محتوى يحترم عقلك

كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت

كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت؟ وما هي مكوّنات جلسة البخار في المنزل من الأساس؟ إذ يرغب كثيرٌ من الأمهات في عمل جلسة بخار لأطفالهن الذين يُعانون من الزُكام حتى يُخففوا عنهم، فهي من المشكلات التي تُسبب ضيقًا في التنفس، ويُمكننا من خلال السطور التالية بيان طريقة فعل جلسة البخار عبر موقع زيادة.

كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت

تأتي احتياجات الأم لعمل جلسة بُخار للطفل في البيت أغلبها لظهور أعراض الزكام وضيق التنفس على الطفل، ولكنها أيضًا تُستخدم عندما ترغب الأم في تنظيف بشرة الطفل والتخلُّص من الشوائب الموجودة على الجلد، ويُمكننا في هذا الصدد الإجابة عن كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت من خلال العناوين التالية:

1- جلسة بخار بالماء المغليّ

في حالة لم تتوفّر مكوّنات كثيرة في منزلك في الوقت الحالي، يُمكنك الاستعانة بطريقة الماء المغلي، وهي من الطرف الفعالة أيضًا عندما نتحدث عن كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت، ويُمكنك اتباع خطواتها من خلال ما يلي:

  1. نقوم بإضافة الماء إلى وعاء كبير.
  2. نُسخّن الماء حتى يصل إلى درجة الغليان.
  3. نقوم بترك الماء بعض الشيء ليبرُد قليلًا.
  4. نضع الطفل على مسافة متر واحد من الوعاء حتى يصل له البخار بشكل سليم دون التعرض لضغط.
  5. تبدأ عملية الاستنشاق للطفل وتستمر لمدة لا تقل عن 10 دقائق أيضًا حتى نضمن مفعولًا قويًا.
  6. لا تحاولي أن تُقرّبي وجه الطفل لمسافة أقل من متر واحد حتى لا يتسبب ذلك في تعرّضه لبعض الحروق في وجهه.

اقرأ أيضًا: جرعات جهاز البخار للأطفال

2- جلسة بخار بالزعفران والبابونج

تُعد من أفضل الطرق والإجابات المُستخدمة حينما نسأل عن كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت، وتأتي أهم تفاصيل وخطوات هذه الطريقة في الآتي:

  1. نقوم بغلي قدرٍ من الماء في إناء كبير.
  2. نترك الماء ليبرُد قليلًا من بعد الغليان ونقوم بإضافة البابونج والزعفران وأيضًا النعناع.
  3. تقومي بتوجيه رأس الطفل قريبًا من الوعاء حتى يكون قادرًا على استنشاق الهواء الخاص بالمزيج الذي قُمنا به.
  4. من الأفضل استعمال منشفة ليكون الاستنشاق بصورة أحسن.
  5. نُكرر عمليّة الاستنشاق لمدة لا تقل عن 10 دقائق، وذلك حتى نضمن مفعول قوي وللتخلص من الزُكام.

جهاز البُخار للأطفال

الأطفال تصيبهم نزلات البرد بـ 10 أنواع مُختلفة، خاصةً في فئة ما قبل السنتين، ويتطلب ذلك كثيرٌ من الرعاية الصحية والتي يأتي أهمها في عمل جلسات البُخار، وفي هذا الصدد تتيح أجهزة البخار للأطفال حلًا سريعًا وممتازًا للتخلص من أغلب أنواع البرد.

تأتي الآلية التي يعمل بها جهاز البخار للأطفال في تزويد الهواء ببعض الرطوبة وهو مُهم جدًا في حالات نزلات البرد والزكام وأعراض ضيق التنفّس أيضًا، كما تتوفّر أجهزة البُخار في شكلين، جهاز البخار “النيبولايزر” المتنقل، وجهاز النيبولايزر المنزلي.

كما يستعين جهاز البُخار للأطفال بعدة خلطات دوائية تُضيف إلى عملية الاستنشاق الصحي المُفيد ويُمكننا معرفة أهمها من خلال ما يلي:

  • أدوية موسعة للقصبة الهوائية: تعمل هذه الأدوية على توسيع المجاري التنفسيّة، وتأتي مثل دواء ألسالمترول “Salmeterol”، والبوتيرول Albuterol””.
  • الكورتيكوستيرويد: وهي أدوية مُضادة للالتهابات، وتأتي مثل البوديسونيد “Budesonide”، والفلوتيكازون Fluticasone””.

1- خطوات تحضير جهاز البُخار للأطفال

يُمكننا معرفة خطوات تحضيره فيما يلي:

  1. نقوم بغسل يدينا وغسل يدي الطفل أيضًا باستخدام الماء والصابون.
  2. نقوم بجلب الجهاز وتثبيته على سطح مستوي وثابت، ونفحصه للتأكد من نظافة مُنقّي الهواء الخاص به فإن كان غير نظيف نقوم بشطفه بالماء البارد ثم نتركه يجف أولًا لبعض الوقت.
  3. بعد ذلك نوصل الجهاز بالكهرباء، ونقوم بتحضير الدواء الخاص بالجهاز.
  4. ثم نضع الدواء في إناء جهاز البُخار إن كان ممزوجًا مُسبقًا.
  5. إن لم يكن الدواء ممزوجًا مسبقًا نقوم بخلط الأدوية مع بعضها مع مراعاة النسب المخلوطة من كل دواء والذي ينصح بها الطبيب المُختص، وضرورة استخدام الحقنة الطبيّة أو القطارة في هذه الخطوة.
  6. نُضيف المحلول الملحي، فهو مُفيد جدًا لبعض الحالات، ويتم جلبُه من خلال الصيدليات ولا يُحبّذ نهائيًا تحضيره في البيت لما فيه من أضرار على جلسة البخار.
  7. نقوم بتوصيل وعاء الدواء أو الحاوية التي تتضمن الأدوية بالجهاز نفسه، وذلك من خلال الأنابيب الموجودة مع الجهاز.
  8. وفي الأخير نقوم بتركيب قطعة الفم أو القناع الخاص بالجهاز في الجزء العلوي منه، مع مراعاة تركيبها بطريقة سليمة، حتى نكون قد انتهينا من عملية تحضير الجهاز للاستخدام.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة والبلغم عند الأطفال الرضع

2- خطوات استخدام جهاز البخار للأطفال

بجانب طرحنا لخطوات التحضير، يُمكننا في هذا الصدد طرح أهم النقاط والخطوّات التي يجب عليك اتباعها حتى تقوم بجلسة بُخار ناجحة للطفل، وتأتي هذه الخطوات فيما يلي:

  1. يتم وضع القناع على وجه الطفل إن كان عُمْره أقل من 6 سنوات، وإن كان أكبر نقوم باستخدام قطعة الفم.
  2. يجب مراعاة كون قطعة الفم بين أسنان الطفل، مع مراعاة إغلاق الشفتين حتى تتم الجلسة بشكل فعّال وسليم.
  3. من الضروري إلهاء الطفل عن الجلسة من خلال عمل الجلسة أثناء مشاهدة الكرتون أو ما شابه من طرق الإلهاء حتى لا يقوم بإزالة القناع أو رفع وجهه عن قطعة الفم الخاصة بالجهاز.
  4. التأكد من وضع وعاء أو حاوية الجهاز بشكل مُستقيم طوال فترة الجلسة، ثم نقوم بتوصيل الكهرباء للجهاز وتشغيله.
  5. نستمر في جلسة البخار لمدة لا تزيد عن 10 دقائق، وفي بعض الحالات تتطلب الجلسة وقتًا أطول ويُحدد الطبيب ذلك من خلال استشارته هذه الحالات.
  6. من الطبيعي أن تلاحظ ضبابًا مع بداية تشغيل الجهاز، كما يجب عليك التأكد دوريًا من ثبات القناع أو قطعة الفم وإحكامها على وجه الطفل.
  7. في أغلب الأحيان ينتهي الخليط الدوائي الموجود في الجهاز بعد مرور 10 دقائق، ويتم ملاحظة ذلك من خلال قلّة الضباب الموجود في الجهاز، وفي بعض الأجهزة تُصدر صوتًا مثل الفرقعة عند الانتهاء.

نصائح الاستخدام السليم لجهاز البُخار للأطفال

بجانب إجابتنا عن كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت، وطرح المكونات الدوائية لجهاز البخار وخطوات تحضيره واستخدامه، من الضروري أن نعلم أيضًا النصائح حول الاستخدام والتحضير، ويمكننا بيان أهم النصائح فيما يلي:

  • عملية روتينية: إن كان طفلك يحتاج إلى جهاز البُخار بشكل دوري، فمن الأفضل لك تثبيت جلسة البخار كل يوم في وقت مُعين من اليوم، وذلك من شأنه تخليص الطفل من أعراض ضيق التنفّس بشكل كبير.
  • وقتٌ للاستمتاع: حاولي بقدر الإمكان أن تربُطي جلسة البُخار للطفل بوقتٍ مُمتع حتى لا تتوقف رغبته في استعمال الجهاز، فالجهاز قد يكون مُرهقًا بالنسبة لطفلك.
  • توفير الراحة: يجب أيضًا بجانب الحصول على قدرٍ من الاستمتاع أن يتم توفير الراحة أثناء عملية الاستنشاق وذلك حتى لا يبغض الطفل من الجلسة وذلك من خلال ضم الطفل إليك أو غيرها من وسائل الراحة.
  • أجهزة مثل الألعاب: من المُفضل أيضًا أن تضعي بعض المُلصقات التي يُحبّها الطفل على الجهاز أو تزيينه ببعض الرسومات الكرتونية حتى يُشكّل الأمر وعيًا بكون الجهاز لُعبة نلعبُها من حين لآخر.
  • توفير الهدوء: إن كان الجهاز ينتُج عنه ضجّة قوية من شأنها أن تُزعج الطفل، من المُمكن وضع الجهاز على منشفة جافّة أو سجادة حتى نُقلل من الإزعاج.
  • أنابيب طويلة للجهاز: يُنصح باستخدام الأنابيب الطويلة في حالة كان الطفل يرتدي قناع البُخار، وذلك حتى يوفر له بعض الحرية في المساحة ويُبعده عن ضجيج الجهاز.
  • الوقت المُناسب: من الأفضل استخدام الجهاز في وقتٍ يشعُر فيه الطفل بالنعاس أو بعد الأكل وذلك حتى تتفادي الطاقة الزائدة التي تغلُب عليه في بعض الأوقات فقد تُفسد طاقته الزائدة الجلسة.

اقرأ أيضًا: علاج خشخشة بالصدر للاطفال الرضع

الحفاظ على نظافة جهاز البُخار للأطفال

بجانب ما ذكرناه سالفًا عن كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت، يجب علينا أيضًا الاهتمام بجهاز البُخار حتى يُعطي لنا أفضل جودة في جلسات الاستنشاق، ويُمكننا بيان أهم النقاط حول الحفاظ على الجهاز من خلال ما يلي:

  • من المُهم الاهتمام بتنظيف الجهاز من بعد كل جلسة بُخار للطفل.
  • أجزاء الجهاز: يُمكنك بعد كل جلسة القيام أولًا بفحص وعاء الأدوية وقطعة الفم والقناع وغسلهم بالماء الساخن والصابون، من ثم تترك الأجزاء لتجف بعد التخلص من الماء.
  • التطهير: وهي مرحلة أعمق من التنظيف بعض الشيء، ويُمكنك الاستعانة بها بعد عدد من الجلسات، وتضمن نقع كل الأجزاء ما عدا قناع الوجه في محلول من الخل الأبيض المُخفف والماء الساخن.
  • تكون نسبة الخل الأبيض المُخفف للماء مساوية الربع، والثلاث أرباع الباقية للماء، نترك الأجزاء لساعة في المحلول ثم نتخلص من الماء ونترك الأجزاء لتجف بشكل كافٍ حتى نُخزّنها.
  • يُمكنك تجفيف الأجزاء من بعد عملية النقع بطريقة أسرع من خلال تشغيل الجهاز نفسه، مع مراعاة التخلّص من الماء بشكل جيّد قبل إتمام هذه العمليّة.

أفضل أنواع أجهزة البخار للأطفال

في هذا الصدد يُمكننا التحدّث عن أفضل وأشهر الأنواع لأجهزة البُخار والتي من شأنها أن توفّر لك الجودة والراحة بالتأكيد، وسنطرحها خلال ما يلي:

  • جهاز Super Nebulizer: من ضمن أقوى الأجهزة المُستخدمة في علاج الربو وأعراض ضيق التنفّس بشكلٍ عام ويُمكنك شراؤه من خلال أمازون من هنــــا.
  • جهاز Weezy Pig Children’s Nebulizer: ويتميّز الجهاز بشكله اللطيف والمُناسب للأطفال مع ضمان الجودة أيضًا، ويُمكنك التوجه لشرائه من هنــــا.
  • جهاز Health Smart Humidifier: يأتي من ضمن أفضل أنواع أجهزة البُخار للأطفال أيضًا، ويُمكنك الاطلاع على أكثر تفاصيله من هنـــــا.
  • جهاز Omron duo baby: يأتي أيضًا من الأجهزة المُخصصة للأطفال لعلاج ضيق التنفس والتخفيف من أعراض الاحتقان، ويُمكنك الاطلاع عليه من هنــــا.
  • جهاز DMG Nebulizer: وهو من أفضل أنواع المُرطبات بالموجات فوق الصوتية، ويُعد حلًا قويًا لمشكلات التنفّس، ادخل من هنـــــا حتى تعرف أكثر المعلومات عنه.

اقرأ أيضًا: كيف اطلع البلغم من الرضيع

كيفية التقليل من أعراض نزلات البرد والزكام

حتى نستوفي حديثنا عن كيف اسوي جلسة بخار للطفل في البيت، يُمكننا أيضًا طرح النقاط المُهمة في صدد التقليل من نزلات البرد لطفلك، وذلك بجانب العلاج بالبُخار، وتأتي أهم النقاط فيما يلي:

  • التدفئة: يجب الحرص على تدفئة الطفل وعدم تعرّضه للتقلبات المفاجئة في الحرارة الخاصة بالجو.
  • حمّام دافئ: من المُفضل أن تقوم بعمل حمامًا دافئًا للطفل باستخدام الماء الفاتر للتخفيف من الألم.
  • النوم: مُهم جدًا للتخفيف من أعراض الزكام والبرد ويجب المحافظة على نوم صحي للطفل.
  • التغذية: تأتي من أهم النصائح فيجب عليك الحرص على تغذية الطفل بالخضراوات وشربتها، والاهتمام بالسوائل الساخنة الصحيّة حتى تخففي من الالتهابات والاحتقان.
  • الماء: يجب الاهتمام بكمية المياه التي يشربها الطفل يوميًا، فيجب عليه شرب كمية مناسبة وبشكل دوري، وذلك حتى لا يُصاب بالجفاف وتتفاقم عليه الأعراض.
  • مضادات الهيستامين: العلاج الدوائي مُهم أيضًا، فيُمكنك استشارة الطبيب المُختص في العلاج المناسب لابنك لعلاج الرشح وأعراض البرد الأخرى.
  • مضادات الاحتقان: بجانب مضادات الهيستامين أيضًا حتى يتم التخفيف من الأعراض بشكل أوسع، ويجب استشارة الطبيب في حالة العلاجات الدوائية بالتأكيد.
  • العسل: يُعد تناول العسل من أشهر الطرق المستخدمة والفعّالة بالفعل في علاج البرد والتخفيف من أعراضه.
  • الغرغرة بالماء والملح: من أفضل الطرق المُستخدمة للتخلص من الرشح.
  • الأعشاب الدافئة: من المُهم تناول الأعشاب الدافئة التي تُخفف من أعراض الالتهاب وتُهدئ الحلق، وذلك مثل شاي الزنجبيل والبابونج.

يأتي البرد والزُكام من الأمراض المُنتشرة خاصةً في الفئة العُمْرية الصغيرة، ومن المُهم أن نذكر دائمًا بأن الوقاية خيرٌ من العلاج، وبالرغم من ذلك لا داعٍ للقلق من الأعراض الخاصة بهم، فقط علينا الالتزام بالعلاج حتى نحصل على نتائج مُرضية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.