دعاء قيام الليل

دعاء قيام الليل نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه لقد كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حريص على قيام الليل، وكان يقول الأدعية الشاملة التي تتضمن طلب الخير من الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة، وقد وردت مجموعة من الأدعية التي كان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يدعو بها خلال قيام الليل، وسوف نتعرف معاً على دعاء قيام الليل، وأهميته، وكيفية قيام الليل، وفضله في سياق السطور القادمة.

دعاء قيام الليل

كان النبي عليه الصلاة والسلام يقول هذا الدعاء في قيام الليل: (اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والارض ولك الحمد أنت قيوم السماوات والارض، ولك الحمد أنت رب السماوات والارض ومن فيهن، أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق، اللهم لك أسلمت وبك امنت و عليك توكلت واليك انبت وبك خاصمت واليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت أنت إلهى لا إله الا أنت).

أوقات استجابة الدعاء

جاء في النصوص الشرعية الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء، ونذكر منها ما يلي:

  • دعاء ليلة القدر.
  • دعاء آخر الليل وقت السحر.
  • الدعاء ما بين الأذان والإقامة.
  • الدعاء في آخر ساعة من يوم الجمعة.
  • الدعاء عند السجود.
  • الدعاء عند تناول ماء زمزم.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن قيام الليل من خلال: فضل قيام الليل والاستغفار وفضل الدعاء بعد أداء صلاة القيام

وقت قيام الليل

وقت قيام الليل هو من بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر، حيث تُعد صلاة النافلة من قيام الليل في هذا الوقت، وقد صحت الأحاديث التي قالت أن أفضل الأوقات لقيام الليل هو بالثلث الأخير منه، ولكن لو صلى المؤمن في أي وقت منه فإن له نفس الأجر، وللإنسان أن يصلي في قيام الليل أي عدد من الركعات، فلا يوجد عدد محدد من الركعات، ولكن من السنة تأدية 11 أو 13 ركعة، وذلك اقتداء بالرسول الكريم في قيام الليل.

أهمية دعاء قيام الليل

يُعتبر قيام الليل أحد أنبل الصفات التي جعلها الله سبحانه وتعالى من نصيب الصالحين والأنبياء والصديقين، فالعبد الذي يعتاد على قيام الليل، يفتح الله تعالى له أبواب جنته ورحمته، وجعله من المتقين والصالحين، فقد ارتبط ذكر المتقين بقيام الليل في القرآن الكريم، ومن عظيم فضل قيام الليل أن الله سبحانه وتعالى ذكره في بداية نزول الوحي على النبي الكريم، وذلك باعتباره أحد الأبواب المسببة للسعادة في الحياة الدنيا وفي الآخرة.

ونتيجة لأهمية قيام الليل كان الصحابة رضوان الله عليهم يحافظون عليه، وينصحون أهلهم به، وقد كان الناس تسمع صوت قيامهم مثل دوي النحل في الليل، وللتأكيد على أهمية قيام الليل في الثلث الأخير واستجابة الله تعالى الدعاء في هذا الوقت لأنه يكون في السماء الدنيا بهذا الوقت فيستجيب للدعاء ويغفر لمن يستغفر.

وللتعرف على المزيد من التفاصيل عن صلاة قيام الليل فيمكن عبر: سبب نزول سورة المزمل بهذا الأسم وحكم قيام الليل بقراءة سورة المزمل

كيفيّة صلاة قيام الليل

هناك اختلاف بين الفقهاء حول صلاة قيام الليل أو الهيئة التي تكون عليها، وفي ذلك ما يلي:

  • الحنفية: يقول الحنفية أن المستحب في النوافل أن يتم صلاتها في أربع ركعات، سواء كانت بالنهار، أو الليل، واستدلوا بالحديث الذي روته السيدة عائشة عن الرسول الكريم في شأن ذلك، حيث كان يُصلي 4 ركعات، ثم 4 ركعات، ثم 3 ركعات.
  • المالكية، يقول المالكية بأن صلاة النوافل تكون في اثنين من الركعات، أي يتم صلاة ركعتين، ثم اتباعها بركعتين وهكذا، ومن المكروه فيها صلاة 4 من الركعات بسلام واحد.
  • الشافعية: يقول أصحاب المذهب الشافعي أنه من السنة السلام بعد كل اثنين من الركعات، واستشهدوا بالحديث الصحيح الوارد عن الرسول الكريم بشأن ذلك، كما يقولون بأنه من الجائز للمسلم الجمع بين الركعات بسلام واحد واستدلوا كذلك بالحديث الشريف الذي روته السيدة عائشة رضي الله عنها عن الرسول الكريم.
  • الحنابلة: أيد الحنابلة قول الشافعية وهو أداء صلاة قيام الليل بشكل ركعتين ثم السلام، ويليها ركعتين أثنين وهكذا، ولكن تكون النية مع بداية كل ركعتين منها، ولا يوجد عدد محدد لركعات لقيام الليل، ولكن كان النبي الكريم يصلي منها 11 ركعة، وهو ليس من باب التحديد بل هو ما كان يفعله، ويجوز الإنقاص منها أو الزيادة عليها، فقد كان الصحابة يصلون قيام الليل في 20 ركعة في عهد عثمان وعلي وعمر رضي الله عنهم.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل أيضًا عبر: هل يجوز قيام الليل بركعتين ؟ وما هو دعاء صلاة قيام الليل ؟

كيفية استجابة الدعاء

من الأمور التي تساعد على استجابة الدعاء ما يلي:

  • البعد عن قول الدعاء الذي يتضمن الإثم أو المعصية، أو الذي فيه قطيعة للأرحام لأن المعاصي تمنع من استجابة الدعاء.
  • البدء بالدعاء عن طريق الشكر والتمجيد لله عز وجل والصلاة على النبي الكريم.
  • اختيار الوقت المستحب قول الدعاء خلاله، مثل الثلث الأخير من الليل، وقبل التسليم من الصلاة، وبعد الصلاة، وبيوم عرفة، وعندما يُفطر الصائم، ودعاء السفر، والدعاء بظهر الغيب، وجميع هذه الأوقات ثابتة في الحديث الصحيح.
  • الإخلاص لله سبحانه وتعالى عند الدعاء فلا يكون الدعاء لغيره سبحانه وتعالى، حيث أن الدعاء أحد العبادات التي لا تصح لغير الله تعالى، وينبغي حضور القلب، وتدبر معنى الدعاء.
  • من المستحب أن يستقبل المسلم القبلة عند الدعاء، مع رفع اليدين، وخفض الصوت، وبسط اليدين، والصبر حتى يتقبل منه الله تعالى الدعاء ويستجيب له.

فضائل قيام الليل

إن قيام الليل له فضل كبير وثواب كبير، كما جاء في الكثير من الآيات القرآنية، وفي الحديث النبوي الشريف، حيث أن من فضائل قيام الليل ما يلي:

  • وصف الله سبحانه وتعالى لمن يقوم الليل بأنه من المؤمنين، ووعده له بالجزاء العظيم في الآخرة.
  • تُعتبر صلاة قيام الليل أفضل صلاة بعد الصلاة المفروضة، وذلك لما رواه أبو هريرة عن الرسول الكريم فيما معناه أنه عندما سأله رجل عن أي الصلوات أفضل بعد الصلاة المفروضة، فقال أنها صلاة جوف الليل.
  • يُعتبر قيام الليل من أفضل الطاعات التي يؤديها العبد في شهر رمضان، وذلك ما أكد عليه النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في الكثير من المواضع بالحديث الشريف، ويكون وقته قبل توقيت الصلام، فعند ثبوت هلال شهر رمضان يكون قيام هذه الليلة.
  • يُعتبر قيام الليل صفة ملازمة للمتقين، وذلك كما جاء في القرآن الكريم من وعد للمتقين الذين يقومون الليل بجنات الخلد والنعيم بها.

فضائل الدعاء

تتعدد فضائل الدعاء لله عز وجل كما ورد في الكثير من الآيات القرآنية، وفي الحديث النبوي الشريف، ومنها الفضائل التالية:

  • أن الدعاء من أسباب مغفرة المعاصي والذنوب والانتصار على الأعداء.
  • اعتبار الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام أن العاجز هو من يعجز عن الدعاء.
  • الدعاء دليل على سلامة المسلم من العجز، ودليل على ذكائه وفطنته لمعرفة فضائل الدعاء على الإنسان في جميع أمور حياته وفي الآخرة، ولكن بشرط عدم تضمن الدعاء لما فيه إثم أو قطيعة للرحم.
  • الثمرة المضمونة للدعاء أو الفوائد التي ينالها العبد عند استجابة دعائه، وبشكل خاص لو كان دعاء قيام الليل، حيث يكون من نتائجه إبعاد الأذى عنه، والعفو والمغفرة، ونيل الدرجات العليا في الآخرة، والسلامة في الحياة الدنيا، فالله سبحانه وتعالى لا يرد دعوة المسلم عند قيام الليل، ولا يُخيب ظن العبد الذي يُحسن الظن بالله عز وجل.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم دعاء قيام الليل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.