حروف الإظهار والإدغام والإقلاب والإخفاء

حروف الإظهار والإدغام والإقلاب والإخفاء هي أحكام التجويد الخاصة بالنون التي لا حركة فيها، أو النون ساكنة، وأيضًا تعتبر من أحكام نون التنوين، وتتعدد الأحكام بتعدد المواضع ومحل وجود الحرف، وباختلاف الحروف المقترنة مع النون تختلف الأحكام ما بين حروف الإظهار والإدغام والإقلاب والإخفاء، هذا ما نقدمه لكم من خلال موقع زيادة.

حروف الإظهار والإدغام والإقلاب والإخفاء

اللغة العربية تعد أغنى اللغات بالمعاني والحروف التي لا يوجد لها نظير ولا مثيل في أي لغة أخرى فيكفي أنها لغة القرآن الكريم، وكل حرف من حروف الإظهار والإدغام والإقلاب والإخفاء يعتبر حكمًا مختلفًا من أحكام النون الساكنة والمنونة، ولا يمكن أن نذهب إلى ذكرها بدون أن نعرف ما هي النون الساكنة والنون المنونة أولًا.

تُعرف النون الساكنة بأنها النون التي لا حركة فيها أبدًا أي غير مشكلة وتُعد نونًا أصلية السكون لا يلحق بها أي شيء زائد وتكون ثابتة في الوصل والخط والوقف، وتتعدد أماكن وجودها فليس لها مكانًا ثابتًا فمن الممكن أن تكون على طرف الكلمة أو في قلب الكلمة مثل {الأنعام}، {يهون}.

على عكس النون الساكنة تأتي النون المنونة دائمًا في آخر الكلمة مثل {هُدًى}، (زُجاجٌة)، وللنون الساكنة العديد من الأحكام تظهر في حروف الإظهار والإدغام والإقلاب والإخفاء ولكل منها حكم على حدي يندرج تحت أحكام النون الساكنة.

1- الإدغام

للإدغام 6 حروف تتمثل في التالي (م، ن، ر، ل، و، ي)؛ والإدغام عبارة عن تلاقي حرفان أحدهما ساكن والآخر يكون متحركًا وفي هذه الحالة يندمج كل حرف مع الأخر ويصبحوا حرفًا واحدًا ويصبح هذا الحرف مشدد.

حين يقوم الشخص بقراءة الإدغام يقرأه كأنه حرفًا واحدًا لكنه في أول الأمر قبل حدوث الإدغام كانا حرفان، والإدغام في اللغة تعني إدخال، ومن الأمثلة:

  • مِنْ رَبِّهِمْ” [5: سورة البقرة].
  • هُدىً لِلْمُتَّقِينَ” [5: سورة البقرة].

يتمثل الإدغام بغُنّة في أربعة حروف ألا وهم: (ي، م، ن، و)، على سبيل المثال إذا جاء أحد هذه الحروف خلف النون الساكنة أو النون المنونة وكل نون منهما وراء الأخرى يحدث الإدغام بالغُنة.

لا يتفق الإدغام بغير غنة مع الإدغام بالغُنة في عدد الحروف، فالإدغام بغير غُنة عدد حروفه هو اثنتان فقط وهم: (ل، و)، وحكمها هو أن أتى أحد الحرفين بعد نون ساكنة أو نون منونة ولكن كل منهما في كلمة على حدىً، ولكن تأتي واحدة بعد الأُخرى حينها يحدث حكم الإدغام بغير غُنة.

اقرأ أيضًا: أحكام التجويد كاملة

2- الإقلاب

يعد حكم الإقلاب أقل الأحكام حروفًا حيث يحتوي الإقلاب على حرف واحد ألا وهو (ب)، وتعريف الإقلاب واضح من خلال اسمه ويعمل الإقلاب على الإتيان بحرف مكان حرف، ولكن بشرط أن يُراعى حكم الإخفاء والغُنة الموجود في الحرف الأول، والإقلاب في اللغة يعني تغيير وجهة الشيء.

من ناحية الصور والمواضع التي يأتي الإقلاب فيها فهي ثلاث صور:

  • وقوع التنوين في آخر الكلمة الأولى ثم تلحق بها الباء في أول الكلمة الثانية.
  • مجيء النون الساكنة في آخر الكلمة الأولى ووقوع الباء في بداية الكلمة الثانية.
  • مجيء النون الساكنة قبل الباء.

إن جاءت الباء خلف نون ساكنة يتم قلب هذه النون سواء كانت منونة أو ساكنة إلى ميم لا يفرق إن جاءت الباء خلف النون في كلمة واحدة أو اثنتان، وتخفى هذه الميم في الباء مع تواجد الغُنة.

إن جاءت الباء خلف نون ساكنة يتم قلب هذه النون سواء كانت منونة أو ساكنة إلى ميم لا يفرق إن جاءت الباء خلف النون في كلمة واحدة أو اثنتان، وتخفى هذه الميم في الباء مع تواجد الغُنة.

على سبيل المثال: كلمة أَنبِئهُم “قالَ يا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمائِهِمْ” [33: سورة البقرة].

3- الإخفاء

على عكس حكم الإقلاب الذي كان أقل عددا في حروفه يأتي الإخفاء ب 15 حرفًا ألا وهم: (ز، ج، ش، س، ك، ق، ف، ذ، د، ث، ت، ظ، ط، ض، ص). والإخفاء في اللغة يعني ستر الشيء.

على سبيل المثال: كلمة الأنصارِ من “وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهاجِرِينَ وَالْأَنْصارِ” [100: سورة التوبة].

  • أولًا: أدنى مرتبة: تأتي في هذه المرتبة حروف (ق، ك).
  • ثانيًا: أعلى مرتبة: تكون هذه المرتبة في حروف (د، ت، ط).
  • ثالثًا المرتبة الوسطى: تستحوذ هذه المرتبة على باقي الحروف.

4- الإظهار

جاء حكم الإظهار في عدد الحروف مساويًا لحكم الإدغام، وعددهم ستة أحرف ألا وهم: (غ، ع، ء، خ، ح، هـ) ومعنى الإظهار في اللغة هو تبيين الشيء وتوضيحه.

يقع الإظهار بأن تأتي النون الساكنة أو نون التنوين قبل حرف من الحروف الستة للإظهار المذكورة سلفًا، فحين تحقق الشروط تنطق نون التنوين أو النون الساكنة ظاهرة.

على سبيل المثال: كلمة أنهارٌ “فِيها أَنْهارٌ مِنْ ماءٍ غَيْرِ آسِنٍ” [15: سورة مُحمد].

اقرأ أيضًا: أحكام النون الساكنة والتنوين

أحكام رواية ورش عن نافع

من المدينة المنورة وهو أحد القراء السبعة وقراءته تعد من أشهر القراءات للقرآن الكريم، حيث قد أخذ القراءة عن سبعين رجل من التابعين.

أحكام الإدغام في رواية ورش عن نافع

يُقسم الإدغام في رواية ورش عن نافع إلى ثلاثة صور مختلفة كل صورة منها لها طابع خاص بها وشروط يجب أن تحدث حتى يقع الإدغام، ألا وهم:

أولًا: إدغام المتشابهين

يحدث عندما يتفق الحرفان في كل من الصفة والمخرج مثل الباءين واللامين والدالين وما أشبه ذلك، والأمثلة كثيرة في هذا الصدد مثل: (اضرب بعصاك، بل لا تخافون، إذ ذهب).

ثانيًا: إدغام المتجانسين

يختلف هذا النوع من الإدغام عن إدغام المتشابهين في أن إدغام المتجانسين يكون فيه اختلافًا للصفة واتفاقًا في المخرج مثل الحروف التالية حين تتقابل مع بعضها بعضًا: (التاء والدال)، (اللام والراء)، وأمثلة على هذا النوع من الإدغام: (أثقلت دعوا الله، قل رب).

اقرأ أيضًا: ما هي حروف الاظهار وفق أحكام التجويد

ثالثًا: إدغام المتقاربين

في الإدغامين السابقين كان لابد من وجود تشابه في حرف على الأقل من الحرفين لكن في هذا الإدغام ليس شرطًا لحدوثه التشابه والاتفاق، ولكن يكفي فقط أن يتقارب الحرفين في المخرج والصفة مثل حرف الثاء مع الذال والقاف مع الكاف.

من الأمثلة على إدغام المتقاربين هي: (يلهث ذلك، ألم نخلقكم).

إذا تدبرنا قليلًا في الأمثلة السابقة نجد في مثال أن الحرف الأول مدغم وساكن في نفس الوقت، أم الثاني فنجد أن المدغم فيه متحركًا ويسمى هذا المثال بالإدغام الصغير.

هناك إدغامًا كبيرًا ويعني بأن كلا الحرفين المُدغمين يكونا متحركين، ولكن هذا الإدغام الكبير غير موجود عند ورش عن نافع، فإذا أردت البحث عن الإدغام الكبير فستجده عند الإمام أبي عمرو البصري في رواية أبي شعيب السويسي والكثير من الأمثلة الأخرى.

ما ذكرناه ليس إلا نقطة في بحر اللغة العربية وإذا قمنا بالبحث والتحري أكثر فأكثر في علوم اللغة سنأخذ الكثير من الوقت حتى تتجلى لنا جمالية وقواعد هذه اللغة.