أفضل أوقات الحجامة

أفضل أوقات الحجامة وأنواعها وأماكنها ووقتها وفوائدها والعديد من المعلومات الهامة والنصائح نقدمها لكم عبر موقع زيادة ، حيث أن الحجامة هي أحد الطرق العلاجية القديمة التي كانت تستخدم في علاج الكثير من الأمراض.

وذلك لقلة الطرق العلاجية في ذلك الوقت ومازال يتم استخدامها حتى وقتناً هذا ولذلك سنتحدث عن أفضل أوقات الحجامة.

اقرأ أيضًا: أفضل أيام الحجامة للنساء والرجال

ما هي الحجامة؟

تعتمد طرق العلاج بالحجامة على تسخين الهواء داخل أكواب مصنوعة من الزجاج ليتم وضعها على الجلد في المنطقة المراد علاجها، وذلك حتى تقوم بسحب الدم المتراكم والتخلص من السموم ومسببات الأمراض.

أفضل أوقات الحجامة

أفضل أوقات الحجامة
أفضل أوقات الحجامة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(استعينوا على شدة الحر بالحجامة).

وهذا يدل على أنه يفضل القيام بالحجامة خلال فصل الربيع أو الصيف ولكن أفضل أوقات الحجامة تكون كالتالي:

  • الأيام التي تحمل رقم فردي وذلك في حال الحجامة الوقائية كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر أو تسعة عشر أو إحدى وعشرين ولا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله) وهم أيام 17 و19 و21 من كل شهر هجري.
  • أفضل أوقات الحجامة الجافة في أي يوم من أيام الأسبوع خلال شهور السنة.
  • يفضل القيام بالحجامة خلال فصل الصيف والربيع وذلك لأن درجة حرارة الجسم تكون ثابتة.
  • تفضل الحجامة في أيام الخميس والأثنين والثلاثاء ويمنع إجرائها في أيام الأربعاء والأحد والسبت والجمعة.

أنواع الحجامة

تساعد الحجامة على سحب السموم من الجسم وتزيد من تدفق الدم داخل الأوعية الدموية ولذلك لعلاج الكثير من الأمراض، ويوجد نوعان من الحجامة كالتالي:

1_ الحجامة الجافة

الحجامة الجافة

هذا النوع من الحجامة يعتمد على طريق الشفط بواسطة الفراغ حيث يتم تسخين الهواء الموجود داخل الأكواب، وذلك عن طريق المواد سهلة الاشتعال أو عن طريق الشعلة وتتم الطريقة كالتالي:

  • في البداية يتم وضع الأكواب على مناطق الجلد المراد علاجها.
  • يتم الانتظار حتى يبرد الهواء الموجود داخل الأكواب مما يتسبب في حدوث فراغ، وذلك يؤدي إلى احمرار الجلد وشفطه وتوسيع الأوعية الدموية.
  • تترك الأكواب لمدة 3 دقائق ومن ثم يتم إزالة الأكواب من على الجلد.
  • في هذا النوع من الحجامة تستخدم المضخات المطاطية التي تعمل على شفط الجلد.

2_ الحجامة الرطبة

الحجامة الرطبة

هذا النوع من الحجامة يتم فيه تسخين الهواء الموجود داخل الأكواب الزجاجية ويتم وضعها على منطقة الجلد المراد علاجها كما في الحجامة الجافة، ويميز هذا النوع من الحجامة عن الحجامة الجافة:

  • بعد إزالة الأكواب يتم استخدام مشرط صغير معقم لفتح جرح بسيط في الجلد لإخراج جزء من الدم.
  • تجنباً لحدوث أي أضرار يفضل استخدام 3 أو 5 أكواب كحد أقصي في الجلسة العلاجية الأولى.
  • بعد الانتهاء من الجلسة لمنع حدوث أي عدوى يجب استخدام مرهم يحتوي على أحد المضادات الحيوية على مناطق الجرح.
  • بعد 10 أيام يعود الجلد إلى حالته الطبيعية.

اقرأ أيضًا: علاج مسمار الكعب بالحجامة

أماكن إجراء الحجامة

تستخدم الحجامة في أغلب الأحيان على منطقة الظهر ولكن يمكن استخدام الأكواب على مناطق متفرقة من الجسم، وذلك مثل منطقة الأرداف والصدر والساقين والبطن وفي بعض الحالات يتم استخدام الحجامة على منطقة الوجه.

إجراءات ما قبل الحجامة

هناك بعض الإجراءات التي يجب القيام بها قبل إجراء الحجامة مثل:

  • شرب حوالي 6 أو 8 أكواب ماء.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والمريحة.
  • لابد من اخبار المعالج بالتاريخ المرضي وأنواع الأدوية التي يتم تناولها.
  • الامتناع عن الطعام قبل الحجامة بحوالي 3 أو 4 ساعات والاكتفاء بتناول الوجبات الخفيفة.
  • الامتناع عن الاستحمام قبل الحجامة مباشرةً ويفضل الاستحمام قبلها بحوالي 2 أو 3 ساعات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحجامة للعين

إجراءات ما بعد الحجامة

هناك بعض الإجراءات التي يجب إجراؤها بعد القيام بالحجامة مثل:

  • شرب كميات كافية من المياه لمساعدة الجهاز اللمفاوي على التخلص من الفضلات الخلوية.
  • في حالة الشعور بالدوخة أو الغثيان لابد من الحصول على قدر كافي من الراحة.
  • الحرص على تدفئة المناطق التي جريت عليها الحجامة.
  • الابتعاد عن تناول منتجات الألبان واللحوم.
  • يمنع الجماع لمدة 24 ساعة.
  • الاستحمام بالماء الدافئ فقط ويمنع استخدام الصابون أو الشامبو.

أنواع الأكواب المستخدمة في الحجامة

قديماً كانت تستخدم قرون الحيوانات في عملية الحجامة ولكن مع تقدم الأدوات أصبحنا نستخدم الأكواب، ويوجد أنواع من الأكواب كالتالي:

  • الأكواب الزجاجية.
  • الأكواب المصنوعة من مادة السيليكون.
  • الأكواب المصنوعة من مادة الخيزران.
  • الأكواب المصنوعة من مادة الخزف.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحجامة للحمل

فوائد الحجامة

تساعد الحجامة على تنشيط الدورة الدموية والوقاية من مسببات الأمراض ومساعدة الجسم على الاسترخاء، ولها العديد من المميزات الأخرى مثل:

  • التخلص من آلام الرقبة وتشنجات أسفل الظهر وآلام العضلات.
  • التخلص من آلام الشقيقة أو ما يعرف بالصداع النصفي.
  • علاج حالات الشلل التي تصيب بعض مناطق الوجه.
  • الوقاية من أمراض تصلب الشرايين والأوعية الدموية وأمراض القلب.
  • التخلص من آلام المفاصل.
  • القضاء على متلازمة النفق الرسغي.
  • تحفيز الجسم على زيادة عملية امتصاص الأحماض الزائدة.
  • تقليل معدل الكوليسترول في الدم.
  • تحفيز نشاط الغدة النخامية وجميع الغدد داخل الجسم.
  • تقلل من معدل البولينا في الجسم.
  • تخفيف الألم العضلي الليفي.
  • علاج العديد من حالات الإصابة التي يتعرض لها الرياضيون أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • علاج مرض الحزام الناري.
  • زيادة معدل المورفين في الجسم.
  • التخلص من حالات الاكتئاب.
  • علاج الأكزيما و التقليل من ظهور حب الشباب.
  • تساعد على علاج الأمراض المتعلقة بالخصوبة والاضطرابات النسائية.

الحالات التي يمنع فيها إجراء الحجامة

هناك بعض الحالات التي يمنع فيها إجراء الحجامة كما في حالة السيدة الحامل حيث تمنع من إجراء الحجامة خلال فترات الحمل، وكذلك تمنع الأشخاص المصابة بالأنيميا تجنباً لحدوث أي أضرار.

اقرأ أيضًا: متى تظهر فائدة الحجامة

الآثار الجانبية للحجامة

الآثار الجانبية للحجامة

علاج الحجامة من الطرق العلاجية النافعة جداً والآمنة ولكن في بعض الأحيان تسبب بعض الآثار الجانبية لبعض الأشخاص مثل:

  • التعرض للدوخة والدوار والشعور بالغثيان.
  • الإصابة بتهيج الجلد في المناطق التي وضعت عليها الأكواب.
  • الإحساس بآلام في مناطق الجروح الصغيرة التي تم إحداثها في الجلد.
  • الإصابة بالتورم الدموي في بعض المناطق الجلدية.
  • احتمالية الإصابة ببعض أنواع العدوى.
  • ظهور بعض الندوب في الجلد.

وفي نهاية مقالنا نكون قد قمنا بالتحدث عن أفضل أوقات الحجامة وفوائد الحجامة وما هي أنواع الحجامة التي يمكن إجراؤها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.