هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل

هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل؟ وكيف يمكن أن يحدث ذلك؟

إن افتقار المجتمع الشرقي للثقافات الجنسية يجعلنا في طرح مستمر لأسئلة قد يختلط علينا الأمر في أجوبتها، لذلك سوف نقوم بتسليط الضوء على ماهية المذي ومدى إمكانية حدوث حمل من خلال ملامسة المذي للمهبل؟ وذلك من خلال موقع زيادة.

هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل؟

يحدث الحمل من خلال التقاء الحيوانات المنوية التي تسكن في السائل المنوي بالبويضة ومن ثم تلقيحها، فتكمل البويضة مسيرتها في الجهاز الرحمي، حتى تكتمل مراحل حدوث الحمل، وتبدأ أعراضه في الظهور.

أما عن المذي فهو السائل الشفاف الذي يخرج في أوائل مرحلة الاستثارة الجنسية للذكر، حيث يقوم القضيب بإفراز سائل لزج شفاف يعمل على سهولة الإيلاج في المهبل.

الجدير بالذكر أنه من الممكن أن يحتوي ذلك المذي على بعض الحيوانات المنوية النشطة، والتي تخرج من الحويصلة المنوية مع ذلك السائل الشفاف.

مما يجعلنا نجيب على تساؤل هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل بالإيجاب، أي إنه من الممكن أن يحدث الحمل من خلال ملامسة المذي للمهبل، ولكن بنسبة بسيطة، وذلك لقلة عدد الحيوانات المنوية في ذلك السائل.

اقرأ أيضًا: هل الاحتكاك الخارجي فوق الملابس يسبب الحمل

كيف يحدث الحمل بدون الإيلاج؟

بعد التعرف على جواب سؤال هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل، علينا أن نتعرف على كيفية حدوث الحمل دون أن يحدث الإيلاج الكامل في مهبل المرأة، وذلك عن طريق ما يلي:

  • بعد أن تأكدنا أنه من الممكن أن يحتوي المذي على بعض الحيوانات المنوية، فإنه من الممكن أيضًا أن يحدث الحمل إذا خرج المذي عن طريق الاستثارة الجنسية من خلال التقبيل أو التفخيذ ولامس أجزاء من الجسم بالقرب من المهبل.
  • كما أنه من الممكن أن يحدث الحمل إذا حدث تلامس بين اليد والسائل المنوي وملامسة الفرج بعدها عن طريق الأصابع، فإن للحيوانات المنوية القدرة على التحرك والانتقال على الأسطح الجافة لمدة قليلة من الوقت.
  • إذا حدث تسريب لبعض قطرات من المني واختلطت مع المذي، وتم قذفها بالقرب من المهبل، فهذا من شأنه أن يتسبب في الحمل، من دون أن يحدث إيلاج.
  • إذا كانت المرأة ذات خصوبة عالية، ورافق موعد الملامسة موعد إباضتها، فإن نسبة الحمل تكون عالية.

وسائل وطرق منع الحمل

بعد أن تناولنا إجابة سؤال “هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل؟” وتعرفنا على كيفية حدوث الحمل دون أن يحدث إيلاج للعضو الذكري في مهبل المرأة، علينا أن نعرف أن هناك العديد من السبل التي تضمن منع الحمل.

حيث تنقسم تلك الطرق إلى الطرق الطبيعية والطرق التي تحتاج إلى التدخل الطبي، فهيا بنا لنتناول كل منها من خلال السطور القادمة.

الطرق الطبيعية لمنع الحمل

في إطار إجابتنا على تساؤل هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل؟ دعونا نتعرف على الطرق الطبيعية، التي إن اتبعها الأزواج تجنبوا حدوث الحمل غير المرغوب فيه، حيث تتشكل تلك الطرق فيما يلي.

عدم إيلاج العضو الذكري

يمكن للرجل أن يقوم بالاستمتاع بزوجته من خلال الممارسات الجنسية، دون حدوث إيلاج، وذلك عن طريق اتفاق كلا الشخصين على الممارسة الحميمية من خلال التقبيل والمداعبات دون حدوث إيلاج.

كما يمكن للزوج أن يستعمل أي عضو من أعضاء زوجته في الإنزال، ولكن عليه الابتعاد عن المهبل، حتى لا يحدث الحمل غير المرغوب فيه.

استعمال الواقي الذكري

يمكن للزوجين أن يتجنبا حدوث الحمل غير المرغوب فيه من خلال استعمال الأوقية الذكرية، وهي عبارة عن غشاء رقيق يباع في الصيدليات، يقوم الزوج بارتدائه على العضو الذكري، بهدف صنع حائل بين المذي والسائل المنوي ومهبل المرأة.

الجدير بالذكر أنه إذا كنت مقبل على تلك الطريقة لتجنب الحمل، عليك بارتداء طبقتين من الواقي الذكري، كونه ضعيفًا، فمن الممكن أن ينقطع أثناء الممارسة الحميمية، مما يتسبب في ترسب المني أو المذي الذي يسبب حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف مقاس الواقي الذكري المناسب

متابعة أيام التبويض

من أهم الطرق التي تساعد على منع الحمل دون اللجوء إلى الوسائل الطبية، هي متابعة أيام الطمث الشهري وأيام التبويض، حيث تبدأ الأيام الخاصة بالإباضة في اليوم العاشر إلى الثاني عشر من بداية الدورة الشهرية، وتستمر نحو خمسة أيام.

يمكن للزوجين الابتعاد عن الممارسة الجنسية في تلك الأيام، لكنها طريقة غير مضمونة، فمن الممكن أن تحدث بعض التغيرات الهرمونية للمرأة، والتي من شأنها تغيير أيام الإباضة، فلا تستطيع الزوجة أن تقوم بحسابها على النحو الدقيق.

الرضاعة الطبيعية

إذا كنت ممن تقمن بالإرضاع الطبيعي دون أن يأتي إليكِ الطمث الشهري، فإن ذلك دلالة على توقف التبويض بفعل الرضاعة الطبيعية، فمن خلال ذلك يمكنك ممارسة الحياة الزوجية بشكل طبيعي دون القلق من حدوث الحمل.

لكن يجب التنبه إلى أن منع الحمل عن طريق الإرضاع الطبيعي لا يستمر أكثر من ستة أشهر، وذلك لأن الجسم يبدأ في استعادة التكوين الرحمي، ومن ثم يبدأ الرحم في إنتاج البويضات، مما قد يتسبب في حدوث الحمل.

وسائل منع الحمل الطبية

في بعض الأحيان تلجأ السيدات إلى استعمال وسائل الحمل الطبية، حيث إنها تشكك في قدرة الطرق الطبيعية على منع الحمل، الجدير بالذكر أن وسائل منع الحمل الطبية أكثر ضمانًا في منع الحمل، وبعضها يتشكل في الآتي.

العقاقير المعنية بمنع الحمل

هنالك بعض الحبوب التي يتم تناولها بهدف منع الحمل، والتي تعمل على تثبيط الهرمونات المعنية بذلك، ولكن يجب الالتزام بتناولها بصفة منتظمة في الموعد المخصص لها.

حيث إن تفويت أحد الجرعات من شأنه أن يتسبب في حدوث الحمل المفاجئ، كما أن لتلك الحبوب بعض الآثار الجانبية، كالشعور بالزغللة في بداية أيام الاستعمال، وزيادة الوزن على المدى البعيد.

حقن منع الحمل

من أفضل الطرق لمنع الحمل، هي الحقن المعنية بذلك، والتي تعمل على تثبيط الهرمونات التي تتسبب في حدوث الحمل، والتي تكون متوفرة على هيئتين وهما:

  • حقن منع الحمل الشهرية.
  • حقن منع الحمل ربع السنوية، والتي تؤخذ كل ثلاثة أشهر في أحد مراكز صحة الأسرة والطفل.

اللولب

من أحدث التقنيات لمنع الحمل، والتي تم تداولها بشكل كبير، نظرًا لقلة الآثار الجانبية التي تخلفها، هي تقنية استعمال اللولب، وهو جزء صغير يتم تركبيه عند عنق الرحم، فيحول بين وصول السائل المنوي والبويضة، ومتوفر في نوعين وهما:

  • اللولب النحاسي، وهو القطعة المعدنية النحاسية المتشكلة على هيئة حرف T وتعمل على سد عنق الرحم، فلا تصل إليه الحيوانات المنوية.
  • اللولب الهرموني، والذي له نفس مميزات اللولب النحاسي، علاوة على بثه للهرمونات التي تعمل على منع الحمل، فهو يعتبر من وسائل منع الحمل المضاعفة.

اقرأ أيضًا: الحمل فوق اللولب بالصور مع كافة أعراض الحمل

الكبسولة الهرمونية

هي إجراء طبي بسيط يقوم الطبيب من خلاله بزج كبسولة تعمل على فرز الهرمونات المثبطة للحمل، ويتم تركيبها تحت الجلد بواسطة جرح بسيط، وسرعان ما يلتئم.

الجدير بالذكر أن وسائل منع الحمل كلها اجتهادية، فالله تعالى إذا أراد شيئًا يقول له كن فيكون، ولكننا نأخذ بالأسباب، لذلك أجبنا على سؤال “هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل؟”.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.