أعراض اضطراب الهرمونات

أعراض اضطراب الهرمونات هي أحد الأمور التي يعاني منها الذكور والإناث والأطفال، وفي السطور المقبلة سيعرض لكم موقع زيادة الأعراض التي يمكن من خلالها التعرف على أن الشخص يعاني من الخلل الهرموني وبعض الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، وطرق التشخيص، وإليكم تلك المعلومات في السطور المقبلة.

أعراض اضطراب الهرمونات

أعراض اضطراب الهرمونات تختلف من الذكور والإناث، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه توجد أعراض مشتركة بين كلا الجنسين، ومن المتعارف عليه أن الهرمونات هي العنصر المتحكم في نمو الأعضاء والأجهزة الموجودة داخل جسم الإنسان، ومن ثم فإن أي خلل في تلك الهرمونات أو اضطراب يؤثر بالسلب على نمو الأعضاء والأجهزة.

قبل التعرف على أعراض اضطراب الهرمونات يجب التعرف على مفهوم الخلل الهرموني أولًا، ويعني هذ الأمر أن الشخص يعاني من عدم التوازن بين الهرمونات، والجدير بالذكر أن تلك الهرمونات تنتج في الأصل من الغدد الصماء، ومن ثم فإنها تنتقل إلى مجرى الدم وتسري إلى الأنسجة والأعضاء.

إلى جانب ذلك فإن الهرمونات تساعد جسم الإنسان على التحكم في العمليات الحيوية التي تتم داخله، وعليه فإن وجود اضطراب في الهرمونات ينتج عن زيادة نسبة هرمون معين أو انخفاض كميته في جسم الإنسان، أما عن أعراض اضطراب الهرمونات فإنها عادةً ما تظهر لدى الأطفال في مراحل النمو المختلفة.

كما توجد بعض الأعراض المشتركة بين الذكور والنساء، والتي تتمثل في زيادة الوزن والشعور بالتعب والحساسية المفرطة، إلى جانب ذلك فإن الشخص عادةً ما يعاني من الإمساك واضطرابات المعدة وجفاف الجلد، بالإضافة إلى وجود تورم في الوجه وفقدان الوزن دون وجود مبرر واضح.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسباب تكيس المبايض

أعراض اضطراب الهرمونات المشتركة لكلا الجنسين

إلى جانب الأعراض السابق الإشارة إليها، فإنه توجد بعض الأعراض التي يمكن أن يعاني منها الذكور والإناث على حد السواء، والتي تدل على وجود خلل في الهرمونات، ومن تلك الأعراض ما سنوضحه لكم في السطور المقبلة.

  • ضعف العضلات أحد أعراض خلل الهرمونات.
  • كثرة التبول عرض من أعراض اضطراب الهرمونات.
  • الإحساس الدائم بالعطش.
  • وجود آلام في المفاصل.
  • ضعف بصيلة الشعر وسقوطها.
  • الإحساس الدائم بالجوع.
  • الاكتئاب المزمن.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالخوف والقلق بشكل مستمر.
  • الانفعالات السريعة والعصبية دون أسباب منطقية.
  • التعرق بشكل ملحوظ.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • العقم.

أعراض الخلل في الهرمونات لدى السيدات

كما أشرنا فيما سبق أنه توجد بعض الأعراض المشتركة بين الذكور والإناث، والتي يمكن من خلالها التنبؤ بأن الفرد يعاني من مشكلة في الهرمونات أو وجود خلل واضطراب بها، فإنه توجد بعض الأعراض التي تقتصر على الإناث فقط نتيجة لاضطراب هرمون الاستروجين، ومن تلك الأعراض ما سنوضحه لكم في التالي.

  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها قبل موعد انتهائها أو تكرار حدوثها.
  • وجود شعر زائد في مناطق متفرقة من الجسم لدى الإناث والتي عادةً ما تظهر في منطقة الوجه والذقن.
  • ضعف بصيلة الشعر وسقوطها بشكل ملحوظ وغير مألوف.
  • زيادة الوزن مع صعوبة خسارته.
  • ظهور بعض العلامات على الجلد.
  • الجفاف المهبلي.
  • ضمور المهبل.
  • الشعور بآلام غير محتملة أثناء فترة الجماع.
  • التعرق الليلي.
  • اسوداد الجلد وتعتيمه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند العذراء

أعراض اضطراب الهرمونات لدى الرجال

بعد أن عرضنا لكم أهم الأعراض التي يمكن من خلالها التنبؤ بوجود خلل في الهرمونات لدى الإناث، سنعرض لكم الآن الأعراض الخاصة بالذكور والتي عادةً ما تنتج بسبب وجود اضطراب في إنتاج هرمون التستوستيرون، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • تطور نسيج الثدي.
  • عدم تصلب الثدي.
  • ضعف الانتصاب.
  • فقدان كتلة العضلات وضعفها.
  • ضعف القدرة الجنسية.
  • العقم.
  • انخفاض معدل نمو الشعر في منطقة الرأس واللحية ومناطق متفرقة في الجسم.
  • هشاشة العظام.
  • فقدان التركيز.
  • اضطراب درجة حرارة الجسم وتغيرها بشكل مفاجئ.

أعراض الخلل الهرموني لدى الأطفال

كما أشرنا فيما سبق إلى أن الخلل الهرموني عادةً ما يحدث في فترة النمو وحتى البلوغ، ومن ثم فإن الأطفال يمكن أن يعانون من اضطراب الهرمونات أو وجود خلل بها، وتوجد بعض الأعراض الخاصة بكل من الأولاد والبنات، والتي هي في الأساس غالبًا ما تنتج عن وجود قصور في عمل الغدد التناسلية.

أعراض الخلل الهرموني لدى الفتيات

توجد بعض الأعراض الخاصة بوجود خلل في هرمون النمو والهرمونات الأخرى لدى الفتيات في مرحلة البلوغ، والتي عادةً ما تؤثر على نمو الأعضاء الحيوية داخل الجسم، بالإضافة إلى أنها تتسبب في التأثير على نمو الأعضاء الخارجية، ومن تلك الأعراض ما سنوضحه لكم في السطور المقبلة.

  • تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات في مرحلة البلوغ.
  • ضعف أنسجة الثدي، ومن ثم التأثير على نموه وحجمه.
  • ضعف معدلات النمو في مرحلة البلوغ.
  • عدم ظهور اختلاف في طبقة الصوت لدى الفتيات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض نقص هرمون النمو

أعراض اضطراب الهرمونات لدى الأولاد

كنا قد عرضنا لكم أهم الأعراض التي تظهر على الفتيات في فترة البلوغ والتي تنُم عن وجود خلل في الهرمونات واضطراب بها.

في السطور التالية سنعرض لكم أهم الأعراض التي تُشير إلى وجود خلل في الهرمونات لدى الأولاد في مرحلة البلوغ، والتي تتمثل في أن نسبة الهرمونات التي يتم ضخها في الجسم غير كافية لنمو الأعضاء التناسلية لدى الذكور.

  • تأخر نمو كتلة العضلات لدى الأولاد في مرحلة البلوغ.
  • الصوت لا يتعمق ومن ثم فإن طبقات الصوت تظل ثابتة لا تتغير.
  • الشعر الموجود في مناطق متفرقة من الجسم لا ينمو بالمعدل الطبيعي.
  • ضعف معدل النمو لعضو التناسلي للذكور.
  • النمو الزائد لقامة الجسم ومنطقة الأذرع والسيقان.
  • ارتفاع معدل نمو أنسجة الثدي.

أسباب حدوث الخلل الهرموني

توجد العديد من العوامل التي يترتب عليها أن يعاني الشخص من اضطراب الهرمونات أو حدوث خلل بها، ومن تلك الأسباب والعوامل ما سنشير إليه في السطور المقبلة.

أسباب مشتركة بين الذكور والإناث

توجد بعض الأسباب المشتركة بين الذكور والإناث والتي تؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة باضطراب الهرمونات، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بداء السكري.
  • الأمراض المتعلقة بالغدة الدرقية سواءً بقصور نشاطها أو الإفراط في وظائفها.
  • وجود قصور في وظائف الغدد التناسلية.
  • أن يكون الفرد مصابًا بمتلازمة كوشينغ.
  • وجود العقيدات الدرقية المفرطة.
  • أن يخضع الفرد إلى العلاج بالهرمونات.
  • أن يكون الفرد مصابًا بأيٍ من الأورام الحميدة أو السرطانية.
  • وجود تضخم في الغدد الكظرية أو وجود قصور بها.
  • اضطرابات الطعام.
  • تناول الأدوية التي تتضمن تأثير على الهرمونات.
  • وجود ضغط عصبي.
  • أن يعاني الفرد من وجود ورم في الغدة النخامية.
  • أن يخضع الفرد إلى العلاج بالكيماوي أو العلاج الإشعاعي.
  • أن يتعرض الفرد إلى صدمة ما أو التعرف إلى حدث ينتج عنه عاهة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف اخفض هرمون الحليب طبيعيًا

أسباب الإصابة بخلل الهرمونات عند الإناث

توجد بعض العوامل التي ينتج عنها إصابة السيدات بخلل الهرمونات واضطرابها، ومن تلك الأسباب ما سنعرضه لكم في السطور المقبلة.

  • الوصول إلى سن اليأس.
  • الحمل.
  • الاعتماد على الرضاعة الطبيعية.
  • أن تعاني المرآة من متلازمة المبيض متعدد التكيسات.
  • انقطاع الطمث في فترة مبكرة.
  • وجود قصور في المبيض الأساسي.
  • تناول العقاقير الهرمونية مثل حبوب منع الحمل.

تشخيص الخلل الهرموني

يتم تشخيص الخلل الهرموني أو ما يعرف باسم اضطراب الهرمونات من خلال عدة طرق والتي تتمثل في فحص الدم ومعاينة الحوض، بالإضافة إلى التشخيص من خلال الخضوع إلى الموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين ومسح الغدة الدرقية، وفي السطور التالية سنعرض لكم بعض المعلومات الخاصة بكل طريقة على حِدة.

فحص الدم

أحد الطرق التي يتم من خلالها تشخيص الخلل الهرموني هي فحص الدم، حيث يمكن من خلاله التعرف على مستوى الهرمونات الموجودة في الدم، ويتم ذلك من خلال التعرف على مستوى أداء وظائف الغدة الدرقية ومن ثم التعرف على معدل ضخ هرمون الاستروجين المتحكم في الأنوثة، وهرمون التستوستيرون الذكري والكورتيزول.

الموجات فوق الصوتية

عادةً ما يخضع الشخص إلى الفحص بالموجات فوق الصوتية والتي توفر إلى الطبيب إمكانية الاطلاع على رسم للأعضاء الداخلية للجسم، ومن ثم فإنه يتم عرض صورة للرحم والمبيض والخصيتين؛ وذلك بهدف الاطلاع على مستوى عمل الغدة الدرقية والغدة النخامية.

التشخيص من خلال معاينة الحوض

بالنسبة للذكور فإنه يتم فحص كيس الصفن لفحص الحويصلات ومن ثم التأكد من عدم وجود خلل في الهرمونات، أما بالنسبة للإناث فإنه يتم فحص جدار الرحم وذلك لفحص التليفات والأكياس والأورام.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض نقص هرمون النمو

علاج خلل الهرمونات

بعد أن يخضع الفرد إلى التشخيص باستخدام أحد الوسائل السابق الإشارة إليها، يتم الخضوع على بعض الطرق لتلقي العلاج المناسب وذلك في حالة أن ثبت إصابة الشخص بوجود خلل في الهرمونات أو اضطرابها، وفي السطور المقبلة سنعرض لكم طرق العلاج .

في بعض الحالات يتم وصف الاستروجين إلى الإناث اللاتي تعانين من وجود اضطراب في الهرمونات، وذلك في حالة تعرض السيدات إلى بعض الأعراض غير المريحة في فترة انقطاع الطمث، إلى جانب ذلك فإنه يمكن تلقي الاستروجين المهبلي في حال أن كانت المرآة تعاني من الجفاف المهبلي.

كما أن تناول العقاقير المضادة إلى الاندروجين عقب استشارة الطبيب يضع حدًا إلى تساقط الشعر وحب الشباب، وبعض الأعراض الأخرى المتعلقة بإصابة الفرد باضطراب الهرمونات، وتناول المكملات الغذائية هي أحد الطرق الطبيعية التي تعمل على  الحد من الخلل الهرموني.

بالإضافة إلى ذلك فإن أحد أكثر الطرق الفعالة في الحد من الإصابة بالخلل الهرموني تتمثل في ممارسة تمارين اليوجا، وفقدان الوزن الزائد يعمل على تنظيم الهرمونات وتناول الطعام الصحي أحد طرق علاج الخلل في الهرمونات التي تضمن لك إمكانية الحصول على نتيجة مُرضية.

إلى جانب ذلك فإن علاج الشعر من التساقط المزمن والعمل على تقليل الآلام المهبلية أثناء فترة الجماع هي أحد الوسائل التي يتم الاعتماد عليها للحد من خلل الهرمونات.

خلاصة الموضوع في 8 نقاط

بناءً على ما سبق ذكره نجد أن:

  1. أعراض اضطراب الهرمونات من الأمور التي يعاني منها الذكور والإناث.
  2. توجد أعرض مشتركة بين الذكور والإناث لاضطراب الهرمونات، ومنها زيادة الوزن والاكتئاب وضعف العضلات.
  3. أعراض الخلل الهرموني عند الإناث تتضمن زيادة الوزن وتساقط الشعر والجفاف المهبلي.
  4. أحد أعراض الخلل الهرموني لدى الذكور تتمثل في العقم وضعف الانتصاب وهشاشة العظام.
  5. من أعراض الخلل الهرموني لدى الأطفال تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات وضعف الأعضاء التناسلية لدى الذكور.
  6. أحد أسباب الاضطراب الهرموني تتمثل في قصور الغدد التناسلية وأمراض الغدة الدرقية.
  7. يتم تشخيص الخلل الهرموني من خلال عدة طرق ومن أهمها فحص الدم والموجات فوق الصوتية.
  8. يتم علاج الاضطرابات الهرمونية بعدة طرق منها الاستروجين والأدوية المضادة للاندروجين.