هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات 

هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات هو ما يشغل بال العديد من الفتيات الذين يمرون بسن المراهقة وبالتالي يمارسون العادة السرية، وذلك لإفراغ الطاقة الجنسية المتراكمة لديهم، قد يقومون باستخدام أيديهم أو بعض الوسائل المؤهلة لذلك، وتلك من أسوأ العادات التي قد تُمارس في مرحلة المراهقة أو بعدها، لذلك سنوضح بالتفصيل في السطور التالية عبر موقع زيادة كافة المعلومات حول العادة السرية وما يتعلق بها.

ما المقصود بالعادة السرية

 

هي من أكبر المشاكل التي يعاني منها الشباب والبنات خلال فترة المراهقة، حيث يلجأون إلى ممارسة العادة السرية لعجزهم عن الوصول إلى النشوة الجنسية.

كما يطلق عليها أيضاً الاستنماء، حيث يقوم المراهق خلالها بتحفيز الأعضاء التناسلية مستخدماً يديه أو أدوات معينة، تم تخصيصها للحصول إلى اللذة الجنسية.

عادة تؤثر ممارسة العادة السرية على طبيعة الجسم، لذا يثير فضول البنات سؤال هام وهو هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات، رغبة منهم في الاطمئنان على أنفسهم فور البلوغ والزواج.

اقرأ أيضًا: هل العادة السرية تسبب السرطان؟

هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات

ممارسة العادة السرية هي إحدى الثقافات الجنسية المنتشرة في جميع أنحاء العالم، وخاصة في الوطن العربي، يرجع السبب في ذلك إلى طبيعة العادات والتقاليد التي يخضع لها.

حيث يتم تحريم ممارسة العادة الحميمة سوى في حالات الزواج فقط، وهو الأمر الذي يجبر الشباب إلى ممارسة العادة السرية لتفريغ الاحتياج الجنسي المكبوت لديهم.

حتى الآن لم يثبت وجود أضرار صحية أو نفسية منتظمة لمن يمارس العادة السرية، وعلى الرغم من ذلك هناك تأثير سلبي لممارسي العادة السرية مع انتظامها، لذا من الأفضل تركها والتوقف عن ممارستها.

حال التوقف عن ممارسة العادة السرية فإن ذلك التوقف من شأنه إعادة النشاط للجسم مرة ثانية، ولكن حتى يستعيد الجسم كامل طاقته التي كان عليها قبل ممارسة العادة السرية فإن ذلك يتطلب بعض الوقت قد يصل ذلك الوقت إلى قرابة ثلاثة شهور.

كما تتوقف المدة التي يحتاجها الجسم لاستعادة طاقته الكاملة، على المدة الزمنية التي قام فيها الشخص بممارسة العادة السرية، كما يجب على الشخص ممارسة بعض التمارين الرياضية.

حيث يساعد ذلك على سرعة استعادة الشخص هدوء حياته النفسية، حيث أن ممارسة العادة السرية، تجبر الشخص على التفكير في الحياة الجنسية وما يشعر به الشخص حال ممارسة العادة، وهو الأمر الذي يؤثر سلبياًعلى حياة الشخص النفسية.

اقرأ أيضًا: أضرار العادة السرية في المستقبل للرجال

ما هي التأثيرات الضارة لممارسة العادة السرية

هناك العديد من المفاهيم الغير صحيحة التي تحيط بعملية ممارسة العادة السرية، وعادة تلك المضاعفات والمخاطر الجسدية التي تخلفها ممارسة العادة السرية، ترتبط بمقدار قيامه بممارسة الشخص للعادة.

لذلك تحرص البنات بمعرفة  بها هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات، خوفاً على شكل علاقتهم الزوجية مع أزواجهم عقب الزواج.

متى يعود الجسم لطبيعته عقب ترك العادة

عند استمرار الشخص في ممارسة العادة يصل بشكل تلقائي إلى مرحلة الإدمان، وهو الأمر الذي يعمل على تحجيم قدرة خلايا الجسم العصبية، على الاستجابة بشكل طبيعي.

كما أن الجسم في ذلك الوضع  يحتاج فترة زمنية لاستعادة طبيعته تقدر بحوالي مائة يوم، وهناك عدة أساليب تساعد الجسم على استعادة الطاقة الإيجابية، والتخلص من آثار الإدمان.

كيفية  التخلص من آثار إدمان العادة

الحرص على تناول الأطعمة الصحية المغذية، التي تساعد الشخص على تعويض الجسم عن ما يحتاج إليه من الطاقة الناتجة عن ممارسة العادة السرية، حيث أنها تقوم باستنزاف قدر كبير من الطاقة سواء الذهنية أو الجسدية.

الاهتمام بأداء بعض التمارين الرياضية، على سبيل المثال تمارين التركيز واليوغا وغيرها من التمارين الرياضية، وأخذ قسط كافي  من النوم لمدة زمنية كافية لا تقل عن عشرة ساعات، لذا يفضل النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً، فذلك الأمر من شأنه سرعة عودة الجسم لطبيعته عقب اجتناب ممارسة العادة السرية.

الحرص على تناول حبوب القرع والاستفادة من قيمتها الغذائية،حيث أنها تحتوي على أهم العناصر الغذائية من أهمها الزنك.

اقرأ أيضًا: أضرار العادة السرية في المستقبل للبنات

طرق التخلص من إدمان العادة السرية

ممارسة العادة السرية بشكل مستمر يؤدي إلى الإدمان وهو الأمر الذي يؤثر بشكل سيء على حياته الشخصية، وطبيعة ما يقوم به أنشطة اجتماعية، لذا يبدأ في البحث عن هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات.

كما يشعر بحاجته إلى مساعدة الطبيب المختص للتخلص من تلك الإدمان والعيش بشكل طبيعي وذلك على النحو التالي:

طرق علاج إدمان العادة

  • العلاج بالكلام عن طريق اللجوء إلى استشارة الأخصائي النفسي والجنسي، حيث أنه من خلال الاستمرار في الكلام معه، يستطيع التخلص من إدمان هذه العادة.

  • كما يفضل عند الرغبة المُلحة في ممارسة العادة، محاولة شغل النفس بشيء آخر لنسيان الرغبة مثل قراءة كتاب، الجري، المشي، قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء.

  • تطوير المهارات الشخصية حيث أن ذلك التطوير من شأنه شغل تفكير الشخص عن ممارسة العادة والشهوة الجنسية.

المدة الكافية لترك العادة قبل الزواج للبنات

عند إقدام الفتاة على الزواج فإنها تكون مجبرة على  ترك العادة السرية، والتأهب للحياة الزوجية وممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها.

هذا الأمر الذي يجعلها تتساءل حول هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات

حيث أنها تكون في حالة من القلق الشديد حيال قدرتها على بدء حياة زوجية كاملة كما تكون قلقة بعض الشيء حول كيفية استعادة قدرتها الجسمانية والجنسية، حتى تستطيع عيش حياة زوجية مستقرة وبعيدة عن الضغط النفسي.

لذا يجب عليها الرجوع إلى الطبيب المختص ليفيدها في ذلك الأمر، حيث يجب عن الفتاة ترك ممارسة العادة مدة زمنية لا تقل عن ثلاثة شهور قبل زواجها، خلال تلك الفترة يبدأ الجسم في استعادة قوته شيئاً فشيئ.

هل تزول التغيرات المهبلية بعد ترك العادة السرية

يثير هذا التساؤل الرعب في قلوب الفتيات خشية  افتضاح أمرهم، حيث أن ممارسة العادة تخلف بعض الآثار الجانبية السيئة على المرأة منها تضخم منطقة البظر، نزول بعض الإفرازات المهبلية.

تفيد الأطباء المتخصصين في هذا الأمر أن تلك الأعراض تزول بشكل تدريجي على مدار انقضاء الوقت، ولكن يجب الكف عن ممارسة العادة قبل الزواج مدة كافية تتراوح من ستة شهور وحتى سنة كاملة.

تجربتي بعد ترك العادة

تروي إحدى الفتيات تجربتها مع ممارسة العادة قائلة، من خلال ما شاهدته عقب تركي لممارسة العادة، حيث لجأت لاستخدام العديد من المواد المخدرة، وبعض العقاقير المخدرة، ووجدت أن الأصعب من الإقلاع عن ذلك كله، هو الإقلاع عن ممارسة العادة السرية، حيث فاقت درجة صعوبته الابتعاد عن إدمان المخدرات.

يرجع السبب في ذلك إلى شدة التأثير، مثل ارتفاع الشهوة الجنسية والرغبة الملحة في ممارسة العادة بشكل يقرب إلى الإدمان، ونجحت بالفعل عدة مرات من تخطي هذا الشعور والابتعاد عن الممارسة، ولكن سرعان ما شعرت بالوحدة الشديدة وامتلكني اليأس.

استمر هذا الشعور السيء معي لمدة  تصل إلى أسبوعين، شعرت بالرغبة في ممارسة العادة مرة ثانية، إلا أن أحد أصدقائي نجح في إقناعي بالكف عن ذلك وذهب معي إلى طبيب مختص، ليساعدني عن تخطي أعراض الإقلاع من خلال تنظيم بعض الجلسات النفسية التي أفادتني بشكل كبير.

هل يرجع الجسم إلى سابق عهده بعد التوقف عن العادة عند البنات، بذلك نكون أجبنا على ذلك، وذكرنا المقصود بالعادة السرية، والأعراض النفسية المصاحبة لها، وهل تؤدي ممارستها إلى حد الإدمان، وكيفية علاج الآثار الناتجة عن ممارستها، كما ذكرنا تجربة أحد الفتيات في الإقلاع عن ممارستها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.