عودة موظفي القطاع العام

عودة موظفي القطاع العام اليوم إلى مقر أعمالهم، وذلك من خلال الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية وتطبيق البروتوكولات الوقائية من الحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، ووفقا إلى القرارات التي أعلنتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والتي تزامنت مع بدء الطلاب في العام الدراسي الجديد الاستثنائي لما تفرضه جائحة كورونا، وللتعرف على عودة موظفي القطاع العام يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع زيادة.

عودة الموظفين للعمل السعودية

عودة موظفي القطاع العام

  • وضعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، عدد من الشروط والقرارات الخاصة بـ عودة موظفي القطاع العام والتي تقضي عليهم بأهمية الحضور المرن وفقا إلى نوع الأعمال.
  • مع استمرار تعليق البصمة، والحذر الشديد من استمرار عمل الفئات الأكثر عرضة للإصابة عن بعد مع باقي الموظفين والمواطنين أيضا وهم الموظفين الأكبر سنا.
  • وذلك الأمر وفقا إلى تصنيف المركز الوطني للوقاية من الأمراض والفيروسات ومكافحتها.
  • كما أن وزارة الموارد البشرية سمحت لرئيس الجهات الحكومية أو من ينوب عنه، بأهمية تطبيق العمل عن بعد لعدد معين من الموظفين، بحيث لا تزيد نسبتهم إلى أكثر من 25% من مجموع إجمالي الموظفين.
  • على أن تهتم الجهات الحكومية بمراقبة أعمالهم أثناء إجرائها عن بعد، والتي تتم في صورة تلقي الخدمات الإلكترونية المختلفة، والرد على استفسارات المواطنين والتواصل معهم.
  • كما أن وزارة الموارد البشرية سمحت فقط لعودة حوالي 50% من موظفي القطاع العام بشكل مبدئي، إلا أنه ازداد العدد بعد ذلك ليصل إلى حوالي 75% في نفس الشهر.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: حقوق الموظف المستقيل في القطاع الخاص وحالات استحقاق مكافأة نهاية الخدمة

عودة موظفي القطاع العام بالسعودية لمقرات العمل

  • حيث وفرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عودة موظفي القطاع العام والذي يتضمن نظام الدوام المرن، وهو ما يتم من خلال حضور الموظفين إلى مقر العمل الخاص في القطاع العام وفقا إلى تقسيم الموظفين إلى ثلاثة مجموعات، حيث تبدأ المجموعة الأولى العمل من السابعة والنصف صباحا.
  • والمجموعة الثانية تبدأ في الساعة الثامنة والنصف صباحا، أما المجموعة الثالثة فتبدأ في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا، كما أن تزامن عودة الموظفين مع تزامن عودة ما يقارب من ستة مليون طالب وطالبة إلى المدارس، وهذا من خلال البدء بعام دراسي احترازي من جائح كورونا.
  • وذلك من خلال توفير الخدمات الإلكترونية المختلفة من خلال تطبيق الشعار (مدرستي في بيتي) حيث يتم من خلال هذه الخدمة توفير شرح المواد الدراسية من خلال الموقع الإلكتروني والتواصل عن بعد، مع توفير المناهج الدراسية المقررة أيضا على كل صف من صفوف التعليم الابتدائي.
  • ومن ناحية أخرى أكملت وزارة التربية والتعليم تسلمها الكتب الدراسية المقررة لكل الطلاب، للصفوف الدراسية المختلفة، مع ضمان آلية توزيعها للطلاب والطالبات وذلك وفقا إلى الإجراءات الاحترازية داخل جميع المؤسسات التعليمية الحكومية بالدولة.
  • وهذا بالإضافة أيضا إلى تهيئة خدمة منصة مدرستي على المواقع الإلكتروني للتعليم عن بعد، والتي تضمن أيضا كافة الأدلة الارشادية للطلاب، ويتم توفير الدعم الفني للمستفيدين من خلال تقوية شبكات الإنترنت من أجل التواصل مع المدرسة بشكل إلكتروني جيد، وذلك ضمن إجراء التجربة الخاصة بمنصة مدرستي.

ومن هنا سنتعرف على: وزارة القوى العاملة manpower gov eg والاستعلام عن منحة العمالة الغير منتظمة 2022

الفرق بين القطاع العام والقطاع الحكومي السعودي

  • تسعة الحكومة والجهات المختصة داخل المملكة العربية السعودية إلى عودة موظفي القطاع العام إلى أعمالهم مرة أخرى وبشكل تدريجي، بعد العمل على توفير خطة احترازية من منع انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث كان القطاع العام كما هو المعروف في الاقتصاد السعودي القديم، وذلك قبل خصخصة العديد من جهات القطاع الحكومي العام في الفترات الأخيرة.
  • مما جعل القطاع الخاص في المؤسسات السعودية يكتسب أهمية كبيرة، وكان ذلك من أجل التطور والتقدم وتفعيل النجاح في الكثير من المجالات، والتي قد كانت مهملة بعض الشيء بالنسبة للقطاع الحكومي ، إلا بالرغم من ذلك فنجد أن القطاعين العام والحكومي والقطاع الخاص يساند كلا منهم الأخر، ويسيروا جنب إلى جنب.
  • حيث أن يصعب أن يتم قيادة البلاد والوصول إلى نجاحها من خلال قطاع واحد فقط سواء كان القطاع العام الحكومي بمفرده، أو القطاع الخاص بمفرده، حتى إذا بلغت أي منهم المقاومات العالية والكبيرة في إنجاز النجاح والتقدم للبلاد، كما أن القطاع الخاص يمكنه أن يقوم بالأعمال التي يمتلكها فقط، وهو من يقوم بإدارتها من خلال موظفي القطاع الخاص.
  • أما القطاع العام والحكومي فهو ما يتم تنفيذ كافة الأعمال الخاصة والتي تمتلكها الدولة، التي يعملون فيها موظفي القطاع العام وفقا إلى كل القوانين والأحكام التي تفرضها الحكومة عليهم، ويعمل أيضا القطاع الحكومي لتوفير الموارد التي تحتاج إليها المؤسسات والشركات الحكومية والتي تخضع للوزارات المختلفة.
  •  وقد يكون هناك مجموعة من الفروق الجوهرية بين القطاعين العام والخاص، حيث نجد أن القطاع الخاص يوفر الخدمات بشكل أسرع ومميز من القطاع الحكومي، بالرغم من تشجيعه إلى موهبة القطاع العام والذي يمتلئ بالكثير من الخبرات العالية.
  • بينما أن القطاع العام يوفر الكثير من التسهيلات لموظفيها، والذي يضمن لهم الوظيفة المضمون والمعاش الذي يضمن لهم حياة كريمة بعد خروجهم عن سن العمل المحدد، وعلى عكس القطاع الخاص والذي يمكن فضلك منه في أي وقت، أي أن وظيفته غير مضمونة بالمرة.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: قانون الاجازات المرضية للعاملين بالحكومة ونظام الإجازات للعاملين بالقطاع الخاص

تعريف العمل في القطاع العام

بعد عودة موظفي القطاع العام إلى وظائفهم في مقر أعمالهم، يتثنى لنا أن نتعرف على نوع العمل الخاص بالقطاع العام، وهو القطاع الذي يستطيع أن يشارك فيه العمل بجميع الأنشطة التي تقدم الخدمات الحكومية والسلع الاستهلاكية للجمهور.

حيث تكون المصانع والشركات والمؤسسات مملوكة بالكامل للحكومة، والتي تسيطر عليها الحكومة بشكل كامل سواء كانت حكومة مركزية أو كانت حكومة محلية أو حكومة بيان.

كما تمتلك المؤسسات الحكومية والتي تعرف بالقطاع العام مجموعة من الجهات والمؤسسات التي تقدم مجموعة من الخدمات والتي من بينها التالي:

  • تزويد المواطنين بفرص العمل المختلفة في القطاع الحكومي العام.
  • خدمات البريد التي تشمل جميع المحافظات ومنها البريد الحكومي الداخلي، وخدمات البريد الدولي الخارجي.
  • توفير كافة المرافق التعليمية والصحية من خلال بعض التكاليف المنخفضة للمواطنين.
  • توفير كافة سبل الأمن والأمان داخل الدول من خلال مؤسسات وزارة الداخلية.
  • خدمات السكك الحديدية، والطيران الجوي ومنه التابع للدولة ومنه تابع للقطاع الخاص.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: حقوق الموظف في القطاع الخاص بعد الاستقالة في مختلف الحالات

تعريف العمل في القطاع الخاص 

مع عودة موظفي القطاع العام لمقار وظائفهم المختلفة في الدولة، والتعرف على أهم الخدمات التي يقدمها القطاع الحكومي العام، مما يجعلنا نتطلع أيضا على أهمية الخدمات أيضا التي تقدم من خلال العمل في القطاع الخاص، والتعرف على فائدة في الدولة.

حيث أن القطاع الخاص يعرف بأنه الاقتصاد الوطني الذي يملكه ويديره الأفراد أو المؤسسات الخاصة التي توجد داخل الدولة، حيث يتم تقسيم شركات القطاع الخاص وتصنيفها تبعا إلى أحجام الشركات سواء الكبيرة أو الصغيرة منها، والمتوسطة أيضا، وقد تكون هذه الشركات أما خاصة أو عامة.

ويمكن التحويل من مؤسسات الدولة الحكومية إلى مؤسسة قطاع خاص، والتي تكون عن طريق خصخصتها، لتكون تابعة بعد ذلك تابعة تماما إلى القطاع الخاص، ويوفر القطاع الخاص مجموعة من الخدمات والتي تتمثل في الآتي:

  • تقديم التعليم بجودة مميزة عن القطاع العام، ومنه التعليم الخاص واللغات.
  • خدمات الاتصالات المختلفة داخل الدولة.
  • خدمات التكنولوجيا والمعلومات.
  • تطوير البنية التحتية للدولة.
  • توفير بعض وسائل المواصلات المميزة سواء البرية أو الجوية.
  • توقير صناعة الأجهزة والسلع التي يحتاج إليها المواطنين.

وللمزيد من الإفادة قم بالاطلاع على: الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى صندوق العاملين بالقطاع العام والخاص

وفي نهاية مقالنا اليوم نكون تعرفنا على القرارات التي أصدرتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى التعرف على الخدمات التي يقدمها كلا من القطاعين العام والخاص.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.