علامات البلوغ عند البنات

علامات البلوغ عند البنات تعتبر مرحلة البلوغ عند البنات من أهم فترات التطور والنمو الجسدي والجنسي لدى الفتاة حيث يبدأ الجسم بالنمو والتطور حتى يصل إلى مرحلة النضج الكامل، لذا ادعوكم لمتابعة المزيد عبر موقع زيادة .

إذا كنت تبحث عن المزيد من التفاصيل عن سن المراهقة وكيفية التعامل مع الفتاة في هذه المرحلة وكيفية توجيهها وتعريفها على مشاعرها، يمكنك زيارة مقال: كيفية التعامل مع البنت المراهقة العنيدة وبعض النصائح المهمة

مفهوم البلوغ عند الإناث

  • يعتبر سن البلوغ لدى الفتيات من أهم المراحل العمرية التي تنمو وتنضج فيها الفتاة حيث يصل الجسم في هذه إلى المرحلة إلى أقصى درجات النمو والتطور الجنسي.
  • وفي هذه المرحلة يتغير جسم الفتاة ويتحول من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ حيث تصبح الفتاة أكثر أنوثة من ذي قبل.
  • عادة ما تبدأ مرحلة البلوغ لدى الفتيات في وقت مبكر عن الذكور وذلك في الفترة العمرية التي تتراوح بين ١٠ إلى ١٤سنة.
  • ففي هذه الفترة يمر الجسم بالكثير من التغييرات الهرمونية والجسدية سواء كان في الحجم والتكوين والشكل والهيئة وغالبا ما يصاحب هذه الفترة العديد من التقلبات النفسية والمزاجية.
  • وتصل الفتاة إلى مرحلة البلوغ عندما تقوم غدة تحت المهاد التي توجد في منطقة الدماغ بإنتاج الهرمون الموجه للغدد التناسلية.
  • فيعمل هذا الهرمون على تنشيط الغدة النخامية وتحفيزها على إنتاج العديد من الهرمونات التي تلعب دورا مهما في ظهور علامات البلوغ.

علامات البلوغ عند البنات

  • تختلف علامات البلوغ ووقت ظهورها من فتاة إلى أخرى على حسب التغييرات الهرمونية والجسدية التي يمر بها الجسد ومن علامات البلوغ عند البنات.

1- كبر حجم الثدي

  • يعتبر نمو وكبر حجم الثدي لدى الأنثى من أهم وأول العلامات التي تظهر على الإناث في مرحلة البلوغ.
  • حيث تبدأ الفتاة بملاحظة بعض الانتفاخات البسيطة في منطقة الثدي وخاصة أسفل الحلمتين ويطلق على هذه المرحلة اسم براعم الثدي.
  • وغالبا ما يصاحب نمو منطقة الثدي الشعور بالألم الشديد وخاصة عند لمس هذه المنطقة بالإضافة إلى شعور الفتاة بالحكة الشديدة نتيجة التمددات التي تحدث في الصدر.
  • وفي بعض الأحيان تؤدي زيادة حجم الصدر إلى ظهور بعض علامات التمدد التي تختفي بسرعة بعد مرور فترة من الوقت ولكن يستمر حجم الثدي بالنمو حتى يصبح مستديرا وذلك تبعا لزيادة الكتلة الدهنية في جسم الأنثى خلال مرحلة البلوغ.
  • بعد ذلك يزداد حجم الهالة التي تحيط بالحلمتين ويصبح لونها أغمق من ذي قبل وقد تتنصب الحلمتين أو تظل على وضعها الطبيعي.
  • ومن الممكن أن ينمو أحد الثديين ويزداد في الحجم بسرعة كبيرة عن الثدي الآخر ولكن يعتبر هذا الأمر من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق لأنه بعد مرور فترة من الوقت قد يتساوى كلا من الثديين في الحجم والشكل.

2- ظهور الشعر الزائد

  • ومن علامات البلوغ أيضا زيادة نمو الشعر وخاصة في مناطق مختلفة ومتفرقة في الجسم وغالبا ما يختلف نمو الشعر من فتاة إلى أخرى على حسب التغييرات الهرمونية التي يمر بها الجسد.
  • ففي بعض الأحيان يبدأ الشعر الزائد بالنمو لدى بعض الفتيات في منطقة العانة وأسفل الإبط وخاصة بعد بداية نمو الثديين.
  • وهناك بعض الفتيات ينمو الشعر الزائد في منطقة العانة أولا ثم يتبعه نمو وظهور الشعر أسفل منطقة الإبط وخاصة عندما تصل الفتاة إلى نهاية فترة البلوغ.
  • وغالبا ما يكون الشعر الزائد في بداية نموه عبارة عن عدد قليل من الشعيرات الدموية الناعمة ثم تزداد كثافة هذه الشعيرات وتصبح أكثر تجعيدا وخاصة عند التقدم في السن.
  • بالإضافة إلى ذلك فقد يزداد نمو الشعر في أجزاء مختلفة من الجسم مثل منطقة الشفاه العلوية ولكنه يعتبر من الأمور الطبيعة
  • حدوث تغير في شكل الجسم
  • عادة ما تكتسب العديد من الفتيات في مرحلة البلوغ بعض الوزن الزائد وبالتالي يحدث تغير في شكل وحجم الجسم ويزداد طول الجسم في هذه المرحلة بشكل ملحوظ.
  • ويزداد وزن الفتيات في هذه المرحلة إلى حوالي ٧ كيلو جرام وغالبا ما يتناسب هذا الوزن مع المعدل الطبيعي للنمو في مرحلة البلوغ وتتوزع هذه الزيادة في منطقة الذراعين والفخذين وأعلى منطقة الظهر.
  • وتصبح منطقة الفخذين مستديرة بشكل ملحوظ ولكن تصبح منطقة الخصر أكثر نحافة ولا تعتبر هذه الزيادة الطبيعية من الأمور الخطيرة التي تستدعي القلق.
  • ولكن في حالة حدوث زيادة مفرطة في الوزن فيجب الرجوع إلى الطبيب المختص أو اتباع نظام غذائي صحي متوازن مع ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل مستمر حتى يتم الحصول على الوزن المناسب للجسم.

3- التعرق

  • تتسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الفتيات خلال مرحلة البلوغ إلى تحفيز الغدد العرقية وبالتالي تنتج وتفرز كمية كبيرة من العرق وعادة ما يكون عديم الرائحة.
  • ولكن قد تتسبب البكتيريا التي تتكاثر على سطح الجلد خاصة في منطقة الإبط إلى انبعاث رائحة كريهة حيث يمكن القضاء والتخلص من هذه الرائحة عن طريق المحافظة على نظافة المنطقة التناسلية ومنطقة الإبط والقدمين.
  • بالإضافة إلى الحرص على الاستحمام بالماء والصابون للحفاظ على رائحة الجسم والقضاء على البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة.

4- ظهور حبوب الشباب

  • تلعب هرمونات البلوغ لدى الفتيات دورا فعال في ظهور حبوب الشباب حيث تعتبر هذه المشكلة من أكثر مشاكل البشرة المنتشرة والشائعة بين الشباب وخاصة في مرحلة المراهقة.
  • وغالبا ما يظهر حب الشباب نتيجة إفراز البشرة كمية هائلة من الزيوت والتي يطلق عليها اسم الزهم بالإضافة إلى ذلك يقوم هرمون النمو في هذه المرحلة إلى زيادة إنتاج الزهم بكميات كبيرة والذي يتسبب في غلق وانسداد جميع مسام البشرة.
  • حيث يمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق عمل روتين مناسب للبشرة والاهتمام بنظافتها والحرص على غسل البشرة وتنظيفها بالغسول المناسب حتى يتم التخلص من كمية الزيوت التي يفرزها الجلد.

5- طفرة في النمو

  • تمر أغلب الفتيات بفترة زمنية معينة يحدث خلالها طفرة في النمو حيث تنمو وتبلغ الفتاة في هذه المرحلة بشكل سريع وملحوظ وعادة ما تسبق هذه المرحلة نزول الدورة الشهرية على الأقل بسنة واحدة.
  • ففي هذه الفترة يزداد الطول فيها بشكل ملحوظ حيث يتراوح بين ٥ إلى ٢٠ سنتيمتر وغالبا ما تتوقف هذه المرحلة بعد مرور عامين من بداية نزول الدورة الشهرية.
  • وفي هذه المرحلة يزداد فيها طول واتساع القدمين واليدين حيث تنمو القدمين في هذه المرحلة بشكل ملحوظ وسريع من التغييرات الأخرى التي تحدث للفتاة في فترة البلوغ.

6- الإفرازات المهبلية

  • تمر الفتيات في مرحلة البلوغ بالعديد من التغييرات الهرمونية وقد تلاحظ الفتاة في هذه المرحلة زيادة الإفرازات المهبلية وخاصة قبل بداية نزول فترة الحيض لمدة تتراوح بين الشهرين إلى العام.
  • حيث تساعد هذه الإفرازات في الحفاظ على صحة منطقة المهبل وتختلف هذه الإفرازات من فتاة إلى أخرى على حسب الشكل واللون والكثافة والكمية التي يفرزها المهبل.
  • وغالبا ما تتراوح كثافة هذه الإفرازات المهبلية من الرقيقة إلى اللزجة كما أن لون هذه الإفرازات يتراوح بين اللون الشفاف واللون الأبيض وتعتمد كمية هذه الإفرازات على حسب فترة الدورة الشهرية التي تمر بها الفتاة.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذه الإفرازات تكون عديمة الرائحة ولا تتسبب في تهييج الجلد أو الشعور بالحكة الشديدة والحرقان.

7- الدورة الشهرية

  • تبدأ الدورة الشهرية في النزول لدى العديد من الفتيات بعد مرور حوالي عامين من ظهور أول علامات البلوغ وعادة ما تبدأ فترة الحيض عندما يتراوح عمر الفتاة بين ١٢ إلى ١٤ عاما وفي بعض الحالات تتأخر فترة الحيض إلى عمر ١٥ عاما.
  • حيث يستمر نزول الدورة الشهرية لدى أغلب الفتيات بين اليومين إلى ٨ أيام ويتم نزولها مرة أخرى بعد مرور فترة من الوقت تتراوح بين ٢١ إلى ٢٨ يوم أي تحدث مرة واحدة كل شهر.
  • وغالبا ما تكون الدورة الشهرية في بداية نزولها غير منتظمة وتستمر على ذلك لبعض الوقت حتى يتأقلم الجسم مع هذه التغييرات الفسيولوجية التي تمر بها الفتاة في هذه الفترة.
  • وتختلف إفرازات الدورة الشهرية من فتاة إلى أخرى وخاصة في بداية فترة البلوغ فقد يكون لون الدم أحمر ساطع لدى بعض الفتيات بينما البعض الآخر يميل دم الدورة الشهرية إلى اللون البني المحمر وفي كلتا الحالتين تعتبر من الأمور الطبيعية.
  • وعادة ما يصاحب نزول الدورة الشهرية شعور الفتاة بألم شديد وتشنجات أسفل منطقة البطن ويمكن التغلب على هذه المشكلة بتناول الفتاة بعض المسكنات مثل الآيبوبروفين.
  • وفي حالة الشعور بالألم الشديد التي لا تستطيع الفتاة تحمله يجب عليها زيارة الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • ويجب على الآباء والأمهات في هذه الفترة توجيه النصح والإرشاد لبناتهم وتقديم كافة المعلومات عن فترة الحيض بالإضافة إلى الإجابة على كافة الأسئلة والاستفسارات التي توجه إليهم عن هذه المرحلة.

8- التغيرات النفسية والاجتماعية

  • غالبا ما تمر جميع الفتيات بالعديد من التغييرات المزاجية والاجتماعية في فترة البلوغ بالإضافة إلى التغييرات النفسية التي تعرف باسم مرحلة النمو النفسي.
  • حيث تبدأ الفتاة في هذه المرحلة بالشعور بالاستقلال في الرأي وتحمل المسؤولية من جهة وتقديم الدعم والمساندة للوالدين من جهة أخرى.
  • ويتمثل الشعور بالاستقلال في رغبة الفتاة في القيام ببعض الأمور التي تشعرها بتحمل المسؤولية مثل قيام الفتاة بالترشح لقيادة بعض المناصب الهامة في المدرسة.
  • بالإضافة إلى ذلك تعتبر الحساسية الشديدة من أكثر الأمور التي تعاني منها الفتيات في فترة البلوغ وخاصة فيما يتعلق بالأمور الشكلية والخارجية لمظهرها مثل ظهور حب الشباب ورائحة الجسم والنظافة الشخصية.
  • وغالبا ما تؤثر هذه التغييرات على طريقة تفكير الفتاة وكيفية اتخاذ القرارات الصحيحة بشكل مستقل بالإضافة إلى ذلك تمر الفتاة في هذه المرحلة بالعديد من التقلبات المزاجية والاكتئاب والتوتر بشكل غير طبيعي.

9- تغير العادات المتعلقة بالنوم

  • تعتبر اضطرابات النوم التي تتعرض لها الفتاة في هذه المرحلة من أكثر الأمور الشائعة والطبيعية حيث تتغير العادات والتقاليد المرتبطة بالنوم وتتغير الساعة البيولوجية التي تشعر فيها الفتاة بالنوم.
  • حيث تشعر الفتاة بالنوم بين الساعة الثامنة والساعة التاسعة من الليل وخاصة قبل مرحلة البلوغ أما عندما تبلغ الفتاة تبدأ بالشعور بالنوم بين الساعة العاشرة مساء والحادية عشر مساء.
  • وذلك بسبب معاناة الفتاة بالأرق لذلك تجد الكثير من الفتيات صعوبة شديد في النوم في التوقيت المحدد لذلك يصبح الاستيقاظ في الصباح الباكر من الأمور التي يصعب على الفتاة المراهقة فعلها.

تحدثت مدارس علم النفس كثيرا عن سن المراهقة وما يترتب عليه من تطورات في الجسم والمشاعر وخاصة فيما يتعلق بالحب وتأثيره في هذا المرحلة، ولللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: الحب في سن المراهقة في علم النفس

ما هو دور الوالدين في تخطي مرحلة البلوغ؟

  • يجب على الآباء والأمهات تقديم الدعم والمساندة للفتاة حتى تتخطى مرحلة البلوغ بشكل سليم دون أن تتعرض الفتاة إلى الأمور والمشاكل النفسية التي تؤثر عليها طيلة حياتها.
  • حيث يتمثل هذا الدور بالتكلم مع الفتاة وتقديم النصح والإرشاد لها وتوعيتها بكافة مراحل البلوغ والتحدث معها حول التغييرات الجسدية والهرمونية التي سوف تمر بها خلال هذه المرحلة.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب على الآباء الانتباه إلى جميع التغييرات الجسدية والنفسية التي سوف تحدث للفتاة مع ضرورة ترك جزء من المساحة الشخصية للتعبير عن آرائها والحرص على عدم مضايقتها.
  • كما يجب أن تكون الفتاة على علم بأن معدلات النمو والبلوغ تختلف من فتاة إلى أخرى وغالبا ما تشعر الفتاة بالإحراج وخاصة عند التحدث معها حول المظهر العام والشكل الخارجي للجسد خلال هذه المرحلة.

نصائح للفتيات في مرحلة البلوغ

  • هناك العديد من النصائح التي يجب على الفتاة اتباعها خلال فترة البلوغ حيث يجب على الفتاة الاهتمام بالنظافة الشخصية لأن في هذه المرحلة تزداد الإفرازات التي ينتجها الجسم والتي تسبب في ظهور الرائحة الكريهة.
  • ويجب عليها الحرص خلال فترة الحيض على تغيير الفوطة الصحية بشكل مستمر على الأقل كل أربع ساعات وذلك لتجنب الإصابة بالأمراض البكتيرية كما يجب عليها الطهارة والاغتسال بعد نهاية الدورة الشهرية.
  • ومن أهم النصائح أيضا يجب على الفتاة عندما تتعرض لبعض المواقف والأمور الغريبة أن تقوم بإخبار والدتها حتى تقدم المساعدة لها والمشورة الصحيحة لأنهما قد مرت بهذه المرحلة من قبل.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن وممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل يومي والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الوجبات السريعة التي تعتبر السبب الرئيسي للسمنة المفرطة.
  • وفي حالة شعور الفتاة بألم شديد وتشنجات في أسفل منطقة البطن يجب عليها الاستحمام بالماء الدافئ للتقليل من ألم وتقلصات الدورة الشهرية ومساعدة الجسم على الاسترخاء.
  • كما يجب الذهاب إلى الطبيب المختص في حالة تأخر مرحلة البلوغ إلى سن السادسة عشر.
  • ومن أهم النصائح أيضا يجب على الفتاة في فترة البلوغ عدم الدخول في أي علاقة عاطفية وخاصة في هذه المرحلة لأن غالبية هذه المشاعر والعواطف تكون غير صحيحة وغير ناضجة.
  • بالإضافة إلى أن أغلبية هذه العلاقات تعرض الفتاة للعديد من المشاكل العاطفية والنفسية التي تؤثر بطريقة سلبية على حياتها.
  • يجب أيضا الاهتمام بالمظهر الخارجي لها وعدم ارتداء الملابس التي تظهر مفاتنها والتي تجعلها في موقف سيء ومحرج مع العائلة والجيران.

ما هي المشاكل التي تواجه الفتيات في مرحلة البلوغ؟

  • تواجه العديد من الفتيات في مرحلة البلوغ الكثير من المشاكل التي تؤثر على الفتاة بشكل سلبي ومن أهم هذه المشاكل.
  • تعتبر مشكلة عدم الثقة بالعائلة والأهل من أهم المشاكل التي تواجه الكثير من الفتيات في مرحلة البلوغ وتبدأ الفتاة بتأسيس هويتها المستقلة بعيدا عن الأهل والأسرة.
  • في بعض الأحيان تقوم بعض الفتيات في هذه الفترة باختيار المظهر والإطلالة التي لا تتناسب مع عادات وتقاليد المجتمع كأن تقوم الفتاة بتقليد بعض الممثلات أو تقوم بعمل رسومات التاتو في جميع أنحاء الجسم.
  • غالبا ما تصر الفتاة في هذه الفترة على الاختلاف في الرأي والأفكار مع الآخرين وخاصة مع الأهل والأقارب.
  • ومن أهم المشاكل أيضا تعرض الفتاة إلى الإهمال وعدم الاهتمام بها من قبل الأهل والعائلة وبالتالي تكتسب الفتاة بعض العادات السيئة التي لا تتناسب مع المجتمع.
  • تشعر الفتاة في مرحلة البلوغ بالعديد من المشاعر والعواطف المتناقضة والسلبية مثل الاكتئاب والحزن والشعور بالذنب بالإضافة إلى الحساسية الشديدة.
  • عادة ما تتأثر معظم الفتيات في مرحلة البلوغ بنموذج معين من الشخصيات ثم تحاول الاقتداء بهذا النموذج سواء من حيث المظهر الخارجي أو من حيث الأفكار والمعتقدات وقد يؤثر هذا الأمر على شخصية وتفكير الفتاة بشكل إيجابي أو سلبي.

كيف تكتشف مشاعر الفتاة في سن المراهقة وكيفية التعامل معها في هذه المرحلة الحرجة، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: علامات الحب عند الفتاة المراهقة وما هى خطورته

ما هي العوامل التي تؤثر على مرحلة البلوغ لدى الفتيات؟

  • تعتمد مرحلة البلوغ لدى الفتيات على العديد من العوامل منها مكان المعيشة حيث تظهر علامات البلوغ بشكل واضح وسريع لدى الفتيات التي تعيش في المناطق الحارة عن البنات التي تعيش في المناطق شديدة البرودة.
  • ومن الممكن أن يتسبب النظام الغذائي الصحي والتمارين الرياضية التي تمارسها الفتاة في تأخير مرحلة البلوغ.
  • تؤثر العوامل الوراثية بشكل كبير على فترة البلوغ لدى الفتيات فغالبا ما تبدأ العلامات بالظهور لدى الفتاة في نفس العمر الذي بلغت فيه والدتها.

في النهاية نكون قد قدمنا كافة المعلومات عن علامات البلوغ عند البنات وما الذي يجب على الآباء خلال هذه المرحلة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.