الجنين في الشهر السابع

الجنين في الشهر السابع يكون نموه قد اكتمل تقريبًا.. فماذا عن الولادة المبكرة؟ ما هي أعراضها ولا هي خطورتها؟ وهل تحتاج الأم لرعاية خاصة عندما تصل إلى الشهر السابع؟.. من خلال موقع زيادة سنعرض عليكم أهم الإجابات التي تشغلكم حول الأسابيع الأخيرة من الحمل بشكل عام، وما تحتاج إليه الأم من رعاية حين يكون الجنين في الشهر السابع بشكل خاص.

الجنين في الشهر السابع

الجنين في الشهر السابع

الحمل هو الوقت الذي تتميز به مجموعة من العواطف، بدءً من الفرح إلى الألم، ودخول طفلك الشهر السابع يكون وقتا مميزًا، حيث يزن طفلك بالفعل أكثر من نصف كيلو ويبلغ طوله 23 سم تقريبًا، أنت الآن حامل بشكل واضح للجميع، بعد أن اكتسبت زيادة في الوزن من 5 إلى 8 في المتوسط، وتزيد المعاناة من بعض آلام الظهر وكذلك حكة الجلد بسبب التمدد، نأخذك الآن في رحلة حول وضع الجنين في الشهر السابع فلنبدأ سويا.

تعرفي أيضًا على: وضع الجنين في الشهر السابع وتحركاته وشكله وتغيراته ونموه

الأسبوع 25 إلى 26

خلال النصف الأول  الشهر السابع، سوف ينمو طفلك إلى وزن 2 باوند أو كيلو واحد وطوله أكثر من 9 بوصات أي أكثر من 23 سم، تم تطوير السمع بشكل كامل، وعندما يسمع طفلك ضوضاء، يزداد معدل ضربات القلب له، قد تلاحظين أن الموسيقى تجعل طفلك يتحرك أكثر، ويقوم بتطوير أشكال مختلفة من الاستيقاظ والنوم.

يجب أن تشعر بالطمأنينة من خلال الحركة المتزايدة. زيادة الوزن ستكون حوالي نصف كيلو في الأسبوع، مع نمو الطفل، قد تشعر ببعض ألم القفص الصدري.

الأسبوع 27 إلى 28

بحلول نهاية الشهر السابع، يزن طفلك حوالي 2.5 رطل تقريبا كيلو وربع وقد نما إلى 32 سم تقريبا. يمكن لطفلك الآن أن يمص إبهامه، مما يقوي عضلات فكه وفمه، يمكنه الآن البكاء أيضًا ويمكنه اكتشاف التغيرات في الضوء والظلام. عندما ينمو الرحم، قد تكون علامات التمدد مرئية، والأهم من ذلك، أن طفلك قد استقر في الوضع المناسب للولادة مع وجود رأسه في الاتجاه الهابط، أيضا  تحول مركز ثقلك مع نمو البطن وقد يزداد الألم في أسفل الظهر.

أشياء يجب أن تفكري بها!

لأن هذا هو الربع الثالث، انها فكرة جيدة للبدء في مناقشة مع طبيبك أو ممرضة التوليد حول خيارات مختلفة من الولادة، بما في ذلك الأدوية لآلام المخاض، يجب على طبيبك إبلاغك وشريكك بعلامات الولادة، من المستحسن أن تبدأ في التخطيط لما يحدث عندما تبدأ في المخاض.

قد يكون من الحكمة تعيين أحد أفراد العائلة المقربين أو الأصدقاء لإجراء مكالمات هاتفية في حالة الاحتياج لشخص مساعد في وقت الولادة.

ابدئي بمعاينة طبيبك أكثر من أي وقت مضى، ومن المحتمل أن يحدث ذلك كل أسبوعين، سوف تشمل الزيارات اختبار البول وفحص عنق الرحم، ويستمع طبيبك إلى نبضات قلب طفلك والتحقق من وجود أي تورّم قد يكون لديك.

الذهاب إلى الشهر الثامن

مع حلول الشهر الثامن، يستمر طفلك في النمو وسوف تستمرين في اكتساب الوزن، قد يكون لديك تقلصات مبكرة، خاصة إذا كنت تقفين على قدميك كثيرًا.

من المحتمل أن تكون هذه مجرد انقباضات براكستون هيكس، وهي طريقة جسمك لبدء الاستعدادات للولادة، يمكن إحضارها عن طريق وجود الجفاف أو ممارسة الجنس، طالما لم تكن مستمرة أو قوية، اتصل بطبيبك إذا لم تهدأ انقباضات براكستون هيكس بعد أخذ حمام دافئ أو تغيير الأوضاع أو شرب مياه إضافية.

تعرفي أيضًا على: وزن الجنين في الشهر الثامن وأعراض الحمل في الشهر الثامن

نصائح للمرأة عند بلوغ الجنين شهره السابع

الآن هو الوقت المناسب للبحث وجمع معلومات عن الولادة، أيضا لأن الطفل يمكن أن يستجيب في الرحم إلى الغناء، والحديث والقراءة، يمكنك قراءة الكتب أو غناء الأغاني ووضعها بالقرب من بطنك، سوف تظهر الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد في هذه المرحلة من الحمل العديد من السمات المميزة لطفلك، لذلك يمكنك اختيار أداء تلك الموجات خلال الشهر السابع.

تعرفي أيضًا على: في أي شهر يرتفع الجنين من الرحم إلى البطن وما قياس ارتفاع الرحم المناسب

أعراض طبيعية تشعر بها الحامل في الشهر السابع

في الأسبوع السابع.. أي بعد 28 أسبوعًا من الحمل، تكون في الأسبوع الأول من الفصل الثالث من الحمل . بحلول هذا الأسبوع، يزن طفلك أكثر من نصف كيلو (حوالي حجم الملفوف ) ويقيس 23 سم  من قمة رأسها إلى الكعب.

أبلغ العديد من النساء عن شعورهن بأعراض إضافية وعدم الراحة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، على الرغم من عدم تعرض جميع النساء لنفس الأعراض. قد تختلف الأعراض أيضًا من حالات الحمل التالية.

1- مخاض كاذب

العديد من النساء يعانين من أعراض براكستون هيكس Braxton-Hicks في 28 أسبوعًا، قد تصبح أكثر تواترا مع اقتراب موعد ولادتك، يتم الشعور بهذه التقلصات في أسفل منطقة البطن أو الفخذ، وتأتي وتذهب دون زيادة في الكثافة أو الانتظام. في حال أصبحت تقلصاتك أقوى أو أكثر انتظامًا، اتصل بطبيب التوليد، لأنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

2- ضيق في التنفس

مع توسع الرحم أسفل الحجاب الحاجز، تدفع العضلة إلى أعلى باتجاه رئتيك، قد تشعرين بتسارع التنفس ولهاث عند الانتهاء من الأنشطة اليومية، قد يكون من المفيد النوم مسندًا على بعض الوسائد المرتفعة، وتأخذين بعض الوقت للراحة بين المهام، قد تشعر ببعض الارتياح عند الاقتراب من الولادة، لأن الطفل سيبدأ في الاستقرار في الحوض استعدادًا للنزول.

3- حرقة من المعدة

حرقة المعدة هي أحد الأعراض الشائعة بعد سبعة أشهر من الحمل، يضع الرحم المتنامي ضغطًا تصاعديًا على معدتك، هذا يؤدي إلى ارتفاع حمض المعدة (حمض الهيدروكلوريك) في المريء، مما يؤدي إلى حرقة وعدم الراحة.

تعتبر مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية، آمنة للاستخدام أثناء الحمل، لكن يفضل استشارة الطبيب لمعرفة أنسب الأنواع، إذا لم تستجيب حرقة المعدة للعلاجات، فقد تتسبب في تلف بطانة المريء، اتصل بطبيبك، الذي يمكنه التوصية بأدوية مختلفة.

4- البواسير

بعض النساء يعانين من البواسير في الفصل الثالث من الحمل وخاصة الشهر السابع. هذه تحدث بسبب الوزن الإضافي للطفل على العروق في منطقة المستقيم، تجنبي الإمساك والإجهاد خلال حركات الأمعاء قد يساعد على منع البواسير، يمكن البحث عن كريمات آمنة للاستخدام أثناء الحمل لعلاج تلك المشكلة مبكرا.

5- ألم في الظهر

العديد من النساء يعانين من آلام الظهر بداية من الشهر السابع من الحمل، هذا على الأرجح بسبب زيادة وزن الحمل على ظهرك والمفاصل، وهرمونات الحمل الخاصة بك، مما تسبب في ارتخاء الفخذين والمفاصل، قد يفيدك عمل تدليك ما قبل الولادة في تخفيف آلام الظهر، أيضا  دعم ظهرك بالوسائد أثناء الجلوس والوضع قد يوفر راحة إضافية.

تعرفي أيضًا على: وزن الجنين في الشهر السابع

أعراض الولادة المبكرة والشهر السابع

يجب أن تكوني على علم بعلامات الولادة المبكرة في الشهر السابع، حتى تعرفي ما إذا كنت بحاجة إلى المساعدة أم لا،  الأعراض هي:

  • أكثر من خمس تقلصات في الساعة
  • دماء حمراء زاهية من المهبل
  • تورم الوجه أو اليدين
  • ألم أثناء التبول
  • ألم حاد أو لفترات طويلة في المعدة
  • القيء الحاد أو المستمر
  • الاندفاع المفاجئ لسائل مائي واضح من المهبل
  • ألم الظهر الشديد
  • الضغط الحوضي المكثف.

من الفترات الرائعة في حياة أي امرأة، وهي ترى طفلها الأول بين ذراعيها تنسى وقتها كل تلك الآلام الرهيبة التي أرهقتها واتعبتها، إن الحمل يمر بمراحل صعبة كثيرة، ومنها ما يصب فيه عنوان مقالنا الشهر السابع والهام جدا في معرفة ما وصل اليه طفلك من تطورات، لذا قدمنا لك كل المعلومات التي تبحثين عنها، أعيدي قراءة المقال مرة أخرى على مهل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.