فوائد الشاي الأخضر وأضراره

فوائد الشاي الأخضر وأضراره تتوقف على حسب استهلاك الفرد لذلك المنتج، حيث إنه كأي شيء إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده، الأمر الذي يجعل الفوائد أن تصبح أضرارًا في لحظة.

لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة سنتعرف سويًا من خلاله على فوائد الشاي الأخضر وأضراره، وما هي الكمية المناسبة لتناوله من أجل الاستفادة منه، كما سنتطرق لعرض الأسباب التي تؤدي لحدوث الأضرار وكيفية تجنبها، كل ذلك وأكثر ستجده خلال السطور التالية.

فوائد الشاي الأخضر وأضراره

فوائد الشاي الأخضر وأضراره

يوجد العديد من فوائد الشاي الأخضر وأضراره، ولكن البداية ستكون مع فوائده بالنسبة إلى الجسم، ثم نتعرف بعدها على الأضرار التي قد تحدث من تناول الشاي الأخضر في حال الإفراط في تناوله خلال اليوم، وما الكمية التي إذا تناولها الإنسان أصبح الشاي الأخضر بالنسبة له غير مفيدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب الشاي الأخضر للتخسيس

فوائد الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على الكثير من الفوائد، وذلك لكونه يتضمن عدد من مضادات الأكسدة، وفيما يلي سنعمل على عرض كافة هذه الفوائد:

محاربة السرطان بأنواعه

ضمن إطار عرضنا لفوائد الشاي الأخضر وأضراره التي قد تحدث في حالة تناوله أكثر من اللازم، تجدر الإشارة إلى أنه يقوم بمحاربة أنواع عديدة من مرض السرطان، وذلك بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة التي تقوم بمحاربة الجذور الحرة والخلايا الشاردة التي توجد في جسم الإنسان، ومن أبرز أنواع السرطانات التي يقاومها الشاي الأخضر هي سرطان الفم، سرطان البنكرياس، وسرطان الكلى سرطان المعدة، وسرطان الغدد الثديية.

حرق الدهون

يقوم الشاي الأخضر بعملية مفيدة للجسم وهي تسريع عملية التمثيل الغذائي، والتي تعتبر بدورها وسيلة كي يشعر الشخص بتحسن في عمل النظام الجسدي، فهو يقوم بحرق الدهون بنسبة أكبر، بمعنى إذا تناول الشخص كوب من الشاي الأخضر فإن ذلك يؤدي إلى تحسن ضغط الدم بصورة أفضل، كما يقوم بتنظيم عمل الجهاز الهضمي بصورة صحيحة، مما يؤدي إلى عدم تراكم الدهون داخل الكبد وداخل الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: فوائد تناول الشاي الأخضر قبل النوم

الوقاية من أمراض القلب

يقوم الشاي الأخضر بالمساعدة في تخفيض مستويات الكولسترول التي تلعب دورًا هامًا في بعض الحالات المرضية، مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية؛ مما يعني أن تناوله باعتدال يعمل على خفض نسبة أمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية.

الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني

يقوم الشاي الأخضر بحماية الإنسان من أن يصاب بمرض السكري من النوع الثاني، وهو من أشهر الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان حول العالم فبفضل الشاي الأخضر يتم تقليل حساسية الأنسولين أي أنه يقوم بخفض مستويات السكر في الدم

مفيد للفم

فمن خلال موضوعنا فوائد الشاي الأخضر وأضراره نجد أن الشاي الأخضر يعالج بعض الأمراض التي تنتج من عدم الاهتمام بالأسنان واللثة؛ فهو يحارب البكتيريا الضارة الموجودة في الفم عن طريق مادة الكاتيكين، كما يمنحه رائحة طيبه لمن يعانون من رائحة الفم الكريهة

يساعد على إنقاص الوزن

كما ذكرنا سابقًا يوجد العديد من الفوائد للشاي الأخضر، ومنها أنه يساعد في حرق الدهون، وقد أثبتت الدراسات أن الشاي الأخضر يساعد الإنسان على التخلص من الدهون المتراكمة في بعض مناطق الجسم مثل محيط الخصر، وهي من المناطق التي يعاني منها الأشخاص لكي يتخلصوا من الدهون فيها بصعوبة فهو يسهل هذه المهمة.

مفيد للدماغ

يعد الشاي الأخضر مفيدًا للدماغ، وذلك نظرًا لكونه يحتوي على مادة الكاتيكين، والتي توفر لجسم الإنسان فوائد عديدة؛ فهي تقوم بحماية الخلايا العصبية في الدماغ، كما أنها تقوم بحماية الإنسان من الضعف الإدراكي، وتقلل من مخاطر الإصابة بإمراض التنكس العصبي، كما أن الكافيين الموجود في الشاي الأخضر يعمل كمنشط يقوم بتحسين وظائف عمل الدماغ، ومن ردود الفعل والمزاج وزيادة الإنتاجية.

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد الشاي الاخضر في الوقاية من السرطان وحرق الدهون

يسبب هشاشة العظام

يقوم الشاي الأخضر بتحفيز المعادن الموجودة في الجسم، والتي بدورها تساهم في تقويه وتكوين العظام وحمايتها، بالإضافة إلى أنه يحمي من يشربه من الإصابة بهشاشة العظام.

مضاد للالتهابات

أثبتت الدراسات أن مركبات الفلافونيدات الموجودة في الشاي الأخضر تقوم بمحاربة الالتهابات التي قد تحدث للجسم، وذلك نظرًا لتوافر عدد من التأثيرات الجيدة له، مثل كونه مضاد للالتهابات، كما أنه يقوم بحماية خلايا الجسم؛ فهو مضاد للفيروسات والبكتيريا، وأيضًا مضاد للفطريات التي يمكن أن تصيب الإنسان بالالتهابات.

مفيد للبشرة

يعمل الشاي الأخضر بما يحتويه من مضادات للأكسدة على تقديم خدمات جيدة لبشرتك؛ فهو يقوم بمكافحة علامات التقدم في السن من تجاعيد أو خطوط، كما أنه يقاوم ظهور شيخوخة الجلد، ويقي الإنسان من الآثار التي قد تنتج من تعرضه لأشعة الشمس.

ليس ذلك وحسب بل يقوم أيضًا بتقليل ظاهرة القشور البيضاء التي تظهر على الجلد في الطقس البارد، وذلك من خلال ترطيب البشرة العميق وتحفيز خلايا الجلد، ويمكن ذلك عن طريق وصفه بسيطة تكون كالتالي:

نأخذ مقدار ملعقتين من الشاي الأخضر مع ملعقة من العسل الأبيض، ثم تخلط جيدًا، من ثم يتم وضع المزيج على البشرة لمدة عشرون دقيقة، ويتم في البشرة بعد ذلك بالماء البارد مع تكرار الوصفة مرتين أسبوعين.

تجدر الإشارة على كونه مفيد تحديدًا للبشرة الدهنية، وذلك نظرًا لكون مادة “التانينات” هي واحدة من أهم المركبات التي يحتوي عليها، حيث إنها بها جزيئات حيوية ترتبط بالأحماض الأمينية الموجودة في جسم الإنسان، بالإضافة إلى أنه يحتوي على مركبات تقوم بانقباض المسام بشكل طبيعي أي أنه يعمل كمنظف للبشرة، ويعمل على توحيد مظهرها مع تقليل وتقليص المسام وعدم انسدادها.

تعمل مضادات الأكسدة على تنظيم الزيت الذي يفرزه الجسم، ويميل الأشخاص ذوي البشرة الدهنية لإنتاج كثير من هذه الزيوت والدهون مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب ومضادات الأكسدة تعمل على التقليل من إنتاج هذه الدهون.

حتى تتمكن من تحضير الوصفة الخاصة بالحفاظ على نضارة البشرة، قم في البداية بمزج ملعقة كبيرة من الشاي الأخضر مع ملعقتين كبيرتين من عصير الليمون والعسل، وأضف إليهم ملعقة كبيرة من مسحوق البندق وثلاث قطرات من فيتامين “هـ”، و4 قطرات من زيت شجره الشاي.

ليس ذلك وحسب بل أضف أيضًا ملعقة كبيرة من صودا الخبز، ويتم خلط هذه المكونات جميعًا، ثم تستخدم  بعد غسيل الوجه وجفافه تمامًا يوضع هذا الخليط، ويترك يقف على البشرة، ثم نقوم بغسل الوجه وتجفيفه.

اقرأ أيضًا: نسبة الكافيين في الشاي الاخضر وفوائده

يقضي على حب الشباب

يعد حب الشباب هو أحد المشاكل التي تصيب فئة كبيرة من الناس، ويكون من الصعب التخلص منه، ولكن الشاي الأخضر يمكنه علاج ذلك الأمر، إلى جانب تقليل المسام والتخلص من الرؤوس السوداء دون آثار جانبية.

كما تجدر الإشارة إلى أنه يزيل البكتيريا التي يمكن أن تسد المسام أو تحدث هذه البثور، وذلك عن طريق غلي مسحوق الشاي الأخضر بماء درجه حرارته متوسطة، ثم نتركه حتى يبرد في درجه حرارة الغرفة، ويتم وضع الشاي الأخضر على الوجه، من ثم نتركه حتى يجف، وبعد ذلك يتم الشطف بالماء البارد، ثم يمكن أن تتم الاستعانة بأحد المرطبات فيما بعد.

يقي من الشيخوخة

يعمل الشاي الأخضر على حماية الإنسان من الجذور الحرة التي هي سبب رئيسي من الأسباب التي تجعل الإنسان يصاب بالشيخوخة المبكرة وذلك من خلال مضادات الأكسدة الموجودة فيه، ويزداد الأمر سوءًا في حالة إذا كان الشخص يقوم بالتدخين ولا يتبع نظام غذائي جيد، كما تؤثر البيئة من حول الإنسان على جسمه، مثل تعرضه للتلوث كل هذا يساهم في ظهور الشيخوخة المبكرة.

تجدر الإشارة إلى أن الشاي الأخضر يحتوي على عدة عناصر وفيتامينات مهمة، مثل فيتامين “ب”، وفيتامين “هـ”، بالإضافة إلى عدد من الفيتامينات الضرورية لصحة الجلد، حيث يساعدان على إنتاج الكولاجين الذي يزيد من مرونة الجلد ويقي الإنسان من ظهور علامات الشيخوخة.

أضرار الشاي الأخضر

ضمن إطار عرضنا لفوائد الشاي الأخضر وأضراره، تجدر الإشارة إلى أنه في حال الإفراط في تناوله؛ فإن ذلك الأمر من شأنه أن يتسبب في حدوث بعض الأضرار وظهور عدد من الآثار الجانبية، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأعراض تبدأ بالظهور على الأشخاص الذين يتناولون كمية أكثر من 8 أكواب يوميًا، حيث إنه يحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مما  يؤدي إلى مشاكل صحية، مثل الصداع والتقيؤ أو الإسهال أو العصبية.

يؤثر الشاي الأخضر على السيدة المرضعة، حيث إنها يمكن أن تنقله لطفلها الرضيع فبالتالي يسبب لهم مشاكل في النوم، كما يتسبب أيضًا في الإصابة بفقر الدم وزيادة الأرق والاضطرابات والتوتر.

يُشار إلى أنه في حالات الحمل يجب ألا يتم تناول أكثر من 6 أكواب يوميًا، حيث إن ذلك الأمر يمكن أن يؤدي إلى خطر التشوهات الخلقية التي ترتبط بنقص حمض الفوليك أسيد، كما أثبتت بعض الدراسات أن الإفراط في تناول كميات كبيرة من الشاي الأخضر قد يؤدي إلى تلبك معوي واضطرابات بالجهاز الهضمي.

ليس ذلك وحسب بل يمكن أن يتسبب بمشاكل صحية في خلايا الكبد، مثل إصابتها بالتلف، كما يمكن أن تتم الإصابة بالسرطان، وفي بعض الحالات قد يتسبب في الأنيميا الشديدة، أو تضخم في الغدة الدرقية، أو مشاكل للقلب، مثل الجلطات القلبية وتصلب الشرايين.

 اقرأ أيضًا: شرب الشاي الأخضر قبل الأكل ينحف

بذلك نكون قد أوضحنا لكم فوائد الشاي الأخضر وأضراره، كما تطرقنا لعرض الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى حدوث الأضرار، وكيفية تجنبها من أجل ضمان الحفاظ على صحة سليمة، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.