ما هي أعراض سرطان الثدي وطرق الوقاية منه وتشخيصه

ما هي أعراض سرطان الثدي وهل تختلف باختلاف العمر؟ وخصوصًا مع اعتبار أن  مرض سرطان الثدي من الأمراض الأكثر شيوعا حول العالم وبين النساء خاصة، وتنمو خلايا الثدي فيه بسرعة غير طبيعية، وتنتشر عبر الأوعية الدموية والليمفاوية في أجزاء الجسم المختلفة إذا لم يتم معالجتها، فلذلك الكشف المبكر مهما لإنقاذ حياة المريض، سنتداول كل ذلك بالتفاصيل عبر مقالنا هذا من خلال موقع زيادة.

أنواع  مرض سرطان الثدي

أنواع سرطان الثدي كثيرة ولكن أشهرها سرطان قنوات الحليب، وسمي بذلك لأن بدايته من داخل قنوات الحليب ولا يمتد إلى باقي الجسم ولا يؤدي إلى وفاة المريض، ووجد أن ٩٠ % من الإصابات تكون من هذا النوع.

أسباب مرض سرطان الثدي

أغلب الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالمرض لا يمكننا التدخل بها أو تغييرها، ولكن بالفحوص السنوية يمكننا اكتشاف المرض مبكرا فتزيد فرصة الشفاء بنسبة ٩٩٪.

ومن أهم العوامل والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي:

  • التقدم في العمر.
  • البلوغ المبكر للفتاة، انقطاع الدورة الشهرية المتأخر للمرأة، يزيدان من فرصة الإصابة بالمرض.
  • ولادة الطفل الأول بعد سن الثلاثين.
  • اللجوء إلى الرضاعة الصناعية والامتناع عن إرضاع الطفل رضاعة طبيعية.
  • زيادة الوزن.
  • عوامل وراثية.
  • التعرض المباشر للإشعاعات.
  • اللجوء إلى العلاج الهرموني بعد سن اليأس.
  • إذا لم يحدث حمل من قبل فإن المرأة معرضة للإصابة.

ما هي أعراض سرطان الثدي

ما هي أعراض سرطان الثدي

تظهر علامات وأعراض عند الإصابة بالمرض أهمها :

  • إذا كانت الحلمة مسطحة في نفس مستوى الجلد، أو كانت منقلبة وغائرة إلى الداخل.
  • إفرازات دموية من الحلمة في جهة واحدة مع ضغط المرأة على الثدي.
  • حكة، تسلخ، وتقشر الجلد.
  • ظهور كتلة متصلبة تحت الإبط أو في أحد الثديين وتكون غير مؤلمة.
  • انتفاخ وتورم الثدي وظهور نقور وبثور على الجلد مثل البرتقالة.
  • تغير في حجم الثدي وظهور تجاعيد على الجلد.
  • في الأغلب لا يكون هناك ألم في الثديين.
  • ليس بالضرورة أن تكون هناك إصابة بالمرض إذا وجد كتل، فمن الممكن أن تكون تكيسات أو عدوى.

بعد التعرف على ما هي اعراض سرطان الثدي يمكن التعرف على المزيد من خلال: ما هي اعراض سرطان الثدي عند البنات؟ وأنواعه وكيفية علاجه

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

  • إذا وجد كتلة ثابتة وصلبة لا تختفي بعد مرور ٤ أو ٦ أسابيع.
  • إذا لوحظ تغيرات بالجلد.
  • عند خروج إفرازات دموية.
  • انقلاب حلمة الثدي.

طرق تشخيص مرض سرطان الثدي

وهناك الكثير من الوسائل والطرق التي يمكن من خلالها تشخيص المرض وذلك عن طريق:

الفحص الذاتي

يجب أن يكون هناك روتين شهري في المنزل للفحص بعد كل عادة شهرية بثلاثة أيام أو خمسة، وعند ملاحظة أية تغيرات يجب الذهاب إلى الطبيب.

وتتمثل طرقه في:

وضعية الاستلقاء:

  • تقوم المرأة بالاستلقاء على الأرض مع وضع وسادة تحت الجانب الأيمن، وتحسس الثدي الأيمن باليد اليسرى بواسطة الأصابع الثلاث الوسطى.
  • الضغط بشكل مستدير وخفيف وثابت مع مراعاة عدم رفع اليد عن الجلد.
  • الاستمرار بالتحسس مع تحرك الأصابع صعوداً ونزولاً.
  • البحث فوق عظمة الترقوة وأسفلها، وفي منطقة الإبط عن أي تغيرات غير طبيعية في الثدي.
  • تكرار كل الخطوات السابقة مع الثدي الأيسر باستخدام اليد اليمنى.

وضعية الوقوف أمام المرآة والبحث عن أية تغيرات:

  • وضع الذراعين على الجانين وملاحظة التغيرات.
  • رفع الذراعين أعلى الرأس.
  • شد الصدر مع وضع اليدين على الخصر.
  • وضع اليدين على الخصر والانحناء إلى الأمام.

لا يفوتك أيضًا: نسبة الشفاء من سرطان الثدي في المرحلة الثانية وطرق علاج سرطان الثدي

الفحص السريري

هو الفحص الذي يجريه الأطباء والمختصون المدربون في المستشفى، ولكن إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، فسيقوم الطبيب بتحويله لإجراء الفحص الإشعاعي للثدي (الماموجرام).

الفحص الإشعاعي للثدي (الماموجرام):

  • تعتبر هذه الطريقة من أدق الطرق للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وهو القيام بتصوير الثدي بالأشعة السينية، حيث له القدرة على كشف السرطان حتى لو كان حجمه صغيرا فيساعد على العلاج المبكر.
  • تنصح المرأة التي تجاوز عمرها الأربعين، وربما قبل ذلك لمن لديها تاريخ عائلي مع هذا المرض بإجراء التصوير الإشعاعي (الماموجرام) كل سنة.
  • ويتضمن التشخيص معرفة المرحلة التي ينمو فيها الورم حتى يتم معرفة: حجم الورم، مدى انتشاره، هل هو سرطان اجتياحي أم غير اجتياحي، وهل تم انتشاره في أجزاء الجسم الأخرى.

تحديد مرحلة سرطان الثدي

يحدد الطبيب المرحلة من خلال المعلومات الآتية:

  • مدى حجم الورم.
  • مدى انتشار الخلايا السرطانية في العقد الليمفاوية أسفل الذراع.
  • مدى انتشار الخلايا السرطانية في أجزاء الجسم الأخرى.
  • ما مدى العدوانية بين الخلايا والتي تظهر عند عرضها تحت المجهر.
  • هل الخلايا السرطانية بها مستقبلات لهرموني الاستروجين والبروجسترون.
  • نتائج الاختبار في تشخيص التعبير الجيني.
  • هل يوجد في الخلايا السرطانية طفرة جينية تنتج بروتين HER2 فائض.

كما يمكن التعرف على المزيد من خلال: أسباب حدوث سرطان الثدي وأعراض سرطان الثدي عند الرجال

الإجراءات المستخدمة لمعرفة مرحلة سرطان الثدي

تجمع المعلومات التالية لمعرفة المرحلة التي يكون بها المريض:

  • الفحص البدني.
  • التقارير المرضية.
  • الاختبارات التي تقيس خلايا السرطان.
  • اختبارات الدم المعملية.
  • تصوير الثدي وجميع أجزاء الجسم الأخرى لمعرفة مدى الانتشار.

مضاعفات سرطان الثدي

إذا لم يتم علاج سرطان الثدي فإنه يؤدي إلى:

  • التهاب الجلد وتقرحه.
  • انتشار الخلايا السرطانية في جميع الثدي.
  • سريان الورم إلى الغدد الليمفاوية مما يزيد من انتشار السرطان الى أعضاء أخرى حساسة مثل: ( الدماغ، الكبد، والرئة) مما يعمل على تأثر وظائفها، وتوقفها ، وتدهور صحة المريض ومن ثم الوفاة.

طرق علاج سرطان الثدي

يتم وضع العلاج المناسب حسب نوع الورم، مرحلته، حجمه، والحالة الصحية للمريض، وأنواع علاج سرطان الثدي:

  • علاج إشعاعي.
  • علاج كيميائي وبيولوجي.
  • علاج هرموني.
  • عمليات جراحية.
  • العلاج الموجه.

طرق الوقاية من سرطان الثدي

وهناك أكثر من طريقة للوقاية من بينها:

الوقاية الأولية

  • اتخاذ نمط للحياة صحي، من الغذاء، التمارين الرياضية، والمحافظة على الوزن من الزيادة.
  • عند استخدام الهرمونات البديلة يجب استشارة الطبيب.
  • ممارسة الرضاعة الطبيعية.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الكشف المبكر.

الوقاية الثانوية

  • الفحص الذاتي للثدي كل شهر.

أسئلة شائعة

  • هل تختلف أعراض سرطان الثدي بين الرجل والمرأة؟

لا تختلف الأعراض بين الرجل والمرأة.

  • هل الماموجرام وسيلة علاجية؟

يعتبر الماموجرام وسيلة تشخيصية فقط.

  • هل تزداد نسبة الإصابة في النساء اللاتي يرتدين حمالات الإصابة؟

لا توجد دراسات تؤكد ذلك.

  • هل هناك علاقة بين المرض وحجم الثدي؟

لا ليس هناك علاقة، ولكن توجد علاقة بين زيادة عدد الخلايا  والإصابة بسرطان الثدي فكلما زادت الخلايا تزداد فرصة الإصابة.

  • هل توجد أطعمة خاصة تمنع الإصابة بالمرض؟

لا توجد أطعمة خاصة، ولكن التغذية السليمة تقلل من فرصة الإصابة بالمرض

مفاهيم خاطئة

  • أن مزيلات العرق تسبب الإصابة بالمرض وهذا غير صحيح.
  • لا صحة من أن الضرب المباشر على الصدر يسبب سرطان الثدي.
  • لا صحة من أن أخذ عينة من الخلايا الظاهرة يؤدي الى انتشار المرض.
  • أن الماموجرام فرصة للإصابة بسرطان الثدي أو انتشار المرض في حالة وجوده، وهذا غير صحيح، لأن الفحص يؤدي إلى اكتشاف المرض في جميع مراحله فهو من أدق الطرق، وفوائد اكتشافه المبكر يفوق الأضرار الناتجة من التعرض للأشعة، بالإضافة إلى إن الإشعاع الناتج منه بسيط، وينصح النساء اللاتي فوق سن الأربعين بالفحص بالماموجرام مرة كل سنة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ما هي أعراض سرطان الثدي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.