مشاكل البنات في سن المراهقة والحلول المناسبة لها

مشاكل البنات في سن المراهقة والحلول المناسبة لها سوف نتحدث اليوم عن مشاكل البنات في سن المراهقة كثيرة جدا نظرا للتغيرات الكثيرة التي تحدث للبنت وفى هذا المقال سوف يتم تناول مشاكل البنات في سن المراهقة والحلول المناسبة لكل مشكلة من المشاكل.

كيف تكتشف مشاعر الفتاة في سن المراهقة وكيفية التعامل معها في هذه المرحلة الحرجة، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: علامات الحب عند الفتاة المراهقة وما هى خطورته

البنات بين الطفولة والمراهقة

  • في سن الطفولة أكبر مشكلة عند البنت بتكون دمياتها الخاصة وملابسها واللعب والمرح بعد ذلك تبدأ البنت في ملاحظة تغيرات كثيرة تطرأ عليها حيث أن سن المراهقة هو مرحلة متوسطة ما بين الطفولة والرشد.
  • التغيرات التي تحدث أكبر من استيعاب الطفلة الصغيرة لأنها بتحدث بسرعة كبيرة فتكون البنت في تردد وفى عدم اتزان بين التغيرات التي تحدث على المستوى العاطفي والنفسي والجسماني.
  • ليس شرط أن تحدث كل التغيرات لأنثى واحدة فقط لكن كل أنثى بيكون عندها عدد من التغيرات غير الأخرى ولكنهم تغيرات معروفة ومرتبطة بهذا السن عموما.
  • فترة المراهقة بتكون ما بين سن الثلاثة عشر والثمانية عشر وقد تمتد لأكثر من ذلك بسنتين أو ثلاثة سنوات وفيه تفقد البنات القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ.
  • المراهقة ثلاثة مراحل وهما المراهقة المبكرة وتكون من سن الثانية عشر والمرحلة الوسطى تبدأ من سن الخامسة عشر والمرحلة المتأخرة تبدأ من سن التاسعة عشر.
  • للمراهقة أيضا ثلاثة أنواع مثل المراهق السوي وذلك بسبب نضوج المراهق العقلي فكريا وفيها يكون المراهق مثله مثل أي مرحلة عمرية.
  • النوع الثاني المراهقة الانسحابي ويتميز فيها المراهق بالانطواء ويميل للعزلة ويفضل الجلوس وحيدا لساعات كثيرة وهما يجب أن تتدخل عائلته لدمجه معهم.
  • النوع الثالث والأخير المراهق العدواني وتعتبر أصعب نوع مراهقة وأخطر نوع لان المراهق بيكون عصبي ومجادل بشكل كبير ولا يتقبل الراي الأخر بسهولة.
  • تنقسم التغيرات في سن المراهقة إلى أربعة أنواع وهما تغيرات جسدية وتغيرات عقلية وتغيرات انفعالية وتغيرات اجتماعية وسيتم توضيح كل منهم على حدي.

التغيرات الجسدية

  • التغيرات في سن المراهقة للبنات تكون مختلفة وعديدة مثل زيادة الطول وكبر حجم النهدين ونمو الشعر في أماكن متفرقة في الجسم.
  • يظهر حب الشباب وتبدء الدورة الشهرية مما يصيب البنت بقلة الثقة والتوتر.
  • تشعر المراهقات بعدم الاتزان وتميل للانعزال والانطواء والنوم.

التغيرات العقلية

  • تكون مختلفة من شخص لأخر حسب قدرات الشخص العقلية ومرونته في فهم وتقبل ذاته.
  • يكون المراهق أكثر انتباها وتركيزا في أصغر الأمور عن السابق ويكون ذو خيال واسع ويكون أكثر أدركا لذاته ولنقاط قوته وتميزه.

تحدثت مدارس علم النفس كثيرا عن سن المراهقة وما يترتب عليه من تطورات في الجسم والمشاعر وخاصة فيما يتعلق بالحب وتأثيره في هذا المرحلة، ولللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: الحب في سن المراهقة في علم النفس

التغيرات الانفعالية

  • تتميز فترة المراهقة بالاندفاع وعدم الاتزان حتى انه يمكن أن يكون الاندفاع لأمر تافه ورد الفعل لا يساوى الفعل الذي اثأر المراهق.
  • سرعة التأثر باي مؤثر خارجي وتكون مشاعر البنت المراهقة خيالية بشكل أكثر ويعتبر الخيال هو وسيلة التحرر للعقل والتعبير عن الأفكار للمراهقين.
  • ممكن أن تكون المشاعر متناقضة في نفس الوقت عند المراهقات وتشعر اتجاه نفس الحاجة بألشي ونقيضه تماما.
  • محاولة الاستقلال بالنفس وفرض الشخصية والعند.

التغيرات الاجتماعية

  • للأسرة عامل كبير على ذلك لذلك الأسرة المترابطة تكون المراهقات فيها أسوياء وتكون فترة المراهقة مثلها مثل أي مرحلة عمرية أما الأسرة المفككة فتجد صعوبة في التعامل مع المراهقات.
  • تحاول الفتاه تكون مجتمع وأصدقاء لها خارج نطاق أسرتها.
  • تهتم أكثر بأناقتها ومظهرها وتحاول إبراز جمالها وترفض الشكل الطفولي التي اعتادت عليه طيلة السنوات السابقة.
  • تميل للقرب من الجنس الأخر أو تتعلق بأحد من الجنس الأخر من المشاهير.

مشاكل البنات في سن المراهقة والحلول المناسبة لها

  • المراهقات يظهر لديهن الكثير من المشاكل والتي يمكن أن يعتبرها الكبار مشاكل سطحية غير ذات أهمية لكنها تكون عكس ذلك في أعين المراهقات.
  • تتفاجئي الأم بالكثير من التغيرات على البنت في هذه الفترة وأما أن تتقرب الأم من البنت وتفهمها وأما تنطوي البنت على نفسها وتخالط أصدقاء السوء.
  • غير مستحب في هذه المرحلة التعامل بطريقة النصح والإرشاد مثل مرحلة الطفولة ويفضل التعامل معها كشخص كبير وناضج.
  • توجد العديد من المشاكل التي تواجه البنات في سن المراهقة وحيتم شرح أهمها مع توضيح حلول لكل منها وبعض هذه المشاكل يكون مؤثر طبيعي وصحي لهذا السن.

الثقة الضعيفة في النفس

  • ضعف الثقة ليها أسباب كثيرة ولا تقع على عاتق الوالدين فقط فكل الإباء معرضون للخطأ والأبناء أيضا معرضون لعدم فهم التعليمات فهم صحيح بجانب وجود عوامل خارجية لها دور في ذلك.
  • البنات في سن المراهقة أكثر حساسية من غيرهم لأي تعليقات أو ملاحظات توجه لها مما يضعف ثقتها بنفسها خاصة مع مواجهه مشاكل مثل فقدان شخص عزيز أو بعد عن أصدقاء أو الحصول على درجات قليله.
  • المراهقات بتكون عكس الأطفال فالأطفال دائمين الاستفسار والسؤال لمعرفة المعلومة الصح لكن المراهقات لا تسأل وتنتظر معرفة المعلومة ويمكن أن يكون ذلك سبب أساسي في سوء فهمه للمعلومة.
  • الثقة في النفس مهمة لاتخاذ القرارات الصحيحة وعامل مساعد على نجاح البنت في المستقبل وضعف الثقة ينتج عنه مشاكل عاطفية وعقلية.
  • الاكتئاب والاتجاه إلى الانتحار في هذا السن يمكن أن يكون سبب رئيسي لضعف ثقة البنت في نفسها وقله احترام ذاتها.
  • ضعف الثقة ليس حلها المناقشة نهائيا مع المراهقة بل هي تحتاج متابعة من الوالدين وخاصة إذا نعت نفسها بالغبية أو غير جميلة.
  • اغلب المراهقات على استعداد كامل للحديث عما تشعر به وعما تفكر به إذا أحست باهتمام الطرف الآخر وانه يتقرب منها.
  • وهناك عوامل تساعد على ضعف الثقة بالنفس ومنها الهرمونات في فترة المراهقة لذلك لا يجب أن تعامل المراهقة بإهمال واستهتار لان ذلك سيزيد من حجم المشكلة.
  • سقف التوقعات كلما كان أكبر من قدرات المراهقة يضعف ثقتها في نفسها لعدم استطاعتها الوصول لهذه التوقعات الغير مناسبة لقدراتها.
  • لذلك يجب علينا الثناء ومدح البنات المراهقات لرفع روحهم المعنوية وتعزيز ثقتهم في نفسهم وعدم نقد البنات باستمرار.
  • يتم التعامل بهدوء في حالة الخطأ ويتم مناقشة ذلك معهم بسلاسة في التعامل وإعطائهم المزيد من وقتنا واهتمامنا.
  • بدل من اللوم على الأخطاء يتم حث البنت على التعلم من أخطائها وعدم تكرارها مرة أخرى وأنها فرصة جيدة لتعلم الحياة.
  • رغم أن مشاكل الثقة في فترة المراهقة قصيرة المدى وتزول مع الوقت ألا أن لها جذور عميقة تستمر مع الفتاة لباقي العمر.
  • إشراك الفتيات في أنشطة مختلفة أو ممارسة هوياتهم والقيام بالعمل التطوعي يجعل البنت ترى تأثيرها على العالم وان يمكنها التغيير مما يرفع احترامها لذاتها وإحساسها بأهميتها.

الشعور بالاكتئاب للمراهقات

  • من أخطر المشكلات النفسية التي تشعر الفتيات بالحزن والضيق وتؤثر على اهتماماتهم بالأنشطة وتؤدى للتفكير بشكل سلبي وتغير من سلوك المراهقة.
  • في بعض الأحيان العلاج من هذا الاكتئاب قد يتطلب وقت طويل جدا بعكس الثقة ويمكن في بعض الأحيان نلجأ للطب النفسي للحصول على استشارات نفسية أو أخذ أدوية.
  • العلامات التي تدل على وجود الاكتئاب هي ملاحظة اختلاف في تصرفات وطباع المراهقة بجانب مشكلات في المنزل أو المدرسة أو غيرهم من الأنشطة التي تجعلها تتعامل مع أناس أخرين.
  • البكاء بدون مبرر والغضب والشعور بخيبة الأمل حتى لو كان الأمر تافه والإحساس بالفراغ واليأس أيضا من أبرز علامات الاكتئاب.
  • عدم الاهتمام أو الاستمتاع بالاختلاط بالأخرين أو ممارسة الأنشطة والشعور المستمر بالذنب والتفكير بالموت والانتحار لان المستقبل معتم وكئيب مؤشر قوى لوجود اكتئاب.
  • يؤدى الاكتئاب على عدم القدرة على التفكير واتخاذ القرارات والحساسية اتجاه أي فشل أو رفض من الأخرين والتركيز على الأخطاء فقط ولوم النفس عليها.
  • يتغير سلوك المراهقة بوجود الاكتئاب وتفقد طاقتها وتشعر بالتعب المستمر ويمكن أن يصيبها ارق أو أن تطيل النوم ويحدث لها زيادة أو فقدان للشهية في تناول طعامها اليومي.
  • البطيء سواء في التفكير أو الحركة اليومية العادية والصداع بدون سبب وكثرة الإحساس بألم في الجسم بدون سبب.
  • الميل إلى العزلة عن الآخرين والميل للغياب من المدرسة وضعف العلامات المدرسية والميل لإيذاء نفسها.
  • يمكن أن نلجأ لمساعدة الطبيب إذا تعارضت علامات الاكتئاب مع حياة المراهقة حتى لا تتفاقم إذا لم يتم علاجها.
  • ليس هناك أسباب واضحة أو معلومة للاكتئاب ولكن هناك بعض العوامل تشارك في وجود الاكتئاب مثل تعرض البنت لأحداث أصابتها بصدمة في الطفولة أو الهرمونات أو وجود شخص قريب مصاب بالاكتئاب.
  • لا يوجد علاج يمكنه أن يمنع الاكتئاب ولكن من الممكن أن نؤهل المراهق للتعامل مع المشاكل بمرونة وتفكير أفضل في الحل ودعمه اجتماعيا.
  • إذا ظهرت أعراض على المراهقة وتم علاجها من الاكتئاب يجب متابعة الوالدين لها حتى لا يحدث لها انتكاسة مرة أخرى.

 المراهقات والجنس الأخر

  • اغلب المراهقات تميل وتشعر بأهمية تبادل الحب مع الجنس الأخر وهو إحساس طبيعي لهذا السن لكن الغير طبيعي هو تصديق أي وعود من هؤلاء الشباب والثقة العمياء بهم أكبر خطا يقعون فيه.
  • تلجا الفتيات لعمل علاقات مع الجنس الأخر للشعور بالاحتواء والدفء العاطفي خاصة إذا كان هنا تفكك أسري وتفتقد ذلك الشعور وتعتبر هذا الشخص هو أمانها.
  • دور الأهل يكون عدم أنكار ذلك الحب لأنه حب موجود ويسبب الألم والارتباك للمراهقة فعلا ولا يمكنهم تصديق انه ليس حبا.
  • ولا يجب أن نسخر من ذلك الحب لان الفتيات تكون حساسة جدا في هذه الفترة والكلام الجارح يؤذيها نفسيا ولا يحل المشكلة.
  • يجب إخفاء ذلك الحب ولا نفضحه ويجب أيضا ألا نتعامل معه على انه عار وفضيحه وخطأ كبير.
  • هنا يكون دور الإباء استغلال هذه الفترة لمصاحبة البنات والتقرب منهم والكلام معهم ومشاركتهم الأفكار والوصول إلى طريقة تفكيرهم واحتوائهم وجعلهم يتحدثون عن مشاعرهم بلا خوف.
  • يتم وضع حدود لهذه العلاقات عن طريق الإباء مع شرح الأسباب للبنات ولا يتم فرض كلام عليهم أو مناقشة لان ذلك له نتيجة عكسية عليهم.
  • الفتيات الذين تعرضوا لحب المراهقة أكثر فهما من غيرهم للحياة لأنهم يتعلمون منه ويأخذوا منه العبرة والدرس.

التنمر على المراهقات

  • التنمر وبعد الأصدقاء عن المراهقة يضعف ثقتها في نفسها أيضا ويجعلها تفضل العزلة عن الاختلاط بأي أشخاص آخرين.
  • التعنيف والنبذ من الوالدين أو المدرسين يضعف الثقة ويجعل البنت تشعر أنها مكروهة وغير محبوبه.
  • التنمر يجعل المراهقة أكثر حدة وتنسى للانتقام من المتنمرين.
  • دور الأهل يكون في تعزيز ثقة البنت في نفسها والنجاح في ممارسة هوايات تحبها ومساعدتها على بناء شخصية قوية ذات مرونة.

المظهر وتأثيره على المراهقات

  • الشكل والمظهر أيضا عامل مؤثر على المراهقات خاصة عامل الوزن وزيادته يشعرهم بالقلق والتوتر.
  • تعزيز ثقته البنت في شكلها ومساعدتها على حل المشكلات المتعلقة بالمظهر إذا كانت مشكلة يسهل حلها في الجسم مثل زيادة الوزن نساعدها على عمل الريجيم أو لعب الرياضة.
  • أما إذا كانت مشكلة المظهر غير قابلة للتغير ولا يمكن حلها فيتم حث البنت على تقبل ذاتها والتركيز على الجوانب الأخرى الجميلة فيها.

الدورة الشهرية في سن المراهقة

  • الحيض أو الدورة الشهرية تعنى قدرة البنت على الحمل وكل شهر تحدث الإباضة ويحدث بجانبها بعض التغيرات الهرمونية.
  • تبدأ الدورة الشهرية من سن الحادية عشر إلى سن الرابعة عشر ويمكن أن تأتى قبل أو بعد ذلك.
  • أغلب الفتيات تشعر أنها غير طبيعية وتشعر بالقلق نتيجة لذلك وهنا يكن دور الأم بمطمئنتها أنه أمر عادي يحدث لكل الفتيات.
  • الحيض لأول مرة يشعر البنت بالخجل والارتباك لذلك لابد من نصحها عن طريق الأم بان الأمر غير مخيف وطبيعي ولا داعي للتوتر.
  • إذا وجد شكوى من الصداع أو ألم في البطن أو غيره من أعراض الدورة الشهرية ونتأكد من أن لديها دواء لعلاج ذلك وإعطائها ذلك وتعريفها بالفوط الصحية وكيفية استخدامها.
  • تعليمها كيفية حساب الميعاد المتوقع القادم للدورة الشهرية حتى لا تتفاجأ بها وتصاب بالتوتر والارتباك.

الميل لتجربة كل ما هو ممنوع

  • يتميز المراهقين بالميل إلى سلوكيات المجازفة التي تعتبر خطرا عليهم ويمكن لذلك أن يؤثر بالسلب على صحتهم النفسية والجسدية.
  • تعاطي التبغ والسجائر والمخدرات والكحول تعد على أول القائمة التي يسعى المراهقين لتجربتها خاصة وإذا كان أحد أفراد العائلة يتناول هذه الممنوعات.
  • يؤثر ذلك سلبا على الدراسة ويمكن له أن يؤدى إلى ارتكاب الجرائم والعنف والوفاة.

التمرد لدى المراهقات

  • تميل المراهقات للخروج عن قيادة الأهل والتبعية لهم باعتبارها شخص له دور وعضو فعال في المجتمع وتظن أن قدرتها أصبحت أفضل في التفكير وتوقع الأحداث.
  • ترفض المراهقات توجيه الأهل لها أو سماع وجهة نظرهم وتتمرد عليهم حتى لو كانت مقتنعة تماما بكلام الأهل لأنها تريد أثبات أنها أصبحت مستقلة لهم.
  • يجب على الأهل احتواء البنت واحتضانها حتى تكون متوازنة الشخصية وتقديم النصح لها لتكون إيجابية والتمرد شيء طبيعي لتطوير شخصية المراهقات.
  • إحساس المراهقة بالقوة والانفصال بنفسها عن الوالدين هو ما يدفعهم للتمرد لذلك يجب على الأهل السماح لها بالتعبير عن نفسها وآرائها ويتم حل ذلك بتوضيح الأهل محبتهم وشعورهم تجاه البنت.
  • الهدوء عامل مهم لحل التمرد لان التوتر يساعد على تفاقم المشكلة وعدم مهاجمة البنت حتى لا تزداد عند.
  • والتمرد شيء إيجابي جدا في هذا السن لأن المراهق المتمرد مع أهله لا ينساق وراء الأصدقاء السيئون ولا يكون تابع لأحد ولا يفرض رأيه عليها بالقوة من أصدقائه.

إذا كنت تبحث عن المزيد من التفاصيل عن سن المراهقة وكيفية التعامل مع الفتاة في هذه المرحلة وكيفية توجيهها وتعريفها على مشاعرها، يمكنك زيارة مقال: كيفية التعامل مع البنت المراهقة العنيدة وبعض النصائح المهمة

الاستماع للمراهقات يعتبر مهارة

  • تعتقد المراهقات أننا ليس على دراية بما يحصل لهم ويمرون به لذلك لابد أن نستمع لهم جيدا لمعرفة وجهة نظرهم ونعاملهم من هذا المنظور.
  • يجب أن نحسن اختيار الوقت الذي يكون فيه مزاج المراهقة جيدا ونتحدث مع البنت عن يومها كيف كان ورايها في إحداث اليوم.
  • ويجب أن نظهر الاهتمام ببناتنا ونظهر الود عن طريق النظر لعين المراهقة مباشرة وتحريك الراس دليلا على الإنصات لها جيدا مع الجلوس جانبا إلى جنب مع البنت.
  • عدم مقاطعة المراهقة وننتظر إلى أن يتم انتهاءها من الحديث ولا نتسرع بالحكم أو اللوم عليهم في حالة الخطأ لان ذلك بيكون له تأثير سلبي على الحديث فيما بعد مع الوالدين.
  • يجب أن يكون أسلوب التوجيه إيجابي وليس أسلوب امر أو نهى عن فعل مثل أن نقول لها سننتظرك على الغداء اليوم بدل ما نقول لها لا تتأخري مثل كل يوم.
  • إذا تجاهلت المراهقة الاتفاق الذي تم مع الوالدين أو الطلب الذي تم طلبه منها فيتم التعامل مع البنت بإيجابية بدل من اللوم عن طريق التحدث بصرامة وحزم واطلب اقتراحات البنت لعدم التكرار.

برغم من كثرة وسرعة التغيرات التي تحدث في فترة المراهقة ألا أن لها دور مهم جدا في تكوين شخصية البنت لذلك يجب على الإباء كما أوضحنا التعامل بحرص وحذر مع هذه المشكلات.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.