علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب

علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يسعى البعض لمعرفته، فيعد هذا الالتهاب من الحالات المرضية المزمنة، والمزعجة التي تسد الغدد الدهنية بالجفن، بالرغم أنه لا يؤثر على الرؤية، وليس مرضا معديًا، إلا أنه يؤثر على الجزء الذي تنمو عليه الرموش، مما يسبب تهيجًا، واحمرار في العينين، والحساسية للعدستين، وبهذه المقالة أعراض التهاب جفن العين، وأسباب الإصابة به، وطرق علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب، وكذلك بالأدوية.

علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب

علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب
علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب

هناك العديد من الطرق المنزلية الطبيعية التي تخفف، وتعالج التهاب الجفن العلوي على حسب ملائمة كل حالة؛ لأنه يصعب وجود علاج واحد يتناسب مع جميع المرضى، كما ينبغي على المصاب علمه بأن المرض مزمن، ويمكن باتباع التعليمات، والعلاجات تخفيف حدة الأعراض، ولكن لا يمكن ضمان العلاج بالكامل، ومن أهم هذه الطرق الآتي:

استخدام الكمادات الدافئة

  • من طرق علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب الفعالة هي استخدام الكمادات الدافئة؛ وذلك لأنها تهدئ تهيج الجفن، وتحفز تدفق الدم للجفن، وتحفز إفراز العين، وتزيل القشرة المتكونة على الرموش، وبالتالي تخفف أعراض الالتهاب، ويسرع من الشفاء.
  • ويتم ذلك من خلال قطعة قماش نظيفة، وغليها في الماء الدافئ، ثم عصر هذه القطعة، وتركها على العين المصابة لمدة تصل لنحو 15 دقيقة، ويتم تكرارها 3 مرات يومِيًّا لتحصل على نتائج مرغوبة، مع مراعاة التعقيم، والتغيير في كل مرة لقطعة القطن.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: أسباب جفاف جفن العين العلوي ونصائح للتخلص منها وطرق العلاج المنزلي

زيت شجرة الشاي

  • يعد زيت شجرة الشاي من أهم الوسائل الفعالة في علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب، حيث يتميز بمميزاته المضادة للبكتيريا، والجراثيم، كما يقلل من الالتهابات، ويخلص من الحكة، ويمكن استخدام زيت شجرة الشاي ليقشر منطقة الجفن لمدة للتخلص من التهيج المحيط بالعين، ويمكن وضعه أَيضًا مع زيت آخر مثل زيت جوز الهند.
  • عن طريق وضع قطرتين من زيت شجرة الشاي، وربع ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند على قطعة قطن نظيفة، ودهنها على المنطقة المصابة، ويترك لمدة 10 دقائق، مع الأخذ بغلق العين، والحذر من لمسها بالزيت، ثم يتم غسل العيون بالمياه الدافئة، وتكرار ذلك حتى يتم إزالة الالتهاب.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: مرهم التهاب جفن العين الجرعة اللازمة والآثار الجانبية ودواعي الاستعمال

تجنب المكياج والعدسات اللاصقة

عليك بتقليل استعمال مكياج العيون قدر الإمكان، لأن المكياج، والعدسات اللاصقة قد تتداخل مع نظافة العين، ويعيق تنظيف الجفون، مما يبطئ التئام التهابات الجفن، ويبطئ من علاجها حتى العلاج، وعليك أيضا باستبدال العدسات القديمة التي استخدمت من قبل بأخرى جديدة، لأن القديمة يمكن أن تكون ملوثة بالجراثيم.

الشاي الأسود

  •  من أفضل طرق علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب هو استخدام الشاي الأخضر لما يحتوي عليه من مركبات مضادة للجراثيم كالفينول، والتي تمنع لنمو البكتيريا، لذلك يستخدم في علاج التهاب المفاصل من خلال وضع كيس الشاي الأسود في ماء مغلي حتى يأخذ لون.
  • اوانتظاره ليبرد قليلاً ثم عصره، ووضعه على العين المصابة، أو الجزء المراد علاجه لمدة تصل لربع ساعة، وعليك بتكرار الوصفة لتحصل على أحسن نتيجة.

وندعوك إلى معرفة المزيد من خلال: احمرار جفن العين عند الاطفال الرضع بالأدوية وبالطرق التقليدية

جل الصبار أو الأولوفيرا

يجب تحضيره من أوراقه مباشرة طازجًا، ويمنع استخدامه كمنتجات، وعبوات مغلفة، ويتم ذلك من خلال وضع الجل مباشرة على الجفون بعد استخلاصه من الورق، ثم تدليك الجفون بلطف، واتركيه عليها لمدة تصل لنحو 15 دقيقة، وسيخفف جل الصبار الالتهابات، ويرطب الجفن.

زيت جوز الهند

تساعد الخصائص الموجودة بزيت جوز الهند على ترطيب، ومنع الالتهابات، مما يخفف الآلام.

علاج التهاب جفن العين العلوي بالأدوية

قد يكون التهاب الجفون ناتجًا عن بكتيريا، وهنا لابد من استشارة الأطباء، فيصف للمريض قطرات مشتملة على مضادات حيوية، وقد تكون ناتجًا عن ردود فعل تحسسية، أو نقص مناعي، أو لا تستجيب لوصفات الأعشاب المنزلية، ويصف الطبيب بهذه الحالات قطرات للعين، وأكثر هذه القطرات شيوعًا ما يلي:

  • القطرات المشتملة على مضادات حيوية فقط : مثل قطرات توبريكس وتوبرين.
  • القطرات المشتملة على الكورتيزون فقط : مثل قطرات إي فورت وديسبريلون.
  • قطرات تجمع ما بين الكورتيزون والمضاد حيوي: مثل قطرة توبراديكس.

التهاب جفن العين

  • يعتبر التهاب جفن العين مرض مزمن يحتاج إلى علاج طويل الأمد، حيث يشعر المصاب بالالتهاب بوجود جسم غريب بالعين مثل الرمل، وبرغم ذلك فهي ليست حالة تؤثر على حاسة البصر، وإنما تؤثر على الجفنين، والمنطقة التي تنمو عليها الرموش التي تفرز الدهون، وقد يسد الغدد الدهنية لتلك المنطقة، وبالتالي يصاب الشخص باحمرار، وتهيج للجفون، والحساسية لعدسة العين، أو جفاف العينين.
  • وهناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي لهذا الالتهاب، ومنها ما يلي: وجود قشرة الشعر، أو قشرة الجفن، أو العدوى البكتيرية، أو الحساسية لنوع من أنواع العدسات اللاصقة، أو أدوية العين.

أنواع التهاب جفن العين العلوي

يتم تقسيمها لنوعين، وهما:

  • التهاب بسبب بكتيريا للجزء الخلفي من طرف الجفن، وهي التهاب جرثومي بالجفن.
  • التهاب بسبب الغدد الدهنية التي تصيب الجفون مع عدم القدرة على التخلص من هذه الدهون.

أعراض التهاب جفن العين العلوي

هناك العديد من الأعراض التي تميز هذه العدوى، وتختلف حدة الأعراض من خفيف إلى شديد على حسب كل حالة، وينتج عنه ما يلي:

  • حمرة العينين.
  • حرقان بالعين، والجفن، والرغبة المستمرة بالحكة.
  • تقشير الجلد المحاط بالعين.
  • ألم في الجفون.
  • تهيج مستمر.
  • الحساسية للضوء.
  • تساقط الرموش.
  • جفاف العينين “ويشدد ذلك في أماكن البرد، أو أماكن التكييف”.
  • ظهور قشر بالرموش.
  • التصاق الجفون ببعضها البعض.

فلابد من علاج التهاب جفن العين العلوي؛ لأنه إذا لم يعالج الشخص حالته، وتركها دون علاج، يمكن للمريض أن يصاب بمضاعفات شديدة، ومنها:

  • ظهور الجدجد حول العين: وذلك ينتج عندما تنسد الغدد الدهنية، وتصاب بالعدوى البكتيرية الشديدة، وتتكون بثور حمراء حول العين، أو على الجفن، وهو أمر مؤلم ومثير للحكة.
  • ظهور البردة على الجفن: وهو عبارة عن كيس دهني يوجد حول العين، ويرجع ذلك إلى التهاب الغدد الدهنية للعينين مثل مرض الجدجد تماما، وإلا أنها ليست مؤلمة، وأكبر من حبوب الجدجد.
  • وجود مشاكل بالرموش: إذا تركت التهاب جفن العين دون علاج، يمكن أن يؤدي ذلك لتساقط رهيب بالرموش، ونموها بشكل عشوائي.
  • فرط دموع العين: يمكن أن يسبب الالتهاب مشاكل إفراز الدهون حول العين والتي تؤدي في بعض الحالات لوجود دموع أكثر من المعتاد بالعين.
  • جفاف العين: يحدث بسبب نقص الغدد الدهنية المرطبة للعينين.
  • تقرح قرنية العين: يؤدي التهاب العين للرغبة في حك العين، وما حولها، مما يساهم في انتقال البكتيريا من اليد للعين، وبالتالي الإصابة بعدوى تقرحات العين.

أسباب التهاب جفن العين العلوي

هناك العديد من الأسباب التي تسبب لك التهاب جفن العين العلوي، يجب عليك معرفتها حتى تتمكن من وجود العلاج المناسب لها، وهي كالآتي:

  • التهاب غدد الجفن الخارجي.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • التهاب بصيلات العين.
  • القلق، والضغط، واجهاد العينين.
  • تدهور الصحة.
  • تتبع نظام صحي غير صحي.
  • عادات النوم الخاطئة.
  • الإصابة بأمراض نقص المناعة.

الخلاصة في 4 نقاط

  • يمكن استعمال الكمادات الدافئة من أجل التخلص من التهابات الجفون.
  • زيت شجرة الشاي واحد من الزيوت المتميزة التي يمكن استخدامها في التخلص من التهابات الجفون.
  • ينبغي أن يتم تجنب المكياج والعدسات اللاصقة بكثرة وبدون تعقيم.
  • الشاي الأسود يمكن غليه واستخدامه ككمدات دافئة للعين.

وهكذا توصلنا إلى أن طرق علاج جفن العين العلوي بالأعشاب متنوعة، ويجب على كل حالة علمه بالعرض الذي يشتكي منه لاختيار العلاج الملائم له، وكذلك عند استخدام الأعشاب لتخفيف الالتهابات، فيجب التأكد من خلوها من أي عدوى، أو بكتيريا قبل استعمالها، وإذا لم يجد مفعولا من استخدام الأعشاب، عليه باستشارة الطبيب المختص ليصل للنتيجة المرغوبة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.