علاج البواسير الداخلية بالعسل وما هي أسبابها وأعراضها

علاج البواسير الداخلية بالعسل نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن مرض البواسير هو عبارة عن مجموعة من الأوردة المتورَّمة والتي تتواجد في منطقة الشرج أوفي المستقيم السُّفلي الموجود في الجهاز الهضمي، وتُشبه في انتفاخها شكل الدوالي في الساق، وعادة ما قد تكون البواسير الداخلية عندما تنتفخ وتتورم الأوردة الموجودة في المُستقيم أو عندما تكون البواسير الخارجية التي تُصيب منطقة تحت الجلد في أسفل الظهر حول مكان فتحة الشرج. وفي المقال التالي سوف نتعرف على علاج البواسير الداخلية بالكثير من الوصفات الطبيعية والفعالة ومنها علاج البواسير الداخلية بالعسل.

علاج البواسير الداخلية بالعسل

يُعاني ما يُقارب أكثر من ثلاثة أرباع الأشخاص حول العالم من مشكلة البواسير، والتي تؤدي إلى زيادة معاناة الشخص في حياته اليومية وتزيد من ألمه إلى جانب الكثير من الأعراض ومنها الإصابة بالحكة والتَّهيُج في منطقة الشرج وصعوبة في التبرز ودخول الحمام، والشعور بالألم والانزعاج المستمر، وأن مرض البواسير من الأمراض التي تؤدي إلى حدوث التَّورم في فتحة الشرج، والنزيف المستمر مع كل مرة يرغب الشخص فيها دخول الحمام، وفي حالة البواسير الداخلية يعاني المصاب من الإجهاد والتهيُج في تلك المنطقة وعدم الراحة أثناء عملية الإخراج.

مما قد يتسبب في حدوث النزيف وخروج الدم مع البراز، وفي بعض الحالات الخطيرة قد يحدث ألم شديد والتهاب وتشكُّل كُتلة كبيرة صلبة في منطقة قريبة من  فتحة الشرج، وهناك الكثير من العلاجات الفعالة التي تقلل من ألم البواسير ومن هذه العلاجات الكثير من العلاجات البسيطة والفعالة والتي من الممكن عملها في المنزل لتقليل الألم مع العلاجات الدوائية التي يصفها الطبيب المعالج، ولكن في حالة حدوث نزيف أثناء عملية الإخراج بشكل مستمر، وعدم تحسُن الحالة المرضية مع العلاجات المنزلية يتوجب مراجعة الطبيب المختص.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن البواسير الداخلية من خلال: اعراض البواسير الداخلية من الدرجة الاولى ومضاعفاته وطرق علاجه

أسباب مرض البواسير الداخلية

هناك الكثير من الأسباب التي تساعد في حدوث البواسير الداخلية ومنها الجلوس في المرحاض لفترات طويلة؛ ومرض السُّمنة والزيادة الكبيرة في الوزن والتي تزيد من البكتيريا والعرق في تلك المنطقة وتزيد من الضغط على الظهر؛ كذلك  الحمل الزائد وحمل الكثير من الأوزان بالطريقة الخطأ والتي تتسبب في انزلاق الأوعية الموجودة في تلك المنطقة؛ وأيضاً حالات الشد والإجهاد في أثناء عملية الإخراج كل يوم، وأحياناً حالات الإصابة بالإسهال المُزمن أو الإمساك المزمن وعدم قدرة الفرد على التبرز بشكل طبيعي، وحالات رفع الأثقال بانتظام من دون رفعها بالطريقة الصحية والفعالة والسليمة.

ومن العوامل الشهيرة أيضاً والتي تؤدي إلى زيادة فرص مخاطر الإصابة بالبواسير الداخلية أيضاً هو التقدم في العمر لأنه في هذه الحالة الأنسجة تُصبح أضعف من فترة الشباب مما قد يؤدي إلى تورُم الأوردة وتجلطها بسهولة. والجدير بالذكر أن البواسير في حال لم يتم علاجها في وقت قصير وبشكل فعال وسريع واستمرت لوقت طويل فقد تؤدي إلى حدوث الكثير من المُضاعفات، وقد ترتبط ببعض الأمراض الأخرى وتؤدي إلى الإصابة بفقر الدم نتيجة فقدان الدم بكميات كبيرة والنزيف في كل مرة يدخل الشخص فيها الحمام، وحدوث اختناق في البواسير نتيجة انقطاع تدفق الدم إلى البواسير الداخلية مما قد يزيد من الألم الشديد، والجلطات الدموية بسبب تخثر الدم في الباسور.

ويمكن معرفة المزيد من التفاصيل من خلال: الفرق بين دم البواسير ودم القولون ونصائح لتجنب الاصابة بالبواسير

طريقة علاج البواسير الداخلية بالعسل

العسل من أفضل نعم الله على الإنسان وفيه العديد من الفوائد للصحة ويشفي من الكثير من الأمراض؛ وللعسل العديد من الفوائد والاستخدامات، فهو يُستخدم كبديل للسكر في تحلية الأطعمة والمشروبات، ويُستخدم في العديد من الأغراض الطبية، ويحتوي العسل على الكثير من الخصائص الطبيعية والتي تقضي على الجراثيم والبكتيريا التي يُمكن أن تكون أثناء إنتاجه أو معالجته، ولكن بعض الجراثيم التي تتكاثر في الأبواغ والتي تبقى موجودة في العسل حتى بعد وضعه في الأوعية التجارية.

وهي التي تؤدي إلى الإصابة بالتسمم بالغذائي للأطفال الرُّضع الذين يتناولون العسل من خلال الفم، وللعسل العديد من الاستخدامات الطبية العلاجية وإذ تم تناوله عن طريق الفم يعمل على تخفيف السُّعال، وينظم معدلات السكر في الدم والكوليسترول في الدم، ويقلل من الإسهال وقرحة الفم الناجمة عن السرطان، ويؤخذ على هيئة رذاذ لتخفيف أعراض الربو والحساسية.

كما ويتم استخدام العسل بشكل موضعي مباشرة على الجلد لتسريع شفاء الجروح والتئام الجروح وعلاج التقرُحات الموجودة في القدم والتي تنتج من مرض السكري، ويعالج أيضاً اضطرابات العين وتشويش الرؤية، ويُستخدم للتقليل من أثار حروق الشمس والتهابات اللثة، ويعالج أمراض ومشاكل البواسير مثل البواسير الداخلية والخارجية ، ويتم تناوله على هيئة كبسولات لعلاج وتحسن الخصوبة والمساعدة في تنشيط الحالة الجنسية لكل من الرجل والمرأة ويحفز إنتاج البويضات.

ويمكن التعرف على المزيد عن البواسير من خلال: الفرق بين البواسير وسرطان المستقيم وأعراض ومسببات كل منهما

علاج البواسير بالعسل

يحتوي العسل على الكثير من المُركبات الكيميائية والتي تساهم في قتل البكتيريا والفطريات والتي قد تكون السبب الأساسي في مرض البواسير والتهاب الأوعية في منطقة الشرج ومن خلال استخدامه بشكل موضعي على الجلد، يعمل العسل كنوع من العزل في منطقة الشرج ويمنع التصاق الضمادات بالجلد وخاصة بعد العمليات الجراحية وخاصة في منطقة الشرج.

وكما يُوفر العسل الطبيعي الكثير من المغذيات الطبيعية الضَّرورية والتي تُسرع منِ التئام الجروح، والكثير من الدراسات والأبحاث الأولية أكدت على فاعلية العسل مع مزجه مع كميات متساوية من الزيوت الطبيعية المفيدة مثل زيت الزيتون وشمع العسل الطبيعي للتقليل من الحكة والنزيف التي تتسبب البواسير بحدوثها وتقليل الالتهابات والألم الناتج من دخول الحمام، إلا أنه وفي الحقيقة  لا يوجد دليل فعال وصريح في علاج البواسير بشكل نهائي أو أنه بديل عن العمليات الجراحية أو العلاجات الكيميائية الطبية.

نتائج وتجارب استخدام العسل في علاج البواسير الداخلية

أُجريت العديد من الدراسات لمعرفة مدى التأثير للعسل في علاج مشكلة البواسير، ولقد أُجريت الكثير من الأبحاث على مجموعتين من الأشخاص يعانون من مشكلة البواسير، وكانت في المجموعة الأولى تم خلط العسل مع الفازلين وتم وضعها في مكان الباسور وفي مكان التهاب الأوردة في البواسير، وفي المجموعة الثانية من المرضى تم وُضع الفازلين لوحده من دون العسل، ولقد استمر العلاج لمدة عشرة أيام، وكانت النتائج كالاتي وهي أنه تم ملاحظة انخفاض بسيط في شِدة الألم والحكة والنزيف في منطقة الشرج عند المجموعتين.

ولكن في أفراد المجموعة الأولى الذين تناولوا العلاج بالعسل انخفضت لديهم الكثير من الأعراض بشكل كبير مقارنةً مع المجموعة الثانية التي لم تضع العسل في العلاج، ولذلك من الممكن استخدام العسل موضعيًا للتخفيف من الأعراض والألم في البواسير والكثير من الدراسات والأبحاث الأولية أكدت على فاعلية العسل مع مزجه مع كميات متساوية من الزيوت الطبيعية المفيدة مثل زيت الزيتون وشمع العسل الطبيعي للتقليل من الحكة والنزيف التي تتسبب البواسير بحدوثها وتقليل الالتهابات والألم الناتج من دخول الحمام.

إلا أنه وفي الحقيقة  لا يوجد دليل فعال وصريح في علاج البواسير بشكل نهائي أو أنه بديل عن العمليات الجراحية أو العلاجات الكيميائية الطبية وفي الحقيقة ليس علاجًا فعالًا لها بشكل تام وقد يكون في العلاج الفعال أكثر من خلال العمليات الجراحية أو من خلال العلاجات الكيميائية.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج البواسير الداخلية بالعسل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.