محتوى يحترم عقلك

هل يمكن الشفاء من مرض الضغط

هل يمكن الشفاء من مرض الضغط الذي يُعد إحدى الأمراض المُلازمة للشخص طيلة حياته، وذلك حسب ما إذا كان مرتفع أو منخفض فكليهما له أسباب وأعراض وإجراءات يتم اتباعها لمساعدة الشخص على ممارسة أنشطته اليومية بشكل طبيعي، وللحصول على المزيد من المعلومات برجاء قراءة هذا المقال عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: تجربتي في الشفاء من الضغط العالي

هل يمكن الشفاء من مرض الضغط

هل يمكن الشفاء من مرض الضغط

يُعرَّف مرض الضغط بأنه دفع الدم بقوة شديدة عبر الأوعية الدموية ممّا يؤدي إلى مضاعفة جهد القلب للعمل بصورة أكبر، وهذا قد يتسبب في إحداث اختلالات تؤثر على الأوعية الدموية ومن ثم اختلاف في معدل ضغط الدم سواء بالزيادة أو بالنقصان.

ويُعد مرض الضغط بوجه عام من الأمراض التي تحدث للشخص في أي مرحلة عمرية، فالكثير من الناس قد يربُط مرض الضغط بكبار السن وهذا مفهوم خاطئ، كما أن هذا المرض يتطلب اللجوء إلى الطبيب لكي لا تحدث أي مشكلات تؤثر على أجهزة الجسم الأخرى وتتسبب في مُضاعفات لا يُحمد عقباها.

وليس صحيحًا بأن مرض الضغط يؤدي إلى جعل الشخص لا يقوم بالأعمال اليومية له، ولكنه قد يُعيق في بعض الأحيان إذا ما لم يتم اتباع إجراء يتناسب مع ضغط الدم إذا كان ضغط دم مرتفع أو منخفض.

إنَّ تعرض الشخص لمرض الضغط ثم البحث عن ما إذا كان يمكن الشفاء منه يحتاج إلى أن يتعرف أولًا على أسباب وعوامل الإصابة بهذا المرض لتحديد كيفية تجنبها أو معالجتها أو تقليلها بقدر المستطاع.

وفي غالب الحالات قد لا يمكن الشفاء من مرض الضغط بصورة كاملة، وإنما متابعة الطبيب والقيام بفحص دوري على نسبة الضغط والحفاظ على تناول الجرعات المقررة التي وصفها الطبيب المعالج قد يساعد على تخفيف أعراض مرض الضغط بنسبة معقولة.

إلى جانب أيضًا اتباع نظام غذائي صحي مع تغيير أسلوب ونمط الحياة اليومي للشخص، لذلك لن ندّعي القول بأن الشفاء من مرض الضغط سيكون بنسبة 100% أو أنه سيعود إلى المعدلات الطبيعية، فذلك ليس بالأمر السهل.

اقرأ أيضًا: الأكلات الممنوعة لمرضى الضغط المرتفع

أسباب التعرض للإصابة بمرض الضغط

بإمكاننا تحديد إجابة سؤال هل يمكن الشفاء من مرض الضغط بعد أن نتعرف على أبرز الأسباب والعوامل الشائعة لتعرض الشخص إلى هذا المرض، وذلك فيما يلي:

  • العادات الغذائية المُتَّبعة التي يمارسها الفرد خلال اليوم، سواء كانت تناوله لأطعمة ترتفع بها نسبة الملح أو أطعمة تحتوي على مواد سكرية أو أطعمة غير مناسبة للحفاظ على معدل ضغط دم طبيعي.
  • مرض الضغط ليس له فئة عمرية مُحددة بل يمكن أن يحدث في فترة الشباب أو كلَّما تقدَّم الشخص في السِن.
  • الإفراط في العصبية أو التعرض لأي انفعال خارجي قد يكون مسبب لحدوث مرض الضغط.
  • زيادة وزن الجسم أو نقصه يرتبط بمرض الضغط.
  • العامل الوراثي.
  • التدخين بشراهة.
  • تناول المخدرات.
  • أنواع من الأدوية يتم تناولها قد تؤثر على ضغط الدم مثل: أدوية الداء السكري، وعلاجات الفشل الكلوي.
  • تغييرات في الغدة الدرقية.
  • الداء السكري.
  • التوتر والقلق النفسي المُبالغ فيه.

اقرأ أيضًا: هل يمكن التوقف عن علاج الضغط

أهم أعراض ومضاعفات الإصابة بمرض الضغط

قد يؤدي مرض الضغط إلى حدوث العديد من المشكلات الصحية للشخص إذا ما لم يكن قياس ضغط الدم في نسبته الطبيعية وهي 100/120 ملم زئبق، لذلك فإن الإصابة بمرض الضغط قد ينتج عنه عدد من الأعراض المصاحبة حسب ما إذا كان مرتفع أو منخفض والتي من بينها ما يلي:

أعراض ضغط الدم المرتفع

  • إنَّ ارتفاع ضغط الدم قد يتسبب في حدوث الإصابة بالسكتات الدماغية ومنها إلى الوفاة.
  • الصداع المفاجئ.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بالخِدر في الذراعين أو الساقين مؤقت.
  • التعرض للدوار ونوبات تشنُّج وصولًا إلى الغيبوبة.
  • الشعور بعدم القدرة على التحكم في توازن الجسم.
  • قصور في الكلى.
  • ذبحة صدرية.
  • ضيق التنفس.
  • نزف بالأنف.

أعراض ضغط الدم المنخفض

  • عدم القدرة على التركيز أو التذكر أو الانتباه.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإحساس بالإرهاق الشديد.
  • عدم الرؤية بشكل واضح أو كأن يشعر الشخص بزغللة أو أن الرؤيا باهتة.
  • حدوث إغماءات.
  • الشعور بالدوخة.
  • قد يحدث تسارع في التنفس.
  • شحوب الجلد.

ولكن ينبغي أن يُؤخذ في الاعتبار بأن هذه الأعراض قد لا تحدث جميعها أو أنها بالضرورة علامات متعلقة بضغط الدم وحسب وتصل بالشخص إلى مرحلة خطيرة، فقد تكون أعراض مرتبطة بأمراض أخرى لابد من فحصها حتى لا تؤدي إلى مُضاعفات تؤثر على ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: المشروبات التي تخفض الضغط

فحص وتشخيص مرض ضغط الدم

هل يمكن الشفاء من مرض الضغط

يتم إجراء فحص وتشخيص ضغط الدم مرة واحدة كل عامين على أقصى تقدير بداية من عمر 18 عام، أو في حالة وجود أي مضاعفات خطيرة قد تظهر على الشخص المصاب بمرض الضغط والتي منها:

  • تغييرات في مستويات الذاكرة والتركيز.
  • الإصابة بمرض الشرايين الطرفية.
  • عدم القدرة على إقامة العلاقة الحميمية بين الزوجين.
  • فشل في وظائف القلب أو الكلى.
  • نوبات قلبية شديدة أو ذبحة صدرية.
  • الإصابة بالعمى.
  • أمراض الكلى المزمنة.
  • قصور في القلب.
  • زيادة الدهون الضارة في الدم.
  • تمدد بالأوعية الدموية.

حينها يتم تشخيص المريض بعمل اختبارات وتحاليل معملية للدم، وكذلك قياس ضغط الدم والتحقق من التاريخ العائلي والمرضي للشخص لتحديد العلاج المُناسب للحالة، والذي بدوره سيعمل على تنظيم مستويات ضغط الدم إلى أقرب معدلاته الطبيعية، ممّا يفيد في الرد على هل يمكن الشفاء من مرض الضغط؟.

إضافة إلى أن اكتشاف أي أمراض أخرى قد تكون لها صلة بمرض ضغط الدم يمكن البدء في معالجتها وخاصة المتعلقة بحدوث وفيات مُفاجئة.

اقرأ أيضًا: أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ

تعليمات وضوابط وقائية لتغيير أسلوب حياة مرضى الضغط

قبل أن تبدأ في البحث عن إجابة سؤال هل يمكن الشفاء من مرض الضغط والعودة إلى المعدل الطبيعي لضغط الدم، قم بمتابعة قياس ضغط الدم لديك بشكل منتظم ثم اتبع الإرشادات الهادفة إلى مساعدتك على تغيير نمط حياتك للوصول إلى النسبة الطبيعية بقدر الإمكان، وذلك على النحو التالي:

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • قلل من إضافة الملح بشكل زائد عن الحد المسموح به إلى طعامك خلال اليوم، وذلك بالنسبة لأصحاب ضغط الدم المرتفع.
  • ابتعد عن التدخين ليس فقط لأنك مريض ضغط بل لحماية صحتك بوجهٍ عام.
  • قم بمُمارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لمساعدتك على تحسين وتنظيم مستويات ضغط الدم خاصة لأصحاب الضغط المنخفض.
  • اهتم بضبط وزن الجسم لا أن يكون هناك زيادة أو نقصان.
  • عليك الاحتفاظ بقياسات ضغط الدم عند كل مرة لمقارنتها بما سبق والوصول إلى المعدل الطبيعي في المرات القادمة.
  • لا تتكاسل عن أخذ الدواء في موعده المحدد، وإذا كنت من أصحاب الضغط المرتفع فلا تتوقف عن تناوله بانتظام حتى وإن كنت تشعر بأنك أصبحت أفضل عن ذي قبل.
  • فقد يؤدي التوقف المباشر عن أخذ العلاج إلى ارتفاع متزايد ومُفاجئ لضغط الدم ومن ثم حدوث مشكلات غير اعتيادية لصحتك.
  • كما أن عدم معالجة مرض الضغط بالنسبة لشخص يعاني من هذا المرض لمدّة 10-20 عام، سيؤدي به الحال إلى مضاعفات خطيرة في الأوعية الدموية على المدى البعيد.
  • ابتعد عن النصائح التي يستخدمها غيرك من مرضى الضغط مثل أن يصف لك علاجات طبيعية بدلًا عن الجرعات الدوائية كأنواع من النباتات العُشبية، فقد يكون ذلك مُضر بالنسبة لك وغير مناسب لحالتك الصحية.
  • احرص على تناول الكالسيوم والبروتينات والبوتاسيوم في صورة أغذية يومية، فمن شأنها تعزيز تنظيم مستويات ضغط الدم.
  • تقليل التعرض للتوتر العصبي والقلق على قدر الإمكان.
  • أمّا إذا قمت باتباع ما سبق من تعليمات ثم لاحظت بأنك تشعر بنفس الأعراض المصاحبة لمرض الضغط أو أنك لا تشعر بقدر من التحسُّن، عليك بزيارة طبيبك الخاص على الفور لتحديد السبب الرئيسي ومعالجته تجنُبًا لأي مخاطر صحية.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول علاج الضغط

وإلى هنا نصل لختام موضوعنا هل يمكن الشفاء من مرض الضغط بأنه لا يوجد ما يجعل نسبة الشفاء كاملة 100%، ولكن يمكن الحصول على معدلات أقرب للقياسات الطبيعية بتغيير نمط الحياة اليومي واتباع التعليمات بما فيها تناول الدواء، كما تطرقنا معكم إلى معرفة عوامل حدوث مرض الضغط والأعراض المُلازمة لمريض الضغط، مع تمنياتنا للجميع بالصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.