تعريف القصة وأنواعها وخصائصها

تعريف القصة وأنواعها وخصائصها هو ما سوف نتعرف عليه اليوم، حيث يبحث الكثير من الأشخاص عن تعريف القصة وأنواعها وخصائصها وذلك بسبب رغبتهم في تعلم الأدب وكتابة القصص المتنوعة، حيث تعد القصة إحدى النصوص الأدبية التي قد تضم مجموعة من التفاصيل والمواقف الحياتية للأشخاص أو الأحداث الخيالية أو الواقعية، وسوف نتناول الحديث عبر موقع زيادة عنها بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

يمكنك التعرف على المزيد عبر: الفرق بين القصة والرواية وعناصر تكوين القصة

تعريف القصة وأنواعها وخصائصها

تعريف القصة وأنواعها وخصائصها

أولًا سوف نبدأ بـ تعريف القصة وأنواعها وخصائصها فالقصة عبارة عن سرد لعدة أحداث من الخيال أو الواقع بطريقة منسقة، وقد تكون القصة شعر أو نثر، وتُعرف في اللغة بالخبر، والهدف منها إثارة الجوانب الثقافية والأدبية لدى القارئين أو السامعين، وتكون أنواع القصص كما يلي:

1_ الرواية

تكون الرواية النوع الأكبر حجمًا من القصة، وهناك الكثير من الروايات الأدبية المشهورة، منها: تاجر البندقية.

2_ القصة القصيرة

تمثل القصة القصيرة حدث معين خلال وقت معين وزمن محدد، والذي في الغالب يقل عن 60 دقيقة، فالقصة القصيرة من النصوص الأدبية المستحدثة، ومن أمثلتها: قصة إنها تحترق.

3_ الأقصوصة

تعد الأقصوصة أقل حجمًا من حجم القصة القصيرة، حيث تضم رسم واضح للمنظر لا أكثر.

4_ الحكاية

تكون الحكاية عبارة عن وقائع خيالية وقد تكون حقيقة، بحيث لا يجب على الراوي بها الالتزام بقواعد وأسس الفن الدقيقة.

5_ القصة

يمكن اعتبار القصة بأنها النص الأدبي الذي يتوسط كل من الرواية والأقصوصة، حيث يعمل كاتب الأقصوصة على حصر كتاباته في اتجاه محدد ويبدأ في تسليط خياله عليها ويزيد من تركيز الجهد بها حتى يتمكن من تصويرها بإيجاز.

كما أدعوك للتعرف على: الزمان والمكان في القصة القصيرة وعناصرها

خصائص القصة

خصائص القصة

هناك 3 عوامل تسمى بـ خصائص القصة والتي تعمل على تميزها عن باقي النصوص الأدبية وهي تكون كالآتي:

1_ الوحدة

  • تشير خاصية الوحدة إلى ضرورة وجود فكرة واحدة رئيسية في القصة، أي تتوقف على أمر واحد لا يتم تغيره، على سبيل المثال: إذا كانت القصة من النوع الاجتماعي فيجب أن تضم أفكار اجتماعية وهكذا.
  • كما يشير مصطلح الوحدة إلى احتواء القصة على شخصية واحدة رئيسية، وكذلك هدف واحد، بحيث يجب أن يسير الكاتب في اتجاه ثابت وواحد أثناء كتابة القصة.

2_ الدراما

  • تعتبر الدراما واحدة من أهم وأبرز خصائص القصة، وذلك لأنها تضيف إلى القصة عدة أمور تزيد من نجاحها، مثل: الحركة، الأحداث التي توضح هدف القصة، والتفاعل بين الشخصيات.
  • تساهم خاصية الدراما في إيصال الوحدة إلى القارئ بالشكل الذي يجعله في تأثر واندماج واضح مع القصة وأحداثها، وبالتالي تحسين الخيال لديه بهدف زيادة تفاعله مع القصة وموضوعها، وبالتالي فشل أو نجاح القصة.

3_ التكثيف

  • بمعنى ضرورة اتجاه القصة نحو تحقيق هدف محدد وثابت، بجانب الالتزام في إحداث التنوع والتغير في كتابة الجمل القصيرة بالشكل الذي يخدم النص الأدبي ويبرز الهدف الأساسي من كتابته.
  • من المهم أن تشتمل الدلالات اللغوية في نص القصة على كل العوامل التي تؤثر بشكل كبير في القارئ، وبالتالي سوف يتمكن الكاتب من تحقيق نجاح القصة بسبب أسلوبه المميز والصحيح.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ما هي عناصر القصة وأهم محاورها بالتفصيل

في الختام نكون بذلك قد انتهينا من عرض تعريف القصة وأنواعها وخصائصها بالتفصيل، حيث تعد القصص واحدة من الأمور الهامة في حياتنا، فهي تُستخدم في عدة مواقف منها: تعليم الأطفال من خلال رواية القصص التعليمية، وتحفيز الذات من خلال قراءة قصص التنمية البشرية، فهي لا غنى عنها في كل حال من الأحوال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.