موقع الكلى في الجسم

موقع الكلى في الجسم كما نعلم إنه أسفل الظهر ولكن أين بالتحديد هذا ما سنوضحه في هذا المقال عبر موقع زيادة حيث إن الكلى من أهم أعضاء الجسم والعضو المسئول عن تنقية وتصفية الدم من السموم والعوادم التي تنتج عن عملية الأيض.

موقع الكلى في الجسم

إن موقع الكلى في الجسم في كل جانب من العمود الفقري أسفل الحجاب الحاجز، بزاوية مائلة قليلاً خلف الصفاق، حيث يكون موقع الكلية اليسرى أسفل الحجاب الحاجز وبالجهة الخلفية للطحال، أما موقع الكلية اليمنى فإنها أسفل الحجاب الحاجز وخلف الكبد.

ويوجد أعلى كل كلية غدة كظرية ويحمي الضلعين الحادي عشر والثاني عشر بشكل جزئي الأجزاء العليا من كل كلية، والكلية اليسرى تكون أكثر ارتفاعاً عن الكلية اليمنى أي أنهما ليس على نفس المستوى، والسبب في ذلك هو كبر حجم الجانب الأيمن من الكبد عن الجانب الأيسر.

وتجدر الإشارة إلى أن الكلية لدى الذكور تزن ما بين 125 و170 جرام أما الكلية عند الإناث فإنها تزن من 115 إلى 155 جرام، ويوجد داخل الكلية اثنى عشر فصاً فيهما كليونات تتصل معاً من خلال أنابيب كلوية صغيرة، وكل كليونة فيها محفظة بومان.

أهمية الكلى

الكلى تتشابه في شكلها مع بذرة الفاصوليا ولونها بني مائل إلى الحمرة وحجمها أكبر من بذرة الفاصوليا، فالكلى هي العضو المسئول عن تنقية وتصفية الدم من السموم والمخالفات الناتجة عن عملية الأيض، وهى عملية يتم بها هدم المواد الممتصة من الطعام وتحوليها إلى مواد جديدة يستفاد منها جسم الإنسان.

كما أنها هي العضو المسئول عن التحكم في حجم السوائل، وخلق التوازن بين كمية العناصر الكهربية مثل الأملاح والأيونات.

تتكون الكلية من القشرة الكلوية، اللب الكلوي، الأهرام الكلوية والحويصلة، وطول الكلية يقدر بحوالي 12 سم والعرض يبلغ 7 سم أما السمك فإنه يقدر بنحو 3 سم.

وقد تعتمد الكلية على استقبال الدم من الشريان الكلوي الذي يخرج متفرعاً من الأورطى، وعقب الدخول إلى الكلية يتشعب إلى العديد من الفروع الصغيرة ومن ثم إلى شعيرات دموية.

اقرأ أيضًا: المشروبات التي تغسل الكلى

وظيفة الكلى

الكلية هي العضو المسئول عن العديد من الوظائف التي تتم داخل جسم الإنسان، والتي يمكن توضيحها في التالي:

  • إخراج نفايات الجسم الذائبة في الماء، والتي تنتج عن عملية الهضم.
  • تنقي الدم من السموم الكيميائية، حيث أنها بمثابة الفلتر كما أنها تقوم بتصفية كافة الترسبات والسموم الموجودة في الدم.
  • تقوم بضبط محتويات الدم.
  • التخلص من المخلفات الكيميائية للأدوية.
  • تعمل على تنظيم كمية الماء والأملاح في الجسم، وتنظم نسبة الأحماض إلى القواعد الكيميائية في الجسم.
  • الحفاظ على عملية تعادل درجة الحموضة في الدم، والتي يجب أن تكون ضمن النسبة الطبيعية التي تتراوح من 7.2 إلى 7.4.
  • تعمل على تحفيز نخاع العظم لتكوين كريات الدم الحمراء، وضبط عملية إفرازها عبر إفراز الكلية هرمون الإريثروبيوتين.
  • تكوين البول لتنقية الجسم من الفضلات والسموم التي تنتج عن عمليات الأيض.
  • تقوم بتصنيع هرمون الرينين الذي يقوم بضبط مستوى ضغط الدم في الجسم، من خلال تضييق الشرايين واحتباس الماء عند انخفاض الضغط لإعادة رفعه.

الضعف الكلوي

عند حدوث خلل في الكلى فإن هذا يعني فقد قدرتها على القيام بوظيفتها على الوجه الأمثل مما ينتج عنه ضعف الكلى أو التخاذل الكلوي، وهذا الأمر يكون سبب في الإصابة بالالتهابات أو مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، ويعود سبب الضعف الكلوي إلى العديد من العوامل منها العوامل الوراثية أو التقدم في العمر.

آلام الكلى

موقع الكلى في الجسم

آلام الكلية تنقسم إلى قسمين الألم الكلوي والمغص الكلوي، حيث أن الألم الناتج عن المغص الكلوي بدايته تكون على هيئة انقباض بالعضلات في حوض الكلية، أما الألم الكلوي فهو أبسط بكثير وذلك مقارنة بالمغص الكلوي.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الكلى اليمنى

حصوة الكلى

يكون السبب وراء تكون حصوات الكلى زيادة تناول اللحوم والبروتينات وقلة أكل الخضروات والألياف وقلة الحركة، وقلة كمية الماء المتناولة على مدار اليوم وكثرة شرب الكحوليات.

ولتجنب تكون هذه الحصوات يوصى بتناول كميات كبيرة من الماء، حيث أنه يقي من تكون الحصوات ويزيل ما تكون بالفعل منها، كما أنه يعمل على عدم تركيز البول بالمواد الضارة والمواد التي قد تتكون منها الحصوات.

اقرأ أيضًا: علاج حصى الكلى بالطب النبوي

زراعة الكلى

يمتلك كل إنسان طبيعي كليتين ويمكن له العيش بكلية واحدة، حيث أن الكلية تؤدي الوظيفة نفسها على أكمل وجه، ولكن في حال وجود تلف بهذه الكلية لابد من إجراء الزراعة الجراحية من شخص آخر متبرعاً لعلاج الفشل الكلوي.

ومشكلة هذه العملية تكمن في عدم تقبل جسم المريض الكلية الجديدة، ولتفادي حدوث هذه المشكلة يلجأ الطبيب بعمل العديد من الفحوصات للمريض للتأكد من توافق الكلية مع الجسم.

طرق الوقاية من أمراض الكلى

هناك مجموعة من النصائح الواجب اتباعها لتجنب الإصابة بأمراض الكلى، وتتمثل أهم وأبرز هذه النصائح ما يلي:

  • تجنب تناول أي نوع من الأدوية دون استشارة الطبيب المختص.
  • الكشف المستمر والدوري للدم ومتابعة مستويات اليوريا.
  • تناول كميات وفيرة من المياه.
  • الامتناع عن التدخين وتجنب التواجد في أماكن وجود المدخنين.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم.
  • عدم الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.

من هنا نكون قد توصلنا إلى ختام موضوعنا اليوم بعد أن تعرفنا على موقع الكلى في الجسم وتعرفنا على مكونات الكلية ووظيفتها وطرق الوقاية من الإصابة بأمراض الكلى، وفي النهاية نتمنى أن يكون المقال حاز على إعجابكم وفي حال رضاكم عنه نوصيكم بمشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة على الجميع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.