ما هي أسباب تأخر الحمل

ما هي أسباب تأخر الحمل، بعد حدوث الزواج أول شيء تفكر به المرأة هو حدوث الحمل وعند مرور أكثر من سنة يبدأ معظم النساء في القلق والحيرة ويبدأ السؤال عن أسباب تأخر حدوث الحمل ويبدأوا بزيارة الأطباء والمستشفيات حتى يعرفوا سبب تأخر الحمل وما إذا كان هناك أي مشكلة عضوية أو جسدية وكيف يمكن علاج تأخر الحمل، في هذا المقال سوف نقوم بتوضيح ما هي أسباب تأخر الحمل، وكيفية الوقاية منه وعلاجه إذا كان هناك مشكلة عضوية.

تعرف على أعراض تكيس المبايض من خلال قراءة هذا الموضوع: هل تكيس المبايض يمنع الحمل نهائيا وأعراض تكيس المبايض

تأخر الحمل

  • في كثير من الأحيان من الممكن أن يتأخر حدوث الحمل عن الحد اللازم عند بعض الأزواج، وفي أحيان أخرى قد يحدث الحمل بصورة أسرع من المتوقع وذلك بسبب القيام بعمل خطأ واحد عند استخدام موانع الحمل.
  • من المعروف أن حدوث الحمل يختلف من امرأة لأخرى حسب طبيعة جسدها والهرمونات الموجودة فيه.
  • هناك العديد من العوامل التي تعتمد على نص الحمل سواء سرعة الحمل أو تأخره، ومن أبرز تلك العوامل: تاريخ العائلة الطبي، عمر أحد الزوجين، الحالة الصحية للمرأة، عدد المرات التي يتم فيها الجماع.
  • في الغالب يتم حدوث الحمل في كثير من الحالات في مدة تتراوح بين من ستة أشهر إلى سنة، أما في حالة مرور السنة من دون حدوث الحمل ففي تلك الحالة من الأفضل استشارة الطبيب المختص بالنساء والتوليد.
  • يجب الذكر أن فرصة الحمل تكون كبيرة جدا في فترة العشرين من عمر الزوجة ويرجع ذلك بسبب امتلاك الأنثى أكبر عدد من البويضات في مرحلة العشرين، ومع تقدم العمر فإن عدد البويضات السليمة تقل مما يسبب نقص فرص الحمل، كما أن فرصة الحمل عند الرجال تقل بتقدم العمر بسبب نقص الخصوبة.

تعرف على اعراض الحمل من خلال قراءة هذا الموضوع: متى يظهر الحمل وما مدى دقته وما هي أعراض الحمل

 ما هي أسباب تأخر الحمل

يوجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى تأخر إمكانية حدوث الحمل، كما أن التقدم في العمر والإصابة ببعض المشاكل في الخصوبة تعتبر من أكثر الأسباب شيوعا، ويجب الذكر أن تلك الأسباب من الممكن أن يتم السيطرة علي تلك المشاكل وعلاجها بالوسائل المعروفة، وفي بعض الحالات النادرة من الممكن أن يكون تأخر العقم بسبب العقم من المرأة أو الزوج أو كليهما، لذلك فإن الأطباء ينصحون على عمل التحاليل والفحوصات اللازمة لمعرفة العلاج المناسب، ومن أبرز أسباب تأخر الحمل ما يأتي:

  • اضطراب الهرمونات: حيث أن الهرمونات تؤثر بصورة كبيرة في أعضاء الجسم الداخلية وصحة الأم، فمن الممكن أن تكون مشكلة تأخر الحمل بسبب وجود اضطرابات في الهرمونات عند المرأة، فعند نقص الهرمونات أو زيادتها وجود اضطراب في هرمونات الحمل مما قد يسبب وجود مشاكل في اكتمال عملية التبويض التي تحدث داخل الرحم مما قد يؤدي إلى وجود مشاكل في الإنجاب.
  • انسداد قناة فالوب: حيث أن قناة فالوب تعتبر هي الوسيط الموجود بين المبيضين اللذان يقوما بإنتاج البويضات بداخل رحم الأم وبين الرحم الذي يقوم باستقبال البويضة بداخله بعد عملية التلقيح، كما أن انسداد مجرى قناة فالوب يعتبر واحد من أكبر المشاكل التي تكون سبب في تأخر الحمل وإصابة المرأة بمشاكل في الخصوبة، ومن الممكن أن يحدث انسداد في قناة فالوب بسبب بعض الجرعات الطبية الموجود في الرحم أو بسبب تلوث الرحم.
  • تكيس المبيض: تعرف تلك الحالة باسم متلازمة تكييس المبايض، وفي تلك الحالة يتم وجود خلل هرموني قد يؤدي إلى ارتفاع في عدد الهرمونات الذكرية، مما يسبب حدوث اضطرابات كبيرة تؤثر على الحمل أو تقوم بمنع حدوث عملية التبويض.
  • وجود مشكلة في الرحم: حيث أن بعض النساء لديهم بعص الأمراض والمشاكل الصحية التي تؤدي إلى منع وصول الحيوانات المنوية بداخل الرحم مما يسبب وجود مشاكل في الخصوبة عند الأنثى مما يسبب تأخر الحمل أو عدم اكتمال الحمل عند حدوثه.
  • الورم الليفي: حيث يوجد بعض أنواع الورم التي يصيب الرحم عند بعض السيدات، وتلك الأورام تعرف باسم الأورام الليفية وهي أورام حميدة ويسبب ذلك الورم نمو خلايا كبيرة موجودة في بطانة الرحم مما يسبب عدم اكتمال الحمل، من الممكن علاج الورم الليفي باستخدام بعض العمليات الجراحية البسيطة، وعند انتهاء فترة العلاج تستطيع المرأة الحمل مرة أخرى.
  • نمو البويضة: في الكثير من الأحيان من الممكن ألا تنمو البويضة بداخل الرحم بصورة صحيحة، مما يؤدي إلى عدم اكتمال البويضة فتصبح غير جاهزة للتلقيح مما يسبب نقص احتمال حدوث الحمل بصورة طبيعية.
  • انسداد عنق الرحم: في الغالب يصاب عنق الرحم بالانسداد وذلك بسبب التوقف عن إفراز الطبقة المخاطية التي تساعد على حركة الحيوان المنوي بداخل قناة فالوب ووصوله إلى الرحم مما يسبب تأخر في الحمل.
  • خلل في الجسم الأصفر: لا يقوم الرحم بإفراز كمية مناسبة وخاصة بعد فترة الإباضة، وفي تلك الحالة لا يتم التبويض بصورة صحية ولا يستطيع الرحم استقبال البويضة المخصبة من جديد مما يسبب نزول الحمل.
  • نمط حياة غير صحي: حيث أنه عند القيام بالعادات الغير صحية فإنها تؤثر بصورة كبيرة على فرص الحمل وتسبب نقص فرصة إمكانية الحمل، ويكون ذلك عند تعرض المرأة بصورة مستمرة للتدخين والكحوليات والمواد المخدرة بصورة مستمرة وإهمال القيام بعمل الفحوصات الدورية، من اللازم أن تقوم المرأة بعمل الفحوصات والتحاليل المطلوبة منها بصورة منتظمة وذلك لأن تلك الفحوصات تقوم باكتشاف وجود مشاكل أم لا ومعرفة أسباب تأخر الحمل وعدم حدوثه وكلما كان الفحص في وقت مبكر زادت فرصة العلاج.

يمكنك التعرف على طريقة التصرف المناسبة عند نسيان تناول حبوب منع الحمل من خلال قراءة هذا الموضوع: نسيان حبوب منع الحمل وطريقة إنقاذ الموقف قبل حدوث الحمل

طرق الوقاية من تأخر الحمل

يوجد بعض أنواع العقم وتأخر الحمل التي لا يمكن علاجها، ولكن يوجد العديد من النصائح وطرق الوقاية التي تساعد على علاج تأخر الحمل، ومن طرق الوقاية من تأخر الحمل:

  • زيادة عدد مرّات الجماع: حيث أن زيادة عدد المرات التي يحدث فيها الجماع وخاصة في فترة الإباضة أو الخصوبة عند الأنثى، وتلك الفترة تحدث في نصف الفترة التي تفصل بين الدورتين الشهرية، ولضمان زيادة احتمالية حدوث الحمل من الأفضل ممارسة الجماع في المرحلة التي تأتي قبل مرحلة الإباضة بخمسة أيام حتى ما بعد فترة الإباضة بمدة لا تزيد عن اليوم الواحد.
  • القيام بممارسة التمارين الرياضية: حيث أنه من الأفضل القيام بعمل التمارين الرياضية بصورة منتظمة سواء من قبل الرجل أو المرأة، وذلك لأن الرياضة تؤثر بصورة إيجابية في القدرة الجنسية سواء عند الرجل أو المرأة، مع تجنب القيام بعمل التمارين الرياضية القاسية والعنيفة.
  • تجنب العادات غير الصحية: من الأفضل الابتعاد عن العادات السيئة والغير صحية التي من الممكن أن تسبب العقم عند الرجل والمرأة، ومن أمثلة العادات السيئة التدخين وشرب الكحوليات واخذ الأدوية المخدرة.
  • المحافظة على الوزن المثالي: وذلك لأن نقصان الوزن أو زيادته عن الحد الطبيعي من الممكن أن يقوم بالتأثير في عمل الهرمونات عند الكثير من النساء، مما قد يسبب إصابة المرأة بالعقم.

يمكنك الاطلاع على اختبارات الحمل من خلال قراءة هذا الموضوع: تحليل الحمل بالدم وأنواع اختبارات الدم للتأكد من الحمل وما هي دقة تحليل الحمل بالدم؟

في النهاية يستطيع القارئ سواء كان ذكر أو أنثى معرفة ما هي أسباب تأخر الحمل، ويستطيع التمييز ما إذا كان السبب عضوي أو جسدي ومعرفة كيفية الوقاية من تأخر الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الحمل

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.