الغسل من الجنابة في رمضان بعد الظهر وحكم الصيام على جنابة

الغسل من الجنابة في رمضان بعد الظهر هذا ما نتاوله في مقالنا عبر موقع زيادة ، بدخول شهر رمضان المبارك تكثر الأسئلة والاستفتاءات من الأزواج والزوجات عن الأحكام الشرعية حول تأخير الاغتسال إلى ما بعد الفجر، وعلى المسلم الحق أن يسعى لأن يتعلم أمور دينه ويعلم أهله كذلك حتى لا يقع في أمرٍ محظورٍ ثم يستفتي بعد ذلك، فما هو الحكم الصحيح في مثل هذه الحالات؟ وما حكم الغسل من الجنابة في رمضان بعد الظهر؟ وهل يجب قضاء صيام هذا اليوم بعد رمضان؟

ما هو تعريف الجنابة

لقد شرع الله سبحانه وتعالى علاقة الزوجين الخاصة في ليالي رمضان فقال تعالى”أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ”
ولهذا التشريع السماوي الأثر العظيم في زيادة المودة والمحبة بين الرجل وزوجه، فهما يأنسان ببعضهما بعضًا وتهدأ نفسيهما وتستقر أمر حياتهما.

فالجنابة هي نزول المني بشهوةٍ سواءً كان هذا بالجماع الفعلي أو بدونه، ويجب الغسل في الجماع لأمرين وهما نزول المني وحدوث الإيلاج.
ولا يجوز الصلاة ولا قراءة القرآن “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا”
إذن يجب أولًا الغسل من الجنابة غسلًا صحيحًا كما سيأتي لاحقًا.

حكم الصيام على جنابة

ذهب الصحابة رضوان الله عليهم إلى أمنا عائشة رضي الله عنها ليسألها عن حكم الصيام على جنابة، فأخبرتهم هي والسيدة أم سلمة رضوان الله عليهما جميعًا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجامع زوجاته في الليل وقد يطلع عليه النهار وهو على جنابةٍ ثم يغتسل ويصلي ويتم صيام ذلك اليوم، وهذا بنص قولهما: [أنَّ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يُدرِكُه الفجرُ وهو جنُبٌ مِن أهلِه، ثمَّ يغتسلُ ويصومُ].

ويقول الإمام الشيخ ابن باز رحمه الله في فتاوى نورٌ على الدرب أن تأخير الغسل من الجنابة إلى ما بعد طلوع الفجر أمر لا حرج فيه.
إذا ملخص هذا الكلام أنه إذا جامع الرجل زوجته ثم أذن الفجر ولم يكن الزوجين قد اغتسل بعد فإنه عليهما الإمساك عن الطعام والشراب، وعليهما الاغتسال وأداء صلاة الفجر وإتمام اليوم بشكلٍ طبيعي.

ومن هنا تعرف على هل يجوز الاصيام بدون اغتسال من الحيض وما هو الحيض وحكم الاغتسال منه وعلاماته : هل يجوز الصيام بدون اغتسال من الحيض وما هو الحيض وحكم الاغتسال منه وعلاماته؟

الدليل من السنة النبوية على جواز الصيام على جنابةٍ ثم الاغتسال بعد الفجر

عن عائشة رضي الله عنها قالت : [أنَّ رجلًا جاء إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يستفتيه وهي تسمَعُ مِن وراءِ البابِ فقال: يا رسولَ اللهِ تُدرِكُني الصَّلاةُ وأنا جُنبٌ أفأصومُ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (وأنا تُدرِكُني الصَّلاةُ وأنا جُنبٌ فأصومُ) فقال: لسْتَ مِثْلَنا يا رسولَ اللهِ غفَر اللهُ لك ما تقدَّم مِن ذنبِك وما تأخَّر قال: (واللهِ إنِّي لأرجو أنْ أكونَ أخشاكم للهِ وأعلَمَكم بما أتَّقي)]

حكم تأخير الغسل من الجنابة في رمضان بعد الظهر

جاء في الموقع الرسمي للرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، تعقيبًا على تأخير الاغتسال إلى بعد طلوع الشمس إن هذا لا يجوز.
فنحن هنا نتكلم عن علاقة جماعٍ حدثت ولم يغتسل الزوجين، بل ناما، ولم يستيقظا إلى أن ارتفعت الشمس في كبد السماء أو إلى أن أذن الظهر مثلًا، فقالت الرئاسة العامة للفتاوى أن هذا غير جائزٍ؛ نظرًا لأن عدم الاغتسال يعني عدم التمكن من الصلاة وتأخير الصلاة حتى خروج وقتها هو أمرٌ غير جائزٍ بحالٍ من الأحوال.
وبالتالي عليهما عند الاستيقاظ التعجيل بالغسل من الجنابة وقضاء صلاة الفجر ثم قضاء صلاة الظهر.

وإليكم أيضا موضوع ماذا تفعل الحائض في رمضان وأهم الافعال المستحبة في نهار رمضان : ماذا تفعل الحائض في رمضان أهم الافعال المستحبة في نهار رمضان

ما هو حكم الصيام في حالة تأخير الغسل من الجنابة إلى الظهر أو إلى طلوع الشمس

الصيام ذاته في هذه الحالة صحيح، فعلى الزوجين إتمام الصيام وليس عليهما القضاء، حيث إن الحكم بعدم الجواز هو حكمٌ متعلقٌ بتأخير الصلاة وليس بصحة الصيام من عدمه.
في الفتاوى السابق ذكرها بخصوص تأخير الغسل من الجنابة، يجب أن ينتبه المسلم جيدًا أن الجماع حدث ليلًا أي قبل أذان الفجر، وما عدا ذلك فهو حرامٌ غير جائز أبدًا.

ما هو حكم الصيام في حالة كان الزوج يجامع زوجته ثم سمعا الفجر

يقول الشيخ ابن باز رحمة الله عليه، إذا سمع الزوجان الأذان وكانا في جماعٍ، وجب على الزوج أن ينزع فرجه، فإنه إذا نزع لاشيء عليه، كمن كان يأكل حتى سمع النداء فأمسك.
أما إذا كان يجامع زوجته ودخله شكٌ هل أذن الفجر أم لم يؤذن فعليه أيضًا أن ينزع ولا إثم عليه إلا إذا أطال بشكلٍ يدنيه من شبهة الجماع في النهار.
أما إذا سمع الفجر عيانًا وهو مع أهله، واستمر في جماعة فحكمه هو حكم من جامع في نهار رمضان.

ما هو حكم من جامع متعمدًا في نهار رمضان

من فعلها فعليه الإمساك عن الأكل والشرب والغسل من الجنابة وعليه قضاء هذا اليوم كما تجب عليه الكفارة، وعلى زوجته بالمثل قضاءٌ وكفارةٌ طالما ارتضت فعله ولم يجبرها.
أما عن الكفارة فهي أن يعتق الفرد رقبةً مؤمنةً إن وجدت وقدر على ذلك، فإن عجز عن العتق عليه إطعام ستين مسكينًا طعامًا عينيًا وليس نقدهم قيمة الطعام مالًا فهذا لا يكفر عنه.
ومقدار هذا الإطعام يكون نصف صاعٍ من تمر أو أرزٍ أو أي طعامٍ يعرفه أهل بلده، والنصف صاع هو ما يعادل الكيلو والنصف من الأكل والله أعلم.

ولمزيد من المعلومات عن هل يجوز للحائض قراءة القران في رمضان : هل يجوز للحائض قراءة القران في رمضان

ما هي الطريقة الصحيحة للاغتسال من الجنابة

الغسل من الجنابة على وجهين:

  • الوجه الاول الواجب الكافي :

بمعنى أنه شرطٌ للطهارة من الجنابة وعدم استيفائه يفسد الغسل كما أنه كافٍ لوحده كتطهرٍ من الحدث الأكبر الذي يشمل الحيض والنفاس والجنابة.

وهو أن ينوي التطهر من الجنابة ثم يفيض الماء على سائر البدن ويتأكد من وصول لفروة رأسه وثنيات جسمه من تحت إبطيه وخلف ركبتيه ثم يتمضمض ويستنشق.

ومن اكتفى بهذا الوجه من الاغتسال أجزأه حتى وإن لم يتوضأ وضوؤه للصلاة لأن هذا الغسل واجبٌ على الفرد لرفع الحدث ليتمكن من الصلاة، أما الاغتسال الذي يدخل في حكم السنة والمستحب مثل الغسل يوم الجمعة فلا يجزئ عن الوضوء.

  • الوجه الثاني للغسل من الجنابة وهو المستحب:

 

وطريقته كما جاء في الصحيحين من حديث ابن عباس عن خالته ميمونة ـ رضي الله عنهما ـ قالت: أدنيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسله من الجنابة، فغسل كفيه مرتين أو ثلاثاً، ثم أدخل يده في الإناء، ثم أفرغ به على فرجه وغسل بشماله، ثم ضرب بشماله الأرض فدلكها دلكاً شديداً، ثم توضأ وضوءه للصلاة، ثم أفرغ على رأسه ثلاث حفنات ملء كفه، ثم غسل سائر جسده، ثم تنحى عن مقامه ذلك فغسل رجليه، ثم أتيته بالمنديل فرده.

ومن هنا ندعوكم لقراءة موضوع حكم عدم الغسل من الجنابة واضراره وكيف يكون الغسل : حكم عدم الغسل من الجنابة واضراره وكيف يكون الغسل؟

وأخيرًا يجب على المسلم أن يأخذ بالأحوط دائمًا فيما يخص أمور دينه وعليه الابتعاد عن الشبهات والشكوك وأن يكون حاسمًا حازمًا فيما يخص حدود الله خشية الوقوع في المعصية وخشية تعريض النفس للذنب.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.