تجربتي مع تحاميل منع الحمل

تجربتي مع تحاميل منع الحمل فعالة وممتازة، حيث إن هناك العديد من وسائل منع الحمل الآمنة والبسيطة والتي يمكن استخدامها بشكل مستمر، ولكن يجب أن تدرك المرأة الوسيلة المناسبة لها لتفادي الأضرار، لذا من خلال موقع زيادة سوف أعرض عليكم تجربتي مع تحاميل منع الحمل.

تجربتي مع تحاميل منع الحمل

تجربتي مع تحاميل منع الحمل

استخدمت بعد ولادة طفلي الأخير اللولب من أجل منع الحمل ولكنه وقع، وذهبت إلى الطبيبة من أجل تركيبه مرة أخرى، وتعرض للوقوع أيضًا، وفي المرة الثالثة تسبب لي في حدوث نزيف داخلي.

اضطرت إلى استخدام حبوب منع الحمل، وفي يوم من الأيام قد نسيت تناولها، وتسبب ذلك في حدوث الحمل، أصيبت بدهشة وصدمة كبيرة خاصة أن طفلي ما زال صغير ويحتاج إلى رعايتي واهتمامي.

رضيت بحكم الله سبحانه وتعالي وأكملت أشهر الحمل إلى أن وضعت طفلي بسلامة وعافية، وأصبحت أفكر في وسيلة فعالة تساعد على منع الحمل دون أن تسبب لي أي أضرار لصحتي، بحيث أنها لا تعيق الحمل في حالة أنني فكرت في الحمل مرة أخرى أيضًا.

في يوم من الأيام جاء أخت زوجي لزيارتنا للمباركة على المولود، وهي كانت تعمل طبيبة نسائية، طلبت استشارتها في استخدام وسيلة منع للحمل آمنة وفعالة، وهي نصحتني باستخدام تحاميل منع الحمل (لبوس)، وأكدت لي أنه من الحلول المثالية التي تساعد على منع الحمل دون إلحاق الضرر بجسم المرأة، فهي وسيلة آمنة بالمقارنة مع الوسائل الأخرى.

قررت على الفور البدء في استخدام تحاميل الحمل، وبالفعل بعد مرور فترة من استخدامها، لم أشعر بأي أعراض أو آثار جانبية بالإضافة إلى ذلك فهي متوفرة في جميع الصيدليات بأسعار مناسبة للجميع.

لذا من خلال تجربتي مع تحاميل منع الحمل، أنصح كل امرأة تبحث عن وسيلة آمنة وفعالة لمنع الحمل باستخدامها للحصول على أفضل نتائج مضمونة وفعالة، وسوف أشارك معكم كافة المعلومات التي حصلت عليها عندما بدأت في البحث حول تحاميل منع الحمل قبل استخدامها لكي اطمئن.

اقرأ أيضًا: تحاميل تثبيت الحمل

ما هي تحاميل منع الحمل ؟

تعد تحاميل منع الحمل وسيلة من الوسائل العديدة والمختلفة التي تساعد على منع الحمل بطريقة بسيطة وصحية وآمنة على صحة المرأة.

يتم استخدام تحاميل الحمل قبل ممارسة الجماع بحوالي نصف ساعة، وذلك من أجل تفادي حدوث الحمل، حيث إنها تساعد على منع مرور الحيوانات المنوية إلى البويضات لإجراء عملية التخصيب.

كيفية عمل تحاميل منع الحمل

تحتوي تحاميل منع الحمل على نسبة من المواد الكيميائية المختلفة التي تساعد على قتل الحيوانات المنوية، وجعلها غير قادرة على الحركة والعبور إلى البويضات المخصصة لها.

بالتالي تعمل على منع التقاء الحيوان المنوي والبويضة مما يضمن عدم حدوث إخصاب وبالتالي لا يحدث حمل.

طريقة استخدام تحاميل منع الحمل

من خلال تجربتي مع تحاميل منع الحمل، يتم استخدامها من خلال عدة خطوات بسيطة وذلك كما يلي:

  • يتم إدخال تحاميل منع الحمل داخل المهبل، قبل وقت الجماع بحوالي نصف ساعة أو ربع ساعة.
  • يجب التأكد بشكل تام من ذوبان التحاميل بشكل كامل داخل المهبل قبل البدء في ممارسة العلاقة الزوجية.
  • لا ينصح بإقامة العلاقة قبل إذابة التحاميل بنسبة 100% داخل المهبل، وذلك من أجل ضمان انسداد عنق الرحم لمنع مرور الحيوانات المنوية.
  • يستمر تأثير تحاميل منع الحمل حوالي ساعة واحدة فقط، بمعنى أنه إذا تم وضعها ومر ساعة عليها تفقد تأثيرها ولا يمكن ممارسة العلاقة الزوجية في هذه الحالة.

مميزات استخدام تحاميل منع الحمل

من خلال تجربتي مع تحاميل منع الحمل، وجدت أنه تتمتع بالعديد من المميزات، حيث تمنح التحاميل للمرأة مميزات وفوائد كثيرة والتي تتمثل فيما يلي:

  • تتميز تحاميل منع الحمل بسهولة استخدامها، بالإضافة على سرعة فاعليتها.
  • تتميز ببدء تأثيرها بعد مرور حوالي ربع ساعة من عملية إدخال داخل المهبل، وتستمر في فاعليتها لمدة ساعة واحدة فقط.
  • لا تتسبب تحاميل منع الحمل في حدوث أي عائق أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وبالتالي لا تتسبب في عدم ارتياح الزوج.
  • تتميز تحاميل منع الحمل بأنها رخيصة في الثمن وتعد في متناول مختلف الفئات.
  • تعد تحاميل منع الحمل من الوسائل الآمنة بشكل تام على صحة المرأة وبالتالي لا تتسبب في حدوث نزيف أو أي أعراض وآثار جانبية أخري.
  • لا تتسبب تحاميل منع الحمل في التأثير بشكل سلبي على صحة المرأة الجنسية، بمعنى أنه في حالة توقف المرأة عن تناولها، تحمل بشكل طبيعي، على عكس موانع الحمل الأخرى التي تتسبب في حدوث خلل في هرمونات جسم المرأة.
  • تتميز تحاميل منع الحمل، بإمكانية استخدامها خلال فترة الرضاعة وذلك لأنها لا تحتوي على أي هرمونات ضارة بالإضافة إلى ذلك تناسب العديد من السيدات اللاتي يعانون من مشكلات صحية مختلفة.
  • تتوفر تحاميل منع الحمل في الصيدليات المختلفة وبالتالي من السهل الحصول عليها.

اقرأ أيضًا: علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل

عيوب استخدام تحاميل منع الحمل على صحة المرأة

بعد أن تعرفنا على أهم المميزات التي تمنحها تحاميل منع الحمل لصحة المرأة بشكل عام من خلال تجربتي مع تحاميل منع الحمل، من الضروري عرض الأضرار والآثار الجانبية الناتجة عنها والتي تتمثل فيما يلي:

  • قد تتسبب تحاميل منع الحمل في نقل الأمراض الجنسية المختلفة عبر علاقة الجماع، وذلك على عكس معظم وسائل منع الحمل الأخرى.
  • تساعد تحاميل منع الحمل على زيادة كمية الإفرازات المهبلية للمرأة ذات الرائحة الكريهة، وذلك بسبب عملية ذوبانها داخل المهبل، مما يعيق السيدة من الاستحمام بشكل مباشر بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية.
  • تحتوي تحاميل منع الحمل على نسبة كبيرة من المواد الكيميائية التي قد تتسبب في إصابة المرأة بأعراض الحساسية والحكة لدى الأعضاء التناسلية للرجل والمرأة.
  • في حالة عدم الالتزام بتعليمات وإرشادات استخدامها بالشكل المناسب لها، قد تتسبب في حدوث حمل.
  • تتسبب تحاميل منع الحمل في جعل العلاقة الجنسية غير تلقائية، حيث إنه يجب الانتظار لمدة ربع ساعة أو نصف ساعة قبل ممارسة العلاقة الزوجية.
  • في بعض الأحيان قد تتسبب تحاميل منع الحمل في حدوث مشكلات وآلام مختلفة عند عملية التبول للمرأة، والشعور بالحرقة الشديدة.

أنواع تحاميل منع الحمل

هناك نوعان أساسيان من أشكال تحاميل منع الحمل، وتتمثل تلك الأنواع فيما يلي:

أولًا: الأقراص الفوارة

الأقراص الفوارة من تحاميل منع الحمل، عبارة عن مجموعة من الأقراص الصغيرة في الحجم التي يتم وضعها داخل المهبل، بعد أن يتم بلها بقطرات صغيرة من الماء، وذلك يكون قبل ممارسة العلاقة الزوجية بربع ساعة على الأقل.

ثانيًا: اللبوس

يتم التعبير عن اللبوس عن طريق شكلان كما يلي:

  • يتمثل الشكل الأول من اللبوس في أنبوب يحتوي على رغاوي وعادة ما تكون معه أداة من أجل توزيعها داخل المهبل بشكل جيد.
  • يتمثل الشكل الثاني من اللبوس في الكريم، وهو عادة ما يتواجد معه أداة بلاستيكية، من أجل تسهيل عملية دخوله إلى المهبل، بالإضافة إلى ذلك يتواجد اللبوس على شكل رقائق رقيقة في الحجم تذوب بشكل كامل بمجرد أن تدخل إلى المهبل.

أفضل أنواع تحاميل منع الحمل

من خلال تجربتي مع تحاميل منع الحمل، هناك أكثر من نوع يمكن استخدامهم بشكل آمن على صحة المرأة، والتي من ضمنهم ما يلي:

أولًا: تحاميل نوكسينول (Noxinol)  لمنع الحمل

تستخدم تحاميل نوكسينول (Noxinol)  لمنع حدوث الحمل، بدون أن تؤثر بشكل سلبي على صحة المرأة، خاصة خلال فترة الرضاعة، بالإضافة إلى ذلك لا يمكن أن تؤثر على إمكانية حدوث الحمل مرة أخرى في المستقبل بعد التوقف عن تناولها، وهي تعمل على:

  • تساعد تحاميل نوكسينول (Noxinol) على منع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم من أجل تخصيب البويضة.
  • تتسبب في حدوث الرغاوي داخل المهبل بعد استخدامها مما يتسبب في إعاقة الحيوانات المنوية أثناء رحلتها إلى البويضات.
  • تحتوي تحاميل نوكسينول (Noxinol) على بعض المواد الكيميائية القاتلة للحيوانات المنوية.
  • لا تعد تحاميل نوكسينول (Noxinol) فعالة بنسبة 100% وغالبًا ما تحتاج إلى وسيلة أخرى معها لمنع الحمل.

اقرأ أيضًا: أسباب خروج دم بعد استخدام التحاميل المهبلية

ثانيًا: تحاميل تو نايت (To night) لمنع الحمل

تحتوي تحاميل تو نايت (To night) على نفس المادة الفعالة التي تتواجد بداخل تحاميل  نوكسينول (Noxinol)، والتي تساعد على إعاقة وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات، ولكنها تكون أقل فعالية من استخدام حبوب منع الحمل الفموية، وتعمل تحاميل تو نايت بهذه الطريقة:

  • تقوم تحاميل تو نايت بمنع وصول الحيوانات المنوية على البويضة مما يعطل عملية الإخصاب.
  • تساعد تحاميل تو نايت على قتل العديد من الفطريات المعدية في المهبل مثل الكلايميديا.
  • تساعد تحاميل تو نايت على التخلص من التهابات المهبل، التي تنتج من الإصابة بالعدوى الفيروسية، مثل الهربس والإيدز.

ثالثًا: تحاميل Pharmatex لمنع الحمل

يمكن أن تستخدم تحاميل Pharmatex لمنع الحمل بجانب الاعتماد على جهاز اللولب، وذلك لأنه تبلغ فاعلية تحاميل Pharmatex حوالي 70% فقط، وتعد من أهم المواد التي تساعد على تنظيف المهبل، وتستخدم من أجل ما يلي:

  • تساعد تحاميل Pharmatex على تقليل فرص حدوث الحمل الغير مرغوب فيه.
  • تتسبب في قطع رؤوس الحيوانات المنوية عن أجسامهم؛ وبالتالي لا تتسبب في حدوث عملية الإخصاب.
  • تقوم تحاميل Pharmatex بتكوين غشاء على عنق الرحم، يتسبب في منع مرور الحيوانات المنوية إلى البويضات.

رابعًا: تحاميل نوجرافيدا (No Gravida)

تعد تحاميل نوجرافيدا (No Gravida)، من أشهر الأنواع التي تستخدم لمنع الحمل، ولكنها لا تعتبر وسيلة فعالة بنسبة كبيرة ومضمونة بشكل تام، لذا عادة ما تحتاج إلى استخدامها بجانب وسائل منع الحمل الأخرى، وتعمل بالطريقة الآتية:

  • تساعد تحاميل نوجرافيدا (No Gravida) على تكوين رغاوي داخل مهبل المرأة مما يتسبب في إعاقة طريق الحيوانات المنوية التي تتجه نحو البويضة من أجل عملية التخصيب.
  • تحتوي تحاميل نوجرافيدا (No Gravida) على مادة فعالة قاتلة للنطف، وبالتالي تؤدي إلى وصول حيوان منوي ميت مما يتسبب في عدم تخصيب البويضة.

اقرأ أيضًا: تحاميل مهبلية للالتهابات الفطرية

قدمنا لكم تجربتي مع تحاميل منع الحمل بشكل مفصل، مع شرح مميزات وعيوب استخدامها لصحة المرأة، وذكر آلية استخدامها وأنواعها المختلفة، ونتمنى بذلك أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.