أسباب ألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول وطرق العلاج

أسباب ألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول حدوث الم في المعدة للحامل امر طبيعي خاصة في الشهور الاولي والاخيرة من الحمل، حيث ان الجسم يتأقلم مع نمو الجنين بداخله، فالكثير من السيدات تعاني من القيء المتكرر في فترات الشهور الأولي من الحمل، كما ان حدوث ألم في المعدة بشكل مستمر طوال فترة الحمل من الممكن ان يكون له بعض الأسباب الصحية التي يجب ان تتعرف عليها كل سيدة لكي تستطيع معرفة الفرق بين الألم الطبيعي للحمل وبين حدوث مرض يسبب الم في المعدة، لذلك سوف نتحدث لكم اليوم عن الم المعدة للحامل في الشهر الاول وما الأسباب وطرق العلاج لذلك.

تعرف على فوائد وأضرار شرب الكركم على الريق للمراة الحامل من خلال قراءة هذا الموضوع: فوائد شرب الكركم على الريق وضرره على صحة المرأة الحامل

 ألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول

  • من الشائع أثناء فترة الحمل أن تشعر السيدة الحامل ببعض الآلام في المعدة أثناء الشهر الأول من الحمل.
  • وعادة ما يكون هذا الشعور طبيعي  أثناء الحمل، حيث يرجع للتغيرات الطبيعية أو الفسيولوجية التي تحدث في الجسم خلال فترة الحمل.
  • وغالبًا ما تنتهي تلك الآلام بعد دقائق، وذلك عند الراحة أو تغيير الوضع، أو حتى بعد الذهاب إلى الحمام.
  • أما في حالة ما استمرت تلك الآلام ولم تزول بعد دقائق من الراحة، فإن ذك قد يدل على وجود مشكلة ما، وعلى السيدة الحامل وقتها الذهاب لزيارة الطبيب المتابع.

تعرف  على اعرض واسباب الم الظهر في الشهر الثاني من خلال قراءة هذا المقال: الم الظهر في الشهر الثاني من الحمل واهم اسبابه

أسباب ألم المعدة الطبيعي عند الحامل في الشهر الأول

هناك عدد من الأسباب التي قد تكون وراء حدوث ألم المعدة للسيدة الحامل في الشهر الأول، والتي عادة ما تكون تلك الآلام عرض جانبي للإصابة بأي مشكلة صحية أخرى بسيطة وطبيعية الحدوث أثناء الحمل، وتلك الأسباب تتراوح بين واحد أو أكثر من الأسباب التالية:

  • ألم الأربطة: وهو الم ناتج عن تمدد الأربطة الموجودة حول البطن بشكل طبيعي، وذلك للتهيئة لحدوث كبر الحجم لمنطقة البطن مع كبر حجم الجنين في مراحل الحمل المختلفة، وعادة يكون ألم الأربطة على هيئة تقلص حاد في جانب واحد من الجوانب أسفل البطن، ويزيد الشعور بالألم عند التحرك أو تغيير الوضع أثناء النوم أو حمل أشياء ثقيلة.
  • الإصابة بالإمساك: وهو يحدث طبيعي خلال فترة الحمل، والذي يحدث نتيجة لعسر الهضم وضغط الرحم على الأمعاء الغليظة.
  • الإصابة بانتفاخ وتراكم الغازات: في منطقة البطن والذي يحدث نتيجة لعسر الهضم بسبب هرمونات الحمل، وكذلك ضغط الرحم على كلًا من المعدة والأمعاء.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • شعور بحرقان أثناء التبول.

للإجابة على هذا السؤال يرجي الاطلاع على هذ الموضوع: هل المغص المتقطع من أعراض الحمل

أسباب ألم المعدة المرضي عند الحامل في الشهر الأول

يوجد حالات تشعر فيها السيدة الحامل بألم في المعدة أثناء فترة الحمل، ويكون السبب في تلك الآلام وجود مشكلة قد تكون خطيرة على صحة الحامل أو الجنين.

ومن هذه الأسباب الهامة التي قد تكون ناتجة كأحد أعراض مشكلة أخرى أكثر خطورة، تستدعي زيارة الطبيب على الفور، كالتالي:

  • ألم في المعدة مصحوبًا بآلام في منطقة الحوض والذي يكون الألم فيها حاد، فيحدث بشكل متقطع أو يكون ألم مستمر لمدة طويلة.
  • ألم في المعدة مع الشعور بألم حاد مستمر، يزيد عند الحركة أو عند السعال.
  • ألم يكون مصحوبًا بنزول قطرات من الدم أو نزيف مهبلي.
  • ألم مصحوبًا بنزول إفرازات مهبلية بكمية كبيرة.
  • ألم مصاحب بصعوبة أو ضيق في التنفس.
  • ألم في المعدة مع حدوث تورم في القدمين أواليدين بشكل مفاجيء.
  • ألم في المعدة يصاحبه الشعور بآلام مستمرة في الرأس وصداع مستمر.
  • ألم في المعدة مع الشعور بالغثيان وحدوث نوبات من القيء.
  • ألم في المعدة معه سرعة في الزيادة في الوزن مع احتباس السوائل في الجسم.
  • ألم مصحوبًا برغبة شديدة للتبول حتى في حالة وجود كمية قليلة من البول في المثانة.
  • نزول قليل من الدم في البول، أو أن تكون رائحة البول كحولية نفاذة.
  • ارتفاع في درجات الحرارة مع الإصابة برعشة وعرق غزير.
  • ويوجد أسباب أخرى للشعور بألم المعدة بشكل مباشر، ومنها:
  • حدوث تسمم غذائي.
  • الإصابة بعدوى فيروسية في المعدة.
  • الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.
  • وجود حصوة في الكلى.
  • التهاب كبدي فيروسي أ أو ب أو ج.
  • إنسداد في القناة المعوية.
  • التهاب في الحويصلة الصفراء أو المرارية.
  • التهاب في البنكرياس.
  • وجود أحد الأورام الليمفاوية.

لكي تتممكن من معرفة الحمل من العين يجب عليكِ قراءة هذا المقال: معرفة الحمل عن طريق العين و طرق التأكد

طرق لعلاج ألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول

  • على السيدات الحوامل الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء، وذلك على مدار اليوم.
  • الحرص على ممارسة السيدة الحامل تمارين رياضية خفيفة بشكل يومي، والتي تؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية وتحسين الأداء الوظيفي لأجهزة الجسم وخاصة المعدة والأمعاء، كما تعمل على تقوية العضلات والأربطة حول منطقة البطن مما يقلل الضغط على الفقرات الظهرية ويمنع الإصابة بآلام الظهر.
  • كما يجب أثناء فترة الحمل لتجنب الشعور بألم المعدة أو الإقلال منه، الحرص على تناول وجبات خفيفة يوميًا، والتي قد تصل إلى 7 وجبات خفيفة في اليوم الواحد.
  • الإمتناع عن تناول الوجبات الثقيلة والدسمة وخاصة المقلية في الزيت والحريفة،عامل ضروري ومهم أثناء فترة الحمل للإقلال من الشعور بألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول.
  • كما يجب الانتباه لنوعية الأكل حيث يجب الحرص على الحامل إتباع نظام غذائي صحي وغني بالفيتامينات والألياف، وذلك للتقليل من الإصابة بالانتفاخ وتراكم الغازات والامساك.
  • يجب على السيدات أثناء فترة الحمل البعد عن التوتر والضغط العصبي، والي ينتج عنه عسر الهضم والشعور بألم في المعدة.
  • كما يجب أن تحرص السيدات الحوامل على نيل قسط من الراحة والاسترخاء أوقيلولة خلال اليوم، مع تجنب الإجهاد العضلي والامتناع عن رفع أو تحريك أشياء ثقيلة.
  • الامتناع عن شري المنبهات والمشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين، مع تجنب الإكثار من منتجات الألبان التي تزيد من حموضة المعدة،واستبدالها بالمشروبات الدافئة مثل اليانسون أو النعناع الساخن، والتي تساعد على الاسترخاء وتقليل الحموضة والشعور بألم المعدة عند السيدة الحامل.
  • على السيدة الحامل تجنب التقلب أو تغيير الوضع بشكل مفاجيء لمنع الشعور بالألم.
  • كما ينصح الأطباء بأن تنام السيدة الحامل في وضع مريح، ويفضل الاستلقاء على الظهر مع وضع عدد من الوسائد لتقليل ضغط الرحم على المعدة والتسبب في حدوث الألم.
  • يجب على السيدة الحامل تجنب تناول الطعام والوجبات الدسمة قبل الذهاب إلى النوم مباشرة، بل يفضل أن يكون موعد أخر وجبة فقبل النوم بحوالي أربع ساعات، وذلك لتجنب حدوث ألم المعدة.
  • كما يجب على السيدة الحامل الحرص على العناية الشخصية وخاصة في حالة وجود إفرازات مهبلية، واستشارة الطبيب والالتزام بالعلاج المقرر.
  • كما يمكن المداومة على أخذ حمام دافئ قبل النوم، حيث تتسبب الحرارة الناتجة عنه في الاسترخاء وتقليل التوتر وهو ما يمنع الإصابة بعسر الهضم والشعور بألم المعدة عند السيدة الحامل.
  • عند الشعور بألم في المعدة بشكل مستمر يجب الاتصال بالطبيب لتحديد السبب الرئيسي لحدوث الألم، وعلاجه بأسرع وقت تفاديًا لأي خطر على الحامل أو على الجنين.
  • ضرورة التبول وتفريغ المثانة أول بأول، وذلك لتجنب الاصابة بالضغط على المعدة وتجنب حدوث احتباس في السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى الزيادة في وزن جسم السيدة الحامل.
  • في حالة إصابة الحامل بأي من الأمراض المسببة لألم المعدة كعرض رئيسي مثل العدوى الفيروسية أو تسمم الغذاء وغيرها، فيجب على السيدة الحامل زيارة الطبيب المعالج فورًا لتحديد العلاج المناسب والحد من الأعراض الجانبية للمرض، وكذلك للحفاظ على صحة الأم والجنين.

ما هي الافازات البنية وما هي علامات الحمل للتعرف على الإجابة شاهد هذا الموضوع: هل نزول الإفرازات البنية في موعد الدورة من علامات الحمل

في ختام هذا الموضوع تحدثنا عن أسباب ألم المعدة عند الحامل في الشهر الأول كما ذكرنا لكم بعض الأسباب التي تنذر بوجود مرض في المعدة ذكرنا أيضا طرق علاج الم المعدة للحامل خلال فترة الحمل من شهرها الاول، نتمنى لكم دوام المتابعة.

 

 

 

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.