كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد فور وصوله لسن التعبير عن نفسه والشقاوة والحركة الكثيرة؟ وما هي أسباب الإصابة بالتوحد؟ حيث إن كثرة الحركة يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة في سلوك الطفل أو عقله.

كما يمكنها أن تعتبر سلوك طبيعي للطفل، وخلال السطور التالية سيتم عرض العلامات الدالة على الحالتين وإجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد عبر موقع زيادة بالتفصيل.

كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

قد تعتبر سلوكيات الطفل الغريبة بالنسبة للأشخاص علامة على وجود مشكلة في الطبيعة العقلية للطفل، والتي يمكن تحديدها بعلامات واضحة جدًا للآباء وفر مراقبتهم للطفل.

فعند ظهور سلوكيات على الطفل كانعزاله عن الجو المحيط به، أو تأخره في النطق والقيام بالمهارات المختلفة للأطفال يتخوف الآباء من كونها علامات على مرض التوحد، خاصةً وإن سبق ولادة طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

يمكن الأخذ ببعض العلامات المشيرة حتمًا لوجود مشكلة على الطفل، مع العلم بأن الطفل يمكنه أن يتأخر في النطق أو تظهر عليه أي علامة مشابهة لمرض التوحد لكنها ليست بمرض، والعلم بأن للتوحد أشكال كثيرة سيتم شرح كل منها للاطمئنان على طفلك في هذا الموضوع.

اقرأ أيضًا: علامات الطفل السليم حديث الولادة عقليا وجسديا

علامات دالة على توحد الطفل

هنالك بعض العلامات الممكن اعتبارها علامة أن طفلك من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تتمثل في ظهور عدة أشياء على سلوكيات الطفل على مدار يومه ويجب كونها متكررة ودائمة ليس بظهورها لمرة واحدة اعتبارها مرض.

حيث يجب معرفة أنواع التوحد أولًا قبل الدخول في العلامات التي تجيب عن سؤال كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد، ألا وهي:

  • تواجد ضعف في قدرة الطفل الذهنية.
  • توحد ناتج عن عوامل جينية أو بيئية.
  • الاضطراب السلوكي لدى الطفل.
  • ظهور صعوبة وضعف التواصل اللغوي للطفل.

1- انعزال الطفل

يعتبر انعزال الطفل الدائم من العلامات التي قد تجيبك عن تساؤلك كيف اعرف أن طفلي مصاب بالتوحد؛ حيث إنه يكون غير قادر على الانخراط في الأنشطة مع زملاؤه أو عدم قدرته على الدخول في التجمع العائلي وجلسوه منفردًا

كما أن للانعزال علامات أخرى مرتبطة بها، وهي كون الطفل يرفض الذهاب لأي شخص يناديه، وعدم قدرته على التفاعل وإظهار رد الفعل العنيف في السلوك عند محاولة أحد الأطفال مشاركته في اللعب.

2- تأخر النطق

يعتبر تأخر الطفل عن الكلام أو اللقلقة في نطق الكلمات من العلامات التي تشير إلى وجود مشكلة ما مع الطفل واحتمالية كونه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

مع الأخذ بالاعتبار أن الطفل قد يتأخر في النطق عن باقي الأطفال من نفس سنه لأسباب أخرى طبيعية وخاصة به، فإن الأطفال قدرتهم على اكتساب المهارات مختلفة، فتكمن المشكلة بعد وصوله العامين دون كلام.

3- الشعور الدائم بالغضب

تعتبر بعض العلامات الدالة على كون الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة هو أن يُظهر الغضب الشديد فور سماعه الأصوات العالية وتضرره الكبير من ذلك، وبحديثنا عن الأصوات العالية هنا نقصد الأصوات التي تطاق من الإنسان الطبيعي، فيمكن أن يكون الطفل طبيعته محبة للهدوء.

كما أن إظهار الطفل للغضب الشديد والدائم فور ارتدائه للملابس الخاصة به كالسراويل والقمصان أو حين مداعبة أحد والديه له وعدم حبه لذلك من العلامات التي قد تشير على إصابته بمرض التوحد.

4- السلوك الغريب للطفل

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد، تجدر الإشارة إلى أنه هنالك بعض السلوكيات التي تشير حتمًا بوجود مشكلة لدى الطفل تتعلق بكونه ذو احتياجات خاصة ومصاب بالتوحد، مثل التأرجح الدائم للأمام والخلف فور جلوسه بمكان ما.

كما أن لمرض التوحد حركات متعارف عليها بواسطة يده أو رأسه، والتي يمكن ملاحظتها بمراقبته وقت اللعب مع نفسه، كذلك يعتبر دوران الطفل بشكل مستمر وغريب من العلامات الدالة على التوحد.

5- عدم الاهتمام

يعتبر ظهور إهمال الطفل لكلام الأشخاص من حوله وتجاهلهم بعدم النزر إليهم من العلامات التي توحي بوجود إشارة للإصابة بمرض التوحد، حيث إن مريض التوحد لا يلفت انتباهه الكلام ويكون مشتت ولا ينظر بعين المتحدث.

6- تعبيرات الوجه

يمكن أن تظهر بعض التعبيرات على وجه الطفل والتي تعطيك إجابة على سؤالك بكيف أعرف أن طفلي مصاب بالتوحد، والتي تتمثل في عدم ابتسامته أو ظهور الاهتمام عليه عند مداعبتك له، أو الضحك حين مشاهدته لكرتونه المفضل.

كما يعتبر كون الطفل لديه مشكلة ومن ذوي الاحتياجات الخاصة ألا يعير المتحدث الاهتمام أو يتلقى الأوامر بشكل مبسط، كذلك يعتبر الطفل مريض بالتوحد حين ظهور تعبيرات وجهية توحي بالسرحان.

7- التأخر الحركي

قد يعاني الطفل المصاب بالتوحد من صعوبة الحركة، أو إمكانية الحركة مع تعرج القدمين والتوائهما، كما أنه قد تظهر بعض العلامات الأخرى التي تدل على التأخر الحركي مثل عدم القدرة على الإمساك الجيد للأشياء، أو عدم تناغم حركته.

8- صعوبة التعبير

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد، يُشار إلى أنه من إحدى العلامات الشائعة للطفل حين كونه من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تتمثل في عدم قدرته على التعبير عن الأشياء التي يريدها حتى بوصوله لسن النطق والقدرة التعبيرية.

فيكون الأمر بإرادته تناول الطعام وشعوره بالجوع والتعبير بذلك باستخدام كلمات طفولية غير مناسبة لعمره وكلمات غير مفهومة، أو أن يقوم بأخذ الأم إلى المطبخ لكي تفهم عليه.

اقرأ أيضًا: كيفية تدريب طفل التوحد في المنزل.. و3 طرق فعالة للتواصل معه

علامات التوحد المبكرة

يمكن تقسيم إجابة كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد والعلامات الدالة على مرض التوحد كاملة إلى اثنين وهما علامات مبكرة وعلامات متأخرة، فهنالك بعض الأمور التي يمكن ظهورها على الطفل المصاب بالتوحد في سن مبكر، والتي يمكن أن تُمثل في التالي:

  • عدم الابتسام أو الضحك حين المداعبة.
  • هز الجسم والحركة الكثيرة، والتصفيق المتكرر.
  • الغضب الشديد من الأشياء التي لا تعجب الطفل.
  • قلة التحدث وعدم التجاوب لمن ينادي الطفل باسمه.
  • استمرار تكرار القول لكلمات أو جمل معينة.
  • الابتعاد عن التلاقي البصري.

علامات التوحد المتأخرة

هنالك بعض العلامات التي تظهر على طفل ذوي الاحتياجات الخاصة عند كبر السن، والتي تكون مختلفة عن علامات الشهور الأولى للطفل، ويمكن أن تفيد سؤالك عن كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد، والتي تتمثل في التالي:

  • عدم القدرة على التعبير عن المشاعر كالجوع والعطش أو ما يريدونه.
  • حب الأفعال المتكررة اليومية وكره تغييرها.
  • إظهار حماس غير مألوف لبعض الأشياء.
  • الانعزال وعدم تكوين الطفل للصداقات في المدرسة أو الروضة.
  • بطء في فهم أوامر الآباء، أو صعوبة التواصل مع الأطفال.
  • الغضب عند طلب تنفيذ الطفل لأمر ما.

كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد

يعتبر ذوي الاحتياجات الخاصة من أجمل وأطيب الأطفال على وجه الخليقة، ولا يوقفهم توحدهم عن وصولهم للأهداف والمكانة الاجتماعية التي يصل لها الأطفال الأخرى، كذلك فهم متفوقون دراسيًا عن غيرهم.

هنا يأتي دور الآباء في مساعدة الطفل على الوصول لأهداف غيره يصل لها بسهولة، والقيام بعدة أمور تحمسه وتشكل فارق إيجابي وضعهم وسلوكياتهم، ومنها:

  • أولًا يجب أن إظهار الحب والامتنان للطفل وإخباره بأن الحظ قد حالفهم لإنجابهم طفل مميز مثله.
  • إعطاء الطفل الهدايا والتحفيز المستمر على الأفعال الجيدة وإظهاره لسلوكيات صحيحة.
  • الاشتراك للطفل في بعض الأنشطة بالنوادي أو المدرسة لكي تساعده في تحسين طريقة تواصله الاجتماعي مع الأطفال والناس.
  • التحلي بالصبر للتمتع بالنتائج المبهرة في النهاية لاتباع السلوكيات الصحيحة مع الطفل.
  • استشارة طبيب معالج خاص بمرضى ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • الحرص على عدم حدوث الخلل بحياة الطفل اليومية والأنشطة التي يقوم بها ويحبها لتجنب غضبه ومواصلة التمرين على التواصل الاجتماعي، فإن من أهم أسباب التحسن لدى كل الناس هي الاستمرارية.
  • اللعب مع الطفل المصاب بالتوحد بشكل بسيط يفهمه ويدرك معناه، ومحاولة التواصل ولفت انتباهه.

أسباب الإصابة بمرض التوحد

لا يمكن الجزم بوجود سبب معين لإنجاب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث إنه يكون هبة من الله عز وجل واختبار لبعض الناس، ومنهم الكثير الذين يجعلونهم فخر للمجتمع تلك الأيام ويحسنون التعامل مع الهبة.

هنالك بعض الأسباب التي توصل لها الطب، وهي تعطي احتمالية ليس أكثر لإنجاب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، ألا وهي:

  • العوامل الجينية وحدوث خلل في الجينات يمكن أن تؤدي لإنجاب طفل مصاب بالتوحد، والتي يكون لزواج الأقارب العامل الأكبر فيها.
  • وراثة مرض التوحد من أحد أفراد العائلة.
  • وجود مشكلة مرضية في تكوين المخ والجهاز العصبي للطفل.

اقرأ أيضًا: أعراض التوحد الخفيف عند الأطفال

اختبار مرض التوحد

هنالك طريقة يمكن أن تساعدك في الحصول على إجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد أمام عينك باستخدام تجربة معين وذلك بوصول الطفل لسن يمكنه من الفهم والتمييز بين الأشياء مما يوحي بسلامة عقله.

يمكن إحضار لعبتان بلونين مميزين لكل منهما مثلًا الأحمر والأصفر، ومن ثم تحركيهما أمام عين الطفل ومراقبة استجابته لتلك التجربة فإن تم ملاحظة استمرار نظر الطفل لأحدهما دون الأخرى فهذا يعني تمييزه للون وإعجابه به.

تعتبر سلامة الطفل الجسدية والعقلية هي الشغل الشاغل للآباء، حيث إن مراقبة الطفل الدائمة والسعي وراء معرفة أسباب تصرفاته خاصةً الغريبة؛ لذا عرضنا لكم إجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد.