محتوى يحترم عقلك

ألم في الضرس عند الضغط عليه

ألم في الضرس عند الضغط عليه قد يكون نذير خطر على الإنسان، حيث إن هذا الألم من الممكن أن يتسبب في بعض المشاكل بالقلب، وهناك العديد من الأسباب الشائعة التي يحدث بسببها ألم الضرس، كما أن لها العديد من العواقب الوخيمة التي لا يستطيع الإنسان أن يتحملها، لذا من خلال موقع زيادة سوف نعرض إليكم أسباب ألم في الضرس عند الضغط عليه في السطور التالية.

ألم في الضرس عند الضغط عليه

ألم في الضرس عند الضغط عليه

ألم الأسنان يحدث من التهاب الجزء المركزي بالسن والذي يعرف باللب، حيث يحتوي اللب على نهايات عصبية شديدة الحساسية للألم، والي يحدث بسبب ملامسة أي شيء للضرس، أو السن، ومن أبرز الأسباب الشائعة لألم الضروس:

  • الحساسية بسبب درجات الحرارة كالحساسية من الأطعمة الباردة، أو الساخنة، أو من السوائل
  • صرير الأسنان
  • الخراج الذي يحدث في الأسنان
  • الحمل
  • الالتهابات التي تحدث في اللثة
  • الحشوات أو التيجان المكسورة أو التالفة
  • أمراض اللثة
  • القرحة الباردة
  • كسر الأسنان
  • بعد التاج، بعد التاج تصبح السنة حساسة بعد تحضير أو تثبيت التاج أحيانًا
  • ضرس العقل المتأثر
  • تقويم الأسنان
  • الهواء البارد
  • الهواء الساخن
  • تسوس الأسنان
  • تجاويف الأسنان

اقرأ أيضًا: ألم زي النبض في الضرس

الأعراض المصاحبة لألم الضرس

بعد أن ذكرنا لكم أسباب حدوث ألم في الضرس عند الضغط عليه، سوف نعرض لكم أسباب هذا الألم، حيث توجد العديد من الأعراض التي تصاحب آلام الضرس.. إذا استمر الألم  لمدة أكثر من 15 ثانية، أو كان الألم شديد، فمن الممكن أن يكون هذا مؤشرًا على أن هناك خطورة على الشخص.

فإذا كان هناك التهاب حاد في السن، قد يؤدي هذا إلى انتشار الألم للفك، أو الخد، أو الأذن، كما تشتمل هذا الأعراض على التالي:

  • حدوث ألم عند المضغ.
  • حدوث نزيف حول اللثة، أو السن، ومن الممكن أن تحدث إفرازات أيضًا.
  • الشعور بصدمة أو وجود إصابة بمنطقة الفك.
  • الحساسية من السوائل أو من الهواء الساخن والبارد.
  • حدوث تورم بالخد أو حول السن أو في الفك.

هذه الأعراض قد يصاحبها أمراض اللثة أو تسوس الأسنان، أو ظهور احمرار حول اللثة، فإذا حدث وقام أحد بالضغط عليها يزداد الألم أكثر حدة.

متى يجب استشارة الطبيب

وفقًا لعرضنا أسباب وأعراض حدوث ألم في الضرس عند الضغط عليه، سوف نعرض لكم متى يجب على المريض زيارة الطبيب، حيث يجب أن يتم استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • عند الشعور بألم في الأسنان يجب الذهاب للطبيب على الفور؛ لأنه يمكن أن يكون شيء يتم إصلاحه بسهولة في وقت مبكر.
  • إذا كان الألم مصاحب له تورم في الوجه أو اللثة.
  • من أكثر الأسباب الشائعة الأسنان المقطوعة أو المكسورة، فكلما كان المريض أسرع في تلقي العلاج، كلما كانت فرصة إنقاذ الأسنان أكبر.
  • في حال حدوث إصابة في الوجه أو في الأسنان، وإذا حدث بعدها قيء أو دوار، أو صداع، أو غثيان، يجب الذهاب للطبيب على الفور.
  • في حال حدوث ألم في الفك وصاحبه ألم في الصدر، يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور في هذه الحالة.
  • في حال كان ألم الضرس مصحوبًا بتعرق، أو دوار، أو ضيق في التنفس، يجب أن يتم مراجعة الطبيب على الفور.
  • إذا حدث طفح جلدي بالوجه، من الممكن أن يكون مؤشرًا على نمو عدوى في الأسنان.
  • حدوث قشعريرة، أو ارتفاع في درجة الحرارة.
  • من الممكن أن تكون الحمى علامة على الإصابة بأمراض الأسنان، فقد تكون عدوى تحيط باللثة، أو بعظام الفك.
  • إذا خلع الشخص الضرير، وشعر بالألم الشديد بعد خلعه لأكثر من يومين، قد يكون هذا بسبب عدم التئام تجويف السن بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الضرس بعد الحشو

كيفية إزالة ألم الضرس

بعد أن ذكرنا لكم أعراض وأسباب حدوث ألم في الضرس عند الضغط عليه، سوف نعرض لكم كيفية علاج ألم الضرس طبيًا بحيث يكون معتمدًا على السبب، حيث يحددها الطبيب وفقًا لحالة المريض، حتى لا يحدث خطأ في العلاج:

1- خلع أو حشو السن

إذا شعرت بالألم بسبب تجويف السن يقوم الطبيب بخلع الضرس، أو ملء التجويف عند الضرورة.

2- حقن انسداد أو إحصار العصب الموضعية

هي عبارة عن حقن يتم وصفها في حالات الألم الشديد، أو أثناء الإجراءات السنية.

3- المواد الأفيونية

من الممكن أن يقوم الطبيب بوصف مادة أفيونية مخدرة؛ من أجل علاج الألم الشديد للأسنان.

4- واقي الفم من أجل الحماية من صرير الأسنان

من الممكن أن يوصي الطبيب باستخدام واقي الفم في الليل، إذا كان المصاب يعاني من صرير الأسنان الذي يرتبط بالنوم، فهذا الواقي يقوم بحماية الأسنان من أي ضرر، لكنه لا يؤثر على عدد نوبات صرير الأسنان.

5- معالجة قناة الجذر

إذا كان السبب الذي يؤدي إلى ألم الأسنان هو عدوى في عصب السن، والتي تكون البكتيريا مسببة له إذا دخلت للجوانب الداخلية للأسنان، يقوم الطبيب بمعالجة قناة الجذر.

6- المضادات الحيوية

من الممكن أن يصف الطبيب المضادات الحيوية؛ من أجل علاج الآلام الخاصة بالأسنان، وذلك في حال كان السبب الرئيسي لها الحمى أو الانتفاخ في الفك.

7- غسول الفم

من الممكن أن يصف الطبيب غسول الفم، مثل: غسول الفلوريد، وعلاجات الفلوريد الموضعية من أجل علاج التسوس الذي يحدث في الأسنان أو منعه، أو الكلورهيكسيدين: وذلك من أجل علاج التهاب اللثة.

اقرأ أيضًا: علاج الم الضرس بالثوم

نصائح وإرشادات للتعامل مع ألم الضرس

يمكن التخفيف من ألم الأسنان في المنزل من خلال اتباع بعض الطرق والنصائح البسيطة:

1- المضمضة بالماء والملح

الماء الذي يتم إضافة القليل من الملح إليه يعد أحد المطهرات التي يتم استخدامها في المنزل، بالإضافة إلى أنه يعد أحد أهم الطرق الفعالة من أجل تخفيف الالتهابات والجروح في الفم، كما أنه يساهم في التخلص من بقايا الطعام التي توجد في الأسنان.

يمكنك استخدام هذه الطريقة من خلال إضافة ملعقة صغيرة من الملح لكأس من الماء الدافئ، ومن ثم استخدامه كغسول للفم.

2- الكمادات الباردة

من الممكن أن تقوم الكمادات الباردة بتخفيف الالتهاب أو التورم، كما أنها تقوم بتخفيف الألم، خاصةً إذا تعرض الشخص إلى إصابة، والتي أدت به إلى ألم الأسنان، حينما تتعرض الأوعية الدموية إلى الكمادات الباردة يؤدي إلى انقباضها وضيقها، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل شدة الألم بهذه المنطقة.

حيث يمكنك وضع قطع من الثلج على منشفة على المنطقة التي تم إصابتها لمدة 20 دقيقة، كما يمكنك أن تقوم بتكرار هذه الطريقة كل بضع ساعات عند الحاجة إليها.

3- فرك الثلج على اليد

بعض الباحثون يعتقدون أن الثلج يقوم بتثبيط إشارات الألم للدماغ، حيث يمكنك وضع بعض الثلج على يديك التي توجد على نفس الجانب للضرس المؤلم، ومن ثم فركه في المنطقة التي توجد بين السبابة والإبهام لمدة لا تقل عن 7 دقائق، أو حينما تكون هذه المنطقة متخدرة تمامًا.

4- المضمضة ببروكسيد الهيدروجين

تساهم المضمضة ببروكسيد الهيدروجين في قتل البكتيريا، بالإضافة إلى التخفيف من الالتهابات والآلام، كما أنها تساهم في تقليل طبقة البلاك التي توجد في الأسنان، وتعمل على الشفاء من نزيف اللثة، لكن يجب استخدامه بطريقة صحيحة.

حيث يتم استخدامه بتركيز 3% وخلطه مع كمية تتناسب مع الماء جيدًا، كما أنه يجب الانتباه لاستخدامه كغسول للفم، ومراعاة عدم ابتلاعه.

5- استخدام المسكنات

يمكنك أن تقوم باستخدام المسكنات إذا كان ألم الأسنان خفيف، أو متوسط الشدة، وذلك باتباع الجرعة الموصي بها.

المسكن هو أحد الخيارات البسيطة والسريعة والفعالة التي تقوم بتخفيف الألم، هذا بالإضافة إلى إمكانية استخدام المواد الهلامية، والسوائل المسكنة للألم بشكل مباشر على الأسنان المؤلمة.

حيث تقوم بتخدير المنطقة قليلًا لفترة قصيرة المدى، بينما في حالات الشعور بالألم الشديد يجب أن يتم استشارة الطبيب المختص، لمعرفة ما إذا كان يجب استخدام مسكنات أقوى أم لا.

6- رفع الرأس أثناء الاستلقاء

يساهم رفع الرأس أثناء النوم في تخفيف الألم بدرجة تكفي للاستغراق في النوم، وذلك عن طريق وضع وسادات إضافية، حيث يساهم تجمع الدم بالأوعية الدموية بالرأس لحدوث العديد من الالتهابات والآلام، وفي حال رفع الرأس يكون غير ذلك.

7- العناية بنظافة الأسنان والفم

يوصي بتنظيف الأسنان والفم بعد كل وجبة؛ وذلك من خلال استخدام معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد، هذا بالإضافة إلى استخدام فرشاة أسنان ناعمة إذا تم إيجاد أي تقرحات في الفم.. كما أنه من الممكن أن يتم استخدام خيوط لتنظيف الأسنان؛ من أجل إزالة أي طعام عالق بين الأسنان.

8- تناول الأطعمة اللينة

يجب أن يتم تناول الأطعمة اللينة كاللبن، أو الزبادي أو البيض المخفوق، هذا بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة على الأسنان المتضررة.

كما أنه يجب عدم تناول الأطعمة الحلوة، أو الأطعمة البادرة أو الساخنة.

9- التوقف عن التدخين

التدخين يؤدي إلى زيادة مشاكل الأسنان سوءًا، لذا يجب الإقلاع عن التدخين، فإن لم يكن التدخين بصورة خاصة مُضر لأسنانك، فهو قاتلك على المدى البعيد.

اقرأ أيضًا: أسباب خروج الدم من الضرس

ذكرنا لكم في هذا الموضوع دلالات الشعور بألم في الضرس عند الضغط عليه، والمسببات التي تؤدي إلى هذا الألم، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.