لماذا سميت سورة النحل بهذا الاسم

لماذا سميت سورة النحل بهذا الاسم وما هي الأسماء الأخرى لها؟، وما هي أهم محاور سورة النحل؟، كل هذه الأسئلة تعد من أبرز الأسئلة التي تدور حول سورة النحل، لذا حرصنا في هذا المقال عبر موقع زيادة على تقديم كل الإجابات بشكل مبسط.

اقرأ أيضا: سبب نزول سورة الرحمن

سورة النحل

سورة النحل

  • سورة النحل من السور المكية إلا بعض الآيات التي نزلت منها في المدينة، وهي الآيات من 126 إلى 128.
  • ترتيب سورة النحل في المصحف الشريف هو السورة رقم 16، وتوجد في الجزء الرابع عشر.
  • عدد آيات سورة النحل 128 آية، وبدأت سورة النحل بفعل ماض وبالحث على عدم الاستعجال.
  • حيث قال تعالى:

(أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ).

لماذا سميت سورة النحل بهذا الاسم

  • هل تستطيع عزيزي القارئ تخمين إجابة سؤال لماذا سميت سورة النحل بهذا الاسم، قد تكون الإجابة نعم لأن سبب التسمية يظهر عند قراءة السورة الكريمة.
  • سميت سورة النحل بهذا الاسم لاحتوائها على آيات تتحدث عن النحل، حيث أن النحل هو حشرة نافعة تفيد الإنسان وتقدم له عسل النحل الذي فيه شفاء.
  • يذكر النحل في الآيتين 68 و69 من سورة النحل، حيث قال الله تعالى:

(وأَوحَى ربُّكَ إِلى النَّحلِ أنِ اتَّخذِي منَ الجبَالِ بيُوتًا ومنَ الشَّجرِ وَممَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كلِي من كلِّ الثَّمراتِ فاسلكِي سبُلَ ربّكِ ذلُلاً يَخرُجُ مِن بُطُونهَا شَرابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ في ذَلِكَ لآيَةً لقومٍ يتفكَّرُونَ).

اقرأ أيضا: أين نزلت سورة لقمان

سبب نزول سورة النحل

مع التعرف على لماذا سميت سورة النحل بهذا الاسم لابد من التعرف على سبب نزول سورة النحل، حيث تختلف أسباب نزول سور القرآن من سورة لأخرى، فيما يلي أسباب نزول سورة النحل:

  • ورد في سبب نزول سورة النحل العديد من الأقوال حسب تفسيرات العلماء والفقهاء المختلفة، أنه قال عبد الله بن عباس -رضي الله عنه-: أن الله أنزل:

(اقتربتِ السَّاعةُ وانْشَقَّ القَمَر).

  • فقال الكفار إن هذا معناه أن الساعة سوف تقوم، ولابد من الانتظار حتى نرى، وبعد ذلك قالوا أن القيامة لم تقم ولم يحدث شيء وأكملوا في كفرهم وشركهم بالله.
  • حينها أنزلَ الله سبحانه وتعالى:

(اقتربَ للنَّاسِ حسابُهُم وهمْ فِي غَفلةٍ مُعرضونَ).

  • فانتظر الكفار قيام الساعة، ولكنهم قالوا مازال لا يحدث شيء واستمروا في كفرهم.
  • فأنزلَ الله سبحانه وتعالى سورة النحل التي بدأت بآية:

(أتى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ ۚ سُبْحَانَهُ وتعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ).

  • لما نزلت هذه السورة قالَ رسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلّم- في حديث شريف:

(بُعثتُ أنا والساعةُ كهاتينِ قال وضمَّ السبابةَ والوسطى).

فضل سورة النحل

هناك الكثير من سور كتاب الله تعالى لم يرد فيها أحاديث معينة ولا فضل معين مخصوص، ولكن سور القرآن الكريم كلها لها فضل عظيم، وكذلك كلمات الله تعالى كلها تزيد الإنسان نفع في الدنيا والأخرة سواء بقراءتها أو تدبرها وحفظها.

عند قراءة سورة النحل سوف يستشعر الإنسان الكثير من نعم الله وسوف يتعرف على الكثير من الأحكام والعبر التي قدمها الله في كل سورة من سور القرآن، ومن هذا المنطلق يمكننا أن نقول أن سورة النحل لها فضل كبير في راحة قلب المؤمن.

كما أنه مع تدبر معاني السورة سوف يعرف المؤمن لماذا سميت سورة النحل بهذا الاسم، ويكتسب الإنسان معلومات رائعة عن النعم التي قدمها له الله عز وجل.

أسماء سورة النحل

  • سورة النحل لها اسم آخر غير هذا الاسم، ولكن يظل اسم سورة النحل هو الأشهر وهو الأبرز لها، لأنها ذكرت في جميع المصاحف وكتب التفسير بهذا الاسم.
  • الاسم الآخر لسورة النحل هو اسم سورة النعم، والسبب في هذا إطلاق هذا الاسم على السورة أن بها آيات كثيرة تتحدث عن نعم الله وفضله على عباده.
  • يوجد في سورة النحل آيات توضح نعم الله المختلفة مثل نعمة النحل والعسل الذي هو شفاء للناس، بالإضافة إلى نعمة المطر، ونعمة الشمس والقمر والنجوم.
  • كما يوجد آيات تتحدث عن نعمة العائلة، حيث أن الله هو الذي له الفضل في إمداد المؤمن بالولد والزوجة.
  • وقال الله سبحانه وتعالى في سورة النحل في الآية 18:

(وإن تعدُّوا نعمة الله لا تحصوها إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ).

اقرأ أيضا: السورة التي تشفي من الأمراض النفسية

أبرز موضوعات سورة النحل

أبرز موضوعات سورة النحل

تدور آيات سورة النحل حول العديد من الموضوعات المختلفة، وفيما يلي أهم هذه الموضوعات:

  • إنذار المشركين بأن لهم عذاب واقع بسبب شركهم وإصرارهم على الكفر.
  • هناك تذكير بنعم الله وإنكار المشركين لها، ثم هناك آيات تتحدث عن العذاب الذي أعد لهم بسبب جحودهم.
  • كما أن هناك الكثير من الآيات التي تتحدث عن وحدانية الله -تعالى- وألوهيته وإثباتها والدلائل عليها.
  • إثبات نبوة النبي محمد -عليه الصّلاةُ والسّلام- وما جاء به من نور ليخرج العالمين من الكفر والإلحاد إلى طريق الهدى والاستقامة.
  • ثم تأتي آيات تتحدث عن إثبات البعث والجزاء للتذكير بقدرة الله والتحذير من البعد عن الطريق المستقيم والتحذير من الكفر بعد الإيمان.
  • بالإضافة إلى الحديث عن نعم الله المختلفة في آيات منفصلة مثل نعمة السماوات والأرض ونعمه الأنعام، وغيرها.
  • أيضاً تتحدث الآيات من الآية 55 أي الآية 100 عن الشرك وجزاءه.
  • ثم يأتي ذكر ما قام به سيدنا إبراهيم -عليه الصلاة والسلام-، حيث أنه كان عبد لله ويطيع كل أوامر الله، وهو الذي أقام الكعبة.
  • ثم توضيح لما أمر الله به رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، حيث طلب الله منه الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وكذلك الصبر على الكافرين وما يفعلون من مكايد وأذى.

اقرأ أيضا: تجربتي مع سورة الأنبياء

هكذا نكون قد تعرفنا على العديد من الأمور عن سورة النحل بدءًا من عدد آياتها إلى لماذا سميت سورة النحل بهذا الاسم والفضل العظيم للسورة، كما تعرفنا على أسمائها المختلفة وسبب التسمية، بالإضافة إلى المحاور الأساسية التي وردت فيها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.