محتوى يحترم عقلك

هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم

هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم؟ وما هو علاج نقص هرمون الذكورة أو التستوستيرون؟ فهرمون التستوستيرون من أهم الهرمونات لدى الرجل، حيث إنها تزيد من خصوبة الرجل وقدرته الإنجابية، لذا سوف نعرض لكم عبر موقع زيادة إجابة سؤال هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم.

هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم؟

الإجابة عن سؤال هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم هي: لا، حيث إن قلة إنتاج الخصيتين لهرمون التستوستيرون قد يتسبب في مواجهة الرجل بعض المشاكل المتعلقة بالخصوبة، مثل: ضعف انتصاب العضو الذكري، وضعف الرغبة الجنسية.

بالتالي فإن نقص هرمون الذكورة أو التستوستيرون لا يتسبب في العقم، وإنما يتسبب في بعض المشاكل الجنسية والخصوبة لدى الرجل، وهذا لأن هرمون التستوستيرون هو المسؤول عن النمو السليم للعضو الذكري للرجل.

كما أنه أيضًا هو المسؤول عن إنتاج الحيوانات المنوية وزيادة الرغبة الجنسية لدى الرجل، فقلته تتسبب في مشاكل الإنجاب فقط، ولا تعني بالضرورة الإصابة بالعقم.

اقرأ أيضًا: علاج زيادة هرمون الإستروجين عند الرجال

أسباب نقص هرمون التستوستيرون لدى الرجل

بعد معرفة الإجابة عن سؤال هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم، يجدر بنا عرض أسباب هذا العرض الصحي الخطير الذي يهدد مستقبل الرجل، حيث إن هذه المشكلة قد تكون بسبب بعض الحالات الصحية أو العادات السيئة، وهي كما يلي:

  • التقدم في السن قد يكون سببًا في قلة إنتاج الخصيتين لهرمون التستوستيرون وإنتاج الحيوانات المنوية.
  • قد يكون بسبب زيادة الوزن أو المعاناة من السمنة، حيث يرى المتخصصون أنه يوجد علاقة عكسية بين زيادة الوزن وإفراز هرمون التستوستيرون، وبالتالي ينصحون بالعمل على إنقاص الوزن لحل تلك المشكلة إن الوزن الزائد هو السبب.
  • كما أن نقص الوزن الشديد أيضًا يتسبب في تقليل إفراز هرمون التستوستيرون.
  • التدخين يتسبب في تقليل خصوبة الرجل وقدرته الإنجابية.
  • إصابة الرجل بمرض كلاينفيلتر، وهي متلازمة جينية صحية يكون فيها الرجل مولودًا بكروموسوم أنوثة زائد على كروموسوماته الطبيعية والذي قد يتسبب في إصابة الرجل بالعقم.
  • إصابة الرجل بمتلازمة كالمان، وهي نوع من الأمراض الجينية تتسبب في عدم اكتمال نضج الأعضاء التناسلية للرجل.

عوامل خطر قلة هرمون الذكورة

من خلال عرضنا لأسباب نقص هرمون الذكورة أو التستوستيرون، يجب أن نشير إلى بعض العوامل التي تزيد من خطر قلة إفراز هرمون الذكورة، ومنها:

  • قد يكون بسبب تعرض الرجل للإشعاع أو وجود ورم في الغدة النخامية أو المخ.
  • قد يكون بسبب إصابة الرجل بالخصية المعلقة.
  • ارتفاع مستويات الحديد في الدم بما يُطلق عليه مرض ترسب الأصبغة الدموية، والذي يتسبب في قلة إفراز الجسم لهرمون الذكورة أو التستوستيرون.
  • الإصابة المباشرة في الخصيتين عن طريق الاصطدام أو التعرض للضرب بقوة في تلك المنطقة.
  • استخدام العلاجات الإشعاعية والكيماوية عند الإصابة بالسرطان يتسبب في ضعف الخصيتين وقلة إنتاج هرمون التستوستيرون والحيوانات المنوية.
  • إصابة الرجل بالإيدز، حيث إن هذا المرض المناعي يتسبب في خلل وظائف الغدد وخاصة الخصيتان والغدة النخامية، مما يقلل من إفراز هرمون الذكورة.
  • استخدام بعض الأعشاب التي تستخدم في العلاج الطبي، مثل: الماريجوانا.
  • التعرض للضغوطات النفسية الحادة يساهم في زيادة إفراز هرمون التوتر الذي يُدعى الكورتيزول والذي يقوم بدوره بتقليل إفراز هرمون التستوستيرون.
  • الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

أعراض نقص هرمون الذكورة أو التستوستيرون

بصدد الإجابة عن سؤال هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم، تجدر الإشارة لوجود عدة أعراض ناتجة عن نقص هرمون التستوستيرون في الدم، وهي:

  • الشعور بالكسل والخمول.
  • ضعف التركيز.
  • فقدان الدافع الجنسي.
  • عدم القدرة على الإنجاب.
  • الشعور بالقلق المستمر.
  • ضعف الانتصاب.
  • زيادة نسبة الدهون في الجسم.
  • ضعف الكتلة العضلية.
  • هشاشة العظام.
  • ضعف بصيلات الشعر.
  • تورم أنسجة الصدر.
  • خلل عملية التمثيل الغذائي والأيض.
  • المعاناة من الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • الضعف العام.
  • عدم القدرة على التذكر.

اقرأ أيضًا: هل ارتفاع هرمون LH يمنع الحمل ويسبب العقم

طرق علاج نقص هرمون التستوستيرون

إن نقص إفراز هرمون التستوستيرون يُعد مشكلة كبيرة للرجل، ويوجد له عدة طرق علاجية، لكن قبل الإشارة إلى تلك الطرق يجدر الذكر بأن الحقن بالتستوستيرون الخارجي قد يتسبب بشكل كبير في العقم، فالتستوستيرون الطبيعي لا مثيل له، وإنما يوجد طرق علاجية أخرى تساهم في ضبط إفراز هرمون الذكورة أو التستوستيرون، وهي:

 1- العلاج بحقن هرمونات جونداتروبين

يُعد هذا النوع من العلاج من أكثر الطرق العلاجية المستخدمة في حالة قلة إنتاج الجسم لهرمون التستوستيرون، حيث يتم هذا العلاج عن طريق إعطاء المريض حقنة تحتوي على جرعة معينة من هرمونات جونداتروبين، وتعمل تلك الحقن على تحفيز الخصيتين على إنتاج هرمون التستوستيرون، وعلاج مشكلة ضعف القدرة الإنجابية.

 2- العلاج عن طريق الرقع الجلدية

يتم هذا النوع من العلاج عن طريق وضع تلك الرقع على الجلد بشكل دوري بعد كل 24 ساعة، وتعمل تلك الرقع الجلدية على زيادة إفراز هرمون الذكورة تحت الجلد.

3- استئصال الأورام جراحيًا

إذا كانت مشكلة نقص إفراز هرمون الذكورة بسبب وجود ورم بالخصيتين أو الغدة النخامية، فيتم الخضوع لعملية جراحية لاستئصال هذا الورم.

اقرأ أيضًا: تحليل هرمون الأستروجين للرجال

نصائح وإرشادات للوقاية من قلة هرمون التستوستيرون

من خلال عرض الإجابة عن سؤال هل نقص هرمون الذكورة يسبب العقم، يجب أن نسلط الضوء على بعض النصائح والإرشادات التي تساهم في وقاية الرجل من خطر انخفاض مستوى هرمون الذكورة أو التستوستيرون، وتلك النصائح هي:

  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • اتباع حمية غذائية صحية والحرص على وزن متناسق.
  • تجنب التدخين وشرب المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن تعاطي المواد المخدرة.
  • ممارسة تمارين اليوجا والتنفس للحصول على الاسترخاء.
  • الحصول على قسط كاف من النوم والراحة.
  • الابتعاد عن مصادر الضغط النفسي.
  • تجنب المنشطات.
  • تجنب تعرض الخصيتين لدرجة حرارة عالية، مثل: الاستحمام بالماء الساخن أو الخضوع لحمامات البخار أو الساونا لمدة طويلة.
  • تجنب التعرض للإشعاع والمواد الكيماوية.

إن نقص هرمون الذكورة أو التستوستيرون يتسبب في ضعف القدرة الجنسية والإنجابية للرجل، وغالبًا ما يعود ذلك النقص لبعض الحالات الصحية أو الممارسات الخاطئة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.