محتوى يحترم عقلك

طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب

طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب تتميز بفاعليتها الكبيرة للقضاء على هذا النوع من المشكلات، حيث إن لعشبة العصفر دور مهم جدًا في التحكم في الأعصاب وعلاج المشكلات المتعلقة بها مثل الخوف والتوتر والقلق، وسنتعرف على طريقة استخدام هذه العشبة في تهدئة الأعصاب من خلال موقع زيادة.

طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب

يعاني الكثير من الأشخاص من المشكلات المتعلقة بالأعصاب أو ما يرتبط بها، مما يجعلهم يلجؤون إلى البحث عن عقارات أو أعشاب لمساعدتهم في حل هذه المشكلات، ومن أهم الأعشاب التي تساعد في حلها هي عشبة العصفر، ولها العديد من الطرق للمساعدة في ذلك.

أجريت العديد من الدراسات على الفئران أثبتت أن العصفر يعمل على زيادة مضادات الاكتئاب التقليدية في الجسم مثل: الفلوكستين والإيمبرامين، وذلك لاحتوائه على حمض الخليك، مما يؤدي للتفاعل مع مستقبلات الدوبامين والسيروتونين، فيعمل هذا على مقاومة الاكتئاب، وذلك يتضح في الآتي:

  • يعمل العصفر على تهدئة الهرمونات الموجودة في الجسم، مما يجعله من المهدئات الكيميائية التي تساعد المخ.
  • إذا زادت هرمونات الجسم عن حاجتها فإن ذلك قد يؤدي إلى حدوث خلل في وظائف الجسم، أو دخول الشخص في نوبات من القلق والوسواس وعدم النوم.
  • يساعد المخ على إفراز هرمون السيروتونين الذي يعمل كمهدئ عام، ويقوم بتحسين الحالة النفسية والمزاجية.

لذلك يجب على الأشخاص الذين يرغبون في التخلص من مشكلات الأعصاب أو الخوف أن يتبعوا الطريقة التالية:

المكونات

  • عصفر مطحون.
  • سكر نباتي ناعم.
  • كوب ماء دافئ.
  • نبات البابونج.
  • عسل نحل طبيعي.

طريقة التحضير

  1. يتم طحن كمية 50 جرام من العصفر طحنًا كاملًا وخلطهم مع كمية 250 جرام من السكر المطحون.
  2. نقوم بوضع هذا الخليط في كوب من الماء الدافئ.
  3. نتناول هذا الخليط قبل الخلود إلى النوم مع مقدار نصف كوب من الماء.
  4. نقوم بالمداومة على هذه الوصفة لمدة 10 أيام متتالية، من أجل الحصول على النتائج المرغوبة لعلاج المشكلة.

اقرأ أيضًا: تجارب الاخوات مع العصفر

فوائد أخرى للعصفر

نبات العصفر يعتبر من أكثر النباتات متعددة الفوائد، فليست طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب، هي الطريقة الوحيدة التي من خلالها نقوم باستخدام نبات العصفر لكن يمكن استخدامها لعلاج العديد من مشكلات الجسم تتمثل أهمها فيما يلي:

1- علاج الخوف عند الأطفال

يحتوي العصفر على العديد من المكونات التي تعمل على الحفاظ على الحالة النفسية للطفل آمنة كما أنها تقوم بتهدئة الجسم وتخفف من أعراض التوتر والاكتئاب لدى الطفل.

كما أن عشبة العصفر أيضًا تحفز الجسم على إفراز هرمون السيروتونين الذي يعمل على تحسين مزاج الطفل، ويمكن استخدام العصفر لعلاج الخوف عند الأطفال من خلال الطريقة التالية:

المكونات

  • ملعقة صغيرة من العصفر.
  • كوب من الماء الدافئ.

خطوات التحضير

  1. نقوم بإضافة ملعقة صغيرة من العصفر إلى كوب من الماء الدافئ.
  2. نقوم بتقليب الخليط وتغطيته وتركه لمدة 20 دقيقة.
  3. نقدم هذا الخليط إلى الطفل قبل نومه بساعتين.
  4. يتم المداومة على ذلك مرتين أسبوعيًا حتى نحصل على الناتج المرغوب.

2- التنحيف وعلاج السمنة

لنبات العصفر دور كبير في مساعدة الشخص على التخلص من الوزن الزائد، وذلك لأنه يعمل على تقليل إفراز الأنسولين وبدء عملية الامتصاص، كما أنه يساهم في تقليل الشعور بالجوع، وحرق السعرات الحرارية للجسم، وذلك يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة.

الدهون الموجودة في الجسم يكون جزء كبير منها في منطقة البطن، وللعصفر دور كبير في مساعدة الجسم على التخلص منها، وذلك عن طريق اتباع الطريقة الآتية:

المكونات

  • مجموعة من أزهار العصفر.
  • كمية من الماء.

طريقة التحضير

  1. في البداية نقوم بوضع الماء على النار حتى يصل إلى مرحلة الغليان.
  2. بعد وصول الماء إلى مرحلة الغليان نقوم برفع الإناء عن النار
  3. نقوم بعد ذلك بإضافة أزهار العنصر إلى الماء المغلي.
  4. ثم بعد ذلك نقوم بترك المنقوع لمدة نصف ساعة.
  5. يتم تصفية المشروب وتناوله ثلاث مرات يوميًا.

3- المساعدة في النوم

بجانب طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب، من الممكن أن يستخدم العصفر في التغلب على مشكلات النوم ويرجع السبب في ذلك إلى ما يلي:

  • يحتوي العصفر على حمض التربتوفان، وهو واحد من الأحماض الأمينية والذي يساعد على التخلص من الأرق والنوم بشكل جيد.
  • يؤثر العصفر في نشاط الميلاتونين، وهو مسئول عن النوم، وذلك يعد السبب في علاج العصفر للقلق.

اقرأ أيضًا: متي يبدأ مفعول العصفر

4- فوائده للصحة العامة

بسبب تعدد الأحماض الموجودة في عشبة العصفر، نجد إنه على المستوى العام للصحة تساهم عشبة العصفر في مشكلات كبيرة بالنسبة للشعر، ومن أهمها ما يلي:

  • مداواة الطفح الجلدي.
  • علاج الحلق والزور.
  • علاج الإمساك.
  • علاج الصدر وتخليص الجسم من البلغم.
  • علاج حب الشباب وتقليل تجاعيد الوجه.
  • علاج السكر والمساهمة في الوقاية منه.
  • تنظيم نسب الجلوكوز في الدم.
  • تقليل نسبة الدهون في البطن.
  • رفع كفاءة الجهاز المناعي والمساهمة في الحماية من الأمراض.
  • المساعدة في الحماية من مرض تصلب الشرايين.
  • الحماية من الجلطات.
  • رفع نسبة الهرمون المسئول عن السعادة.

العناصر الغذائية في العصفر

طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب، لم يكن ليتم ذكرها إلا من خلال مجموعة من العناصر الغذائية المتوفرة في العصفر التي تساعد على ذلك، حيث إن كل 100 جرام من عشبة العصفر يحتوي على المكونات التي تتمثل في الجدول الآتي:

517 سعرة حرارية
16.18 كربوهيدرات
5 جرام الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية.
28 الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة
8 مليغرام الكالسيوم
160 ميكروغرام الفولات
353 مليغرام المغنيسيوم.
50 وحدة دولية فيتامين أ
4 مليغرام فيتامين ب 5
687 مليغرام البوتاسيوم
4 غرام الأحماض الدهنية المشبعة

 

اقرأ أيضًا:  فوائد العصفر جابر القحطاني

الآثار السلبية للعصفر

يجب عند استخدام طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب الانتباه إلى بعض الأضرار السلبية التي قد يسببها استخدام هذه العشبة، حيث إنه على الرغم من الفوائد المتعددة لعشبة العصفر إلا أن لها عددًا من الأضرار تتمثل في التالي:

  • الحمل: لا ينصح بتناول عشبة العصفر في وقت الحمل لأن ذلك قد يتسبب في إجهاض الجنين.
  • الرضاعة: الأدلة التي تؤكد على أمان استخدام العصفر في وقت الحمل تعتبر قليلة، لذلك ينصح بتجنب استخدامه.
  • اضطرابات النزيف: الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة أو تخثر الدم قد يسبب لهم مشكلة لأنه يبطئ من تخثر الدم.
  • مرض السكر: يعمل العصفر على خفض مستوى السكر في الدم لذلك يجب على مرضى السكر تجنب تناول هذه العشبة.
  • العمليات الجراحية: لا يجب تناول عشبة العصفر قبل أسبوعين على الأقل من إجراء العمليات الجراحية، وذلك تجنبًا لحدوث النزيف.

استخلاص زيت العصفر

إلى جانب طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب من الممكن الحصول على زيت العصفر من أجل هذا الغرض نفسه، حيث إن زيت العصفر يتكون من فيتامين هــ وهو واحد من الدهون الأحادية متعددة الفوائد للجسم، ويتكون أيضًا من الأوميجا 3 بالإضافة إلى نسبة من الكوليسترول والصوديوم والدهون المشبعة.

كما يعمل على تقوية جهاز المناعة والحماية من الأمراض، ويتم استخلاصه من نبات العصفر، وهو ذو شكل برتقالي أو أحمر يستخدم في الطهي من أجل الحصول على مذاق مختلف للطعام.

يمكن الحصول على زيت العصفر عن طريق أخذ بذور نبات العصفر وعصرها حتى يتم استخلاص الزيت منها، ولكن عبوات زيت العصفر تباع في المحلات التجارية وهي متوفرة بسهولة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العصفر للخوف

فوائد مستخلص زيت العصفر

بالإضافة إلى طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب وفوائده، فإن هناك العديد من الفوائد التي يتمتع بها زيت العصفر كما العصفر ذاته، وتتمثل أهم هذه الفوائد فيما يلي:

1- علاج مشكلات الشعر

يمكن أن يتم استخدام زيت العصفر كقناع مهم للشعر، لأنه يعمل على علاج الجذور الجافة للشعر ويرطبه، بالإضافة إلى احتوائه على الكثير من مضادات الأكسدة وفيتامين هــ، وذلك الفيتامين يساعد الرأس على التخلص من مرض الحكة التي تصيب الشعر الجاف.

يعمل زيت العصفر أيضًا على علاج وتقوية بصيلات الشعر، وذلك لأنه يحتوي على حمض الفوليك، وهذا الحمض يعمل على تنشيط الدورة الدموية ويحافظ على فروة الرأس ويكثف الشعر، وللحصول على فوائده للشعر يمكن استخدام هذه الطريقة:

المكونات

  • زيت العصفر.
  • زيت الخروع أو اللوز أو الزيتون.
  • كمية من الماء الفاتر.
  • شامبو للشعر.

طريقة التحضير

  1. نقوم بمزج زيت العصفر مع زيت الخروع أو الزيتون أو اللوز في إناء صغير.
  2. نضع الخليط على الشعر وتدليكه من الجذور إلى الأطراف وخاصةً فروة الرأس.
  3. نستمر في التدليك لمدة 5 دقائق حتى يصل الخليط إلى كل أجزاء الشعر.
  4. نقوم بترك هذا المزيج على الشعر لمدة لا تقل عن 30 دقيقة.
  5. بعد ذلك نقوم بغسل الشعر بالماء الفاتر، ثم نستعين بعد ذلك بالشامبو.
  6. نقوم بالمداومة على هذه الخلطة للحصول على الناتج المطلوب.

2- تقليل نسبة الكوليسترول الضار

استعمال زيت العصفر في طبخ الطعام أو استخدامه كأحد المكملات الغذائية يؤدي إلى ما يلي:

  • تقليل نسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • ليس له أي علاقة بالدهون الثلاثية الموجودة في الجسم.
  • لا يؤدي إلى رفع نسبة الكولسترول الحميد الموجودة في الجسم.

3- تعزيز امتصاص الفيتامينات

يوجد داخل الزيت المستخلص من نبات العصفر الكثير من الأحماض الدهنية الغير مشبعة، وهذه الأحماض تساعد بشكل كبير على امتصاص الفيتامينات الأساسية التي تعرضت للذوبان داخل الدهون مثل الفيتامينات التالية:

  • فيتامين هـ.
  • فيتامين د.
  • فيتامين ك.
  • فيتامين أ.

4- التحكم في مستوى سكر الدم

كما قلنا إن العصفر يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية غير المشبعة، ففي حالة استبدال الكربوهيدرات بهذه الأحماض الأمينية، فذلك يعمل على تحسين مستوى سكر الدم والتقليل من مقاومة الأنسولين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العصفر للسحر

5- تهدئة البشرة

يتم استخدام العصفر بكثرة في المنتجات المتعلقة بالعناية بالبشرة، حيث إنه يعمل على تهدئتها وتلطيفها وحمايتها، وذلك نظرًا لاحتوائه على فيتامين هــ وهذا الفيتامين يلعب دورًا مضادًا للأكسدة، ويقوم بحماية الجسم من التعرض لأشعة الشمس.

عشبة العصفر من الأعشاب التي تتعدد استخداماتها ولا تقتصر فقط على طريقة العصفر لتهدئة الأعصاب، ولكن يجب توخي المحاذير الطبية في استعمالها.

 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.