محتوى يحترم عقلك

أسباب مغص البطن المستمر

أسباب مغص البطن المستمر لا تسبب الذعر، يعد المغص المستمر من الحالات التي يعاني منها فئة كبيرة من الناس، كما أن معرفة الأسباب الخاصة بمغص البطن يكون لها دور هام في الحصول على العلاج المناسب، والأسباب يمكن أن تختلف من شخص لآخر، لذلك سنتعرف على كل ما يخص أسباب مغص البطن المستمر هنا من خلال موقع زيادة.

أسباب مغص البطن المستمر

يعد المغص من الأمراض التي قد يتعرض إلى الإصابة بها مجموعة كبيرة من الناس بمختلف الأعمار، ولهذا المرض بعض الأعراض والأسباب، إلا أن الأسباب الخاصة به يمكن أن يتعرف الطبيب عليها بسهولة، ومن أهم هذه الأسباب:

  • إصابة الإنسان بالعدوى.
  • قد يكون مغص البطن ناتج عن تراكم الغازات في المعدة.
  • قيام المصاب بتناول المشروبات التي تحتوي على خميرة البيرة والمشروبات الغازية.
  • الإقبال على تناول المأكولات الحارة، أو ابتلاع الهواء عند الأكل أو الحديث.
  • تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان.
  • معاناة المصاب مع تكرار حالات الإمساك أو الإسهال.
  • تناول الأطعمة عند الشعور بالتوتر أو القلق قد ينتج عنه الإصابة بالمتكرر بمغص البطن.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي، وتناول الوجبات السريعة بإفراط.
  • الإصابة بتمدد الأوعية الدموية، ووجود بعض الالتهابات في الزائدة الدودية، ويعد هذا من أهم أسباب تقلصات البطن المتكررة.
  • في حالة أن كان المريض لديه عسر هضم يكون ذلك كم أهم أسباب مغص البطن المستمر.
  • قيام المصاب بتناول الماء أثناء الطعام.
  • الإصابة بتقرح المرارة، والحموضة المعوية.
  • الإصابة بحالات الفتق وانسداد الأمعاء.
  • في حالة أن كان المصاب يعاني من حساسية اللاكتوز، أو التحسس من الحليب، وإصابة المعدة ببعض التقرحات.

اقرأ أيضًا: أسباب المغص والإسهال المفاجئ

أسباب أخرى لمغص البطن

لقد تعددت الحالات التي يمكن أن ينتج عنها إصابة البطن بالمغص المستمر، كما أن هناك بعض الإصابات والأمراض التي ينتج عنها الإصابة بالمغص المستمر، ومنها:

  • إصابة البنكرياس بالتهاب المسالك البولية.
  • وجود بعض الحصوات على الكلى، والمعاناة من التسمم الغذائي.
  • إصابة المريض بالفيروسات المعوية مثل الإنفلونزا، والإصابة ببعض أنواع البكتيريا.
  • التعرض على النزلات المعوية بشكل متكرر، والتهاب القولون العصبي، ويعد هذا السبب من أهم أسباب وجع البطن المتواصل.
  • تناول الطعام بكميات كبيرة بشكل متكرر.
  • عدم مضغ الطعام بشكل جيد، مما يتسبب في صعوبة هضم الطعام مما ينتج عنه الشعور بمغص البطن.
  • زيادة معدل تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، ذلك بالإضافة إلى تناول بعض الأطعمة التي يجد الجهاز الهضمي صعوبة في هضمها.
  • زيادة الضغط على الأعصاب.
  • المعاناة من مرض التهاب الأمعاء.
  • الإصابة بعدوى الكلى، ويعد ذلك من أهم أسباب مغص البطن المستمر.
  • إصابة الجزر المعدي المريئي.
  • قد ترجع أسباب مغص البطن المستمر إلى إصابة الإنسان بسرطان المعدة، وسرطان البنكرياس والمبايض.
  • التهاب قناة فالوب عند النساء.

أسباب الإصابة بالمغص المستمر عند النساء

هناك بعض الأسباب الخاصة بتعرض المرأة إلى الإصابة بالمغص، ومن أهم هذه الأسباب:

  • في حالة أن كانت المرأة في فترة التبويض قد ينتج عن هذا الإصابة بالمغص المتكرر، حيث إنه في تلك الفترة قد يستمر المغص من بضع دقائق على ساعات، وقد يكون ذلك المغص مفاجئ، وقد يكون حاد أو خفيف.
  • قد ترجع أسباب مغص البطن المستمر بالنسبة للمرأة إلى اقتراب موعد الدورة الشهرية، أو في أثناء الحيض، ويرجع هذا المغص إلى تلك التقلصات الناتجة عن تمزق بطانة الرحم بسبب عدم حدوث حمل، وذلك من أكثر أسباب ألم البطن المتعاقب شيوعًا عند النساء.
  • إصابة المرأة بحصوات المسالك البولية يكون لها دور كبير في الشعور بالمغص المستمر.
  • التهاب المثانة قد ينتج عنه إصابة المرأة بالمغص بشكل مستمر.
  • قد تتعرض المرأة للإصابة بالمغص نتيجة المعاناة مع حالة التصاق الحوض.
  • إذا تعرضت المرأة إلى الإجهاض ينتج عنه الشعور بألم مستمر في منطقة أسفل البطن، ويعد هذا من أهم أسباب مغص البطن المستمر عند النساء.
  • تعرض المرأة للإصابة بتمزق أكياس المبايض ويكون نتيجة لهذا التمزق الشعور بآلام حادة في منطقة أسفل البطن.
  • في حالة أن أصيب الحوض بعدوى بكتيرية قد يتسبب في إصابة المرأة بمغص البطن المستمر.
  • نمو بطانة الرحم الخارجية، تعرف هذه الحالة ببطانة الرحم المهاجرة، وهي تكوين أنسجة مشابهة لتلك الأنسجة المشابهة لأنسجة بطانة الرحم من الداخل على الرحم من الخارج، مما يسبب للمرأة الشعور بالمغص في منطقة البطن.

مكان المغص في البطن

في بعض الحالات قد يستدل الطبيب على سبب المغص من خلال التعرف على المكان الخاص بالمغص، لذلك يمكن أن نقوم بتصنيف سبب المغص من مكان الشعور به، كما يتضح فيما يلي:

  • في حالة أن كان الألم ينتشر في منطقة البطن كلها كان في ذلك دليل على أن سبب ذلك المغص قد يرجع إلى الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، مرض كرون، أو الإصابة بالتهاب المسالك البولية، او التعرض إلى الإصابة بالأنفلونزا.
  • إذا كان الألم في الجزء العلوي من منطقة البطن يكون في ذلك دلالة على أن السبب الخاص بهذا المرض قد يرجع إلى الإصابة بحصى المرارة، أو التهاب الكبد والالتهاب الرئوي، أو تعرض الإنسان إلى الأزمة القلبية.
  • عندما يكون الألم في أسفل البطن، قد يكون بسبب الانسداد المعوي، أو التهاب الزائدة الدودية، والحمل عند النساء.
  • إذا كان الألم متمركز في منطقة وسط البطن قد يرجع سببه إلى التهاب الأمعاء والمعدة، أو التعرض على الإصابات والصدمات، تجمع كتلة من السموم في الدم.
  • في حالة أن كان الألم في الجزء الأيسر من البطن من الناحية السفلية يكون في ذلك دليل على أن هذا المغص قد يكون ناتج من الإصابة بالسرطان، أو الخراجات في المبايض، أو التهاب الزائدة الدودية، الإصابة بعدوى الكلى.
  • إذا كان الألم في الناحية اليسرى في الجزء العلوي، قد يكون ذلك بسبب تضخم الطحال، أو الإصابة بأزمة قلبية، أو عثر الهضم وعدم القدرة على تصريف البراز، والإصابة بالسرطانات.
  • إذا كان الألم في الناحية اليمنى الجزء العلوي قد يرجع
    إلى الإصابة بالتهاب الكبد، والتهاب الرئة، أو التهاب الزائدة الدودية.
  • في حالة أن كان الالتهاب في الجزء الأيمن من الأسفل، يكون في ذلك دليل على احتمالية إصابة الإنسان عدوى الكلى، أو الفتق.

أعراض خطرة لمغص البطن

هناك بعض الأعراض التي قد تصاحب حالة الشعور بالمغص في البطن بشكل مستمر، إلا أن هذه الأعراض تكون بمثابة ناقوس الخطر، لذلك يجب أن يقوم المريض بالتوجه إلى المريض في حالة أن تعرض إلى الشعور بتلك الأعراض ومنها:

  • في حالة أن كان المريض امرأة قد يتعرض على النزيف المهبلي ويعد ذلك من أهم أعراض الخطر الخاصة بالإصابة بالمغص.
  • الشعور بألم شديد في منطقة البطن، وقد تتسبب شدة الألم في الشعور بالألم في الجانبين.
  • تغير حالة المغص من محتمل وطبيعي إلى الحدة الشديدة التي تجعل المصاب غير قادرة على تحمله.
  • الإصابة بالجفاف.
  • التعرض إلى القيء الدموي، أو تغير لون البراز إلى الأسود، أو أن يكون به دم.
  • الشعور بالضعف العام والإصابة بالدوار.
  • الشعور بألم حاد في الذراع أو الرقبة مصاحب لمغص البطن.
  • زيادة حدة الألم وانتقاله إلى الجهة اليمنى أو اليسرى من البطن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • تعرض المصاب إلى القيء والإسهال الشديد.

اقرأ أيضًا: مغص يروح ويجي من علامات الحمل

طرق الوقاية من مغص البطن المتكرر

في ظل التعرف على أسباب انقباض البطن المستمر، يجب أن نقوم بتقديم بعض الطرق التي تساعد على التخلص من ألم البطن.

فعند الإصابة بألم المعدة يكون من الصعب التقليل من حدة الألم إلا في حالة تناول مسكن، وهناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها حتى نتمكن من الوقاية من الإصابة بالمغص المستمر، ومنها:

  • يقوم الإنسان باتباع نظام غذائي صحي.
  • الحرص على ممارسة تمارين رياضية غير شاقة بشكل مستمر.
  • الإكثار من تناول الماء خلال اليوم.
  • ينصح بعد الإفراط في تناول الوجبات الكبيرة والدسمة.
  • في حالة أن كان المصاب يعاني من ارتجاع المريء عليه أن يقوم بتجنب تناول الأطعمة قبل النوم.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الحساسية لديك.

وصفات منزلية لعلاج مغص البطن

هناك العديد من الوصفات المنزلية التي تساعد على التخلص من مغص البطن، ومن أهم هذه الوصفات:

وصفة الزنجبيل للمغص

يعد الزنجبيل من الأعشاب الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على تدعيم وظيفة المعدة وتحسينها، مما ينتج عنه الحد من حدوث تقلصات المعدة المستمرة، لذلك كان الطب القديم يقوم باستخدام الزنجبيل للتخلص من تقلصات المعدة، وكان يتم استخدامه بالشكل التالي:

  1. في البداية يتم تقطيع الزنجبيل إلى قطع صغيرة.
  2. يوضع إناء على النار به ماء ويترك حتى يغلي، ثم نضيف إليه قطع الزنجبيل.
  3. بعد مرور مدة 10 دقائق من غليان الخليط نقوم برفعه من على النار وتركه حتى يترسب الزنجبيل في القاع.
  4. وضع الخليط مصفى في كوب وتناوله وهو ساخن، مع تحليته بالسكر أو العسل النحل.

وصفة الليمون وصودا الخبز للمغص

تعمل صودا الخبز على توازن معدل الحموضة في المعدة، لذلك تكون قادرة على طرد السموم والغازات من البطن، مما يعمل على التخلص من أهم أسباب مغص البطن المستمر.

كما أن الليمون يعد من أحد مصادر فيتامين سي الهامة، وفي حالة أن قمنا بمزج الإثنين معًا يكون خليط جيد للتخلص من الشعور بالألم، ويتم تحضير هذه الوصفة باتباع الخطوات التالية:

  1. إحضار ثمرة من الليمون ونقوم بعصرها، نضيف لها ملعقتان من صودا الخبز، وربع ملعقة من الملح.
  2. وضع إناء به ماء على النار وتركها حتى تغلى ثم نقوم بإضافة هذه المكونات إلى الماء، والتقليب جيدًا حتى يختلط المزيج.
  3. يتم تناول هذا المشروب وهو ساخن حتى يعمل على تهدئة البطن، والحد من تلك التقلصات الناجمة عن مغص البطن.

اقرأ أيضًا: علاج المغص عند الأطفال وأسبابه

وصفة النعناع لمغص البطن

لقد كان النعناع من الأعشاب التي قد سبقت وأثبتت جودتها منذ القدم، حتى أنه كان يدخل في علاج الكثير من الأمراض في الطب القديم.

كما أنه يدخل في علاج بعض الأمراض أيضًا في وقتنا الحالي، فهو من الأعشاب التي تحتوي على مضادات أكسدة تعمل على تحسين وظيفة المعدة وتهدئتها.

يعمل النعناع على التخلص من التهابات المعدة التي تعد من أهم أسباب مغص البطن المستمر، ويتم استخدامه باتباع الخطوات التالية:

  1. إحضار ورق النعناع الجاف، أو الطازج، ونضعه في الإبريق، مع إضافة إليه كمية ماء مناسبة.
  2. يترك على نار عالية حتى يغلي، ثم تهدأ النار، ونتركه يغلي ونرفعه من على النار.
  3. نصح مغلي النعناع جانبًا حتى يسقط النعناع في القاع، ثم نقوم بوضعه في الكأس المخصص، ويتم شربه ساخن حتى يتمكن من تهدئة المعدة وإراحة العضلات.

إنّ أسباب مغص البطن المستمر سهلة التشخيص، ونجد أن هناك العديد من الوصفات المنزلية التي تساعد على التخلص من ألم مغص البطن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.