علاج حروق الشمس بعد السباحة

يمكن علاج حروق الشمس بعد السباحة بعدة طرق، نظرًا لنقص نسبة الأوزون في الغلاف الجوي الذي يعمل على حماية الأرض من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة أصبح تعرض الأرض لأشعة الشمس بشكل أكبر وأصبح هناك ارتفاع كبير درجات الحرارة في فصل الصيف.

مما يتسبب في بعض الحروق للأشخاص المعرضين للشمس بشكل مباشر ولفترة طويلة، وخاصة عند السباحة لأن الجسم معرض لأشعة الشمس في أثناء التعرض للماء المالح أو الكلور الموجود في حمامات السباحة، لذلك اهتم موقع زيادة بتقديم بعض العلاجات لحروق الشمس بعد السباحة.

علاج حروق الشمس بعد السباحة

إن حروق الشمس بعد السباحة ناتجة عن التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة مما يسبب بعض الحروق للجسم ويزداد الأمر سوءًا عند السباحة، مما يتسبب في تهيج الجلد والتهابه، ويمكن علاج حروق الشمس بعد السباحة بعدة طرق منها:

1– كمادات الماء البارد

يمكن علاج حروق الشمس بعد السباحة إذا كانت خفيفة عن طريق استخدام كمادات الماء البارد على المنطقة المصابة، مما يعمل على تبريدها وتخفيف الألم.

اقرأ أيضًا: علاج حروق الشمس بعد السباحة

2– الماء البارد مع خل التفاح

كما يمكن معالجة حروق الشمس بعد السباحة عن طريق الجلوس في ماء بارد مضاف إليه كوب خل التفاح في حوض الاستحمام المنزلي، قد يساعد ذلك على التئام المنطقة المصابة ومعادلة الحموضة، ويمكن إضافة بعض أنواع الزيت التي تعمل على تخفيف الألم مثل زيت البابونج أو زيت الخزامي.

3– مسكنات الألم

يمكن أن تعالج المسكنات الألم الناتج عن التهابات التعرض للشمس بعد السباحة، كما تعمل تلك المسكنات على تقليل الانتفاخ في الجسم، والمسكن يكون عبارة عن كريم موضعي يُدهن على المنطقة المصابة، أو استخدام بعض الأدوية مثل: الأيبوبروفين، النابروكسين، والفولتارين، أو استخدام كريمات تحتوي على 1% من الهيدروكورتيزون، وذلك لأنها تعتبر مفيدة جدًا لعلاج حروق الشمس بعد السباحة.

4– الماء البارد مع صودا الخبز

يُعتبر الجلوس في حوض استحمام مملوء بالماء البارد مضاف إليه صودا الخبز أو القليل من دقيق الشوفان مفيد جدًا لترطيب الجلد واستعادته لترطيبه الطبيعي.

5– شرب السوائل

يجب على الشخص المصاب بحروق الشمس الإكثار من شرب السوائل كالماء والعصائر، وذلك لتعويض سوائل الجسم المفقودة، والعمل على ترطيب الجسم الجاف مما يساعد على التئام المنطقة المعرضة للحرق بسرعة.

اقرأ أيضًا: أفضل كريم بعد الليزر للبكيني

6– تجنب استخدام الصابون والعطور

يفضل عدم تعرض الجسم المحروق من أشعة الشمس إلى العطور أو الصابون لاحتوائهم على مواد كيميائية قد تتسبب في تهيج الجلد.

7– كمادات الحليب البارد

من الممكن أن تُوضع قطعة من القماش في اللبن البارد ووضعها على المنطقة المصابة، وتساعد تلك الكمادات على تخفيف الألم الناتج عن حروق الشمس، والعمل كمهدئ ومسكن للمنطقة، وذلك لأن اللبن يعمل على بناء طبقة بروتينية على سطح المنطقة المصابة.

8– فيتامين هـ

نظرًا لأنه يُعتبر مادة مضادة للأكسدة فيساعد على تخفيف الالتهاب الناتج عن حروق الشمس، ومن الممكن تناوله عبر الفم أو وضعه بصورة مباشرة على المنطقة المصابة.

اقرأ أيضًا: علاج اسمرار الوجه بسبب أشعة الشمس

9– الشاي الأسود

يعمل الشاي الأسود الذي تم نقعه مؤخرًا على سحب حرارة الجلد ومعادلة درجة حموضته، ويمكن أن يضاف إليه النعناع لما له من قدرة على إعطاء الجلد البرودة، كما يمكن استخدام أكياس الشاي بعد نقعها في ماء بارد ووضعها على جفون العين المحروقة من التعرض للشمس، لأنها تعمل على تهدئة الجلد في تلك المنطقة وتخفيف الالتهاب.

10– الصبار لحروق الشمس

يساعد جل الصبار على علاج بعض الأمراض ومنها حروق الشمس، حيث يتم تقطيع الصبار ووضع الجل على المنطقة المصابة بصورة مباشرة، فيساعد ذلك على تهدئة الجلد وتخفيف الالتهاب، وهو يتوافر في الصيدليات ولا يحتاج لاستشارة الطبيب قبل استخدامه.

11– الخيار لعلاج حروق الشمس

يعمل الخيار كمادة مؤكسدة مما يساعد في تخفيف الألم في المنطقة المصابة بالحروق ويعمل على تهدئتها، ويقلل من عملية التقشير التي تحدث بعد التعرض للشمس، ويمكن تقطيعه ووضعه بصورة مباشرة على الجسم والوجه.

اقرأ أيضًا: علاج حروق الشمس من البحر

12– زيت اللافندر

يفيد زيت اللافندر في علاج حروق الشمس بعد السباحة ذلك بفضل احتوائه على مضادات الالتهاب التي تعمل على تسكين الألم.

زيارة الطبيب

في بعض الحالات لا يفضل علاج حروق الشمس في المنزل مثل حالات التهيج والالتهابات الشديدة، وعدم وجود تحسن والاستمرار في ظهور الأعراض، فهنا يجب استشارة الطبيب لكي يحدد مدى الضرر الذي تعرضت له طبقات الجلد ومن ثم العمل على وصف العلاج المناسب.

كيفية الوقاية من حروق الشمس بعد السباحة

بعد معرفة طرق علاج حروق الشمس بعد السباحة يجب معرفة طرق الوقاية من تلك الحروق:

  • ضرورة وضع كريمات واقية من الشمس قبل النزول للماء وفي منتصف فترة البقاء في الماء، وذلك للحماية من أشعة الشمس الضارة فوق بنفسجية.
  • الحرص على عدم التعرض للشمس في الأوقات ما بين الساعة 10 صباحًا والساعة 4 عصرًا.
  • ارتداء الملابس الساترة لتغطي جزء كبير من الجسم، وارتداء نظارة شمسية عريضة لتخفي جزء كبير من الوجه.
  • وضع كريمات مرطبة للبشرة بكمية كبيرة بعد السباحة.
  • يُفضل عدم نزول حمامات السباحة ليوم أو اثنين بعد التعرض لأشعة الشمس، لأن الكلور الموجود في حمامات السباحة يسبب في جفاف للبشرة وخاصةٍ الملتهبة بعد التعرض للشمس.

اقرأ أيضًا: علاج حروق الوجه من الكريمات

العوامل المسببة لحروق الشمس

هناك بعض العوامل التي قد تتسبب في الإصابة بحروق الشمس ومنها:

1– طبيعة الجلد

ذلك لأن أصحاب البشرة الفاتحة معرضين للإصابة بحروق الشمس أكثر من أصحاب البشرة الداكنة.

اقرأ أيضًا: أسباب تهيج البشرة المفاجئ

2– عامل العمر

حيث إن كبار السن والأطفال الذين أعمارهم أقل من 6 سنوات هم أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس.

3– وقت التعرض للشمس

ذلك لأن الشمس في الفترة التي تتراوح من الساعة 10 صباحًا إلى 4 عصرًا تكون أشعتها قوية جدًا، مما يتسبب في رفع نسبة الإصابة بحروق الشمس، وحتى في حالة كانت الشمس غائمة فذلك لا يتيح التعرض إليها وذلك لأن الأشعة الفوق بنفسجية تخترق الغيوم.

4– الاقتراب من الأسطح العاكسة

إن الاقتراب من الأسطح العاكسة مثل التراب والماء والرمل الأبيض يزيد من نسبة الإصابة بحروق الشمس، وذلك لقدرة تلك الأسطح على عكس أشعة الشمس.

5– الموقع الجغرافي

فنشير إلى أن الاقتراب من خط الاستواء يزيد من أشعة الشمس التي تخترق الغلاف الجوي، وذلك لقرب الشمس من خط الاستواء.

6– فصول السنة

تزداد احتمالية الإصابة بحروق الشمس في بعض الفصول مثل فصل الصيف.

اقرأ أيضًا: أسباب تغير لون الجلد إلى الأسود

آلام حروق الشمس

هناك الكثير من المعلومات حول حروق الشمس التي من الممكن التعرض لها، ومنها:

  • الألم الذي تسببه حروق الشمس لا يحتمل في الفترة بعد التعرض للشمس بمدة تتراوح من 6 ساعات إلى 48 ساعة.
  • يقوم الجسم المصاب بحروق الشمس بالتقشير خلال فترة تتراوح من 3 إلى 10 أيام بعد التعرض للشمس.
  • في بعض الحالات النادرة قد تتسبب حروق الشمس في بعض المشكلات في الرؤية، وفي تلك الحالة يجب زيارة الطبيب بسرعة.
  • قد تظهر بعض البثور في المنطقة المصابة بحروق الشمس مما يدل على أن تلك الحروق من الدرجة الثانية، وذلك الأمر نادر الحدوث في حالات التعرض لأشعة الشمس.

تتأثر البشرة الحساسة بأشعة الشمس الضارة بدرجة كبيرة، لذلك يجب العناية بها والمداومة على ترطيبها، واستخدام الكريمات الواقية من الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس، لتقليل الضرر الواقع على البشرة.

 

 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.