محتوى يحترم عقلك

طريقة خلع الضرس المدفون

ما هي طريقة خلع الضرس المدفون، وما هي أعراض الضرس المدفون وأسبابه، وما هي مضاعفات ومخاطر الضرس المدفون؟ حيث يواجه عدد كبير من الناس مشكلات الضرس المدفون المختلفة والتي قد تؤثر على صحة باقي الأسنان.

لذا يقدم لكم موقع زيادة طريقة خلع الضرس المدفون بشكل مفصل وشرح كافة المعلومات الخاصة به، وذلك من خلال السطور القادمة.

طريقة خلع الضرس المدفون

طريقة خلع الضرس المدفون

يعد الضرس المدفون من أكثر المشكلات التي تواجه عدد كبير من الناس بطريقة مزعجة، حيث إن الأسنان تعد من أهم الأجزاء الأساسية في جسم الإنسان التي يجب الاهتمام بها حتى لا تتسبب في الشعور بالآلام والانزعاج المستمر، ويمكن خلع الضرس المدفون من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. يقوم الطبيب في البداية بتشخيص الحالة وفي حالة تواجد الضرس المدفون خاصة العقل، ويؤثر بشكل سلبي على الأسنان الأخرى ينصح الطبيب على الفور بإجراء عملية خلع الضرس.
  2. يبدأ الطبيب أن يسأل عن المشكلات التي يعاني منها المريض في أسنانه أو في صحته بشكل عام، وذلك للتأكد من عدم حدوث مضاعفات بعد العملية وتداخل المشكلات الصحية مع بعضها البعض.
  3. في حالة وجود حالات خاصة مثل اضطرابات النزيف، قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الخاصة بالدم ومشكلات الصحة الأخرى.
  4. ينصح الطبيب بعدم تناول الأطعمة أو المشروبات لمدة 6 ساعات قبل إجراء العملية.
  5. بعد ذلك يبدأ الطبيب في عمل شق لفتح منطقة اللثة من أجل إخراج الضرس المدفون.
  6. في بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى إزالة جزء صغير من العظام، من أجل الوصول للضرس بشكل سهل.
  7. يقوم الطبيب الجراح بتقسم الضرس إلى عدة شرائح للتمكين من إزالتها بشكل سهل.
  8. بعد إزالة الضرس يقوم الطبيب بقفل الشق الجراحي في منطقة اللثة باستخدام الغرز، التي تتحلل بشكل تلقائي بعد عدة أيام، ويقوم الطبيب بإزالة الغرز الأخرى.
  9. عادة ما تتم عملية خلع الضرس المدفون داخل عيادة الطبيب، بمعنى أنه يمكن للطبيب العودة للمنزل في ذات يوم العملية بشكل طبيعي.

في بعض الحالات قد يتطلب الأمر التخدير الموضعي، والذي في معظم الأحيان قد يحتاج إلى حوالي من 7 إلى 10 أيام للتعافي، ومن المفترض أن يعود المريض إلى ممارسة حياته اليومية بعد الانتهاء من إجراء العملية بعدة أيام.

 اقرأ أيضًا: ضرس العقل المدفون 

ما بعد خلع الضرس المدفون

بعد أن قمنا بعرض طريقة خلع الضرس المدفون، عادة ما يطلب الطبيب بعد عملية خلع الضرس المدفون الراحة التامة للمريض لفترة طويلة من الوقت، ويبدأ الطبيب أن يقوم بفحصه بشكل مستمر خلال فترة التعافي.

ينصح الطبيب بعدم قيادة السيارة بعد الانتهاء من الجراحة ويستمر ذلك إلى أن يتعافى المريض بشكل كامل من التخدير.

ما هو الضرس المدفون؟

في بعض الأحيان قد يصاب الشخص بحالة عدم اكتمال بزوغ الأسنان في خلال فترة زمنية معقولة، ويطلق على هذه الحالة الأسنان المدفونة، بمعنى أنه يتم غمرها بشكل كامل داخل منطقة اللثة.

يعد السبب الرئيسي في ذلك عدم تواجد المساحة الكافية للسن للخروج من اللثة بالشكل الطبيعي له، أو انسداد منطقة اللثة، أو التموضع الخاطئ.

أنواع الضرس المدفون

بعد أن تعرفنا على طريقة خلع الضرس المدفون بشكل مفصل، من الضروري أن نستعرض أنواع الضرس المدفون وذلك كما يلي:

أولًا: الضرس المدفون بشكل جزئي

هو الضرس الذي يخترق جزء من منطقة اللثة، ويكون من أكثر الحالات التي تتعرض إلى الإصابة بالعدوى المختلفة، وذلك لأن شكله وزاويته تزيد من فرص الإصابة بالتسوس.

عادةً ما تحدث عدوى الأسنان أو تجويفها عندما يتم نمو البكتيريا بداخلها بشكل مفرط، مما يتسبب في حدوث ثقوب داخل طبقة المينا الخارجية الصلبة للأسنان.

 اقرأ أيضًا: تجربتي مع خلع ضرس العقل

ثانيًا: ضرس العقل المدفون داخل الفك السفلي

في هذه الحالة يتم تصنيف ضرس العقل المدفون داخل الفك السفلي بناءً على طبيعة الأنسجة المحيطة به، وذلك كما يلي:

  • في حالة الأنسجة الرخوة، يكون الجزء السطحي من الضرس المدفون مغطى فقط بمجموعة من الأنسجة الناعمة.
  • في حالة الأنسجة الصلبة، يكون الجزء المحيط بالضرس مغطى بمجموعة من الأنسجة الصلبة، مما يجعل الضرس يفشل في الظهور بسبب تواجد العظام، ويمكن أن يتم تقسيم هذا الأثر إلى تأثيرات عظمية جزئية وكاملة.

ثالثًا: ضرس العقل المدفون داخل الفك العلوي

يتم تصنيف الضرس المدفون داخل الفك العلوي له، من خلال استخدام صور الأشعة السينية، وذلك حتى يتبين التموضع له، الذي يكون على الحالات التالية:

  • الضرس المدفون بشكل عامودي.
  • الضرس المدفون بشكل وحشي.
  • الضرس المدفون بشكل أفقي.
  • الضرس المدفون بشكل وجني.
  • الضرس المدفون بشكل اللساني.
  • الضرس المدفون بشكل عكسي.
  • الضرس المدفون بشكل أنسي.

أثبتت العديد من الدراسات الحديثة أن الضرس المدفون بشكل عمودي في الفك العلوي، من أكثر الحالات المنتشرة بنسبة 56.5%، وينتشر الوضع الأنسي داخل الفك السفلي بشكل أكبر.

مضاعفات الضرس المدفون

بعد أن تناولنا طريقة خلع الضرس المدفون بشكل مفصل، هناك بعض المضاعفات التي قد يتسبب بها الضرس المدفون والتي من ضمنها ما يلي:

  • قد يتسبب الضرس المدفون في إصابة الشخص بالعديد من الأمراض المزمنة في منطقة اللثة، مما قد يؤدي إلى فقدان أنواع مختلفة من الضروس المختلفة للمنطقة المجاورة له.
  • يتسبب الضرس المدفون في حدوث ازدحام في منطقة الفكين، مما قد يؤثر بشكل سلبي على شكل وترتيب الأسنان في الفكين والفم، مما يتسبب في حدوث العديد من الأضرار المختلفة بالأسنان.
  • في معظم الحالات قد يواجه عدد كبير من الأشخاص صعوبة بالغة في كيفية تنظيف الضرس المدفون أو منطقة اللثة المحيطة به، مما قد يؤدي بشكل مباشر إلى إصابة الشخص بتسوس الضرس والأسنان المحيطة به مع مرور الوقت.
  • قد يتسبب الضرس المدفون بشكل مباشر في الإصابة بالتهابات اللثة.
  • في بعض الأحيان قد يتسبب في حدوث أكياس وأورام مختلفة داخل منطقة اللثة، أو داخل عظام الفكين بشكل عام.
  • يتسبب الضرس المدفون في حدوث صديد أو تقيح داخل منطقة اللثة.
  • يؤدي الضرس المدفون إلى حدوث تلف في بعض الأعصاب الخاصة بمنطقة الفم.
  • يتسبب الضرس المدفون في حدوث عدوى في الأسنان والتي ينتج عنها بشكل مباشر صدور رائحة كريهة من الفم.
  • في بعض الأحيان قد يتسبب الضرس المدفون في الإصابة بوجع الأذن وظهور أعراض الصداع المزمن.
  • شعور المريض بشكل مستمر بوجود طعم غريب في الفم.
  • في بعض الأحيان قد ينتج عن الأمر تورم واحمرار منطقة اللثة بشكل أكبر من المعدل الطبيعي.
  • في بعض الأحيان قد يتسبب الضرس المدفون في حدوث نزيف داخل منطقة اللثة.

 اقرأ أيضًا: ألم في الضرس عند الضغط عليه

تأثير الضرس المدفون على الأعصاب

في بعض الأحيان قد ينمو الضرس من ضمن النسيج “كيس” داخل عظام الفك قد يمتلئ بالسوائل المكونة له، يمكن أن يقوم هذا الكيس بحدوث تلف في عظام الفك والأسنان والأعصاب المجاورة له بشكل عام.

في بعض الحالات النادرة، قد يتسبب في حدوث ورم سرطاني، وقد يستلزم الأمر إزالة الأنسجة والعظام الداخلية بشكل جراحي.

تأثير الضرس المدفون على الأذن

من الحالات النادرة أن تتسبب الضروس في حدوث آلام في الأذن، ولكن في حالة الضرس المدفون قد يتسبب في حدوث العديد من الآلام المختلفة في منطقة الفك، وبالتالى ينتقل الألم بشكل تلقائي إلى الخارج باتجاه أذن المريض.

تأثير الضرس المدفون على الصداع

أثبتت العديد من الدراسات الأمريكية الحديثة أن عندما تبدأ الضروس المدفونة في التحرك عبر عظام الفك، قد يتسبب ذلك اختراق لمنطقة اللثة من الداخل بشكل كامل، مما قد يتسبب هذه الحركة في الإصابة بالعديد من الآلام المختلفة التي قد ينتج عنها الصداع المزمن.

ذلك لأن عندما تبدأ الضروس المدفونة في النمو لا توجد مساحة كافية في الفم لها، مما يتسبب لها في تحريك الأسنان الأخرى، الأمر الذي يؤدي إلى إطباق أسنان الفك العلوي على الفك السفلي بطريقة غير مناسبة، ويتسبب ذلك بشكل مباشر في الإصابة بالصداع المزمن.

تأثير الضرس المدفون على الدوار

أثبتت الدراسات الطبية والعلمية المختلفة أن قد يتسبب الضرس المدفون في الإصابة بالالتهابات والآلام المختلفة حول منطقة المفاصل وعضلات الفك المصاحبة للضرس المدفون المتسوس، مما قد يتسبب إلى الإصابة بالدوار والدوخة ومشكلات مختلفة في منطقة العين والأذن.

 اقرأ أيضًا: ألم زي النبض في الضرس

خراج الضرس المدفون

قد تتسبب بعض أنواع البكتيريا التي تنمو بسبب الضرس المدفون، في تشكيل كيس في عظام الفك، وفي بعض الحالات النادرة قد يتشكل الكيس حول الضرس المدفون بنفسه، مما قد يتسبب في انتشار العدوى في العديد من مناطق الفم المختلفة، ويمكن أن تؤدي إلى تكوين ما يلي:

  • المكورة العقدية.
  • بريفوتيلا.
  • المغزلية.
  • المتكدسة.
  • الهضمونية العقدية.
  • الشعية الفطرية.
  • الأيكينيلة الأكالة.

هل يجب أن يخلع الضرس المدفون؟

على الرغم من أنه الخلع هو الطريقة النموذجية للتخلص من الآلام التي يتسبب لها الضرس المدفون، ألا إنه في بعض الأحيان قد لا يحتاج الشخص إلى إزالة الضرس المدفون.

لذلك توصى جمعية طب الأسنان الأمريكية بضرورة فحص الأسنان والضروس باستخدام الأشعة السينية، ويتم مراقبة نموها بشكل مستمر بالنسبة للمراهقين والشباب.

فعلي الرغم من ذلك قد لا تتشكل جذور السن بشكل كامل، مما يجعل العظام المحيطة بالسن المدفونة أكثر ليونة، مما يسمح بإزالة بشكل سهل دون أن تتعرض الأسنان لتلف الأعصاب أو العظام، مما يحمى الشخص من خطر الخلع.

نصائح هامة بعد خلع ضرس العقل المدفون

بعد أن تناولنا طريقة خلع الضرس المدفون بشكل مفصل، وعرض كافة المعلومات الخاصة به، هناك العديد من النصائح الهامة التي يجب اتباعها بعد إجراء عملية الخلع، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • يجب أن يحصل المريض بعد الجراحة على فترة طويلة من الراحة في المنزل، ويفضل عدم قيادة السيارة أو المشاركة في التمارين والأنشطة المختلفة.
  • قد يصل الأمر إلى أخذ المريض لعدة أيام أجازة من العمل أو الجامعة أو المدرسة أو الواجبات الأخرى.
  • لا ينصح أن يتناول المريض أي نوع من المشروبات الضارة أثناء تناول الأدوية المسكنة للآلام، أو أدوية المضادات الحيوية، حتى لا يتسبب ذلك في الإصابة بالعديد من الآلام الأخرى.
  • تبدأ الآلام أن تخف بشكل تدريجي بعد مرور عدة أيام من إجراء العملية، وفي حالة عدم شعور المريض بالتحسن المطلوب بعد مرور عدة أيام يجب التواصل مع الطبيب بشكل فوري.
  • ينصح عادة المريض بالضغط على منطقة النزيف وذلك من خلال عض قطعة صغيرة من القطن برفق وثبات، تساعد هذه الطريقة في وقف حدوث النزيف وتشكل خثرة دموية، وعادة ما ينصح عدم إزعاج منطقة النزيف مرة أخرى حتى لا يبدأ من جديد.
  • من الأمور الطبيعية أن تقوم منطقة اللثة بنزف القليل من الدم لمدة يوم بعد إجراء عملية جراحة خلع الضرس المدفون، وفي حالة عدم توقف النزيف يجب التواصل مع الطبيب بشكل فوري.
  • عادة ما يحدث تورم داخل منطقة اللثة بعد إجراء العملية، ويمكن أن يكون طفيف أو شديد على حسب الحالة المرضية.
  • يستمر الورم عادة من 4 إلى 5 أيام إلى أن يختفي تمامًا، وينصح عادة بعمل كمادات الماء المثلج على الخدين من أجل التقليل من التورمات المتواجدة في المنطقة.
  • من الضروري الاستمرار على المتابعة مع الطبيب المعالج من أجل التأكد من الشفاء التام وإزالة أي غرز إذا لزم الأمر

قد تتكلف عملية خلع الضرس المدفون بشكل عام 75 دولار أمريكي.

 اقرأ أيضًا: 6 تعليمات هامة يجب اتباعها بعد خلع ضرس العقل 

قدمنا لكم طريقة خلع الضرس المدفون بشكل مفصل، وشرح كافة المعلومات الخاصة به، من حيث أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية، ونتمنى بذلك أن نكون قد تناولنا معكم الموضوع بشكل مفيد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.