كمية الطعام المناسبة للطفل يوميًا؟

في صدد حديثنا عن الأرز للرضع في الشهر الرابع، نذكر أن الرضيع في هذا العمر لا يتناول الكثير من الطعام لذا لا يمكن تحديد كمية معينة ليتناولها يوميًا ولكن في البداية يمكن إعطاءه ملعقة أو ملعقتين فقط، ويتم تزويد الكمية تدريجيًا مع الوقت.

اقرأ أيضًا: تغذية الرضيع في الشهر الرابع

الطعام المناسب للطفل في الشهر الرابع

أثناء تناول الحديث عن الأرز للرضع في الشهر الرابع نجد أن هناك العديد من الأطعمة التي يمكن إضافتها إلى جدول طعام الطفل بجانب الأرز، والتي تساعد على نمو الجسم بشكل سليم وصحي، كما تحتوي على العديد من الخصائص التي تساهم في الحفاظ على أنسجة العضلات من التلف، وتتمثل في النقاط التالية:

  • الخضروات: لا شك أن الخضروات تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة والتي تعود بالفائدة على صحة الطفل، ونموه بالشكل اللازم ولكن يفضل أن طبخها جيدًا حتى لا يتعرض للاختناق عند بلعها.
  • الأفوكادو: يعتبر من أفضل الوجبات التي يمكن إعطائها للطفل لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تجعلها وجبة متكاملة، حيث يتم هرسها جيدًا ثم تقديمها للطفل، ولكن يفضل خلط هريس الأفوكادو مع حليب الثدي حتى يصبح طعمه لذيذ.
  • القرع العسلي: يعرف بنكهته المميز وذلك ما يجعله من الأطعمة المفضلة لدى الكثير من الأطفال، فهو غني بالألياف، والفيتامينات، والمعادن، والمغنيسيوم، ويقدم للطفل بعد أن يتم هرسه جيدًا في الخلاط الكهربائي.
  • الموز: كافة الأطفال في هذا العمل يحبون كثيرًا تناول الموز لأنه يعرفه بمذاقة الرائع واللذيذ، كما يجعل الطفل يشعر بالشبع والامتلاء لأني يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية مثل: الألياف التي تسهل عملية الهضم لدى الطفل والوقاية من الإسهال أو الإمساك، يمكن إعطاءه للطفل بعد هرسه جيدًا بالشوكة، وإذا تم إضافة القليل من حليب الثدي تصبح الوجبة حقًا متكاملة.
  • البطاطا: الأطفال تحب في البداية تناول الطعام الذي يحتوي على السكريات لأنه نكهته تكون جيدة للغاية ولا يشعر بالنفور منه، وتعرف البطاطا بفوائدها الرائعة، فهي مصدر غني بالفيتامينات، والألياف، والبروتين، والحديد، والمغنيسيوم، كما يستطيع الطفل بلعها بسهولة.
  • التفاح: يعد من الفواكه المميزة والتي تقدمها جميع الأمهات للأطفال في هذا العمر لأنه غني بالحديد، ويتم تقديمه للطفل بعد أن يقشر جيدًا ثم يتم تسويه على البخار وذلك حتى لا يفقد عناصره الغذائية، بعد ذلك يتم هرسه جيدًا وإعطاءه للطفل.
  • البازلاء: تعد من الأطعمة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة والتي تعمل على نمو الطفل بالشكل الصحيح ولكن الكثير من الأطفال لا يتمكنون من تحمل طعمها في البداية خاصةً أنها تقدم بعض أن يتم وضعها في ماء مغلي ثم تخلط مع اللبن، ولكن يجب قبل إعطائها للطفل التأكد أنها لا تحتوي على أي قشور حتى لا يتعرض الطفل للاختناق.
  • الجزر: يحتوي على الكثير من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين أ، والكالسيوم، والحديد، كما يساعد على تقوية نظر الطفل لذا يعتبر وجبة متكاملة، كما أن مذاقه يكون جيد فيستطيع الطفل تناول بسهولة، ولكن يجب طبخه على البخار أو الفرن ثم هرسه جيدًا.
  • الكمثرى: من الأطعمة التي ينصح الكثير من الأطباء إعطاءها للأطفال في بادية مرحلة الطعام لأنها من أكثر الفواكه التي تكون خفيفة على معدة الأطفال ولا تسبب لهم أي آثار جانبية، بالإضافة سهولة هضمها لذا يمكن بعد أن تهرس جيدًا إضافة حليب الثدي إليها، وتقديمها للطفل.

اقرأ أيضًا: تربية الرضيع في الشهور الأولى

 نصائح هامة عن تغذية الرضيع في الشهر الرابع

في نطاق الحديث عن الأرز للرضع في الشهر الرابع يتضح أن هناك العديد من النصائح والإشارات الهامة التي يجب أن تكون الأمر على علم كفاي بها عند تقديم الطعام للرضيع في هذه المرحلة، وذلك لتجنب حدوث أي خطر على صحته، ويتم ذكرها فيما يلي:

  • في البداية يفضل إطعام الطفل الخضروات والفواكه المهروسة جيدًا لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية بالإضافة إلى أن قوامها يكون سائل قليلًا فيستطيع بلعها بسهولة.
  • لا يسمح بتقديم أي طعام صلب للطفل إذا كان عمره مازال أربعة أشهر فقط لأن ذلك قد يعرض الطفل للخطر مثل: دخول الطعام إلى مجرى التنفس وبالتالي يشعر بالاختناق على الفور، حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي الأمر الذي يجعله مصاب دائمًا بالإسهال أو الإمساك، كما أن جسم الطفل لا يكون جاهزًا بعد لتلك الأطعمة، لذا يسمح فقط بتقديمها عندما يبلغ الطفل ستة أشهر، وبعد استشارة الطبيب.
  • عدم إعطاء الطفل الحبوب التي تحتوي على الجلوتين مثل: القمح لأن قد يصاب بالحساسية على الفور بالإضافة إلى حدوث خلل في الجهاز الهضمي.
  • لا يسمح بإضافة حليب البقر إلى طعام الطفل لأنه قد يسبب الكثير من اضطرابات الجهاز الهضمي، كما يصبح عرضة للإصابة بالحساسية.
  • يفضل الالتزام بالرضاعة الطبيعية وعدم التقليل منها لأنها تحتوي على كافة العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الطفل في هذه المرحلة ولا يمكن استبدالها بطعام آخر.
  • في البداية يفضل إعطاء الطفل نوع واحد من الطعام حتى يتعود عليه مع الوقت مع زيادة الكمية تدريجيًا.
  • يمكن إدخال نوع طعام جديد للطفل مرة كل 4 أيام حتى يستطيع تجربة أطعمة جديدة ولا يشعر بالملل.
  • يمنع نهائيًا من إعطاء الطفل في هذه المرحلة الأطعمة التي تسبب حساسية شديدة للطفل مثل: الفول السوداني، الأسماك، البيض.
  • ينصح بإعطاء الطفل الحرية الكامل أثناء تناول الطعام وتركه يلمسه لأنه يتعرف بتلك الطريقة على الطعام بشكل أفضل.
  • عدم إجبار الطفل نهائيًا على تناول الطعام خاصةً إذا كان يبكي بشدة لأنه يمكن ألا يكون جائعًا أو لا يستطيع الاعتياد عليه بعد لذا في تلك الحالة يفضل تركه تمامًا والمحاولة مرة أخرى بعد يومين.
  • في البداية يجب تقديم كمية قليلة للطفل لأن في هذا العمر تكون معدته مازالت صغيرة للغاية لذا لن يتمكن من إنهاء الوجبة بالكامل.
  • يفضل إطعام الطفل مع أفراد العائلة لأن عندما يرى من حوله يتناول بهذه الطريقة يرغب هو أيضًا بالتجربة على الفور وهذا سيسهل الأمر على الأم كثيرًا.
  • يمكن مزج الخضروات مع الفاكهة لأن الأطفال يحبون الطعام الغني بالسكريات لذا لن يتحملوا طعام الخضروات بمفردها.

يسمح بتقديم الأرز للرضع في الشهر الرابع إذا ظهر عليهم كافة العلامات التي تؤكد من قدرتهم على تناول الأطفال، ولكن يفضل استشارة الطبيب لأن هناك بعض الأطعمة التي تسبب حساسية للأطفال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.