عودة مرض السل بعد الشفاء وكيفية التخلص منه تماما

عودة مرض السل بعد الشفاء نادراً ما يحدث، إلا في بعض الحالات التي تضعف فيها المناعة، أو تعرض الشخص الذي سبق إصابته بمرض السل إلى نفس المسببات التي أدت إلى إصابته في السابق وعدم استكماله للعلاج، الذي أصبح فعال في علاج السل عن الماضي، اعرف أكثر عن مرض السل على موقعنا زيادة.

عودة مرض السل بعد الشفاء

عودة مرض السل بعد الشفاء

أكثر ما يقلق المتعافين من مرض السل هو عودته مجدداً، لكن لا داعي للقلق حيث أن عودة مرض السل بعد الشفاء يمكن علاجه، كما أن الإصابة مرة أخرى بالسل تحدث لعدة أسباب منها مايلي:

  • تعرض الشخص للإصابة من جديد بمرض السل.
  • عدم الشفاء التام من خلال تلقي العلاج كاملاً عند الإصابة بمرض السل الأول مرة.
  • لا يمكن أن يعود مرض السل من جديد للشخص الذي تأكد من أنه شفي من مرض السل من خلال الفحوصات الطبية.
  • لا تعود الإصابة من جديد إلا إذا تعرض الشخص إلى مخالطة شخص أخر مصاب بالسل فترة طويلة.

اعرف معنا تحضير نص درهم السل ومفرداته والفكرة العامة والنقاط الرئيسية

أعراض مرض السل

يمكن أن يصاب الإنسان بمرض السل دون أن يدري، حيث أنه لا يمكن ان يعرف إلا من خلال الفحوصات، ولكن في الكثير من الحالات تظهر الأعراض بمجرد الإصابة بالمرض ومنها الآتي:

  • التعرق الكثير في الليل أثناء النوم.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • التعرض لفقدان الشهية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • السعال يكون مختلط بدم.
  • الشعور بألم شديد في الصدر عند التنفس والسعال.
  • استمرار السعال بشكل متواصل لأكثر من أسبوعين.
  • نزول الوزن بشكل ملحوظ وبدون مبرر لذلك.
  • الإحساس بقشعريرة من وقت لآخر.

مضاعفات مرض السل

عودة مرض السل بعد الشفاء

إذا أهمل مريض السل العلاج يمكن أن شكل خطر على حياته، حيث يؤدي إلى حدوث مضاعفات تتمثل في الأعراض التالية:

  • يمكن أن يؤدي إلى إصابة الكبد والكلى.
  • يحدث اضطرابات في القلب.
  • يؤدي إلى آلام حادة في العمود الفقري وهو من أشهر أعراض مضاعفات مرض السل.
  • الشعور بصداع شديد يستمر لفترة طويلة لأكثر من ثلاث أسابيع.
  • يؤدي إلى التهاب شديد في مفاصل الركب.

أسباب مرض السل

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السل ومنها ما يلي:

  • يأتي مرض السل عن طريق أحد أنواع البكتريا الفطرية التي تنتقل في الهواء من شخص مصاب إلى شخص سليم فيصاب بالبكتريا المتفطرة السلية.
  • كما أن نقص المناعة الشديد لدى الإنسان يساعد في الإصابة بمرض السل.
  • إدمان المخدرات وشرب الكحوليات وكذلك شرب السجائر تعد أحد أسباب مرض السل.
  • الإصابة بأحد الأمراض المناعية مثل: مرض الإيدز ومرض السحار.
  • الإصابة بالسرطان يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسل.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على الجهاز المناعي مثل: أدوية الروماتويد والصدفية و العلاجات الكيميائية وداء كرون و الستيرويدات القشرية.

اعرف معنا مرض السل الغير معدي أعراضه وطرق الوقايه منه والتشخيص

هل مرض السل معدي

بالتأكيد مرض السل معدي لأنه ينتقل عن طريق البكتريا المتفطرة التي تنتشر في الهواء، كما يمكن أن ينتقل مرض السل عن طريق الآتي:

  • ينتقل مرض السل عن طريق استنشاق هواء يحتوي على رزاز محمل بالبكتريا المتفطرة التي تصيب الرئة، كما يمكن أن يهاجم مرض السل أعضاء أخرى في جسم الإنسان.
  • الأشخاص المقيمين في الأماكن المعروفة بانتشار مرض السل فيها.
  • الاختلاط بالشخص المصاب بشكل مستمر أثناء الإصابة بمرض السل.
  • التواجد مع شخص مصاب في أماكن ضيقة وغير جيدة التهوية.
  • لذا فإن احتمال عودة مرض السل بعد الشفاء قليل جدا، لأنه ينتقل عن طريق الشخص المصاب بالمرض.

أنواع السل

يوجد أكثر من نوع  لمرض السل ومنها ما يلي:

مرض السل النشط

هذا النوع لا يمكن أن يشكل خطر على صحة الشخص المصاب، لأن خلايا مرض السل تكون غير نشيطة ويمكن أن تبقى هكذا لمدة عدة سنوات، ولايمكن أن تنشط إلا في حال حدوث ضعف في جهاز المناعة، وهذا ما يفسر سبب عودة مرض السل بعد الشفاء وذلك لأن البكتيريا لا تزال متواجدة داخل الجسم.

مرض السل الكامن

يصاب به الشخص دون ظهور أي أعراض تدل على وجود المرض، بحيث يستطيع الجهاز المناعي للشخص المصاب بالتخلص من البكتيريا ويوقف نشاطها، كما أنه لا يمكن أن يتحول إلى سل نشط إلا في بعض الحالات القليلة جدا.

السل الرئوي

هذا النوع يؤثر على الرئة بشكل أساسي، حيث يجعل المريض يشعر بألم حاد في الصدر وصعوبة في التنفس بالإضافة إلى باقي أعراض مرض السل المعروفة والتي سبق ذكرها.

مرض السل الصفراوي

يعتبر من أخطر أنواع السل التي تنتشر في جميع أجزاء الجسم، حيث تنتقل من الرئة التي تعد مصدر التقاط العدوى إلى أجزاء الجسم عن طريق الدم.

السل المقاوم للأدوية المعدية

أحد أنواع مرض السل وتتمثل خطورته في عدم استجابة الجسم للعلاج المقاوم للبكتيريا، وينتج ذلك من تلقي العلاج بصورة خطأ، ويمكن علاج هذا النوع بعلاج السل من النوع الثاني أو بالعلاج الكيميائي.

مرض السل الغير رئوي

هذا النوع منتشر لمن يعاني من المناعة الضعيفة، كما يمكن أن يصيب أجزاء كثيرة في الجسم كالعظام والعمود الفقري والجهاز العصبي والأمعاء والكلى والقلب دون أن يصيب الرئة.

علاج مرض السل

عودة مرض السل بعد الشفاء

أصبح علاج السل يمكن الشفاء منه كما أن العلاج متوافر عن الماضي، ويمكن تلقي العلاج من خلال التالي:

  • يبدأ العلاج في المرحلة الأولى من خلال المستشفى وهي الفترة التي ينتقل فيها المرض.
  • ثم يتم تكملة العلاج من خلال المنزل.
  • يشترط الأطباء على المريض تكملة العلاج والذي يستمر إلى أكثر من ثلاث أشهر.
  • ومن الضروري استكمال العلاج خلال الفترة التي يحددها الطبيب المعالج حتى في حالة حدوث تحسن، وذلك لكي يتفادة مشكلة عودة مرض السل بعد الشفاء وعدم عودته نهائياً.

علاج مرض السل بالغذاء

أثبتت الدراسات العلمية أن للغذاء دور كبير في علاج مرض السل والوقاية منه، كما يساعد في الإسراع من الشفاء بجانب العلاج، لذلك يمكن الشفاء عن طريق الغذاء من خلال الآتي:

  • حصول الجسم على ما يحتاج إليه من الغذاء الذي يساعد في تقوية الجهاز المناعي وسوء التغذية التي يتعرض لها مريض السل.
  • حصول الشخص المصاب بالسل على المعادن والفيتامينات الطبيعية المتواجدة في الغذاء الصحي الذي يؤدي إلى الإسراع في الشفاء.
  • الحرص على اتخاذ فيتامين دال الطبيعي المتواجد في أشعة الشمس.
  • البعد عن المنبهات والتدخين والكحوليات التي تدمر الجهاز المناعي.
  • تناول الغذاء الذي يحتوي على الفواكه والخضروات وخاصة الخضروات الورقية، وتناول منتجات الألبان التي تمد الجسم بالكالسيوم اللازم لصحة العظام.
  • كما أن الغذاء السليم يساعد في الشفاء السريع من السل ويمنع عودة مرض السل بعد الشفاء لأن الجهاز المناعي يكون أقوى من السابق.

طرق الوقاية

يجب على كل شخص تجنب العدوى من البداية وتفادي التعرض لمرض السل، ومن طرق الوقاية ما يلي:

  • الحفاظ على تناول غذاء صحي يحتوي على جميع العناصر الغذائية.
  • الابتعاد عن التدخين الكحوليات وتعاطي المخدرات.
  • إعطاء الأطفال جرعات التطعيم بانتظام حسب الجدول المحدد من وزارة الصحة لتطعيم الأطفال.
  • الابتعاد عن الأشخاص الحاملين للمرض لتجنب العدوى.

اعرف معنا علاج مرض السل بالأعشاب والثوم والتداوي بالأدوية الطبية وأعراضه

يجب على مريض السل اتباع تعليمات الأطباء والاستمرار في تلقي العلاج حتى الشفاء التام، وذلك لتجنب عودة مرض السل بعد الشفاء حيث أن الإصابة بالسل لا تعني عدم تعرض الشخص للمرض مرة أخرى.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.