موضوع عن الماء وفوائده

موضوع عن الماء وفوائده الماء من ضروريات الحياة، الذي لا يمكن الاستغناء عنه أبدًا، فلا شكل من أشكال الحياة يمكن أن يسير بدون الماء، فمنه خلق الله سبحان وتعالى كل شيء حي، لذا من خلال هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نتعرف معًا على الماء بشكل مفصل وأبرز فوائده للجسم البشري والحياة بشكل عام.

الماء تعد أحد المكونات الرئيسية للإنسان، ولذا قد يحتاج الرضيع شرب الماء لكن بكميات محددة، لذا قد أعددنا لك ملف شامل عنه عبر مقال: شرب الماء للرضيع شهرين ومعلومات عن وزن الطفل المناسب

ماذا عن أهمية الماء للجسم البشري؟

  • الماء يعد أحد ضروريات الحياة، والذي لا يمكن أن تستمر الحياة بدونه.
  • الماء من الأشياء عديمة اللون إذا ما بدت للعين المجردة، وخصوصًا إن كان ينزل بكميات بسيطة.
  • الماء يتميز بميله للون الأزرق في حقيقة الأمر قليلًا، ويغطي نسبة تعادل 71% من سطح الكرة الأرضية.
  • الماء موجود في العديد من الأشكال منها المحيطات وأيضًا في مناطق الجليد القطبي، ومياه الأمطار والخزانات والأنهار والبحيرات.
  • الماء يكون نسبة كبيرة جدًا من جسم الانسان تكاد تصل إلى حوالي 60%، ويتم فقد كمية منه عن طريق العرق والبول.
  • كبار الأطباء ينصحون دائمًا بتناول قدر كاف من الماء من أجل تجنب خطر الإصابة بالجفاف.

معلومات عن الماء وفوائده للإنسان

مما لا شك فيه أن كافة الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان تحتاج إلى الماء، من أجل تأدية وظائفها الحيوية بشكل سليم وحيوي، حيث أن الماء له الكثير من الفوائد للجسم البشري ومنها:

1ـ يعمل على تكوين اللعاب والمخاط

  • حيث أنه يلعب دورًا كبيرًا في هضم الأطعمة كما أن له دور أيضًا في ترطيب العين وحمايتها من الإصابة بالجفاف.
  • الماء يحافظ على الفم والأنف من التعرض للتلف، حيث أن الإكثار من شرب الماء يساهم بشكل كبير في حماية الفم ونظافته.
  • يعمل على حماية الأسنان من التسوس، خصوصًا عندما يتم تناوله بدلًا من العصائر التي تشتمل على نسبة كبيرة من السكريات.

2ـ يساهم في نقل الأكسجين في الجسم البشري

يعمل الماء في نقل الأكسجين ما بين خلايا الجسم البشري وذلك عن طريق الدم، والذي هو جزء لا يتجزأ من جسم الإنسان ويمثل حوالي 90% وأكثر.

3ـ يعمل على تحسين صحة الجلد

  • الماء يلعب دورًا هامًا وأساسيًا في حماية الجلد من خطر الاصابة بالجفاف.
  • كما أنه يحمي من التعرض للكثير من الأمراض الجلدية الخطرة.
  • يساهم في تأخير ظهور التجاعيد المبكرة على البشرة.

4ـ يدعم الحبل الشوكي والدماغ

  • الماء يساعد في تدعيم وظيفة الحبل الشوكي، والدماغ وما بها من أنسجة دقيقة، حيث أن البنية الأساسية للدماغ تعد من أحد وظائف الماء.
  • الهرمونات ووظائفها الهامة التي تقوم بها في الجسم من أبرز وظائف الماء، بالإضافة إلى النواقل العصبية التي يمكن أن تدمر بسبب الجفاف وقلة المياه.
  • الجفاف الدماغي بسبب قلة الماء يمكن أن يؤدي مع مرور الوقت إلى الاضطراب الحاد في التركيز والتفكير.

5ـ الماء يخلص الجسم من الفضلات والسموم

الماء يدخل بشكل أساسي في العملية الخاصة بالتعرق، والإخراج لكل من البول والبراز، في الكبد والكلى والأمعاء.

6ـ يدعم تنظيم حرارة الجسم

  • الماء مخزون في الطبقة التي توجد في منتصف الجلد، ويخرج إلى السطح في حالة التعرق، مما يساعد على ارتفاع حرارة الجسم، ومع بداية تبخيره مرة أخرى، يساهم في تقليل درجة الحرارة بشكل ملحوظ.
  • كما أن نسبة الماء القليلة بالجسم تساهم بشكل كبير في رفع درجة حرارته، وهذا ما يسبب الاجهاد الحراري للجسم والذي لا يتحمله إلى حد كبير.
  • بالإضافة إلى أن الكمية الزائدة من الماء في الجسم، يساهم في تقليل إجهاد الجسم عند زيادة الإجهاد الحراري، خصوصًا عندما تتم ممارسة الرياضة.

7ـ تدعيم الجهاز الهضمي في جسم الانسان

  • الماء يدعم وظائف الجهاز الهضمي في الجسم البشري، حيث أنه يساهم إلى حد كبير في تسهيل حركة الأمعاء كي تقوم بوظيفتها بشكل سليم.
  • الماء ضروري جدًا في حماية الجهاز الهضمي من خطر الاصابة بالجفاف الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى الإمساك المزمن واضطراب حاد في عملية الهضم.
  • قلة الماء في المعدة يساهم في إصابتها بالحرقة الشديدة واحتمال إصابتها بالقرح وارتفاع نسبة الحموضة.

8ـ يحافظ الماء على مستوى ضغط الدم في الجسم

لا شك أن للماء دور فعال وهام في سيولة وميوعة الدم، حيث أن قلة نسبة الماء يمكن أن يزيد من اللزوجة والكثافة وهذا بدوره يساعد بشكل كبير في ارتفاع مستوى ضغط الدم في جسم الانسان.

9ـ تدعيم المسالك الهوائية وقدرتها على الأداء

قلة الماء في الجسم تزيد من خطر الاصابة بالجفاف وهذا ما يمكن أن يؤثر على وظيفة التنفس في الجسم، ويتسبب في حالة من ضيق التنفس والحساسية الشديدة.

10ـ الاستفادة من الأغذية والمعادن لخلايا الجسم

  • الكثير من الأغذية والمعادن التي نتناولها مع غذائنا اليومي أغلبها يذوب في الماء، وفي حالة وجود كمية قليلة من الماء تتعثر تلك المواد في تأدية وظيفتها الأساسية الحيوية في جسم الانسان.
  • كما أن الماء يساهم في توصيلها بطريقة سهلة إلى مختلف الأماكن في الجسم البشري من أجل تأدية وظيفتها بشكل سليم.

11ـ الوقاية من الأمراض الكلوية وتكوين الحصوات

  • من المعروف أن أكثر الأجهزة التي تحتاج لوجود الماء في الجسم هو الجهاز البولي والكلى، حيث أنه في حالة الافتقار لوجود الماء يتوفر مجال واسع أمام الحصوات الكلوية لكي تتكون.
  • كما أن الجهاز البولي يصاب بالكثير من المشاكل والاضطرابات ، حيث أن الكلى من أهم الأجهزة الجسمية التي لها دور بارز وفعال في تنظيم مستوى السوائل في الجسم.

12ـ تحسين الأداء الجسمي أثناء التمارين الرياضية

  • الجفاف أو نقصان الماء في الجسم يقلل من القدرة الجسدية على أداء التمارين الرياضية بكفاءة عالية، والتي يمكن في بعض الأوقات أن تزيد عن نصف ساعة أداء.
  • كما أن الأبحاث والدراسات العلمية في هذا المجال أثبتت أنه الاستهلاك العالي للماء أثناء أداء التمارين الرياضية هو الذي يحسن من الأداء.

13ـ الماء يساهم في تقليل الوزن

  • شرب كميات كبيرة من الماء بدلًا من العصائر المحلاة بكميات كبيرة من السكر يساعد في التخلص من كميات كبيرة من وزن الانسان.
  • تناول الماء قبل تناول الوجبات الرئيسية يساعد على امتلاء المعدة إلى حد كبير ويسد الشهية ويساعد على الشبع، مما يقلل من كمية الطعام الذي يتم تناوله في تلك الوجبات.

14ـ الماء يساعد في تشحيم المفاصل

  • الماء من أهم العناصر للعمود الفقري، وحمايته من خطر الاصابة بالالتواء، حيث أنه يساعده على استعادة رطوبته وحيويته.
  • الغضاريف الموجودة بين الأقراص الغضروفية في العمود الفقري تشتمل على حوالي 80% من الماء.
  • لذا فإن الاصابة بالجفاف لوقت طويل يمكن أن يتسبب في فقد قدرة المفاصل على التعامل مع ما يمكن أن يحدث لها من صدمات، وهذا ما يسبب لها الآلام المبرحة.

من الأبحاث الهامة والتي قد يحتاجها الطلاب في مختلف المراحل، البحث عن التغذية، وللتعرف على كيفية كتابة مثل هذا البحث الهام ومخاطر التغذية الخاطئة، قد جمعنا كل ما سوف تحتاحه عبر مقال: بحث حول التغذية عند الإنسان ومخاطر التغذية الخاطئة

الكمية التي يجب الحرص على تناولها يوميًا من الماء

  • لا شك أن تناول الماء يعتمد بشكل أساسي على الكثير من الأمور ومنها الجنس والعمر وما يتم بذله من أنشطة بدنية.
  • هذا على الرغم من أن هناك مقولة تؤكد أن تنازل حوالي ما يقرب من ثماني أكواب من الماء بشكل يومي يساهم في سد حاجة الجسم من الماء.

لكن سوف نتعرف معًا على أهم الحالات التي يتحدد على أساسها تناول الماء بشكل يومي للجسم البشري:

  • المرأة الحامل والمرضع يحتاجان دائمًا إلى تناول كميات كبيرة من الماء بشكل يومي، أكثر بكثير من ثماني أكواب في اليوم الواحد، حيث أن الرضاعة في حد ذاتها تحتاج لتدعيم إدرار اللبن عن طريق تناول كمية كبيرة من الماء.
  • المعيشة في الأجواء الحارة التي ترتفع فيها نسبة الرطوبة عن المعتاد، يحتاج أهلها إلى تناول كمية ضخمة من المياه لكي تعادل ما يتعرضون إليه من فقد كميات كبيرة من المياه أثناء التعرق.
  • الأشخاص الممارسون للرياضات العنيفة والتمارين الرياضية الحادة، يحتاجون أيضًا لكميات كبيرة من الماء حتى يمكنهم القدرة على الأداء بشكل سليم وعالي، بالإضافة إلى تعويض أجسامهم المياه التي يفقدها أثناء التمارين.
  • الحالات التي تتعرض للإصابة بالإسهال ويفقدون من أجسامهم الكثير من السوائل، وخصوصًا أن كان الجسم يعاني أيضًا من ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة، أو مصاب بالقيء الشديد مع الاسهال، في هذا الوقت يحتاج الجسم إلى كميات كبيرة من الماء حتى يمكن تعويض الكميات المفقودة من ماء الجسم أثناء الاصابة.

أعزائنا القراء بهذا نكون قد ناقشنا معًا كل ما له علاقة بأهمية وفائدة الماء بالنسبة للجسم البشري، حيث أن الماء هو سر الحياة ولا يمكن الاستغناء عنه لأي سبب من الأسباب، ونرجو بما قدمناه لحضراتكم أن نكون قد افدناكم وقدمنا لكم كل جديد، لكم منا أطيب الأمنيات.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.