هل فيتامين د يساعد على الحمل؟ علاقة فيتامين (د) بالعقم

هل فيتامين د يساعد على الحمل بالتفصيل من قبل خبراء الحمل والولادة عبر موقع زيادة، طبقًا للدراسات يُشكل فيتامين (د) دورًا هامًا في حياة النساء الحوامل حيث يُقلل من إمكانية إصابة الأطفال بالعيوب الخلقية، ويُساعد على رفع مستوى الكلسيوم عند الرضع، علاوة على ذلك له تأثيرًا إيجابيًا على الطفل من حيث الحجم، ولكن ما هي علاقة فيتامين (د) بالحمل؟ وهل من الممكن أن يُساعد على حدوث حمل! تابعونا.

تعرف أيضًا على: هل نزول الدورة دليل أكيد على عدم الحمل؟ والفرق بين الدورة الشهرية ودم الحمل

هل فيتامين د يساعد على الحمل؟

هناك العديد من الأبحاث التي أشارت إلى العلاقة الإيجابية المباشرة بين فيتامين (د) والحمل، ولكن قبل الشروع في التعرف على دور الفيتامين في الخصوبة لابد من التعرف أكثر على الفيتامين.

يُعتّبر فيتامين د من العناصر الهامة للجسم بالرغم من إن نسبة احتياج الجسم لفيتامين (د) قليلة إلا أنه هام جدًا لصحة الإنسان، وينشأ بصورتين:

  •  الأولى: طبيعيًا من الشمس، حيث يُصنع الفيتامين عند التعرض مباشرةً لضوء الشمس.
  •  الثانية: من الأسماك الدهنية، والفطر، وكبد الحيوانات، وأيضًا الدهون.

وبالرغم من توفر النوعين من فيتامين (د) في الصيدليات على شكل مكمل غذائي، إلا أن التعرض للشمس يزيد من نسبة الفيتامين بصورة كبيرة في الدم.

وكثيرًا ما يرتبط فيتامين د والحمل نظرًا لإن زيادة المستوى الطبيعي منه في جسم المرأة يزيد من قابلية حدوث حمل؛ ولذلك عادةً ما يطلب الأطباء تحليل نقص فيتامين د عند البحث عن سبب تأخر الحمل.

وفي حالة إن كانت السيدة تُعاني من نقص في مستوى فيتامين (د) عادةً ما يوصف لها الأطباء مكملات غذائية وينصح بالتعرض للشمس.

علاوة على ذلك، تم عمل اختبارات على عدد من السيدات يُعاني بعضهما من نقص في فيتامين (د) ووجد إن نسبة الحمل إيجابية بصورة أكبر عند السيدات التي لا تُعاني من نقص الفيتامين.

تنبيه: الدراسات على فيتامين د والحمل تمت على النسب الطبيعية، وتناول كميات كبيرة من فيتامين (د) بهدف زيادة احتمالية الحمل قد تُسبب مشاكل في القلب والكلى؛ نظرًا لـ تراكم الكلسيوم في الدم.

تعرف أيضًا: ما هي عوارض الحمل وكيف نتأكد من الحمل

العلاقة بين فيتامين د والحمل

هل فيتامين د يساعد على الحمل

سنتحدث عن العلاقة مباشرةً بين فيتامين (د) والخصوبة حيث يلعب دورًا هامًا في توازن الهرمونات الجنسية وبالتالي الحمل، ويتمثل تأثير والخصوبة فيتامين د فيما يلي:

  •  النساء: يؤثر إيجابيًا حيث يزيد من احتمالية نجاح الحمل؛ نظرًا لتأثيره المباشر على الرحم والغدد الصماء وأيضًا المبيض.
  •  الرجال: يُساهم في المحافظة على الحيوانات المنوية من حيث الجودة والعدد، كما يزيد من الهرمون المسؤول على الرغبة الجنسية “التستوستيرون”.

لمزيد من المعلومات عن الحمل: ما هي أسباب تأخر الحمل والأمراض التي تسبب تأخر الحمل

العلاقة بين فيتامين د وتأخر الحمل

هناك عددًا لا يُستهان به من الأزواج في السن المناسب للحمل وبالرغم من ذلك يُعانون من مشكلة تأخر الحمل! ولعل علاقة فيتامين (د) والحمل وجدت بناءً على دراسات طبية عديدة ظهر فيها الفيتامين داخل بطانة الرحم.

ونظرًا إلى التأثير الإيجابي للفيتامين على الحوامل تم اعتماده بكونه أحد أسباب زيادة احتمالية حدوث حمل، خاصةً بعد إن تم معالجة الكثير من السيدات من مشكلة نقص فيتامين (د) وحدث بعد ذلك حمل؛ نظرًا لزيادة تركيز الفيتامين ووصوله إلى الحد الطبيعي.

تنبيه هام: لابد من زيارة الطبيب وإجراء التحاليل الطبية؛ لمعرفة سبب تأخر الحمل، ولا يُنصح بتناول المكملات الغذائية من فيتامين (د) بدون الرجوع إلى الطبيب؛ لأن زيادتها تُسبب مشاكل صحية.

تعرف أيضًا: وصفة سريعة للحمل والنتيجة بعد شهر واحد إن شاء الله وأسباب تأخر الحمل

نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم

هل فيتامين د يساعد على الحمل

يُمكنك معرفة ما إذا كانت نسبة الفيتامين طبيعية أما لا، فقط عبر إجراء تحليل دم، حيث إن النسبة الطبيعية في الجسم هي من 30 إلى 50 نانوجرام/ملم، والنسبة بين 20 إلى 30 تُعد قصورًا مقبولًا، أما إذا كانت أقل من 20 نانوجرام/ملم لابد من الرجوع إلى الطبيب لمعالجة نقص فيتامين د في الجسم.

في الإجابة على سؤالك هل فيتامين د يساعد على الحمل؟ نجد الإجابة نعم ولكنه ليس العامل الأساسي على تأخر الحمل؛ يُرجى الرجوع إلى الطبيب قبل الشروع في تناول أي مكملات غذائية؛ حيث إن الطب لا يعتمد على اجتهادات شخصية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.