علاج قرحة الاثنى عشر بالعسل وطريقة استخدامه وما أسبابها

علاج قرحة الاثنى عشر بالعسل نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يُعد من أشهر العلاجات الطبية الآمنة التي أثبتت فاعليتها في معالجة مرض قرحة الاثني عشر، والجدير بالذكر أن كافة الأعراض التي تُصيب المعدة تمنح تأثيرًا سلبيًا على صحة الإنسان، هذا بالإضافة إلى الآلام الشديدة المصاحبة لها، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على علاج العسل الفعال لقرحة الاثني عشر.

علاج قرحة الاثنى عشر بالعسل

  • لقد ورد في القرآن الكريم ما يُشير إلى فائدة العسل وقدرته على شفاء الأسقام حيث قال الله عز وجل بسورة النحل {يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ}.
  •  فالعسل قادرًا على شفاء الكثير من الأمراض، ولكن هناك بعض الحالات التي لا يتناسب معها استخدام العسل، ولابد من مراجعة الطبيب قبل البدء في استخدامه ويرجع ذلك إلى احتمالية تعارضه مع بعض العقاقير الدوائية، وقد يعمل على تقليل فعالية تلك الأدوية.
  • ولقد أثبتت الدراسات فاعلية العسل في معالجة قرحة الاثني عشر، وذلك لقدرة العسل على تخفيف الإفراز الحمضي الموجودة بالمعدة والذي يكون بنسبة زائدة، والذي ينتج عن زيادته قرحة الاثني عشر، هذا بالإضافة إلى دور العسل في تخفيف حدة الأعراض المصاحبة للقرحة كالآلام الشديدة التي يتعرض لها المريض.
  •  وينتج عن قرحة الاثني عشر حدوث تآكل وتضرر بالغشاء المخاطي راجعًا إلى زيادة إفراز المعدة لحامض الهيدروكلوريك، وهنا يأتي دور العسل في العمل على التئام تلك التآكلات الواقعة بالغشاء المخاطي.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: أعراض قرحة المعدة والاثني عشر

كيفية استخدام العسل لمعالجة قرحة الاثني عشر

هناك بعض الطرق لاستخدام العسل كعلاج لقرحة الاثني عشر، وتلك الطرق كالتالي:-

  • الحرص على تناول مقدار ملعقة كبيرة من العسل قبل تناول أي من الوجبات بحوالي ساعة ونصف.
  • عقب تناول الوجبات بفترة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات يُنصح بتناول مقدار ملعقة كبيرة من العسل.
  • ضرورة المواظبة على ذلك العلاج بشكل يومي حتى يشعر المريض بالتحسن.
  • كما يُنصح بإذابة ملعقة العسل في كوب ماء فاتر، وذلك بهدف الحصول على فائدة أكبر.

كما يمكن التعرف على المزيد من خلال:التهاب الاثني عشر ووظيفة الاثنى عشر أو العفج

نبذة مختصرة عن قرحة الاثني عشر

  • عادةً ما يتم الإصابة بقرحة الجهاز الهضمي، وتلك القرحة عبارة عن إصابة بطانة المعدة الداخلية، أو إصابة الاثني عشر.
  • ويُعد الاثني عشر المكون العلوي للأمعاء الدقيقة، وقد تحدث القرحة نتاج أحد الأمرين إما نقصان المادة المخاطية المُبطنة للجهاز الهضمي والتي تقوم بحمايته من الأحماض التي تفرزها المعدة، إما زيادة معدل إفراز ما يُطلق عليه ” الحمض المعوي”.
  • ولابد من الإشارة إلى أن هناك بعض العناصر التي تلعب دور في زيادة احتمالية الإصابة بداء قرحة الاثني عشر، ولكن لا تُعد سببًا رئيسيًا في الإصابة به، ومثال تلك العوامل ( الإفراط في شرب المشروبات المحتوية على مادة الكافيين كالشاي والمشروبات الغازية، التدخين، التوتر والضغط النفسي، شرب الكحوليات، تناول الأطعمة الحارة).

وإليكم المزيد من خلال: اعراض قرحة المعدة والاثنى عشر وأسبابها وعلاجها

أسباب حدوث قرحة الاثني عشر

ترجع الإصابة بداء الاثني عشر إلى عدة أسباب، ويُمكن تلخيصها في النقاط التالية لتفادي خطر الإصابة بها وهي:-

العقاقير الطبية

تُعد الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية من أبرز مسببات الإصابة كونها تؤثر على إنتاج المواد التي تقوم بحماية البطانة الداخلية للاثني عشر

العدوى البكتيرية

قد ينتج عن الإصابة بالعدوى البكتيرية مثل بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري، والمشهورة باسم البكتيريا الحلزونية حدوث التهابات بالاثني عشر، فتلك البكتيريا تتمركز وتعيش ببطانة الاثني عشر الداخلية، لذا ينبغي عند إجراء الفحص الطبي على المريض التأكد من إصابته بالبكتيريا أو لا، فإذا تبين إصابة المريض بتلك البكتيريا عند معالجتها تتلاشى تقريبيًا أعراض القرحة المزعجة كون تلك البكتيريا من المسببات الرئيسية لحدوثها.

 العامل الوراثي

إذا أُصيب أي من أفراد العائلة بتلك القرحة، فهناك احتمالية كبيرة لإصابة آخرين من نفس العائلة استنادًا إلى دور العامل الوراثي

متلازمة زولينجر اليسون

تلك المتلازمة ناتجة عن الإصابة بورم الاثني عشر أو البنكرياس، مما ينتج عنه زيادة معدل إفراز ” الحمض المعدي”

أعراض الإصابة بقرحة الاثني عشر

يُعانى مريض الاثني عشر من مجموعة أعراض مؤرقة وهي كالتالي:-

  • عسر الهضم والشعور بحرقة المعدة
  • فقدان ملحوظ للوزن
  • كثرة غازات البطن والشعور بالامتلاء
  • يخالط البراز بعض الدماء
  • الشعور بآلام في منطقة البطن، تزداد بفترات معينة عند الاستيقاظ في الصباح، عندما تكون المعدة فارغة بين الوجبات، إضافةً إلى فترة الليل.
  • الشعور بالغثيان

قرحة الاثني عشر وأبرز مضاعفاتها

عند التهاون في معالجة الاثني عشر يترتب على ذلك ظهور مجموعة من المضاعفات تؤثر سلبيًا على صحة المريض، وتلك المضاعفات هي :-

  • الإصابة بفقر الدم نتيجة التعرض إلى نزيف داخلي
  • حدوث ثقب بجدار المعدة، الأمر الذي يترتب عليه رفع معدل خطر الإصابة بما يُطلق عليه عدوى التجويف البطني، تلك العدوى التي يترتب عليها حدوث التصاق الصفاق
  • قد يحدث إغلاق جزء من القناة الهضمية ناتج عن الالتهابات الواقعة إثر حدوث القرحة، ويترتب على ذلك فقدان المريض الكثير من الوزن راجع إلى سوء التغذية، إضافةً إلى تعرض المريض إلى التقيؤ بكثرة.
  • لذا يُنصح عند الشعور بأي من الأعراض المصاحبة للقرحة، سرعة التوجه إلى الطبيب المختص للتشخيص.

وصفات طبيعية لعلاج قرحة الاثني عشر

هناك بعض الوصفات الطبيعية الآمنة لمعالجة مشكلة قرحة الاثني عشر ويمكن تلخيصها فيما يلي:-

العرق سوس

  • يتوافر العرق سوس بكثرة بمنطقة البحر المتوسط باعتباره أحد البهارات، كما أنه يُستخدم كعلاج فعال منذ القدم، فلقد أثبتت الدراسات فاعلية جذور العرق سوس في الوقاية من قرحة الاثني عشر، ويرجع ذلك إلى دوره في تحفيز وتعزيز قدرة الجهاز الهضمي على إنتاج المادة المخاطية التي بدورها تحمى المعدة.
  • ولكن لابد من التنويه أن هنالك فرق ما بين العرق سوس الغنى بالسكريات  والجذور التي تحمل خصائص علاجية، كما أن العرق سوس قد يؤثر على فاعلية بعض الأدوية ويتسبب في حدوث بعض المضاعفات لذا وجب التنويه.

الثوم

  • يُصنف الثوم على أنه أفضل المضادات المقاومة للجراثيم والبكتيريا، ولقد أثبتت الدراسات أن للثوم دور فعال في الشفاء من داء قرحة المعدة كما يلعب دورًا وقائيًا ضد الإصابة بها.
  • لذا يُنصح تناوله بشكل يومي للحصول على أفضل النتائج.

عصير الملفوف

  • يُعد عصير الملفوف من أبرز العلاجات المستخدمة قديمًا، ويرجع ذلك إلى احتوائه على فيتامين سي بكثرة، مما يجعله ذو فاعلية في مكافحة وعلاج الالتهابات المسؤول الرئيسي عن حدوث قرحة المعدة.
  • وقد أثبتت الدراسات أن قدرة عصير الملفوف على معالجة قرحة الاثني عشر سريع حيث  تبلغ نسبته 3.5-6 أضعاف العلاجات الأخرى الموصوفة لمعالجة القرحة.

نصائح للوقاية من الإصابة بقرحة عشر

هناك بعض النصائح التي لابد من اتباعها لتفادي الإصابة بقرحة الاثني عشر وهي كالتالي:-

  • التوقف عن شرب الكحوليات.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التمتع بالهدوء النفسي وتجنب التوتر والقلق قدر المستطاع.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة، والتي بدورها تعمل على تهيج الأمعاء.
  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية الهامة والضرورية لصحة الجسم.
  • التقليل من تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، وإذا لزم الأمر لتناولها يُنصح بأخذها بين الوجبات.
  • ضرورة غسل اليدين جيدًا قبل إعداد الأطعمة أو تناولها تفاديًا خطر الإصابة بالبكتيريا، التي تُعد سببًا رئيسيًا في حدوث قرحة الاثني عشر.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج قرحة الاثنى عشر بالعسل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.