محتوى يحترم عقلك

طريقة استخدام العكبر للقولون

طريقة استخدام العكبر للقولون نتعرف إليها مع الكشف عن عدد من الأمور الهامة حول العكبر وكيفية عمله والفوائد التي يحققها، كما نشير إلى بعض الآثار الجانبية، والتي يحتمل وقوعها في بعض الظروف والتفاعلات الجسدية عبر موقع زيادة.

طريقة استخدام العكبر للقولون

كثيرًا ما يتساءل المهتمون باستخدام العكبر لعلاج مشكلات الجهاز الهضمي عن الجرعات والكيفية الصحيحة للاستخدام، مما يجعلنا بحاجة إلى الإشارة إلى نقطة هامة وهي أنه لا يمكن تحديد جرعة ثابتة تتناسب مع جميع الحالات، كما أنه لم تتوفر دراسات كافية بعد تجزم بجرعة موصى بها للقولون أو غيرها من الحالات.

أما عن الشكل الدوائي الذي يتوفر به العكبر كعلاج للقولون أو غيره من دواعي الاستعمال فإنه يتوفر في هيئة كبسولات وأقراص فموية – مستخلصات سائلة فموية.

تلك العقاقير متاحة في العديد من الصيدليات ومتاجر الأطعمة الصحية، ويتم تناولها والحصول عليها وفقًا لما ينص عليه الطبيب فقط، حيث يحدد الجرعة المناسبة بناءً على الحالة المرضية، والتي لا بد وأنها تختلف من مريض إلى آخر.

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد العكبر للبشرة والشعر

ما هو العبكر

العكبر عبارة عن مستخلص ينتج عن النحل بعيدًا عن العسل، وهو عبارة عن مادة راتنجية تشبه الشمع إلى حد ما، وتنتج تحديدًا عن لعاب النحل وشمع العسل مختلطة بإفرازات محصول عليها من النباتات منها براعم الشجر، الزهور، الأوراق، الفروع وحتى لحائها.

من الجدير بالذكر أن العكبر متغير وليس ثابت، وذلك حيث يختلف باختلاف نوع النبات الذي استخدمه النحل في جمع المواد الراتنجية، وقد لوحظ أن له ما يقرب من 3 ألوان رئيسية وهي أخضر – أحمر – بني مائل إلى الأسود.

أجريت العديد من الدراسات والتجارب حول تلك المادة وآثارها المختلفة والتي نتج عنها عدد من الاستنتاجات الهامة التي تفيد بأنه قادر على علاج العديد من الأمراض على رأسها أمراض الجهاز الهضمي كالقولون، التهاب الغشاء المخاطي، التهاب المعدة والقرحة الهضمية إلخ، بالإضافة إلى علاج الأمراض السرطانية للجهاز الهضمي.

يتكون العكبر كما ذكرنا من مواد راتنجية وغيرها، والتي تكسبه الخصائص العلاجية الهامة، ونتناول ذلك بالتفصيل فيما يلي:

  • المواد الراتنجية، تصل إلى نسبة 55 % منه تقريبًا وهي عبارة عن إفراز عضوي يحتوي على مواد هيدروكربونية من النبات.
  • 30 % بلسم مستخلص من الشمع.
  • حوالي 10 % من الزيوت العطرية.
  • 5 % من حبوب اللقاح.
  • بالإضافة إلى عدد من الفيتامينات الهامة (A – C – E).
  • ثلاثة من المعادن الرئيسية الهامة للجسم البشري وهي (الصوديوم – البوتاسيوم – الكالسيوم).
  • أحماض أمينية (النيكوتين – الثيامين).

بصدد الحديث عن أصل وماهية العكبر، فيجب أن ننوه أنه ليس بعلاج مكتشف حديثًا، وإنما كان أحد العقاقير الهامة المستخدمة في الحضارات القديمة منذ آلاف السنين، كما استخدمه المصريون الفراعنة في عمليات التحنيط.

فوائد العكبر للقولون

بصدد الكشف عن طريقة استخدام العكبر للقولون، فنتعرف إلى الفوائد الأخرى التي يحققها العكبر، وهي على النحو التالي:

  • يستخدم كمضاد حيوي قوي في مقابل الفطريات.
  • تم إحصاء ما يزيد عن حوالي 300 مرض يساعد العكبر بخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات في علاجها والحد منها.
  • يعمل على تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • يعزز من قدرة الحاجز المعوي، مما يساعده في أداء مختلف وظائفه.
  • يحتوي على الكثير من المواد المضادة للسرطانات، وبالتالي يدخل في علاج كثير من الأمراض السرطانية وخاصة فيما يتعلق بالجهاز الهضمي.
  • الحد من العوامل التي تؤدي إلى تلف والتهاب القولون.
  • تخفيف الكثير من الأعراض الخاصة بأمراض الجهاز الهضمي.
  • يعمل على تنظيم عمل الكائنات الحية التي تعيش في الأمعاء وذلك من خلال إفراز المواد اللازمة لذلك.
  • يعد مضاد للتأكسد مما يجعله حاصل على خصائص طبية عالية ويدخل في العديد من المطهرات الخاصة بالعمليات الجراحية.
  • يعيق نمو الفيروسات.
  • يزيد من الخصوبة للرجل ويتخلص من أسباب العقم.
  • يعمل على حماية الجهاز العصبي من نقص التروية الدماغية.
  • يساعد على تقليل نسب الكوليسترول في الدم.
  • يعمل على تحرير الخلايا من الجذور الحرة كما يعمل على التقليل والحد منها وإعاقة تزايدها في الحجم.
  • يعزز الجهاز المناعي في الجسم.
  • يساعد في علاج بعض حالات الحساسية المختلفة، باستثناء حالات الحساسية تجاه العسل ومكوناته.
  • يعالج كثير من أمراض الفم كالتسوس وأمراض اللثة.

اقرأ أيضًا: فوائد الكراوية للقولون

آلية عمل العكبر

بصدد التعرف على طريقة استخدام العكبر للقولون فنشير إلى أنه تم إجراء العديد من الدراسات التي تهدف إلى الكشف عن كيفية عمل العكبر على علاج مشكلات المعدة، وذلك من خلال تطبيقها على الفئران وملاحظة النتائج، والتي تم التوصل من خلالها إلى أن المستخلص عمل على زيادة كمية مستويات البروستاجلاندين في البلازما.

مما يعمل على تقليل إنتاج الحمض المضر بالمعدة خاصة في أمراض القرحة والتهاب القولون كما أنه مرتبط بزيادة في إفراز الميوسين، فيساهم كذلك في الحد من بيروكسيد الدهون مما يثبت قدرته على حماية الغشاء المخاطي في المعدة من العديد من المشكلات التي تنتج عن الإجهاد التأكسدي.

اقرأ أيضًا: أفصل علاج للقولون مجرب ومضمون

الآثار الجانبية وتحذيرات استخدام العكبر

يسعى الكثير إلى معرفة طريقة استخدام العكبر للقولون نظرًا إلى العديد من الفوائد التي يكسبها لجسم المريض، ولكن لا بد من الإشارة إلى الآثار الجانبية التي من المحتمل وقوعها في حال عدم الحصول على العقار بشكل معقول والالتزام بالجرعات التي ينص عليها الطبيب.

حيث تشكل خطورة على المريض في تلك الحالة، كما أن هناك بعض الحالات التي تبدي تفاعل سلبي مع مكونات العكبر لذا عند ملاحظة أي من تلك الأعراض فلا بد من التوقف عنه فورًا واستشارة الطبيب، وهي على النحو التالي:

  • يسبب قصور في عمليات تخثر الدم، مما يؤدي إلى خطر حدوث نزيف خاصة لمن يعانون من اضطرابات النزيف.
  • لا يمكن استخدامه من قبل المقبلين على العمليات الجراحية نتيجة إلى خصائصه التي تبطئ من عملية تخثر الدم.
  • التعرض إلى حساسية شديدة خاصة لمن يعانون من حساسية تجاه العكبر أو العسل أو غيرها من الصنوبريات.
  • التعرض إلى صعوبة في التنفس ومواجهة بعض المشكلات المتعلقة بالجهاز التنفسي خاصة مرضى الربو.
  • لا توجد دراسات كافية حول مدى مناسبة العقار للاستخدام من قبل الحوامل والمرضعات.

إن طريقة استخدام العكبر للقولون لا يمكن الجزم بها، كما لا يمكن تناول هذا العقار بدون إشراف من الطبيب، ووفقًا إلى الجرعات التي يحددها حتى لا يتسبب في ظهور مشكلات أخرى. 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.