تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع

تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع تجربة مفيدة، تعرفت فيها على فوائد هذا المشروب، وعرفت أهمية تناوله خلال اليوم وأهميته قبل النوم، وقد ظهرت آثاره جلية علي، مما دفعني لمشاركة تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع هنا معكم عبر موقع زيادة.

تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع

تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع

في البداية قد قررت أن أبدل الشاي الأسود والقهوة بأعشاب طبيعية، ولأني أحب الشاي الأخضر وأحب النعناع وأعرف جيدًا أن للزنجبيل فوائد كثيرة، فقد قررت أن أضع المكونات الثلاثة في مشروب واحد وأن أنعم بفوائد هذا المشروب.

حيث قد سمعت عن هذه الوصفة من قبل في إحدى برامج التجميل والتداوي بالأعشاب.. ما حدث هو أني قمت بالتزام هذه الوصفة؛ لما علمت لها من فوائد كثيرة، وفي قرابة الشهر بدأت تظهر النتائج، وهي أني فقدت بعض الدهون وأصبح هناك فرق أشعر به في ملابسي.

لم يظهر هذا الفرق على الميزان، حيث لم أنقص عليه سوى حوالي نصف كيلو، ولكن في الشكل واللبس شعرت بفرق، فقررت أن أقوم بمتابعة شربي لهذا المشروب، ولكن عبر ثلاث مرات أسبوعيًا فقط؛ مخافة أن أفرط فيه فيؤذيني.

أقول لكم أني عندما بدأت شرب هذا الخليط عزمت على ممارسة الرياضة معه لتحقيق أفضل النتائج، إلا أني لم أستطع، فاخترت خير الأمور وهي أوسطها أي المشي، وسهلت على نفسي فقد كنت أمشي فقط لمدة ربع ساعة يوميًا.

لكن نتائج تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع كانت رائعة وأكثر من رائعة، وأنوي الاستمرار، ولكن هذه المرة مع تنظيم عادات أكلي أكثر؛ حتى أحصل على نتائج أفضل.

لذا من خلال تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع، نتعرف معًا أولًا على فوائد الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع والتي جعلتني أستبدل مشروباتي العادية بهذا المشروب.

اقرأ أيضًا: فوائد الشاي الأخضر بالنعناع

فوائد الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع

يتميز الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع بالعديد من الفوائد التي تجعلهم الاختيار الأول في المشروبات، حيث تتمثل فوائدهم في:

  • يعمل هذا المشروب على حرق دهون الجسم بشكل تام، وخاصةً الدهون الموجودة في منطقتي البطن والأرداف.
  • يحتوي مشروب الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع على العديد من مواد الأكسدة، التي تعمل بدورها على التخلص من الدهون الزائدة في الجسم بشكل سريع، وتحويلها إلى دهون مستخدمة، ثم تحويلها إلى طاقة يستفيد منها الجسم بشكل كامل.
  • يوجد في هذا المشروب مادة EGCG، وهي المسئولة عن تفتيت الدهون بشكل طبيعي حتى تعمل على تفتيت الدهون كلها الموجودة بالجسم.
  • يساعد على كبح الشهية، ويعطي الإحساس بالشبع لفترة طويلة.
  • يعمل على تخليص الجسم من السموم والفضلات.
  • يساعد على إعطاء الشعور بالدفء الناتج عن حرق الدهون المختزنة بالجسم.
  • يعمل على ضبط مستويات السكر في الدم؛ لأن زيادة الأنسولين في الدم هو المسئول عن تخزين الدهون، وخاصةً في منطقتي البطن والأرداف.
  • يعمل على تحسين عملية الهضم، وتحسين عملية التمثيل الغذائي بالجسم.
  • يحمي الجسم من أضرار التدخين، ويحافظ على صحة الرئة.
  • يساعد على التخفيف من التقلصات والآلام المصاحبة للدورة الشهرية للنساء.
  • يحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الجسم من الأمراض المختلفة.
  • يقوم بحماية اللثة من الالتهابات المختلفة، كما يمنع رائحة الفم الكريهة.
  • يساعد الجسم على التخلص من الغازات والانتفاخ.
  • يعد هذا المشروب مشروب غني بمادتي الزنك والماغنسيوم، وهي المواد المسئولة عن تحسين الدورة الدموية بالجسم.
  • يعمل على تحسين كفاءة الجهاز المناعي ضد البكتريا، وخاصةً البكتريا المسببة لتليف الكبد.

فوائد شرب الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع قبل النوم

في تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع كنت أتناول هذا المشروب قبل النوم للاستفادة من فوائده العديدة، وهي:

  • يخلص الجسم من الشعور بالأرق والتعب بسبب المجهود الذي يقوم به الإنسان طوال اليوم.
  • يعمل على إعطاء الإنسان نوم هادئ عميق، فهو يساعد على التخلص من التوتر وصفاء الذهن.
  • يساعد على الشعور بالراحة الجسدية بعد عناء يوم طويل.

اقرأ أيضًا: فوائد الشاي الأخضر للرجيم مع النعناع والزنجبيل

طريقة عمل مشروب الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع

للحصول على الاستفادة الكاملة لمشروب الشاي الخضر والزنجبيل والنعناع يرجى اتباع الطريقة التالية، وإليكم مكوناتها:

  • كوب من الماء
  • ¼ ملعقة صغيرة زنجبيل
  • 4 أوراق النعناع الأخضر
  • كيس من الشاي الأخضر
  • ملعقة صغيرة من العسل للتحلية ( اختياري)

طريقة التحضير

  1. نضع الماء يغلي على النار، ثم نضيف إليه الزنجبيل وأوراق النعناع وكيس الشاي الأخضر.
  2. نغطي الكوب لمدة 10 دقائق.
  3. يصفى الخليط في كوب، ونضع ملعقة العسل، ويمكن تناول هذا المشروب بعد الوجبات الرئيسية بساعة على الأقل، وقبل النوم.

جدير بالذكر أن في تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع كنت أتناول هذا المشروب قبل النوم بقرابة الساعة؛ لأنه يجب ألا يقوم المرء بشرب أو أكل أي شيء إلا قبل النوم بمدة، وعلى أقل تقدير ساعة، وهذا ما التزمت به.

فوائد الشاي الأخضر

يأتي الشاي الأخضر من نبات الكاميليا Camellia Sinensis، وهو نتاج عملية تبخير للأوراق الخضراء للنبات، ويعتبر الشاي الأخضر من أكثر المشروبات شيوعًا على مستوى العالم، وذلك بسبب فوائده الكثيرة، والتي جعلت منه الاختيار الصحي الأول، وإليكم فوائده:

1-حماية الجلد

مضادات الأكسدة القوية الموجودة في أوراق الشاي تعمل على حماية الجلد من أشعة الشمس الضارة والتي تسبب شيخوخة الجلد.

كما يساعد الشاي الأخضر الجلد على الحماية من كسر الكولاجين بسبب أشعة الشمس الضارة.

2-إنقاص الوزن والتنحيف

يعمل الشاي الأخضر على تحسين عملية التمثيل الغذائي بالجسم، وبالتالي فهو مساعد قوي على إنقاص الوزن، وذلك بسبب مادتي الكافيين والبوليفينول الموجودتين في أوراق الشاي.

3-تقليل الكوليسترول

الانتظام على شرب الشاي الأخضر يعمل على خفض نسبة الكوليسترول الضار بالدم، ويعمل على تخفيض نسبة الدهون الثلاثية الموجودة بالدم.

4-تحسين الذاكرة والإدراك والوقاية من أمراض الزهايمر

يعمل الشاي الأخضر على تحسين الذاكرة، كما أنه يساعد في تخفيض نسبة أستيل كولين في المخ، حيث إن زيادة نسبة الأستيل كولين تؤدي إلى أمراض الخرف والزهايمر والشلل الرباعي ووهن العضلات.

كما أن شرب الشاي الأخضر يمنع زيادة نسبة هذه المادة، وبالتالي الوقاية من الإصابة بهذه الأمراض.

اقرأ أيضًا: فوائد الشاي الأخضر وأضراره

5-الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

مضادات الأكسدة الموجودة داخل الشاي الأخضر تعمل على منع نمو أو تكاثر الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي بما في هذا فيروس الإنفلونزا، وبالتالي فإن تناول الشاي الأخضر يعمل على تعزيز المناعة، ومقاومتها، مما يساعد على الحماية من نزلات البرد والإنفلونزا.

فوائد الزنجبيل  

عندما قمت بتجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع تعرفت على فوائد الزنجبيل المتعددة، وسأشارككم إياها في الآتي:

1-تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

حيث يعمل الزنجبيل على تقليل الكوليسترول في الدم، مما يساهم في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

كما أن الزنجبيل يعد مصدر للبوتاسيوم والماغنسيوم والمنجنيز وهذه المعادن مهمة لعمل عضلة القلب والشرايين، وتعمل على تنظيم ضغط الدم بالجسم.

2-خفض مستوى السكر بالدم

يعمل الزنجبيل عمومًا على حماية الجسم من الإصابة بمرض السكري، فهو يعمل على خفض مستوى السكر في الدم، مما يساعد مرضى السكري على المحافظة على صحتهم بشكل عام، والوقاية من مضاعفات مرض السكري.

لكن تناول أكثر من 4 جرام من الزنجبيل يوميًا قد يسبب هبوط حاد في مستوى السكر عند مرضى السكري، ولهذا ينصح ألا يتجاوز استهلاك مريض السكري 4 جرام من الزنجبيل يوميًا.

3-الوقاية من الأمراض السرطانية

يحتوي الزنجبيل على نسب عالية من مضادات الأكسدة التي من شأنها محاربة الأمراض السرطانية، وتعزيز الجهاز المناعي للوقاية من الأمراض السرطانية مثل: (سرطان القولون، سرطان البروستاتا، سرطان الجلد، سرطان الرئة، سرطان المستقيم).

4-علاج الصداع

يعمل الزنجبيل على تخفيف الآلام، وهو مهدئ طبيعي، ويساعد في علاج الصداع النصفي.

بالإضافة إلى دوره في الحد من التهابات الجسم التي لها دور في الصداع أو آلام الرأس، كما أنها تعمل على تقليل الإحساس بالدوران والغثيان والأعراض المصاحبة للصداع.

5-علاج التهاب الجهاز التنفسي

من منا لا يعرف أن الزنجبيل هو من أقوى الأعشاب المستخدمة لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي، فالزنجبيل منذ القدم وهو العلاج الأساسي لأمراض الجهاز التنفسي، حيث يعمل على:

  • تخفيف السعال وطرد البلغم
  • توسيع الشعب الهوائية، وعلاج التهابات الحلق
  • التخفيف من أعراض البرد والإنفلونزا

6-تعزيز الصحة الجنسية

يعمل الزنجبيل على تعزيز الدورة الدموية بشكل عام، مما يساعد على تحسين الصحة الجنسية، حيث يعمل على معالجة بعض مشاكل العجز الجنسي، ويؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية.

7-علاج أمراض المفاصل والالتهابات

يحتوي الزنجبيل على مواد منشطة ومضادات أكسدة تعمل على محاربة الميكروبات التي تصيب الجسم.

كما أن الإنزيمات الموجودة بالزنجبيل تعمل على تحليل البروتينات التي تسبب الالتهابات مثل: التهاب المفاصل.

اقرأ أيضًا: فوائد الزنجبيل على الريق

8-تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يعمل الزنجبيل على علاج الاضطرابات المعوية مثل: (تحفيز إفراز اللعاب، عصارة الهضم) مما يساعد على تحسين عملية التمثيل الغذائي.

9-ملين طبيعي

حيث يعمل الزنجبيل على تسهيل حركة الأمعاء في المعدة.

10-يحمي من قرحة المعدة

كما يعمل الزنجبيل على حماية جدار المعدة الداخلي عن طريق زيادة إفراز المخاط بها، مما يعمل على الحماية من مرض قرحة المعدة.

فوائد النعناع

النعناع مشروب صديق، فحتى قبل تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع وأنا أتناول النعناع، فمن حين لآخر عندما أشعر بانتفاخ البطن، أو أشعر بأني لن أنام بسهولة مثلًا بسبب قيلولة العصر كنت أتناوله، وكان يهدئ أعصابي دومًا.

لكن بخلاف هذا فهو له الكثير من الفوائد، نعدد لكم بعض أبرز هذه الفوائد فيما يلي:

1-تعزيز كفاءة الجهاز الهضمي

ذلك حيث يعمل على تنشيط الغدة اللعابية، وزيادة إفراز اللعاب، وزيادة إفراز إنزيمات الهضم، مما يساعد على تحسين عملية التمثيل الغذائي، وعلاج الأمراض مثل: مرض عسر الهضم، كما أنه يعمل على:

  • علاج مشاكل وأمراض القولون العصبي عند الأطفال والكبار، ويعمل على تخفيف حدة أعراضه.
  • يعد النعناع مهدئ لمغص البطن، كما يعمل على تخفيف حدة آلام تقلصات المعدة.
  • تخفيف الشعور بالحموضة، والتخلص من الغازات وانتفاخ البطن.
  • النعناع مطهر عام للجهاز الهضمي، ومضاد للالتهاب.
  • يقضي على روائح الفم الكريهة، ويعمل على تحسين صحة الفم.
  • يحارب النعناع البكتريا المتسببة في تسوس الأسنان، ولهذا السبب نجده في كل غسول للفم والأسنان، كما أن أي معجون للأسنان تجد النعناع من مكوناته.

اقرأ أيضًا: فوائد الشاي الأخضر بالنعناع

2-تحسين كفاءة الجهاز التنفسي

يعمل النعناع على علاج مشاكل الجهاز التنفسي مثل:

  • تستخدم أوراق النعناع لتهدئة احتقان الحنجرة والقصبة الهوائية والأنف.
  • للنعناع خصائص علاجية في محاربة وتخفيف أمراض الرئة وخاصةً الربو، فرائحة النعناع القوية تعمل على فتح الممرات الهوائية بالرئة، وتحسين عملية التنفس، ولهذا فإن النعناع موجود ضمن أجهزة التنفس الصناعي.
  • يعمل النعناع على تهدئة السعال وطرد البلغم.

3-تحسين كفاءة الجهاز المناعي

توجد في أوراق النعناع مواد غذائية عديدة مثل: (الكالسيوم والفوسفور)، كما تحتوي على العديد من الفيتامينات مثل: فيتامين (هـ، د، ج)، بالإضافة إلى مجموعة صغيرة من فيتامين (ب) المركب.

كل هذه العناصر الغذائية تعمل على تعزيز الجهاز المناعي، ورفع كفاءته، ومن ثم تساعد الجسم على مكافحة العديد من الأمراض.

4-إنقاص الوزن

بسبب طبيعة أوراق النعناع وعملها على تحفيز إفراز الإنزيمات المسئولة عن الهضم؛ فهي تعمل على رفع كفاءة الجهاز الهضمي، وتفتيت الدهون المتراكمة في الجسم، وتحويلها إلى دهون مستخدمة.

هذا الأمر يساعد على حرق الدهون، وإنقاص الوزن بشكل طبيعي وآمن، والحصول على جسم رشيق خالي من الدهون.

الآثار الجانبية لمشروب الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع

في تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع لم أتعرض لأي من الآثار الجانبية لهذا المشروب؛ وهذا بسبب الاستخدام الصحيح له.

لكن هناك من يريد الحصول على جسم رشيق في وقت قصير، فيقوم بالإفراط في تناول المشروب ليتعرض وقتها للآثار الجانبية للإفراط فيه، حيث يتسبب عندها بالآتي:

  • يمكن أن يسبب اضطرابات المعدة، والشعور بحرقة في المعدة.
  • الإفراط في تناول مادة الكافيين الموجودة في الشاي الأخضر يسبب الأرق.
  • يعاني بعض الأشخاص من حساسية من الزنجبيل.
  • انخفاض ضغط الدم من أبرز أضرار الإفراط في تناول الشاي الأخضر والزنجبيل والنعناع.
  • يُمنع على مرضى الذهان شرب هذا المشروب أو أي مشروب يحتوي على كافيين؛ لأن الكافيين يتفاعل مع أدوية الذهان.

اقرأ أيضًا: أضرار الشاي الأخضر على المبايض

إذًا الآن أكون عرضت لكم تجربتي مع الشاي الأخضر والزنجبيل، أرجو أن تكونوا قد استفدتم منها وتعرفتم على فوائد هذا المشروب وكيفية تحضيره.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.