أعراض التوحد الخفيف عند الأطفال

أعراض التوحد الخفيف عند الأطفال مرض التوحد هو من أكثر الأمراض التي انتشرت في الآونة الأخيرة بين الأطفال، يصيب هذا المرض الأطفال في سن صغير ويزداد في سن الثالثة من عمر الطفل، ينتشر هذا المرض ما بين الذكور أكثر من الإناث وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم المعلومات عن اعراض التوحد الخفيف عند الأطفال.

الوسواس القهري هو أحد الأمراض النفسية الصعبة والتي يجب الانتباه لها عند اصابة البعض منها، وللتعرف على أعراضها وكيفية علاجها يمكنك زيارة مقال: اعراض الوسواس القهري الجسدية وما هو علاجه

ما هو مرض التوحد؟

  • هو عبارة عن مرض يصيب الأطفال في عمر صغير، وهو عبارة عن اضطرابات عقلية ونفسية تصيب الطفل وتؤثر على نشاطه وأنظمته الحياتية بشكل عام.
  • يصبح الطفل التوحدي أو المصاب بالتوحد غير قادر على التواصل الاجتماعي مع الآخرين، كما أنه لا يميل إلى التحدث والاتصال مع الآخرين، ويفضل هذا الطفل العزلة والبعد عن الناس والانطواء على النفس.
  • يصيب مرض التوحد الذكور أكثر من الإناث، تبلغ نسبة الإصابة بمرض التوحد الخفيف حوالي طفل واحد ما بين ثمانية وثمانين طفل وتعتبر هذه النسبة عالية ومزعجة.

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها أن تقوم بعلاج الوسواس من الخوف من الموت، وذلك عبر استخدام ذكر الله وآياته الحكيمة، ولقد جمعناها لك عبر مقال: علاج الوسواس والخوف من الموت بالقران الكريم

أعراض التوحد الخفيف عند الأطفال

  • يحدث التوحد الخفيف أو البسيط عند الأطفال في سن الطفولة المبكرة، تبدأ أعراض التوحد الخفيف من عمر ثمانية عشر أشهر وتستمر لعدة سنوات ويشيع بشكل كبير في سن الثالثة من العمر.
  • التوحد الخفيف هو عبارة عن خلل واضطراب في وظيفة الدماغ وتركيبها، إن متابعة الأعراض التي تظهر على الطفل في بداية الإصابة بالتوحد والبدء في علاجها يعد من أهم أسباب النجاح في العلاج ويؤدي إلى نتائج مرضية.

من أهم أعراض التوحد الخفيف عند الأطفال:

  • الطفل التوحدي أو المصاب بالتوحد لا يستطيع الاستجابة لمن ينادي عليه باسمه ولا يلتفت إليه، كما أنه لا يلتفت إلى والديه عند الإشارة إليه بأيديهم.
  • لا يستطيع الطفل التوحدي الاستجابة إلى نظرات العيون أثناء التحدث إليه، كما أنه يفقد القدرة على أن يضع عينيه في عين من يتحدث إليه.
  • الطفل التوحدي يكون غير قادر على أن يعيد نطق بعض الكلمات التي تنطق أمامه حتى وإن تكررت أمامه أكثر من مرة، كما أنه يكون فاقد القدرة على تكوين الجمل.
  • لا يميل الطفل التوحدي إلى اللعب والاندماج مع الأطفال الذين في عمره بل يحب أن يبقى وحيداً منعزلا وأن يلعب بمفرده.
  • لا يحب هذا الطفل أن يلمسه أحد ويرفض ذلك بشدة، كما أنه يرفض العناق والأحضان.
  • يتصف الطفل التوحدي بالجدية التامة وأخذ كل شيء على محمل الجد، فهو لا يمتلك روح الفكاهة والمرح.
  • يتميز هذا الطفل بقضائه أغلب أوقاته في ترتيب وتنظيم  ألعابه وأشيائه الشخصية.
  • يقوم الطفل التوحدي بعمل حركات غريبة مثل قيامه باللف والدوران حول نفسه.
  • كما يقوم بتحريك يديه ومرجحتها يمينا ويسارا، يتصف هذا الطفل بأنه دائم الحركة لا يستطيع الثبات على وضع معين لفترة طويلة كما أن حركاته تكون غريبة وعشوائية غير منتظمة.
  • لا يستطيع الطفل التوحدي التعامل والتحدث مع الآخرين ويفتقد القدرة على التواصل الاجتماعي معهم، كما أنه يستخدم لغة غريبة في التحدث مع الآخرين والتعبير عما يريد.
  • يكون الطفل التوحدي حساساً جدا للصوت والضوء فهو ينزعج من الصوت العالي والإضاءة الشديدة.
  • يكون هذا الطفل عدواني بنسبة كبيرة أكبر من غيره من الأطفال العادية في نفس عمره، كما أنه يعاني كثيراً من بعض نوبات الغضب.
  • قد يكون هذا الطفل لديه بطء شديد في عملية التعلم والمعرفة، أو قد يكون لديه مستوى عالي جداً من الذكاء يفوق من يماثله في العمر من الأطفال العادية وذلك يتوقف على طبيعة الطفل التوحدي.
  • يكون شعور هذا الطفل واستجابته للأم بطيئة مقارنة بغيره من الأطفال.
  • لا يستطيع هذا الطفل تتبع الأشياء بصريا عن طريق النظر والرؤية.

كما يمكنك التخلص من الخوف عبر موضوعنا: كيف تتخلص وتتغلب على الخوف ؟

أسباب التوحد الخفيف عند الأطفال

هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التوحد الخفيف عند الأطفال ومن أهم هذه الأسباب:

  • تعرض الأم أثناء فترة الحمل إلى كميات كبيرة من عنصر الرصاص والذي يؤدي إلى حدوث خلل في تركيب ووظائف الدماغ.
  • حدوث نقص في الأكسجين أثناء ولادة الطفل، أو حدوث نقص في ماء الرأس في الطفل والذي يؤدي بدوره إلى حدوث خلل في وظائف الدماغ.
  • تناول الطعام الملوث.
  • هناك نوع من التوحد والذي يصيب الطفل نتيجة للتواجد المستمر ولفترات طويلة أمام التليفزيون أو التليفون مما يجعل يعاني من بعض سمات الطفل التوحدي.

الاضطراب النفسي هو أحد الأمراض التي قد تصيب الشخص نظرا لبعض الظروف المتعلقة به، ولكن ما معنى الاضطراب النفسي؟، وهل هناك امكانية أن يتحول الشخص المريض بأحد الأمراض النفسية إلى شخص مضطرب نفسيا؟، وكيف يتم اكتشاف ذلك؟، كل هذا وأكثر يمكنك الآن معرفته عبر زيارة مقال: ما هو الاضطراب النفسي ؟ وهل يمكن تحويل المرض النفسي إلى اضطراب شخصي ؟

علاج التوحد بالأعشاب

هناك الكثير من الطرق لعلاج مرض التوحد منها ما عن طريق استخدام جلسات التخاطب وغيرها من العلاجات النفسية، عن طريق استخدام بعض الأدوية التي تعالج التوحد، أو عن طريق استخدام الأعشاب الطبيعية المفيدة لعلاج التوحد ومن أهم هذه الأعشاب:

1ـ زيت اللافندر

  • يتميز نبات اللافندر باحتوائه على نسبة عالية من الزيوت العطرية الطيارة والتي تساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر الذي يعاني منه الطفل.
  • طريقة استخدام زيت اللافندر في علاج التوحد يتم عن طريق تدليك جسم الطفل بالزيت مما يساعده على الاسترخاء وتقليل التوتر الذي يعاني منه الطفل.
  • كما من الممكن أيضاً أن يتم رش وسادة الطفل أو السرير الذي ينام عليه الطفل التوحدي بالزيت.

2ـ زيت السمك

  • يتميز باحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الغير مشبعة مثل اوميجا ٣ والتي تلعب دوراً مهماً في علاج مشاكل وخلل الدماغ والمخ.
  • كما تعمل على حماية خلايا المخ والدماغ من الأكسدة التي يمكن أن تحدث له بفعل الشوارد الحرة التي يتعرض لها، وبالتالي تقليل اضطرابات المخ والدماغ وعلاج التوحد.

3ـ زهرة الربيع

تتميز بقدرتها الفائقة على علاج التوحد الخفيف عند الاطفال، طريقة استخدامها في علاج التوحد عن طريق نقع البذور المطحونة من زهرة الربيع في كوب من الماء المغلي وتترك لمدة خمسة عشر دقائق وتصفى وتبرد ويتم شربها يومياً لعلاج التوحد.

كما تعرف من هنا على كيفية علاج الخوف من الناس نهائيا: علاج الخوف من الناس نهائيًا بخطوات بسيطة لفهم ذاتك

علاج التوحد الناتج عن مشاهدة التليفزيون

  • هناك بعض الأطفال الذين يولدون بشكل طبيعي ولا تظهر عليهم أي علامات التوحد في البداية، ولكن في عمر يتراوح ما بين الثالثة والرابعة ومع ترك الأم والأب للطفل وحيداً وانشغالهم عنه وتركه أمام شاشات التلفزيون والكمبيوتر لفترات طويلة يسمع الأغاني والكرتون العربي.
  • فإن الطفل تبدأ تظهر عليه أعراض التوحد منها الانطواء على النفس وتفضيله للبقاء وحيداً بعيداً عن الناس وعن الوالدين.
  • كما أنه يبدأ أن يميل للعزلة ولا يحب التعامل مع الناس ولا اللعب مع الأطفال الآخرين، ويكون لنفسه عالماً داخل شاشات التلفزيون والكمبيوتر، كما أنه يبدأ في الصراخ والبكاء والضحك بدون وجود أي أسباب.
  • كما أنه يقوم بعمل حركات لا إرادية بيديه وحركات غير مفهومة.
  • لذلك ينصح الأطباء النفسيين بعدم ترك الأطفال دون سن الرابعة أمام شاشات التلفزيون والكمبيوتر لسماع الأغاني والكرتون.
  • منذ سن الرابعة يمكنه مشاهدة التليفزيون لمدة ساعة واحدة يومياً على فترتين نصف ساعة صباحاً ونصف ساعة أخرى مساءاً.

بذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم المعلومات عن أعراض التوحد الخفيف عند الأطفال، أسباب حدوث التوحد، علاج التوحد عن طريق استخدام الأعشاب الطبيعية وغيرها من المعلومات المفيدة نتمنى أن ينال إعجابكم وأن تدعمونا عن طريق مشاركة المقال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.