محتوى يحترم عقلك

فوائد استنشاق بخار الماء والملح

فوائد استنشاق بخار الماء والملح عديدة، فيعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل في الجهاز التنفس خاصة في وقت تغيير الفصول أو في فصل الشتاء، كما أن الكثير قام بتجربة ذلك ووجد أن لها نتائج إيجابية، لذلك سوف نقوم من خلال موقع زيادة بعرض فوائد استنشاق بخار الماء والملح.

فوائد استنشاق بخار الماء والملح

في ظل الفترة الأخيرة وانتشار عدوى البرد بين الأفراد في فصل الشتاء وخاصة الأطفال، نصح الأطباء بإمكانية استنشاق الماء والملح لما له من نتائج رائعة على الجهاز التنفسي.

كما أن ذلك البخار يعمل على إرخاء العضلات مما يُشعر الإنسان بالراحة أثناء التنفس، كما أن له فوائد خاصة بالجهاز التنفسي، وتحسين الطاقة الموجود في الجسم.

يُعد هذا العلاج من أنواع العلاجات الطبيعية والطبية حيث يتم صناعة أجهزة مخصصة لاستنشاق البخار بالماء والملح حيث يُمكن من خلاله أن يعالج عدد من الأمراض التي تًصيب الصدر والأنف والرئة.

كما أن ذلك البخار لا تقتصر فائدته على التنفس فقط وعلاج الأمراض لكن له فاعلية في علاج مسام البشرة وصحة الجلد وحيويته.

حيث تتفاعل جزيئات الماء مع الملح أثناء تعرضهم للغليان حتى درجة مائة درجة مئوية، فيتم على إثر ذلك الغليان تفكيك الجزيئات والعناصر المفيدة في الماء وتصاعدها على شكل بخار ليس له لون، يتم من خلاله فتح مسام البشرة مما يجعلها قادرة على امتصاص الفيتامينات الموجودة في الماسك أو الكريم الذي تم وضعه على الجلد.

اقرأ أيضًا: علاج انسداد الأذن بالماء

الفوائد العلاجية لاستنشاق الماء بالملح

لاستنشاق بخار الماء بالملح العديد من الفوائد العلاجية ويُمكن القيام بعمل البخار أثناء فترة الإصابة بالبرد للتخفيف من الأعراض الجانبية للأنفلونزا مع الاهتمام بتناول العلاج الطبي الذي وصفه الطبيب:

  • يعمل على إزالة الانسداد الموجود في الأنف الذي يُعاني منه الكثير خاصة مرضى الجيوب الأنفية.
  • عندما يُصاب الإنسان بالبرد؛ يحدث تهيج بداخل الأوعية الدموية التي توجد في التجويف الأنفي، فيعمل بخار الماء بالملح على التخفيف والحد من هذا التهيج.
  • غالبًا ما يُعاني الكثير من الأطفال بالإصابة بنزلات البرد والانفلونزا في فصل الشتاء، وكذلك في الفترة التي بين تغيير الفصول، ويُعد هذا البخار من الطرق الفعالة للتخفيف من أعراض البرد، كما أنه لا يوجد له آثار جانبية.
  • عند الإصابة بالبرد يُعد من أكثر الأمور المزعجة هو وجود المخاط داخل الأنف، ومن ضمن الفوائد التي يقوم بها هذا البخار هو أنه يعمل على ترطيب الأنف من الداخل مما يعمل على تقليل كمية المخاط الموجودة.
  • يُمكن من خلال استنشاق البخار أن يتم إذابة البلغم الموجود في الأنف والحلق فيُمكن التخلص منه وطرده بسهولة.
  • يُعد من طرق العلاج المنزلي التي تساعد على علاج الكحة.
  • يجب أن نوضح أمرًا هامًا حيث يختلط على البعض فهم الفائدة الخاصة ببخار الماء والملح، حيث يقوم هذا البخار في تقليل حدة الأعراض الجانبية التي تكون مصاحبة للبرد، ولكنه لا يقوم بقتل الفيروس أو الميكروبات الموجودة.
  • فهو يُستخدم كعلاج فعال بجانب الأدوية العلاجية التي يقوم الطبيب بوصفها للمريض.

اقرأ أيضًا: أفضل مشروب لتنظيف الرئتين من البلغم

كيفية استخدام بخار الماء بالملح

هناك نسب معينة يجب الالتزام بها عند القيام بعمل البخار للاستفادة منه، لذلك عليك من خلال تحضير المكونات المدونة واتباع الخطوات التالية:

  1. إحضار وعاء عميق يصلح لوضعه على الموقد.
  2. تحضير ماء، ملعقة من الملح، وعاء بلاستيك عميق ، وفوطة قطنية.
  3. يتم تسخين الماء في وعاء عميق حتى يصل إلى درجة الغليان.
  4. يتم بعدها سكب الماء في وعاء أخر من البلاستيك مع إضافة ملعقة كبيرة من ملح الطعام.
  5. نقوم بوضع الفوطة على الرأس ونقترب من الوعاء البلاستيك لاستنشاق البخار مع وضع الفوط على الرأس وفوق الطبق حتى يتم الإحاطة بالبخار ومنع تسربه في الهواء والحفاظ على درجة حرارته لأطول فترة.
  6. يتم الاقتراب مع عدم ملامسة الوجه للماء حتى لا يتعرض الوجه للحرق.
  7. يتم الاستنشاق لمدة دقيقتين ثم الابتعاد لأخذ نفس من الهواء العادي، ثُم الاقتراب مجددًا.
  8. يتم تكرار ذلك لمدة عشر دقائق أو ربع ساعة وليس أكثر من ذلك.

يُمكن إضافة أحد الأعشاب على الماء المغلي مثل اللافندر، أو البابونج، أو الزعتر، أو الزيزفون، حيث إن تلك الأعشاب لها تأثير جيد على الجهاز التنفسي.

أضرار استنشاق بخار الماء والملح

مع عرض الفوائد الخاصة باستنشاق بخار الماء بالملح يجب توضيح أن هناك بعض الأضرار التي قد تنجم نتيجة الإفراط في استخدامه وتلك الأضرار هي:

  • في حالة كان الماء المستخدم في بخار الماء يوجد به نسبة من الكلور، فعند تعرض الماء للغليان مع الملح يحدث تفاعل ينتج عنه بعض المواد الكيميائية الضارة للجهاز التنفسي والرئة، لذلك يجب عند القيام بعمل بخار الماء بالملح أن يتم استخدام الماء الذي لا يوجد به نسبة من الكلور.
  • قد يكون لدى بعض الأشخاص نوع من أنواع الحساسية، يتسبب في الشعور بضيق في التنفس بعد استنشاق البخار نتيجة حدوث تهيج في الأغشية المخاطية الموجودة داخل الأنف.
  • يُعد هذا الضرر من الأضرار النادرة الحدوث حيث يتسبب البخار في الشعور بالاختناق بسبب حدوث ورم داخل القصبة الهوائية، مما أدى إلى عدم مرور الأكسجين للجسم.
  • في بعض الحالات قد يتجمع بخار الماء في منطقة الرئة فيعمل ذلك على حدوث انسداد يؤدي إلى عدم قيام الرئة بوظائفها بشكل جيد مما يُسبب الشعور بالاختناق.

اقرأ أيضًا: طريقة التخلص من البرد داخل الجسم

نصائح عند استخدام البخار

يُعد استنشاق البخار من إحدى الطرق العلاجية المنزلية والتي يُمكن استخدامها بأمان تام لكن يجب عدم الإفراط في ذلك لتجنب بعض الأضرار، لذلك نقدم بعض النصائح التي تفيدك أثناء استخدام بخار الماء ومن تلك النصائح ما يلي:

  • يجب تهوية المكان الذي قمت فيه باستخدام البخار بشكل جيد لدخول الاكسجين.
  • لا يجب استخدام بخار الماء بالملح أكثر من مرتين في اليوم أو ثلاث مرات على الأكثر.
  • لا تحاولي أن تُطيلي فترة الاستنشاق عن المدة المحددة والتي أقصاها 15 دقيقة فقط.
  • لا يُفضل استخدام البخار للأطفال، إلا في حالات الضرورة.
  • إذا كان الشخص الذي يقوم بالاستنشاق يُعاني من أحد الأمراض المزمنة في الرئة، فمن الأفضل أن يقوم باستشارة الطبيب قبل محاولة تجربة استنشاق الماء بالملح.
  • بعد أن تنتهي من الاستنشاق يجب أخذ نفس عميق واختبار القدرة على بالتنفس بشكل جيد وأن البخار لم يؤثر على عمل الرئة.
  • لا يجب وضع أي مكون أو مادة كيميائية حتى لو كانت علاجية، لأنها من الممكن أن تتفاعل مع الماء والملح وينتج تفاعلات جديدة تكون مضرة للجهاز التنفسي.
  • لا يتم وضع أي مواد أخرى في المياه سوى الأعشاب أو الليمون مع الماء والملح.
  • ألا تقترب كثيرًا من الوعاء الساخن حيث يجب الحفاظ على مسافة 25 سم تقريبًا بين الوجه والوعاء.

مما ذكرناه من فوائد استنشاق بخار الماء والملح يجب أن نعرف أن لكل شيء يتم استخدامه مهما كان من مواد غير مضرة فإن الاستخدام السيئ والإفراط يؤدي إلى حدوث عواقب غير مستحبة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.