كم عدد عظام الجمجمة

كم عدد عظام الجمجمة نجيب عليه اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن الجمجمة توجد في الجزء العلوي من الجهاز الهيكلي المحوري ويتكون عدد عظام الجمجمة من 22 عظمة منها ثماني عظام قحفية وأربعة عشر عظمة وجهية وهناك بعض المراجع التي تعد عظيمات السمع الثلاث في كل أذن والعظم اللامي من العظام الملحقة بالجمجمة وبذلك يكون عدد العظام الملحقة بالجمجمة سبع عظمات وسوف نتكلم في هذا الموضوع عن فوائد عظام الجمجمة وعددها.

كم عدد عظام الجمجمة

تتكون عظام الجمجمة من العظام القحفية ، العظام الوجهيه وتفاصيلها كالتالي:

 العظام القحفية

وهي العظام الموجودة في الجزء العلوي من الجمجمة ويتكون من ثمانية من العظام تكون بعيدة عن بعضها عند الولادة حتى تتمكن الدماغ من النمو وبالتالي نمو الأجزاء المختلفة من الجسم خلال فترتي الطفولة والمراهقة وتلتحم تلك العظام مع بعضها عند البلوغ عن طريق مفاصل من نسيج ضام تسمى الدروز.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن العظام من خلال: كم عدد العظام في جسم الانسان؟ وأنواعها ومكوناتها والوظائف التي تقوم بها العظام

مما تتكون العظمة القحفية

العظام الصدغية:  وهو زوج من العظام غير منتظم الشكل ويوجد تحت العظام الجدارية.

العظمة الوتدية: وهي عظمة واحدة غير منتظمة الشكل توجد تحت العظمة الوجهية.

عظمة القذالي : وهي عظمة واحدة مسطحة الشكل وبها فتحة يمر من خلالها الحبل الشوكي ليتصل بالدماغ.

العظمة الغربالية: وهي عظمة واحدة غير منتظمة الشكل توجد أمام العظمة الوتدية وتشكل جزء من التجويف الأنفي.

العظمة الجبهية: وهي عظمة واحدة مسطحة الشكل وهي عبارة عن الجبهة وسقف محجر العين.

العظام الجدارية:  وهو زوج من العظام مسطح الشكل وتقع خلف العظمة الجبيهة عند جانبي الرأس.

ونرشح لك أيضًا المزيد من التفاصيل عبر: أعراض برد العظام الصدرية وطرق علاجها بسهولة

ويمكن التعرف على التفاصيل التي تتعلق بالعظام من خلال: كيف أعرف أن العظم التأم؟ وطريقة التئام الكسور وكيفية تسريع التئام العظام

 العظام الوجهية

وهي العظام التي تتكون منها عضلات الوجه كما أنها تمكن الإنسان من الكلام والتنفس وتناول الطعام والمضغ والضحك والتحكم في تغييرات الوجه كما تعمل هذه العظام الموجودة في الوجه إلى حماية الدماغ من أي صدمات أو ضغوط أو ضربات وحماية حاسة السمع والبصر والتذوق .

مكونات العظام الوجهية

العظم الحنكي: وهو يتكون من عظمتين والتي تتحكم في خاصية التكلم وحماية حاسة التذوق .

العظم الدمعي : ويتكون من عظمتين متصلة بالعين تتحكم في نزول الدموع وحماية حاسة البصر.

عظم الفك السفلي: وهي عظمة واحدة تتحكم في خاصية التكلم وحركات الفك السفلي.

وعظمتي الوجنى: وهي عبارة عن عظمتين تقع عند الوجنتين في الرأس.

عظم الفك العلوي: وهي تتكون من عظمتين تتحكم في حركة الفك العلوي.

العظم الأنفي : وهي عظمتين يتحكمان في حاسة الشم ويتصلان بالأنف.

أهمية عظام الجمجمة للإنسان

  • تعمل عظام الجمجمة على حماية المخ من الصدمات والعوامل الخارجية مع السماح لجمجمة المخ بالنمو من خلال فتحات عظمية لا يتم التئامها وسدها إلا في السنة والنصف.
  • يتصل النخاع الشوكي بالمخ من خلال فتحة سفلية موجودة أسفل المخ ولها دور هام في تكوينها مما يجعل الصدمات تختلف باختلاف قوتها ونوع الصدمات.
  • تحمي الجمجمة النخاع الشوكي الذي هو يتحكم في الحركات الإرادية وللإرادية  في جسم الإنسان كما أنه يصدر إشارات إلى المخ لمواجهة أي خطر قد يواجه الجسم ويحمي المخ أعضاء الحس وهو الخاص بالرؤية والسمع والحركة والتوازن والطعم والرائحة كما أن عظام الجمجمة تحمي الأماكن الحساسة من المخيخ والأعصاب وغيرها.
  • الجمجمة هي أساس الهيكل العظمي والجسم كله وهي تحمي المخ من أي مشاكل أو متاعب قد تصيبه كما تحمي الرأس من أي تلف ميكانيكي يحدث في الجمجمة.

خصائص عظام الجمجمة

  • عظام الجمجمة تسمى عظام درزي وهي عظام صغيرة جدا تتطور داخل الغرز ويتغير عددها من إنسان إلى الآخر.
  • أرضية الجمجمة وهي القاعدة والتي تشير إلى قاع الجمجمة.
  • الغرز المتشابكة الغير منقولة وهي تتشابه في شكل المفاصل والتي تنضم وتتداخل مع عظام الجمجمة.
  • تسمى قمة الجمجمة والجانبين والجبهة والظهر هي مدفن الجمجمة.
  • توجد فراغات بين عظام الجمجمة وهي تعمل على زيادة الليونة للجمجمة وتساعد الجمجمة على مرورها من خلال قناة الولادة وتمتلئ بأغشية ليفية ويتم نمو الدماغ في المراحل الأولى للطفل الرضيع وتنمو عظام الجمجمة وتتكون حتى عمر العامين.
  • تجاويف الأنف تعمل على تعزيز غرف الرنين التي تزيد من قوة الصوت وترخيمه.
  • تجاويف الأنف تتكون من العظام والغضاريف حيث يدخل الهواء إلى تلك التجاويف وبالتالي ترتفع درجة الحرارة ويتم تطهيرها من خلال المخاط الموجود داخل الأنف حيث تعمل على حماية الأنف.
  • الحفرة القحفية وهي عبارة عن ثلاث منخفضات توجد في أسفل الجمجمة والأمامية والوسطى والخلفية مما يوفر مساحة لاستيعاب شكل الدماغ.
  • كل عظمة من عظام الجمجمة متصلة ببعضها البعض عن طريق المفاصل ما عدا عظمة الفك السفلي وعظيمات السمع والتي تقع في الأذن الوسطى.
  • عظمة الجمجمة تكون محمولة على أول فقرة من فقرات العمود الفقري والمفصل الذي يقع بين الفقرات يعمل على القابلية من انحناء الرأس بشكل سهل إلى الأمام والخلف.
  • عظمة الفك السفلي هي واحدة من أقوى عظام الهيكل العظمي والتي تعمل على المساعدة في تناول الطعام وتعتبر عظام الفك السفلي مرتبطة مع الجمجمة من خلال مفصل واحد.
  • عظام الجمجمة تتشابه بشكل كبير مع الصندوق وبالتالي يتم توفير حماية للدماغ والأوعية الدموية والأعصاب.

نصائح للمحافظة على الجهاز الهيكلي

  • لابد من ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي والجري وركوب السلالم ورفع الأثقال.
  • لابد من ارتداء خوذة الرأس عند ركوب الدراجات أو أثناء القيام بأعمال إنشائية مثل وظيفة المهندس وعند ركوب ألواح التزلج والتأكد من ملائمة الخوذة للرأس وذلك لحماية الرأس وعظام الجمجمة والمخ.
  • لابد من ارتداء حزام الأمان عند ركوب السيارة وقيادتها.
  • الحرص على التعرض لأشعة الشمس للحصول على فيتامين د وتناول المكملات الغذائية لتعويض نقص التعرض لأشعة الشمس وزيادة الفيتامينات لتدعيم الجسم بالحيوية والقوة.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة التي تعمل على زيادة المناعة كما أن الأطعمة الغنية بالحديد والكالسيوم مثل الخضار الورقية والبروكلي والسلمون كلها تعمل على زيادة الطاقة والحيوية في الجسم.
  • لابد من تأكد عدم بقاء الطفل الرضيع في وضع واحد لفترة طويلة وذلك بتغيير اتجاه الرأس من حين للآخر أثناء النوم أو اللعب والسماح له باللعب على بطنه ومراقبته وعدم ترك الطفل مستلقياً على السرير لفترات طويلة.
  • لابد من استشارة الطبيب عند الشعور بألم في الجهاز الهيكلي أو المفاصل أو الغضاريف وعمل فحص طبي مستمر للاطمئنان على سلامة جميع أجزاء الجسم.

إصابات عظام الجمجمة

  • من إصابات عظام الجمجمة وهي إصابة الجمجمة بالكسور مثل الكسر الخطي وهو لا يؤدي إلى تحريك العظام أو الكسر القاعدي وهو كسر قرب قاعدة الجمجمة أو الكسر المنخسف وهو كسر تظهر فيه عظام القحف غائرة .
  • تعظم الدروز الباكر وهي التحام دروز الجمجمة قبل الأوان مما يؤدي إلى تغير في شكل الجمجمة مما يؤثر على ملامح الوجه مما يؤدي إلى الجراحة لعلاج تلك الحالات .
  • خلل التنسج القحفي الكردوسي هي من الحالات الوراثية وفيها يزيد سمك الجمجمة مما يسبب ظهور جبين بارز بعض الشيء مع عينين عريضتين.
  • مرض باجيت وهي حالة مرضية ناتجة من زيادة سرعة تكوين العظام مما يسبب تكوين عظام ضعيفة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كم عدد عظام الجمجمة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.