هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي

هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي أم أنها معلومة خاطئة؟ وما هي المعلومات الخاطئة الأخرى المنتشرة عن مرض السرطان؟ حيث إن جلسات العلاج الكيماوي يشاع بأنها الحل النهائي للسرطان، ولكن هذه ليست الحالة دائمًا، لذا سنتعرف من خلال موقع زيادة على الإجابة عن سؤال “هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي؟”

هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي؟

يعتقد بعض الأشخاص أن العلاج بجلسات الكيماوي قد يؤدى بضرر كبير لمريض السرطان، ويسأل دائمًا أهل المريض هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي وتكون إجابة الأطباء نعم ولكن ليس بشكل كامل.

فجلسات الكيماوي لها كثير من الفوائد التي تساعد المريض في التعافي وجود الأورام السرطانية، وتعد الخطوة الأهم في علاج مريض السرطان، ولكن في الوقت ذاته يمكن أن يعود الورم السرطاني مرة أخرى لجسد المريض في أي وقت، لذا فيجب الحذر جيدًا.

أيضًا على مريض السرطان الابتعاد عن المعتقدات الخاطئة مثل استبدال جلسات الكيماوي بالأعشاب، لأن بعض الأعشاب لها تأثير سلبي مع فترة العلاج بالأدوية والجلسات، ويجب الالتزام بنصائح الطبيب حتى لا يزيد حجم الورم ويشكل ضررًا أكبر على صحة الجسم.

اقرأ أيضًا: ما بعد العلاج الإشعاعي

ما الهدف من جلسات الكيماوي؟

العلاج بجلسات الكيماوي بالنسبة لمريض السرطان أمر واجب الحدوث، ولكن هناك بعض الأمور التي تتحكم في فاعلية جلسة الكيماوي، وعند سؤال الأطباء هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي تكون الإجابة نعم بالطبع.

لكن نوع السرطان ومكانة يتحكم بشكل كبير في عدد الجلسات وفاعليتها، ويختلف عدد الجلسات على حسب عمر الشخص المصاب والمرحلة التي استطاع السرطان السيطرة فيها على جسده، الجهاز المناعي ووجود أمراض مزمنة يمكن أن يكون عامل في تأخير الشفاء لبعض الوقت.

يوجد لجلسات الكيماوي الكثير من الأهداف لحدوث تطور كبير في العلاج تساعد مريض السرطان في العلاج، ويكون الهدف من جلسات الكيماوي:

  • منع انتشار المرض في باقي أجزاء الجسم بهدف إنقاذ المريض، وذلك لتدمير أنسجة الورم تمامًا وعندها تتحسن حالة المريض.
  • عند إجراء المريض لعملية جراحية تمنع جلسات الكيماوي عودة الورم في هذا الجزء مرة أخرى.
  • جلسات الكيماوي تعمل على زيادة عمر المريض وإخفاء الأوجاع التي يشعر بها حتى يستطيع التغلب على المرض لأخر يوم في عمره حتى الشفاء.
  • السيطرة على الأعراض التي تنتج من زيادة الورم لمختلف الأسباب.

الآثار الجانبية لجلسات الكيماوي

توجد بعض الآثار الجانبية لاستمرار المريض في أخذ جلسات الكيماوي، حيث إن جلسات الكيماوي تعمل على استهداف الخلايا السرطانية في الجسم لتمنعها من النمو، وعندها تكون إجابة الأطباء هي نعم على سؤال هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي.

لكن يمكن أن يتعرض المريض بعد الجلسات لأثار جانبية تؤثر على صحته النفسية لدخول بعض المواد الكيميائية المختلفة عن تكوين الجسم، ومن هذه الآثار الجانبية:

  • ملاحظة تساقط الشعر لتأثير الأشعة على الخلايا الجيدة المسؤولة عن إنبات الشعر.
  • الشعور بالتعب بعد الجلسة يصل إلى مرحلة فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • زيادة الرغبة في القيء والغثيان بسبب بعض الخلل في الهرمونات الطبيعية للجسم.
  • التعرض للإصابة بالإسهال أو الإمساك نتيجة تغير نسبة الألياف بالجسم.
  • وجود قرح في الفم.
  • حدوث تغير ملحوظ في شكل الجلد وتغير لونه في بعض المناطق مثل الأيدي والقدم، وتغير لون الأظافر.
  • يمكن أن يتعرض المريض بعض عدة جلسات إلى حدوث تلف في الأعصاب.
  • تأثر الذاكرة بسبب حدوث خلل في الوظائف الإدراكية بالمخ ويطلق على هذه الحالة الدماغ الكيميائية.
  • حدوث خلل في الجهاز المناعي يسبب تعرض جسم المريض للعدوى بشكل أسرع، وذلك بسبب انخفاض كرات الدم البيضاء في الجسم المسؤولة عن مقاومة العدوي.
  • التعرض إلى نزيف حاد بعد الجلسات يمكن ان يسبب للمريض فقر الدم.

الفحوصات المطلوبة قبل جلسات الكيماوي

يوجد بعض الاختبارات التي يجب أن يقوم مريض السرطان بإجرائها قبل البدء في جلسات الكيماوي، وعند سؤال الأطباء هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي تكون الإجابة نعم، ولكن لتحديد نسب العلاج يجب إجراء بعض الفحوصات مثل:

  • فحص الدم الشامل: يحدد هذا الفحص عدد كرات الدم البيضاء التي تساعد في مقاومة الجراثيم، وتنتج من نخاع العظام والهيموغلوبين الذي يقوم بحمل الأكسجين، وتساعد الصفائح الدموية في إيقاف النزيف لذلك يجب فحصها جيدًا.

يمكن أخذ عينة من النزيف وتحليلها لأن النزيف يكون ناتج من انخفاض نسبة الصفائح الدموية بالجسم، وذلك لتأثرها بالمواد الفعالة الموجودة في جلسة الكيماوي.

  • تحليل البول: يقوم مريض السرطانات بإجراء تحليل بول قبل وبعد جلسات العلاج الكيماوي، ومن هذا الفحص يتم تحديد المشاكل الموجودة في المثانة والكلى والمسالك البولية بعد الجلسة.
  • فحص كيميائي حيوي للدم: يجب التأكد من بعض النسب في الدم من خلال هذا الفحص الدقيق الذي يوضح نسبة اليوريا والجلوكوز والكرياتينين وأيضًا الأنزيمات الموجودة في الكبد، والتأكد من أن الأمور تسير بشكل سليم بعد الجلسة.

طرق إيصال العلاج الكيماوي لمريض السرطان

يوجد بعض الطرق التي يصل بها علاج السرطان إلى المريض، وعند الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي تكون الإجابة نعم وذلك لأن الطبيب يدرس حالة المريض وعندها يقوم بإعطاء الطريقة المناسبة للعلاج، ومن هذه الطرق:

  • أخذ الكيماوي عن طريق الوريد: حيث يتم ذلك بإيصال الدواء للمريض عن طريق إبرة في المحلول، ويجب أن يجلس المريض لبعض الوقت حتى تنتهي مدة أخذ المحلول، ويمكن أن يستمر في العلاج لفترات طويلة حتى يتخلص الجسم من الخلايا السرطانية ويقاومها.
  • أخذ الكيماوي عن طريق أدوية الفم: يمكن تناول العلاج عن طريق أقراص بجرعات معينة في حالة انتشار المرض في البداية، ولا يجب الذهاب إلى المستشفى بل يمكن أخذها من المنزل ولكن باستشارة الطبيب.
  • تركيب الكيماوي عن طريق رقائق تركب من خلال إجراء عملية: يجب أن يجلس المريض لبعض الأيام في المستشفى حتى يتابع الأطباء حالته، ويتك أخذ الدواء في تجويف البطن أو غشاء الجنب أو المثانة البولية.

نصائح قبل البدء بجلسات الكيماوي

يجب أن يلتزم المريض ببعض النصائح قبل إجراء جلسات الكيماوي، وذلك لأن العلاج الكيماوي يمكن أن يضعف من قدرة الجسم على القيام ببعض الأمور اليومية، وتكون الإجابة على سؤال هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي بنعم.

حيث تختلف درجة الشفاء من شخص لأخر ويحدد ذلك بعد إجراء بعض الفحوصات العامة للقلب والأسنان حتى يتم تحديد نوع العلاج الكيماوي المناسب للمريض، ومن النصائح التي يجب أن يتبعها المريض:

  • يجب أن تحصل على بعض الراحة عند انتهاء جلسة الكيماوي، وألا تقوم بأعمال المنزل المتراكمة لأن ذلك سيسبب ضرر كبير لك.
  • إذا كان لديك عمل يجب أن تأخذ بعض الأيام للراحة بعد كل جلسة كيماوي أو إذا كان لديك رغبة في الذهاب للعمل يجب أن تتفق مع صاحب العمل بتخفيف ضغط الشغل.
  • يجب أن يرافقك أحد الأقارب والأصدقاء في المنزل حتى يقدم لك المساعدة في أوقات التعب الشديد لديك.
  • المتابعة باستمرار مع الطبيب المتخصص لمعرفة الآثار الجانبية للجلسة حتى تكون على معرفة بالتعامل معها.
  • إذا كان لديك نوع شديد من أنواع السرطان التي تسبب عقم، يمكن أن يساعدك الطبيب في تجميد البويضات أو الحيوانات المنوية حتى تستطيع الإنجاب في الوقت المناسب لديك.
  • يجب ألا تستسلم للمرض وتكون نشيط لتمارس بعض التمارين الرياضية المفيدة لديك.
  • حافظ على الهدوء وابتعد تمامًا عن التوتر حتى لا يحدث يزيد ذلك من تلف الأعصاب.
  • القيام ببعض الفحوصات بعد الجلسة للاطمئنان على وظائف الكبد والكلي.
  • يجب الحفاظ على غذاء صحي وسليم والإكثار من تناول الخضروات والفواكه الغنية بالحديد والألياف لتجديد الخلايا بطريقة سريعة.

معلومات خاطئة عن مرض السرطان

مرض السرطان من الأمراض التي تهدد حياة الإنسان، ولكن إذا تم اكتشافه في مرحلة مبكرة يكون العلاج منه سهل وجلسات الكيماوي يكون عددها أقل، وعند سؤال البعض هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي تكون الإجابة نعم في بعض الأحيان يشفى المريض على حسب حالته.

نوع السرطان يتحكم في نسبة خطورة المرض على الجسم، ومع التقدم الطبي الذي يمر أطباء مكافحة السرطان نجد بعض المعلومات الخاطئة عن مرض السرطان وطرق علاجه التي ليس لها أساس طبي، ومن هذه المعلومات الخاطئة:

اقرأ أيضًا: حبوب الكيماوي لعلاج السرطان

تحليل الخزعة الأبرية ينشر السرطان

يعتبر تحليل الخزعة الابرية من الفحوصات التي يجب إجرائها للتشخيص الجيد لمرض السرطان، لأنه يحدد الكثير من المؤشرات التي تؤثر على فاعلية العلاج ليستطيع المريض تنفيذ فحوصات وراثية، حيث يوجد بعض الأفكار الخاطئة أن تحليل الخزعة الابرية يساعد على انتشار مرض السرطان في الجسم.

لا يوجد أساس علمي لهذه المقولة التي انتشرت بين المجتمع، حيث عند قدوم المرضى للتعافي يكون لديهم قلق كبير من تحليل الخزعة الابرية لهذا السبب.

بدء علاج السرطان دون علم المريض

إخفاء حالة المريض عنه أمر مرفوض من الأطباء تحديدًا إذا كان المريض يعاني من سرطان متقدم، حيث يجب أن يعرف المريض حالته كاملة حتى يكون أكثر فاعلية لأخذ الدواء واستقبال العلاج الكيماوي دون الخوف منه.

فلدى أطباء الأورام حرص كامل على تقديم تقرير كامل للمريض حتى يكون لديه القدرة على اتخاذ القرار.

يعطى الطبيب دعم نفسي كبير للمريض في هذه المرحلة، لأن عدم فعل ذلك سيؤدى بنتيجة عكسية على صحة المريض وتكون مرحلة العلاج غير مكتملة، وعندها يفقد المريض الثقة في الطبيب والأقارب، حيث يمكن أن تدهور حالته أسوء من ذلك.

رفض مريض السرطان للعلاج الكيميائي

يختلف هدف العلاج الكيميائي للمريض باختلاف عدد الجلسات ونوع السرطان، حيث يسأل بعض المرضى هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي، ويجيب الطبيب عندها بالهدف من علاج حالته بجلسات الكيماوي.

إذ أن معتقد رفض المريض لجلسات الكيماوي معتقد خاطئ ويجب أن يتم تصحيح هذه المعلومة.

خوف مريض السرطان من العمليات الجراحية

يوجد بعض أنواع السرطانات التي لا يوجد علاج لها غير استئصال الورم السرطاني بإجراء عملية جراحية، ويوجد معتقد خاطئ عند بعض الأشخاص أن المشرط الجراحي يساعد في انتشار الورم السرطاني بالجسم.

حيث إجاب الأطباء عندها أن المشرط يقوم بإزالة الورم من أنسجة الجسم بدون ترك أثر بسيط للورم حتى يتم إزالة الورم تمامًا من الجزء المصاب، وذلك يساهم في شكل كبير في عدم انتشار الأورام لذلك لا داعي للخوف من إجراء عملية جراحية بسيطة تساعدك في حل مشكلتك إلى الأبد حتى تتجنب حدوث ضرر أكبر في وظائف الجسم.

الابتعاد عن مريض السرطان أثناء العلاج

يلجأ الأطباء لعلاج المرضى بجلسات الكيماوي أو العلاج الإشعاعي وهذا ليس له أي أثر بالإيجاب أو السلب على الأشخاص الذين يتعاملون بشكل مباشر مع المريض، فلا داعي من الخوف بالاختلاط بالمريض بل يجب على الأهل أن يكونون داعم نفسي كبير للمريض.

حيث إن الدعم النفسي أهم بكثير حتى يكون للمريض إرادة قوية في الشفاء لشعورة بالاهتمام، كما أن من أهم أعمدة الشفاء من مرض السرطان هو أن ترتفع الحالة المعنوية للمريض.

فكرة أن السرطان مرض ينتقل بالعدوى

الأورام السرطانية لا تنتقل بالعدوى ولا يوجد أي خطورة لها على الأشخاص المخالطين لمرضى السرطان، لكن يجب الحفاظ على مريض السرطان من الأشخاص الزائرين له.

حيث يوجد بعض الكائنات الحية الصغيرة التي إذا استطاعت الدخول إلى جسم الشخص المريض بالسرطان، يمكن أن يزيد ذلك من خطر زيادة نسبة الورم السرطاني، لذلك حافظ على الشخص المريض بتعقيم نفسك.

السرطان يقضي على الحياة الجنسية

لا ينتقل مرض السرطان بالاختلاط الجنسي، وعند سؤال الطبيب هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي تكون الإجابة نعم بالطبع وخلال فترة العلاج لا يؤثر العلاج الكيميائي على العلاقة الجنسية، ولكن يفضل إذا كانت المرأة تعاني من وجود أورام سرطانية في الجسم.

عندها يفضل أن تكون حريصة على عدم حدوث حمل أثناء فترة العلاج الكيماوي حتى لا يحدث تشوه للجنين وعندها يلجئ الأطباء إلى إجهاض الجنين، لذلك يجب استعمال وسائل الحمل الأمنة لكي دون أن تكون معارضة للدواء في هذه المرحلة.

السكريات تزيد من الإصابة بالسرطان

يعتقد البعض أن تناول مريض السرطان للسكريات يزيد من الضرر له، ولكن هذا اعتقاد خاطئ حيث لم يثبت علمًا أن السكر له تأثير مباشر على مريض السرطان، وإن المريض يجب أن يتناول السكريات بالطريقة الطبيعية التي يحتاجها الجسم.

اقرأ أيضًا: هل العلاج الكيماوي يشفي السرطان وآثارة الجانبية

ربط مرض السرطان بالموت

من أكثر المعتقدات الخاطئة بين الناس أن مريض السرطان لا يعيش فترة كبيرة، والأخذ في الاعتبار أنه شخص متوفى، حيث يوجد بعض أنواع السرطانات التي يكون الشفاء منها بطيء، كما أن هناك أورام توجد في مرحلة مبكرة وتستجيب للعلاج بسرعة ويكون الشفاء منها سريع.

يختلف ذلك باختلاف أنسجة الورم وسرعة انتشارها في الجسم، وعند الإجابة على سؤال هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي تكون نعم، لسيطرة جلسة الكيماوي على انتشار المرض، وعندها يوجد احتمال كبير أن يعيش مريض السرطان لفترة طويلة.

يجب إجراء جلسات الكيماوي لمقاومة أنواع السرطان المختلفة، حيث تكون الإجابة نعم على سؤال هل يشفى مريض السرطان بعد الكيماوي، ولكن مع اختلاف بعض العوامل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.