أضرار الجماع أثناء الدورة الشهرية للرجل

أضرار الجماع أثناء الدورة الشهرية للرجل يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة، حيث تتضارب الأقوال وتختلف حول أضرار الجماع أثناء الدورة الشهرية للرجل، ذلك أن الفطرة السليمة والعقل القويم يأبى هذا الأمر، هذا بالطبع إلى المخاطر الصحية  الجسيمة التي قد تصيب الرجال إثر ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة، فإذا أردت معرفة أضرار ممارسة الجنس أثناء دم الحيض، تابعنا.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أضرار دم الحيض على الرجل

أضرار الجماع أثناء الدورة الشهرية للرجل

يتأثر الرجل عند ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الدورة الشهرية بشكل بالغ، حيث يعتقد البعض أن الضرر أو الأذى الناتج عن ممارسة الجنس خلال فترة الحيض يقتصر على النساء فقط، وهذا بالطبع مفهوم خاطئ، ومن أضرار الجماع للرجل أثناء الدورة الشهرية للرجل ما يلي:

  • تفاعل البكتيريا مع البول يتسبب في إصابة الرجل بأنواع العدوى المختلفة وأشهرها العدوى البكتيريا.
  • المعاناة من التهاب الاحليل وحرقة البول.
  • المعاناة من التهابات المثانة، وذلك في حال انتقال البكتريا إلى المثانة وتمكنها منها.
  • عدم القدرة على إفراغ المثانة بصورة طبيعية، والشعور بآلام شديدة أثناء عملية التبول.
  • طبقًا لبعض الدراسات، فإن ممارسة العلاقة الجنسية أثناء دم الحيض قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة كمرض نقص المناعة المكتسب أو ما يعرف بالإيدز.
  • التهابات الحالبين، إذا انتقلت البكتريا بصورة سريعة من المثانة إلى الحالب.
  • المعاناة من التهابات الكليتين كنتيجة طبيعية لالتهاب المثانة .
  • التعرض للفشل الكلوي إذا لم تعالج المشكلة.
  • التهاب الغدة المسؤولة عن انتاج السائل المنوي أو ما تعرف بالبروستاتا.
  • تشقق الحالب ونمو الحبوب والدمامل به، نتيجة انغماسه في بيئة مليئة بالجراثيم والفطريات الضارة.
  • التهاب الجلد الخارجي للقضيب، والمعاناة من تقرح الجلد.
  • الميل الدائم إلى الحكة كنتيجة طبيعية لعدم نظافة القضيب، بعد ممارسة العلاقة الجنسية أثناء فترة الحيض.
  • عدوى الاتصال الجنسي الذي قد ينتقل من الزوجة إلى الزوج عند ممارسة العلاقة.

أضرار تأثير العلاقة الحميمة على المرأة أثناء دم الحيض

إذا كان ممارسة العلاقة الحميمة تمثل ضررًا واضحًا على صحة الرجل، فإن الأمر أبلغ وأعظم في حق الزوجة، ومن الأضرار التي قد تتعرض لها الزوجة، حال ممارستها العلاقة الحميمة أثناء دم الحيض ما يلي:

1ـ التهابات المسالك البولية

تزيد فرصة المرأة في الإصابة بالتهابات المسالك البولية، حيث يدفع القضيب البكتريا الضارة التي تنشأ بشكل طبيعي بسبب دم الحيض، إلى المهبل ومنها إلى المجرى البولي، مما يهدد صحة المرأة ويزيد من فرصة تعرضها لالتهابات المسالك البولية.

2ـ التهابات عنق الرحم

من المعروف، أن الرحم يكون مفتوحًا إلى حد ما أثناء نزول دم الحيض، حيث تسمح هذه الفتحة للدم أن يتسرب من خلالها إلى المهبل، وممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة، تؤدي إلى عودة الدم مرة أخرى إلى الرحم، مما يسبب التهابات ومشاكل جمة لعنق الرحم.

3ـ المعاناة من الأمراض التناسلية

في هذه الفترة، تزيد فرصة تعرض المرأة لانتباذ بطانة الرحم، ذلك أن الجسم يكون في حالة إعياء وضعف عام، وأي ممارسة أو دخول غير طبيعي في منطقة المهبل قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض في الجهاز التناسلي للمرأة.

4ـ الإصابة بالسرطان

يكون النسيج الرحمي للمرأة أكثر حساسية، وأكثر تعرضًا للخدوش والجروح في تلك الفترة، وممارسة العلاقة الحميمة قد تؤدي إلى دخول بعض الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة، وبالتالي تغيير خواص الأحماض النووية، وهذا بدوره يزيد من نسبة تعرضها للإصابة بالسرطان.

5ـ التعرض لأزمات صحية

ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الدورة الشهرية، يؤدي إلى إصابة المرأة ببعض الأزمات الصحية البالغة كالتهابات الكلى والمسالك البولية والمثانة، بسبب دفع البكتريا إلى الداخل، مما يجعلها تؤثر بشكل بالغ على مجرى البول ويصبح المهبل مرتعًا رائعًا لنمو الجراثيم وتكاثرها.

6ـ تضرر قناتي فالوب

يؤدي الإيلاج أثناء دم الحيض يؤدي إلى التهاب قناتي فالوب والتهاب الرحم، هذا بالإضافة إلى التهاب المبيضين والتهابات الحوض.

7ـ دخول الهواء إلى الأوعية الدموية

يؤدي ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الدورة الشهرية إلى احتمالية دخول الهواء إلى الأوعية الدموية التي تمد الرحم بالغذاء اللازم، وهذا بدوره يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية المغذية للرئتين والمخ، مما يعرض المرأة لفقد الوعي أو حتى الوفاة.

اقرأ من هنا: أضرار وفوائد كثرة ممارسة العلاقة الزوجية

فوائد العلاقة الحميمة أثناء الحيض

يقصد بالعلاقة الحميمة أثناء الحيض، العلاقة غير المكتملة، أو التي يكون فيها القذف خارجي، ذلك أن العلاقة الجنسية بشكل كامل محرمة شرعًا سواء وجد واقي ذكري أم لا، أما دواعي العلاقة أثناء دم الحيض لها بعض الفوائد التي أثبتها الطب ومنها:

1ـ تخفيف آلام الدورة

يفرز الجسم بعض الهرمونات حال القيام بدواعي الجماع، هذه الهرمونات تعزز النشوة الجنسية، وتساعد على تقليل الألم الذي يصاحب نزول دم الحيض، لذلك ليس عليك اهمال الجانب العاطفي والجنسي أثناء عادتك الشهرية.

2ـ تقليل فترة نزول الدم

تتعرض المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة أو بعض دواعيها من التقبيل أو ما يشبهه، إلى بعض التقلصات والتشنجات الرحمية، هذا بالإضافة إلى هزة الجماع التي تساعد بشكل واضح على زيادة تدفق الدم، وبالتالي التقليل من فترة الحيض.

3ـ تحسين الحالة المزاجية

عند حرص الرجل على معاملة زوجته بطريقة طبيعية والقيام ببعض دواعي العلاقة الجنسية في فترة الحيض، يحسن هذا بشكل كبير حالة المرأة المزاجية ويشعرها بزيادة الثقة في نفسها، كما يقوي هذا الأمر العلاقة بين الزوجين ويشعرهما بمزيد من الأمان، لكن عليهما الحذر من الاتصال الجنسي الكامل.

ولا تتردد في قراءة مقالنا عن: نزول دم بعد العلاقة الزوجية بعد الدورة

ما هو دم الحيض؟

الحيض في اللغة يطلق على السيلان، مأخوذ من قولهم حاضت الشجرة إذا سال الصمغ منها، وسال النهر إذا فاض الماء من جانبيه، أما في الاصطلاح فهو يطلق على الدم الفاسد الذي ينفضه رحم المرأة ويقذفه بصورة طبيعية كل شهر تقريبًا، بدون المعاناة من أي مرض أو وباء.

وعلى الرغم من أن هذا الدم ليس طاهرًا، إلا أنه لا يحمل أي سموم أو مخاطر على صحة المرأة حين ملامستها له، ذلك أنه يحتوي على عدد من البويضات غير الملقحة، كما يحتوي على عدد قليل من أنسجة الرحم، مما يؤدي إلى تغيير لون الدم ورائحته، وتستطيع الفتيات التمييز بين دم الحيض وغيره بسهولة بالغة.

حكم الجماع أثناء فترة الحيض

قال تعالى: ﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾.

وعندما نزلت هذه الآية قال النبي صلى الله عليه وسلم: “اصنعوا كل شيء إلا النكاح” متفق عليه.

مما سبق ذكره من أدلة شرعية ثابتة في القرآن الكريم والسنة المطهرة، يتبين أن الجماع أثناء فترة الحيض أمر محرم شرعًا، فلا يجوز فعله لأي سبب أو علة من العلل، وينبغي على المسلم أن يتمسك بتعاليم دينه، ويقف عند أوامر الله تعالى، فالله عز وجل لم يحرم شيء إلا لعلة وحكم جلية.

كما أدعوك للتعرف علي: أضرار العلاقة الزوجية أثناء الدورة الشهرية

وإلى هنا نكون قد تناولنا موضوع أضرار الجماع أثناء الدورة الشهرية للرجال، وتحدثنا عن الأضرار البالغة الكامنة وراء هذا الأمر للرجال والنساء، هذا وعلى الفرد أن يتمسك بالأوامر ويبتعد عن النواهي الشرعية، فالله تعالى لم يشرع الأحكام عبثًا أو قهرًا.