أعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاوزهن بر ولا فاجر

أعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاوزهن بر ولا فاجر يردد الناس هذه الكلمات للوقاية من أي سحر والتغلب على مكايد الشيطان التي يُدبرها للإنسان من أجل ضرره، لذلك فإن الإنسان المحصن بذكر نطق الله، لا يُصيبه اي اذي أو مكروه، لذلك سوف نتناول بشئ من التفصيل هذه الكلمات من خلال هذا الموضوع.

شاهد اجمل دعاء تسخير القلوب من الشرح من خلال الاطلاع على هذا الموضوع: دعاء تسخير القلوب وجامع المطلوب للشيخ عبد القادر الجيلاني

أعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاوزهن بر ولا فاجر

  • “كلمات الله التامات”  نوراً للقلوب، وفرحة الأيام، وسر سعادة العبد، ودليل الهداية، من قالها ورددها باستمرار أدرك سبل النجاة، ومن استرشد بنعمها لم تلحقه مصيبة أبداً، فهى أفضل نعمة  أعطاها الله عز وجل لنا من نعمه العديدة التي لا تعد ولا تحصى. 
  • وكلمات الله التامات: أي التي لا يعتريها  نقص، إذ يتنزه الله سبحانه وتعالى أن يكون أمر في كلامه ناقصاً أو به حرج أو عيباً، كما يكون في كلام الخلق. 
  • كما قيل معنى التامات: أنها تنفع  من يتعود بها، وتحفظه من أي شرور. 
  • وقال النووي معناه: أنها الكاملات التي لا يكون فيها نقص ولا عيب، وقيل: “النافعة الشافية”، وقيل: المعنى بالكلمات هنا “القرآن”، والله أعلم. 
  • وقال التوربشتي: فسرها بالتمام لأنها تخلو من أي عوائق وأي عوارض، فإن الخلق متفاوتون في كلماتهم واللغة والأساليب في القول،‌ فما منهم إلا أن وجد أحد آخر  وكان له معنى آخر فهناك كثير من المعاني،‌ ثم إن أحدهم قلما من أن يسلم من أي معارضة أو عجز عن المعنى الحقيقي، وأفضل النقائص التي تقترن بها أنها كلمات تم ذكرها لتكلم بها مخلوق يكون فقير إلى أدوات ومخارج، وهذه  تعتبر نقيصة لا يسلم عنها قول مخلوق،‌ وكلمات الله تعالى عالية عن هذه اللهجات فهي التي لا يتبعها أي  نقصان ولا اختلال.
  • وكلمات الله التامات تشمل  على كل من العدل والصدق، كما قال تعالى: {وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً} [الأنعام:115].

تعرف على تلاوة السبع ايات لجلب الرزق من خلال متابعة هذا الموضوع: طريقة السبع آيات لجلب الرزق وسد الدين إن شاء الله

كلمات الله التامات الكونية والشرعية

كلمات الله الكونية هي عبارة عن كلمات الله التامات إما أن تكون قدرية، أو شرعية. 

  • فالكلمات الكونية هي الكلمات التي يقوم بتدبيرها الله تعالى شأن الخلائق والتي ذكرها الله عز وجل في قوله: {إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ} [النحل:40]، فيحافظ الله تعالى على المسلم بكلماته الكونية ويبعد عنه ما يضره.
  • سَأَلَ أحد من الرَجال “عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ خَنْبَشٍ” كَيْفَ صَنَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ كَادَتْهُ الشَّيَاطِينُ؟ قَالَ: “جَاءَتْ الشَّيَاطِينُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الْأَوْدِيَةِ وَتَحَدَّرَتْ عَلَيْهِ مِنْ الْجِبَالِ وَفِيهِمْ شَيْطَانٌ مَعَهُ شُعْلَةٌ مِنْ نَارٍ يُرِيدُ أَنْ يُحْرِقَ بِهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: فَرُعِبَ -قَالَ جَعْفَرٌ: أَحْسَبُهُ قَالَ: جَعَلَ يَتَأَخَّرُ- قَالَ: وَجَاءَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ قُلْ. قَالَ: «مَا أَقُولُ؟» قَالَ: «قُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ الَّتِي لَا يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلَا فَاجِرٌ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنْ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا، وَمِنْ شَرِّ مَا ذَرَأَ فِي الْأَرْضِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا، وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إِلَّا طَارِقًا يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ»،  فَطَفِئَتْ نَارُ الشَّيَاطِينِ، وَهَزَمَهُمْ اللَّهُ عَزَّ وَجَل”. (أحمد والطبراني، صحيح الجامع 74).
  • فالكلمات الكونية هي التي يكون الله سبحانه وتعالى بها الأشياء ويعمل على قدرته، فهي التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر.

شاهد اجمل دعاء يساعد على الاستيقاظ نشيطًا من خلال قراءة هذا المقال: بطاقات صباح الخير مع الدعاء ونصائح تساعد على الاستيقاظ نشيطًا وأجمل دعاء صباح الخير

كلمات الله التامات الشرعية

  • الكلمات الشرعية فإن الفجور يتجاوزونها، يعني: أنهم يعصوا أوامر الله، ويرتكبون ما نهى عنه، على عكس الكلمات الكونية فإنه لا  يستطيع شخص أن يتعداها، فالكون كله يسير بأمر الله  وقدرته في التكوين، والخلق  كلهم مسخرون تسير عليهم أقداره وقهره، ولا أحد يعرف أن يخالف قدرة الله سبحانه وتعالى وتكوينه.
  • لقد ورد في كتاب الجواب الصحيح لمن قام بتبديل دين المسيح لابن تيمية: “والكلِمَاتُ الكونِيَّةُ، مِثْلُ قَولِ النَّبيِّ -صلى الله عليه وسلم-: «أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ، الَّتِي لَا يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ، وَلَا فَاجِرٌ»”. ويقول: “وَمن الْمَعْلُوم أَن هَذَا هُوَ الكوني الَّذِي لَا يخرج مِنْهُ شَيْء عَن مَشِيئَته وتكوينه”. 
  • وعن قول ابن القيم: “وقوله صلى الله عليه وسلم: «أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق» فهذه كلماته الكونية التي يخلق ويكون الله بها، ولو كانت الأقوال الدينية هي التي يأمر وينهى من خلالها لكانت مما يجاوزهن الفجار والكفار”. 
  • وعن “خولة بنت حكيم السلمية” -رضي الله عنها- أنها سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «إذا نزل أحدكم منزلا فليقل أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، فإنه لا يضره شيء حتى يرتحل منه» (رواه مسلم). 
  • قال فضيلة الشيخ صالح آل الشيخ: المعنى الَقصود بـ «كلمات الله التامات» هنا الكلمات الكونية التي لا يجاوزها بر ولا فاجر، وهي المقصودة بقوله سبحانه وتعالى : {قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي} [الكهف: 109]. 
  • وبقوله: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ} [لقمان: 27] قوله -صلى الله عليه وسلم-: «لا يضرّه شيء» : أي من العباد، لأن العلاجات الإلهية تعمل على منع الأمراض بعد حدوثها، وتمنع وقوعه وإن وقع لم يضر. 
  • وكلمة (شئ) نكرة فتعم، ودخل فيه جميع المضرات من الداخل وهو الذات والهوى، ومن الخارج هو الشيطان وغيره من الفواحش.
  • وأيضاً من الكلمات الشرعية: هي الوحي من القرآن الكريم، وفيها حماية من كل سوء وشر .. وحماية من الشر قبل وبعد نزوله، أما قبل نزوله فقد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من قرأ آية الكرسي في ليلة لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح» (رواه البخاري)، وأما بعد نزوله فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم: «أن الفاتحة إذا قرئ بها على المريض فإنه يبرأ بها» (رواه البخاري) حتى إن الصحابي -رضي الله عنه- لما قرأ الفاتحة على سيد القوم الذي لدغ قام كأنما نشط من عقال [يعني: برأ حاله] لأن القرآن فيه شفاء، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ} [يونس:57]. 

تعرف على شرح دعاء اسم الله الاعظم من خلال قراءة هذا المقال: دعاء اسم الله الاعظم وشرحه وكيفيته وطرقه واوقاته كنز عظيم

فضل التعوذ بكلمات الله التامات المنجيات

  • ولقد كان في عصر الجاهلية إذا قام  الرجل برحلة، وقع بأرض قفر، وخشى على نفسه من الجن، يقول: أعوذ بسيد هذا الوادي، فيبيت آمناً في جواره. 
  • يعني ذلك: الجني المشرك، أو الذي يسيطر على هذا الوادي، فيقول الجن: قد سدنا الجن والإنس، قال تعالى: {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا} [الجن:6] أي شركاً وكفرا، وأخرج النسائي في عمل اليوم والليلة (562) مرسلا. 
  • “عن سليمان بن يسار وبسر بن سعيد”، قالا: جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: لدغتني عقرب، فقال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «أما لو أن قلت حين أمسيت: أعوذ بكلمات الله التامة من شر ما خلق لم يضرك»، قال المناوي: ويحصل ذلك لكل داع بقلب صافي وتوجه تام ولا يختص بمجال الدعوة. 
  • وقال القرطبي: هذا خبر سليم وقول صادق تعلمنا منه صدقه كدليل وتجربة، فإني منذ سمعت ذلك الخبر عملت عليه فلم يضرني شيء إلى أن تركته، فلدغتني عقرب ليلا، فتفكرت في نفسي فإذا بي قد نسيت أن أتعوذ بتلك الكلمات . 
  • قال الزرقاني: (فإنه لا يضره شيء من المخلوقات حتى يرتحل منه): واشترط  نفع ذلك الحضور الصادق والنية السليمة وهي استحضار أنه صلى الله عليه وسلم أرشده إلى التحصن بالله، وأنه الصادق المصدوق، فلو قاله أحد واتفق أنه ضره شيء فلأنه لم يقله بنية وقوة يقين، وليس ذلك خاص بمنازل السفر بل عام في كل موضع جلس فيه أو نام، وكذلك لو قالها عندما يخرج للسفر أو عند نزوله للحرب. 
  • وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «إِذَا فَزِعَ أَحَدُكُمْ فِي النَّوْمِ فَلْيَقُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ فَإِنَّهَا لَنْ تَضُرَّهُ». [ (رواه الترمذي).
  • قال ابن القيم رحمه الله: “فمن التعوذ والرقى: التكرار من قراءة المعوذتين والفاتحة، وآية الكرسي، ومنها التعوذات النبوية ومنها: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. وأيضاً: أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة. ونحو: أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرأ وبرأ .. وحسبي الله ونعم الوكيل عليه توكلت وهو رب العرش العظيم.
  • ومن جرب هذه الدعوات والمعوذات عرف ثول منفعتها، وشدة الاحتياج إليها، وهي تعمل على منع وصول أي أثر العائن وتدفعه بعد وصوله وفقا لقوة إيمان من يقولها وقوة ذاته واستعداده، وقوة توكله على الله وثبات قلبه، فإنها تعتبر سلاح، والسلاح بضاربه. 

تعرف على فضل الاستغفار في استجابة الدعاء من خلال قراءة هذا الموضوع: فضل الاستغفار في استجابة الدعاء وأدعية الاستغفار وصيغها

تحدثنا فى هذا المقال بشى من التفصيل عن أعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاوزهن بر ولا فاجر والاسترشاد بها ودليل الهداية للعبد وتجنب المعاصي وتناولنا ايضا فى هذا المقال كلمات الله التامات الكونية وكلمات الله التامات الشرعيه وايضا تناولنا فضل التعوز بكلمات الله التامات المنجيات والتحصن بالله وحاجتنا الى هذه الدعوات والمعوزات لجلب المنافع لنا فى هذه الدنيا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.