أعراض الزائدة الدودية

أعراض الزائدة الدودية نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث قد تصاب الزائدة ببعض أنواع الالتهاب الذي يعرف باسم التهاب الزائدة الدودية وهو شيء صغير يشبه الأصبع ويتواجد في يمين البطن من الأسفل ويظهر من خلال القولون، ويؤدي هذا الالتهاب إلى الكثير من الألم ويبدأ في الانتشار من منطقة السرة ويزداد مع زيادة الالتهاب إلى أنحاء متعددة في البطن، وعلي الأغلب يظهر هذا الالتهاب من سن 10 إلى 30 سنة، ومن الممكن أن يصاب أي شخص بهذا المرض ويعد أسرع علاج له هو استئصال الزائدة.

أعراض الزائدة الدودية

  • الشعور بألم شديد ومفاجئ في المنطقة الموجودة أسفل البطن من الجهة اليمنى.
  • يبدأ الألم في منطقه السرة وينتقل إلى أسفل البطن بعد ذلك.
  • يزداد هذا الألم مع الكحة والحركة والحركات المفاجئة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بالانتفاخ في البطن.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك بشكل مفاجئ.
  • الميل إلى القيء والغثيان.
  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم بالتدريج.
  • يجب العلم أنه أثناء الحمل يظهر ألم الزائدة الدودية في المنطقة العلوية من البطن لأن الزائدة تكون في هذا المكان.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الزائدة الدودية من خلال: الزائدة الدودية اين تقع وأعراض التهابها وعلاجه

أسباب التهاب الزائدة الدودية

  • يعتقد بعض الأطباء أن السبب وراء الزائدة الدودية هو حدوث الانسداد في بطانتها مما يؤدي إلى إصابتها بالعدوى وانتشار البكتيريا داخلها مسببة في حدوث الالتهاب بها.
  • تورم الزائدة وتواجد الصديد داخلها ويجب التوجه إلى الطبيب على الفور حتى لا تتطور الأعراض ويحدث انفجار بها.

متى يجب زيارة الطبيب

إذا شعرت بألم مفاجئ في البطن وخصوصاً في المنطقة السفلية من الجهة اليمنى فيجب عليك التوجه إلى الطبيب على الفور فعلي الأغلب هذه أعراض التهاب الزائدة.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عن الزائدة وكل ما يتعلق بها من خلال ما قدمناه في: اين تقع الزائدة في جسم الانسان وأسباب التهابها وعلاجها

مضاعفات الزائدة الدودية

  • إذا تم إهمال الزائدة الدودية فعلى الأغلب يحدث انفجار لها داخل البطن ويؤدي ذلك إلى حدوث العدوي في البطن، وقد يؤدي ذلك إلى وفاة الشخص ولذلك يجب إجراء الجراحة للزائدة وتنظيف البطن على الفور منع انتشار العدوى.
  • قد يحدث خراج داخل البطن بعد انفجار الزائدة الدودية، ويقوم الطبيب بالتدخل لعلاج هذا الخراج وصرفه بإدخال أنبوب عن طريق جدار البطن، ويتم ترك هذا الأنبوب لفترة قد تصل إلى أسبوعين مع إعطاء بعض الأدوية للشخص.
  • بعد علاج هذه العدوى يقوم الطبيب بإزالة الزائدة.

كما يمكن الاستفادة من المزيد من المعلومات من خلال: الغدة النخامية والحمل وما هى أعراض ورم الغدة النخامية ؟

تشخيص التهاب الزائدة الدودية

  • يستطيع الطبيب تشخيص الزائدة الدودية في البداية عن طريق وصف المريض للأعراض التي ظهرت عليه وإجراء فحص سريري لمنطقة البطن وذلك عن طريق الضغط على أماكن متفرقة بها للتعرف على أماكن الألم.
  • قد يقوم الطبيب بإجراء فحص للمستقيم باستخدام يده وكذلك منطقة الحوض عند النساء للتعرف إذا كان هناك أي مرض آخر.
  • إجراء الاختبار الخاص بالبول للتعرف إذا كان هناك أي مرض في الجهاز البولي أو اشتباه بوجود حصوات داخل الكلى.
  • فحص الدم وذلك لأن زيادة خلايا الدم البيضاء تدل على وجود نوع من أنواع العدوي.
  • هناك بعض الاختبارات المختلفة مثل إجراء الرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي لمنطقة البطن للتعرف على تواجد التهاب في الزائدة الدودية.
  • قد يفضل الطبيب الكشف على البطن باستخدام الألتراساوند أو الأشعة السينية.

إجراء الجراحة للزائدة الدودية

  • يتمثل علاج الزائدة الدودية في استئصالها للقضاء على الالتهاب المتواجد داخلها، وقد يطلب منك الطبيب أخذ جرعة خاصة بالمضاد الحيوي للقضاء على العدوى.
  • يتم عمل شق في البطن بطول قد يصل إلى أربعة بوصة حتى يتم استئصال هذه الزائدة.
  • قد يقوم بعض الأطباء بإجراء شقوق صغيرة داخل البطن مع استئصال الزائدة وتعرف بجراحة تنظير البطن ويقوم الطبيب وقتها بإدخال بعض الأدوات داخل البطن بالإضافة إلى كاميرا صغيرة.
  • يعتبر خيار تنظير البطن الأسهل في التعافي من العملية بالإضافة إلى شعور أقل بالألم ووجود ندبات أقل في البطن.
  • يمكن اللجوء أيضاً إلى جراحة تنظير البطن مع الأشخاص المصابين بالسمنة ومع التقدم في العمر ولكنها في نفس الوقت لا تناسب بعض الأفراد وخصوصا مع انفجار الزائدة داخل البطن وحدوث العدوي بالإضافة إلى وجود خراج في البطن ففي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية العادية حتى يتم تنظيف البطن من الداخل.
  • يحتاج الشخص إلى قضاء حوالي يومين داخل المستشفى بعد إجراء الجراحة، وقد يلجأ الطبيب إلى إدخال أنبوب من البطن لعلاج الخراج الذي قد يتكون مع انفجار الزائدة، وحينها يتم استئصال الزائدة بعد علاج العدوى أولا.

نصائح بعد إجراء استئصال الزائدة الدودية

قد تستغرق فترة الشفاء من العملية حوالي عدة أسابيع وقد يصبح الأمر أطول قليلاً إذا حدث انفجار في الزائدة وهناك بعض النصائح التي يجب الأخذ بها للمساهمة في شفاء الجسم ومنها:

  • الابتعاد عن المجهود البدني بعد استئصال الزائدة فإذا تم استئصالها عن طريق عملية جراحية فيجب عدم بذل أي نشاط بدني لمدة أسبوعين، أما إذا تم إجراؤها بالمنظار يجب الراحة لمدة 5 أيام، ويجب عليك سؤال الطبيب عن مدى قدرتك على ممارسة بعض الأنشطة بعد إجراء العملية الجراحية.
  • لا تقوم بالعودة إلى عملك إلا بعد أخذ استشارة الطبيب وكذلك الأطفال يجب استشارة الطبيب قبل عودتهم إلى المدرسة، وقد يتطلب الأمر الانتظار حوالي ثلاثة أسابيع، وقد تمتنع عن ممارسة الرياضة حوالي شهر.
  • يساهم النوم في شفاء الجسم ولذلك حاول النوم والاسترخاء قدر الإمكان في فترة التعافي.
  • هناك بعض الأدوية المسكنة للألم والتي يصفها الطبيب لك والتي تساهم في عملية الشفاء أيضاً، ولذلك إذا شعرت بالكثير من الألم قم بالاتصال بالطبيب مرة أخرى لوصف دواء آخر لمواجهة هذا الألم.
  • حاول الحركة داخل المنزل لمسافة قصيرة ولا تقوم بالضغط على نفسك إلا عندما تجد لديك القدرة لفعل ذلك.
  • يجب عدم التركيز مع الألم والانصراف نحو بعض الأشياء مثل قراءة أحد الكتب، التكلم مع الآخرين، وسماع الموسيقى حتى ينسى الإنسان التعب والألم.
  • يجب استشارة الطبيب بعد إجراء العملية لفترة للاطمئنان على صحتك ويجب اصطحاب أحد أفراد العائلة معك.
  • قم بإخبار طبيبك إذا شعرت ببعض الأعراض بعد الانتهاء من العملية مثل الإصابة بالحمى أو الألم الشديد أو الشعور بالقيء والغثيان.

التهاب الزائدة الدودية أثناء الحمل

  • قد تواجه بعض النساء التهابات الزائدة الدودية أثناء الحمل وخصوصاً في بدايته، وقد تتعرض أخريات إلى التهابها مع نهاية الحمل، ويجب تشخيصها بشكل مبكر لأن إذا طالت الفترة يؤدي ذلك إلى حدوث بعض المضاعفات لدى المرأة الحامل وخصوصاً إذا حدث انفجار للزائدة أو ثقب داخلها.
  • تزداد فرص فقد الجنين مع حدوث انفجار الزائدة داخل البطن وقد تتعرض المرأة إلى الولادة المبكرة.
  • يقل الخطر عند إجراء الجراحة بشكل جيد، واستخدام بعض أنواع المضادات الحيوية الملائمة.
  • قد يطلب الطبيب إجراء تصوير للبطن بالموجات فوق الصوتية مع بداية الحمل وفي منتصفه للتعرف على التهاب الزائدة الدودية، أما في الفصل الأخير من الحمل فيطلب الطبيب إجراء التصوير المقطعي للتعرف على الإصابة.
  • ليس كل ألم يواجه المرأة الحامل في البطن هو ألم الزائدة الدودية، ولذلك يجب التوجه إلى الطبيب للتعرف على سبب هذا الألم مع العلم أن نسبة كبيرة من الحوامل لا يتم إصابتهن بالحمى عند التعرض لالتهاب الزائدة الدودية.
  • يعتبر إصابة الزائدة الدودية بالالتهاب عند الحامل من الأمور الغير شائعة ويحدث بنسبه قليلة جدا بين الحوامل.
  • يمكن استئصال الزائدة الدودية عند الحامل ويعتبر ذلك من الأمور الغير مقلقة في فترة الحمل.
  • قد يؤدي عدم معالجة التهاب الزائدة الدودية إلى حدوث الإجهاض عند المرأة، ولذلك يجب تشخيصها على وجه سريع وبداية علاجها أو استئصالها حتى لا يتطور الأمر ويؤدي إلى الكثير من المضاعفات.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أعراض الزائدة الدودية وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.