الفرق بين القلق والتوتر

الفرق بين القلق والتوتر نوضحه من خلال موقع زيادة حيث أن هناك الكثير من الأشخاص يعتقدون أن تلك المصطلحين بمعنى واحد حيث أن القلق والتوتر هم يعتبران مكونان من المكونات الطبيعية، وتنتج هذه المكونات غالباً عن رد الفعل الذي يقوم به الأشخاص، ولكن لابد أن نعلم أن هذه المكونات تجعل الشخص في حالة من حالات الانتباه الشديد والتركيز وذلك ما أجل مواجهة جميع الأخطار، ولكن يجب أن نعلم أن القلق والتوتر يعتبران من الشعور الطبيعية التي تحدث للشخص.

الفرق بين القلق والتوتر

هناك مجموعة من الهرمونات التي يتم إنتاجها من قبل الجسم عند مواجهة المخاطر، وجميع هذه الهرمونات تعمل على زيادة نبض القلب وسرعته وبالتالي سيتم ضخ الدم بسرعة كبيرة إلى كلا من الأعضاء وكذلك الأطراف، بالإضافة إلى أنها تعمل على زيادة سرعة عملية التنفس.

كما أنه عند التوتر والقلق الشديد تزداد حدة الحواس بشكل كبير بالإضافة إلى أن الجسم يقوم بعملية إفراز مواد تعمل على تغذية جميع الأعضاء الداخلية في الجسم، وتعمل على إنتاج كم كبير من الطاقة اللازمة للجسم، كما تحدث هذه العملية بشكل كبير جداً، وهذا هو ما يعرف بمصطلح التوتر، ولكن مصطلح القلق غير هذا المصطلح تماماً حيث أن القلق يكون عبارة عن حالة ناتجة عن حالة التوتر أما القلق فهو رد فعل طبيعي ناتج عن التوتر.

اقرأ أيضاً: علاج القلق والتوتر وقلة النوم وأعراضه وكيفية تشخيصه

الأعراض الناتجة عن التوتر والقلق معا

هناك مجموعة من الأعراض الناتجة عن التوتر والقلق والشعور بهما يسبب هذه العلامات فمنها على سبيل المثال ما يلي:

الفرق بين القلق والتوتر

  • قد يؤدي هذا الأمر إلى تسارع شديد في نبضات القلب.
  • كذلك يحدث هناك تسارع في التنفس بالإضافة إلى الشعور ببعض الأفكار المقلقة التي يشعر الشخص من خلالها بالضيق الشديد.
  • يشعر الشخص بشكل مستمر بنوع من أنواع الكآبة بالإضافة إلى التهيج الشديد والعصبية الزائدة والشعور بالغضب.
  • ومن الممكن أنه بسبب هذا القلق والتوتر الشديد يشعر الشخص بالتعاسة والحزن في حياته.
  • كذلك يؤدي القلق إلى الشعور بنوع من أنواع الضيق الشديد ويضاف إلى ذلك الشعور بالارتباك وكذلك الوحدة الشديدة.
  • وربما ينتج عن التوتر بعض الحالات المرضية مثل الغثيان والصداع والدوار.
  • ومن الممكن أن ينتج عنه الإسهال وكذلك الإمساك.
  • وقد يؤدي هذا الأمر إلى بالانزعاج الشديد والرهبة والتعرق.
  • ويمكن أن ينتج عنه حالة من حالات التشنج بالإضافة إلى الهلع والأرق بالجسم.

اقرأ أيضاً: هل التفكير والقلق يرفع الضغط وما العلاقة بينهم

كيف تميز بين حالتي التوتر والقلق؟

يُمكن التمييز بين حالتي والتوتر والقلق وذلك من خلال مجموعة من الأعراض، ولكن يصعب التفريق بين القلق والتوتر، وذلك لأنهما شعوران يعتبران ناتجان عن بعضهما، ولكن هناك بعض من الخبراء قد فرقوا بينهما وجعلوا هناك شيء يُميزهما عن بعضهما، حيث أنه يكون التوتر مدته قصيرة جداً، وذلك إذا قمنا بمقارنته مع القلق.

أما التوتر يُعتبر شئ ناتج عن بعض الأخطار التي قد تعرض إليها الشخص، ولكن القلق تكون مدته طويلة أي أطول من مدة التوتر، بالإضافة إلى أنه يظهر من غير أي عامل مسبب لذلك الأمر.

اقرأ أيضاً: علاج القلق والتوتر والخوف بالقرآن وبعض الأدعية والآيات القرآنية التي تخلصك من الخوف

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية الموضوع وتعرفنا على الفرق بين القلق والتوتر بالإضافة إلى العوامل المسببة إليهما وكذلك الأعراض الناتجة عنهما بالتفصيل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.