أفضل 7 أفكار عن اليوم العالمي للمسنين وما يجب علينا

افكار عن اليوم العالمي للمسنين

أفضل 7 أفكار عن اليوم العالمي للمسنين وما يجب علينا يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة اليوم، حيث يأتي اليوم العالمي للمسنين في الأول من شهر أكتوبر في كل عام، وهو يعتبر من المناسبات الكبيرة والتي يتم الاحتفال بها في جميع أنحاء العالم، وفي مقالة اليوم سوف نقدم أفكار عن اليوم العالمي للمسنين.

ننصحكم بزيارة مقال: شروط دخول دار المسنين وأهمية الرعاية الصحية مع التقييم النفسي في دار المسنين

ما هو اليوم العالمي للمسنين؟

افكار عن اليوم العالمي للمسنين

  • المسن هو الشخص الذي يزيد عمره عن 60 عام وأكثر، ولا يقصد هنا من دخل في مرحلة الشيخوخة، حيث أن هناك عدد كبير من المسنين الذين يتمتعون بصحة جيدة سواء الصحة النفسية أو الجسدية والعقلية وهذا على عكس الأفراد الذين ليست لديهم تلك الصحة وهم ليسوا في عمر المسنين.
  • يعد يوم الأمم المتحدة الدولي لكبار السن فرصة لتسليط الضوء على المساهمات المهمة التي يقدمها كبار السن للمجتمع وزيادة الوعي بالفرص والتحديات التي تطرحها الشيخوخة في عالم اليوم.
  • لقد تمت الموافقة على أن يكون اليوم الرابع عشر من شهر ديسمبر في عام 1990 هو بداية الاحتفال باليوم العالمي للمسنين، وقد جاءت الموافقة من الجمعية العامة للأمم المتحدة، والهدف منه هو لتأكيد دور كبار السن في مجتمعنا ودورهم في التنمية.
  • يهدف اليوم الدولي لكبار السن إلى زيادة الوعي بتأثير شيخوخة السكان والحاجة إلى ضمان أن يشيخ الناس بكرامة وأن يستمروا في المشاركة في المجتمع كمواطنين يتمتعون بكامل الحقوق.
  • حيث يقدم كبار السن مساهمات كبيرة للمجتمع، من خلال العمل التطوعي، ونقل الخبرة والمعرفة للغير، ومساعدة أسرهم في مسؤوليات الرعاية والمشاركة في القوى العاملة مدفوعة الأجر.

أفكار عن اليوم العالمي للمسنين

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن الاحتفال باليوم العالمي للمسنين من خلالها، حيث يتم تنظيم العديد من الفعاليات من مختلف الجهات ويتم إلقاء الخطب والكلمات من مختلف المسؤولين من أجل دعم طبقة المسنين ورفع الروح المعنوية لديهم، كما أن هناك العديد من أفكار عن اليوم العالمي للمسنين ومنها ما يلي:

  1. يمكن توفير بعض الأنشطة الترفيهية التي تناسب الفئة العمرية للمسنين وهذا يعتبر من أهم الأفكار التي يمكن تنفيذها حيث أنه يهدف إلى تعزيز الحالة المعنوية لهم ومنع التدهور الذهني الذي قد يحدث لهم ومن الأمثلة على تلك الأنشطة هو ممارسة بعض الرياضات مثل اليوجا والمشي، أو توفير الحرف اليدوية لهم.
  2. يجب أن يكون هناك نوع من الصداقة بين كبار السن ومن يقدم لهم الرعاية حيث يجب أن يكون هناك من يستمع إليهم ويعمل على أن يتشارك معهم كل ذكرياتهم بدون تعب.
  3. من المهم أن يكون هناك ملاحظة جيدة للهوايات التي يفضلها كبار السن والعمل على تقديم الهدايا التي تتناسب مع تلك الهوايات حتى يشعروا بأن هناك نوع من المحبة والاهتمام بهم، وأنهم أشخاص تستحق الرعاية والاهتمام.
  4. توفير فئة تعمل على تعليم كبار السن كيفية التعامل مع التكنولوجيا الحديثة من أجل ملأ الفراغ الذي قد يشعرون به وتوفير ما قد ينتفعون بهم في حياتهم وأن يكونوا مواكبين أكثر للعصر.
  5. العمل على تقديم الندوات التثقيفية بخصوص طريقة معاملة كبار السن والعمل على توفير حياة هادئة لهم، ويتم ذلك من خلال التعاون بين مختلف الجهات والمؤسسات التي ترعى المسنين.
  6. الاهتمام بدور الرعاية الخاصة بالمسنين من خلال تجديدها وزراعة الحدائق والمناظر المبهجة حولها.
  7. يجب توفير نوع من التوعية بأهمية الرعاية الطبية لكبار السن ويكون ذلك من خلال وسائل الإعلام المختلفة وتقديم المعلومات حول كيفية الاهتمام بصحة كبار السن حيث أن تلك الفترة العمرية تتسم بكثرة المرض.

ما يجب عمله في اليوم العالمي للمسنين؟

افكار عن اليوم العالمي للمسنين

هناك بعض الأفكار والخطط التي يمكن أن تتبناها الدولة من أجل تعزيز دور المسنين في المجتمع في اليوم العالمي للمسنين من خلال ما يلي:

  • تدريب العاملين في دور رعاية المسنين بصورة أكثر كفاءة من أجل التعامل مع الأزمات بصورة أفضل وإدارة الوقت بصورة جيدة.
  • يجب أن يكون هناك نوع من التوعية العامة لكل من يعمل في مجال رعاية المسنين بأهمية توفير الرعاية الشاملة لتلك الفئة المجتمعية سواء كانت رعاية طبية أو وقائية.
  • ضرورة تطوير وتحسين مستوى الخدمات الطبية والوقائية التي تتوفر لرعاية المسنين.
  • العمل على تطوير تكنولوجيا شاملة تعمل على تأهيل الأشخاص المسنين في التعامل بصورة أسهل مع المجتمع والتغلب على كل مشكلات العجز التي قد يعانوا منها.
  • العمل على توفير التحفيز من كل الجهات والمنظمات من أجل تقديم الدعم سواء المادي أو العيني والعمل على توفير الرعاية الصحية اللازمة للمسنين.
  • العمل على رفع الروح المعنوية لدى المسنين من خلال إقامة الحفلات المختلفة والاحتفال باليوم العالمي للمسنين ويمكن دعوة العديد من المشاهير لهذا الاحتفال.
  • يجب أن يكون هناك نوع من الدعم والتكاتف بين المؤسسات المختلفة من أجل العمل على الارتقاء بكل أحوال المسنين وتوفير كل مستويات الرفاهية التي قد يحتاجون إليها.
  • إلقاء بعض الخطب التي تعزز من قيمة كبار السن من قبل السياسيين وغيرهم.
  • إقامة مجموعة من اللقاءات مع كبار السن بشأن الإنجازات التي قاموا بها من أجل مجتمعهم وعرض تلك اللقاءات على الشاشات المختلفة من أجل تعزيز دور كبار السن في المجتمع.
  • تقديم مجموعة من أنشطة التطوع الخاصة بكبار السن وخاصة تلك الأنشطة المتعلقة بالبيئة والصحة والتعليم والمجتمع.

كما أقدم لك من هنا: اجمل ما قيل عن كبار السن من كلمات وعبارات

ما هي أهداف اليوم العالمي للمسنين؟

افكار عن اليوم العالمي للمسنين

الهدف من الاحتفال باليوم العالمي للمسنين هو دعم الأهداف التالية:

  • دعم دور المسنين في المجتمعات المختلفة.
  • نشر التوعية حول الرعاية الصحية والنفسية لكبار السن.
  • وقف العنف ضد المسنين والحد من إساءة المعاملة لهم.
  • الحق في الصحة ينطبق على الجميع، بغض النظر عن العمر والقدرة والجنس والموقع الجغرافي والوضع الاجتماعي والاقتصادي دون تمييز من أي نوع، لكن العديد من النظم الصحية حول العالم تكافح للاستجابة للاحتياجات الصحية المعقدة والمتنوعة لكبار السن.

حث الإسلام على ضرورة رعاية المسنين

  • لقد كان ديننا الحنيف هو أول من أوصى بضرورة رعاية كبار السن وكان ذلك قبل توصيات الأمم المتحدة.
  • حيث أن الإسلام قد أرشدنا إلى حسن معاملة كبار السن والمسنين كما أنه أوصانا بالوالدين إحساناً والدليل على ذلك من القرآن الكريم والسنة هو ما يلي:

قال تعالى ﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ﴾ [لقمان: 14]

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ: قال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “مَا أَكْرَمَ شَابٌّ شَيْخًا لِسِنِّهِ إِلَّا قَيَّضَ اللَّهُ لَهُ مَنْ يُكْرِمُهُ عِنْدَ سِنِّهِ”.

عَنْأَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِخِيَارِكُمْ؟ قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: “أَطْوَلُكُمْ أَعْمَارًا وَأَحْسَنُكُمْ أَخْلَاقًا”.

  • وبالإضافة إلى ذلك فأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم له العديد من الأحاديث التي تحثنا على الاهتمام بكبار السن والعمل على مراعاة الشيوخ الذين تقدم بهم العمر ووصلوا إلى الهرم، وهذا جاء في دعوته إلى ضرورة التراحم بين الناس.

ولا تتردد في زيارة: علامات الموت عند كبار السن وأسباب الموت الأكثر شيوعاً

وفي نهاية المقال نشير إلى أن هناك العديد من أفكار عن اليوم العالمي للمسنين والتي يمكن استغلالها جيداً من أجل نشر نوع من الفرحة والسلام داخل نفوس كبار السن وأن نجعلهم يشعرون بأنهم من أهم الفئات الموجودة داخل المجتمع.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.