إفرازات صفراء بدون رائحة وكيفية التخلص منها

إفرازات صفراء بدون رائحة لا تُعد دومًا مشكلة؛ لأن وجود الإفرازات المهبلية أمر طبيعي في أغلب الأوقات، حيث إنها تعمل على تنظيف المهبل بشكل طبيعي ومستمر، بالإضافة إلى أن وجود إفرازات صفراء شيء شائع لدى السيدات وغالبًا لا يستدعي الهلع خصوصًا إذا كانت الإفرازات بدون رائحة، وسوف نقدم لكم اليوم موضوع عن وجود إفرازات صفراء بدون رائحة من خلال موقع زيادة للإجابة على كافة الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع.

إفرازات صفراء بدون رائحة

إفرازات صفراء بدون رائحة

يحدث أحيانًا وجود لإفرازات طبيعية للنساء تتميز بلونها الأصفر وتكون بدون رائحة، ويُعد ذلك أمر طبيعي عند بعض النساء، كما أن تغير لونها لا يشكل خطورة إذا كانت بلا رائحة، فهذه الإفرازات تُعد مسئولة عن تنظيف المهبل وحمايته من البكتيريا والجراثيم.

وجود إفرازات صفراء بدون رائحة يُعد أمرًا طبيعيًا في معظم الوقت، إلا إذا كان مصاحبًا له بعض الأعراض مثل وجود رائحة كريهة أو وجود ألم شديد وحرقان، هنا يجب مراجعة الطبيب للاطمئنان ومعرفة السبب لعلاجه حتى لا يتفاقم الأمر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو الفرق بين المذي والافرازات المهبلية؟ وما هي أحكام الطهارة؟

خطورة الإفرازات الصفراء ذات رائحة كريهة

تُعد الإفرازات الصفراء مؤشر خطر عند اقترانها بأعراض أخرى، لذا فإليكم الأعراض التي إذا اقترنت بالإفرازات الصفراء تشكل خطر على صحة المرأة نقدمها لكم في الآتي:

  • الشعور بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • وجود احمرار وحكة في منطقة المهبل.
  • الإحساس بحرقة وألم شديد أثناء التبول.
  • وجود رائحة كريهة مصاحبة لنزول الإفرازات الصفراء.

دلالات الإفرازات المهبلية الصفراء ذات الرائحة

الإفرازات المهبلية أمر طبيعي إذا كانت بدون رائحة، فهي تحدث لجميع السيدات، حيث تعمل على تنظيف المهبل بشكل تلقائي، أما إذا كانت هذه الإفرازات ذات رائحة كريهة تعتبر خطيرة وتدل على وجود إحدى المشكلات الآتية:

  • الإفرازات الصفراء قد تدل على وجود التهابات في المهبل، حيث يمكن أن تكون هذه الالتهابات عدوى بكتيرية أو بسبب فيروس أو جراثيم نتيجة استخدام صابون يحتوي على مواد كيميائية ضارة فأدت إلى حدوث التهابات.
  • قد تدل الإفرازات الصفراء على وجود التهابات في المنطقة الواصلة بين الرحم والمهبل (عنق الرحم) وتحدث هذه الالتهابات نتيجة لوجود بكتيريا أو نتيجة لاستخدام وسائل تحديد النسل أو عن طريق الإصابة ببعض الإمراض التناسلية.
  • هناك مرض يسمى بـ (مرض المشعرات) وهو نوع من الجراثيم المنقولة من خلال الاتصال الجنسي أو استخدام أدوات شخصية من شخص آخر مصاب.
  • هناك أمراض منتقلة عن طريق الاتصال الجنسي، وأحيانًا يصاحب هذه الإفرازات حدوث ألم أثناء التبول أو الجماع ومن هذه الأمراض (الكلاميديا، السيلان)

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: عند نزول افرازات بنية قبل الدورة هل أصلي أم لا

الوقاية من حدوث الإفرازات الصفراء

إفرازات صفراء بدون رائحة

هناك عدة طرق تمثل الحماية من الإصابة بالإفرازات الصفراء ذات الرائحة، والحماية أيضًا من وجود إفرازات صفراء بدون رائحة إذا تم اتباعها بحرص، وسوف نقدم لكم هذه الطرق في الآتي:

  • يجب عدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة وارتداء الملابس المريحة للمنطقة.
  • يجب ارتداء ملابس قطنية وذلك لتجنب الالتهابات الفطرية، حيث إن الملابس القطنية لها القدرة على امتصاص الرطوبة.
  • عدم استخدام المناديل المعطرة على المهبل مباشرةً.
  • يجب المحافظة على نظافة منطقة المهبل واستخدام غسول يومي مناسب لكِ، وعدم استعمال غسول مهبلي داخلي حيث إنه يقضي على البكتيريا النافعة التي تساعد على حماية المهبل من العدوى والإفرازات التي قد تحدث لمنطقة المهبل.
  • عند زيادة المشكلة وظهور بعض الأعراض التي تمثل خطورة يجب مراجعة الطبيب فورًا.
  • عدم استخدام حمام الفقاعات وكذلك عدم استخدام الدش النسائي.

الحالات يجب فيها مراجعة الطبيب

يجب التوجه إلى الطبيب فورًا في الحالات الآتية:

  • عندما تكون هذه الإفرازات ذات رائحة كريهة.
  • إذا تغير لون هذه الإفرازات إلى اللون الرمادي أو اللون الأخضر الغامق.
  • حدوث ألم في منطقة الحوض أو ألم عند الجماع أو التبول.
  • إذا شعرت بحكة شديدة في منطقة المهبل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض ما أسبابها ودلالتها وهل يمكن علاجها

تأثير الإفرازات الصفراء على الحمل

زيادة الإفرازات أثناء الحمل هو أمر طبيعي نظرًا للتغييرات التي تحدث في جسم المرأة ونتيجة للاضطراب الهرموني وزيادة هرمون الأستروجين المسئول عن حدوث الإفرازات الناتج عن الحمل.

كما أنه في فترة الحمل تكون الإفرازات المهبلية عادة شفافة وسائلة وبيضاء ولها رائحة طفيفة، ولكن يتحول لونها إلى اللون الأصفر في بعض الأحيان، ويكون ذلك طبيعي إذا كانت هذه الإفرازات بدون رائحة.

أما إذا تحولت هذه الإفرازات أثناء الحمل إلى اللون الأخضر وكانت ذات رائحة كريهة فهذا مؤشر على وجود عدوى مهبلية، فيجب حينها التوجه إلى الطبيب المعالج حتى لا تتفاقم هذه العدوى وتؤثر على صحتك وصحة الجنين.

كما أن الإفرازات الصفراء لا تُعد مانع في حدوث الحمل، إذا لم تكن مقرونة بأعراض أخرى مصاحبة لنزولها، فالإفرازات الصفراء السائلة بدون رائحة لا تُعد خطر يمنع حدوث الحمل.

أما إذا كانت هذه الإفرازات الصفراء حدثت نتيجة لعدوى عن طريق المهبل، مثل الإصابة بمرض منتقل جنسيًا مثل: الكلاميديا، أو الإصابة بمرض المشعرات، هنا يمكن أن تعطل حدوث الحمل إلى أن يتم العلاج من الأمراض المذكورة المسببة لهذه الإفرازات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل الإفرازات الصفراء تدل على الحمل بولد والعلامات المؤكدة

طريقة علاج الإفرازات الصفراء

طريقة علاج الإفرازات الصفراء تختلف على حسب تشخيص الطبيب لها، وتختلف إذا كانت ناتجة عن عدوى فطرية أو عدوى بكتيرية، وسوف نقدم لكم طرق العلاج لكلا الحالتين في الآتي:

  • علاج الالتهابات البكتيرية: يقوم الطبيب المعالج بطلب عينة لتحديد نوع البكتيرية المسببة للإفرازات الموجودة بالمهبل، وعند اكتشاف نوع البكتيريا بعد خروج العينة سوف يحدد الطبيب نوع المضاد الحيوي الأنسب لنوع البكتيريا.

كما أن التوجه للطبيب وعلاج الالتهابات البكتيرية بسرعة يقي من الإصابة بأمراض أسوء مثل: التهابات الحوض.

  • علاج الالتهابات الفطرية: في هذه الحالة سوف يقوم الطبيب المعالج بإعطائك مرهم مضاد للفطريات، ويمكن أيضًا إضافة تحاميل مهبلية حسب الحالة.

في حالة إذا كانت الالتهابات شديدة سيصف لك الطبيب أقراص مضادة للفطريات بالإضافة إلى الكريمات الموضعية، كما أن فترة العلاج الناتجة عن الإفرازات الصفراء تختلف بناءً على مدى صعوبة الحالة.

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

نستدل من هذا الموضوع على بعض الدلالات أهمها :

  1. وجود إفرازات صفراء بدون رائحة لا تؤشر على وجود مشكلة صحية للمرأة.
  2. الإفرازات تساعد على تنظيف المهبل، إذا كانت إفرازات بدون رائحة ولا تصاحبها أعراض أخرى.
  3. تتعدد الأعراض التي تدل على وجود خطر محقق من نزول الإفرازات الصفراء، مثل مصاحبة نزولها رائحة كريهة أو الشعور بحكة.
  4. هذه الإفرازات لا تشكل أي خطورة على المرأة الحامل، إذا كانت إفرازات بدون رائحة.
  5. تشير الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة إلى وجود عدوى بكتيرية أو عدوى فطرية.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.